تعرف على معوقات التنمية في أفريقيا مع 7 من حلولها

تعرف على معوقات التنمية في أفريقيا مع 7 من حلولها

مبادرة نيباد لتنمية أفريقيا

في عام 2001 أقرت منظمة الوحدة الأفريقية سابقا (الإتحاد الأفريقي- حاليا) مبادرة صادرة من خمس دول أفريقية هي مصر والجزائر والسنغال ونيجريا وجنوب أفريقيا ومن أهدافها تحقيق التنمية البشرية من خلال سد الفجوة في التعليم وتخفيف الفقر ووقف هجرة العقول والرعاية والصحية، مع الأخذ في الاعتبار التقارير الدولية لنسبة الإصابة بالإيدز في جنوب الصحراء الكبرى التي بلغت أكثر من ثلثي إصابات العالم بالإيدز بينما بلغت الوفيات بها نحو 70 % من وفيات العالم بسبب الإيدز وذلك في مطلع القرن الحادي والعشرين.

المشاكل الأفريقية والحلول

مشكلة عمالة الأطفال التي تتجاوز 80 مليون طفل بين سن الخامسة والرابعة عشر يمارسون العمل لكسب المال في منطقة جنوب الصحراء:

  • وتستلزم هذه المشكلة التدخل من خلال التشريعات والمساعدات الاجتماعية لخفض نسبة عمالة الأطفال، أما بالنسبة للمرأة فهي لا يتوافر للكثيرات الأعمال ذات المهارة العالية ولا الراتب العالي.
  • وتعاني الأسواق الأفريقية من أنها يغلب عليها الركود وضعف السيولة النقدية إلى حد الندرة فضلًا عن أنها أسواق تجزئة صغيرة، بالإضافة لضعف الاستثمار وغياب التمويل للمشروعات الصغيرة بسبب تفضيل المشروعات القادرة على السداد ودفع فوائد الديون بنظام الحد الأقصى لأسعار الديون الذي يسبب تكريس حالة الاحتكار.

ومن الحلول
توفير مشروعات تعاونية ونظم تمويلية بمبادرات من مستثمرين مقابل حوافز تتيح لصغار التجار والمستثمرين متابعة أنشطتهم في إطار شبكة تعاونية صغيرة وتمويلهم بقروض ميسرة وفقا لنظم التمويل والمساعدات الدولية.

شمس أفريقيا بين الاستثمار الأوروبي والتنمية الأفريقية

جرى الانتفاع بأشعة الشمس الأفريقية من خلال عمل مزارع شمسية والمقصود بها أن تكون مصدرًا للطاقة الشمسية المتجددة للشركات الألمانية المنتجة لهذه التقنية لتوليد الكهرباء فتكون مصدرا للكهرباء في المنازل والمصانع الألمانية والأوروبية وذلك من خلال مشروع تقنية الصحراء بالصحراء الكبرى بتكلفة تقديرية تبلغ 400 مليار يورو على مدى عشرة سنوات، وهو مشروع يهدف لتغطية احتياجات 15 % من احتياجات أوروبا من الطاقة الكهربائية، وتشترك المغرب في الشبكة الأوروبية للطاقة الكهربائية عبر مشروع ديزرتيك، وذلك لتغطية 38 % من احتياج المغرب للطاقة الكهربائية سنويا، وتنتج مصر نحو 1% من طاقتها الكهربائية من الطاقة الشمسية.

الصحة وتحدي التنمية في أفريقيا

في تقرير صادر من الأمم المتحدة فإن أفريقيا تعاني من الأمراض الثلاثة الملاريا والإيدز والسل، فمعدلات الوفاة للأطفال دون سن الخامسة 30% منها كان بسبب الملاريا ، أما وفيات الأمهات فكان 11 % منها بسبب الملاريا، ويرجع السبب في ارتفاع الوفاة بالملاريا بسبب الظروف البيئية وضعف مكافحة البعوض وعدم وفرة الدواء ومعاناة المرضى من ضعف التغذية بسبب الفقر، وبلغ إجمالي الوفيات بسبب الملاريا نحو 655000 شخص في أفريقيا سنويا ، وفي كل دقيقة يتوفى طفل واحد من أفريقيا بسبب الملاريا، وفي السودان تبلغ الإصابات بالسل نحو 20 ألف إصابة بينما بلغت الإصابات في دولة جنوب السودان 14 ألف إصابة بالسل مع العلم بأن عدد سكان جنوب السودان يبلغ ربع عدد سكان السودان وذلك بسبب عدم الاستقرار والصراعات المسلحة وتفشي الفقر والمجاعة في جنوب السودان .

Responses