تعرف على 3 من فضائل سورة البقرة.. ستكون سبب لتغيير حياتك للأفضل إن داومت عليها

تعرف على 3 من فضائل سورة البقرة.. ستكون سبب لتغيير حياتك للأفضل إن داومت عليها

أين نزلت سورة البقرة؟ وما هي منزلتها؟ وما هو فضل قراءتها؟

سورة البقرة
سورة البقرة هي سورة مدنية وقيل هي أول سورة نزلت بالمدينة المنورة إلا قوله تعالى “واتقوا يوماً ترجعون فيه الى الله” الآية (281) فإن هذه الآية نزلت في يوم النحر في حجة الوداع بمنى (مكة)، ويقال لها: “فسطاط القرآن”، لكثرة أحكامها ومواعظها.

منزلة سورة البقرة وفضائل قراءتها:

  • عن النعمان بن البشر: إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة ولا يقرآن في دار ثلاث فيقر بها شيطان.
  • وفي الحديث الصحيح عن معقل بن يسار: أعطيت سورة البقرة من الذكر الأول وأعطيت طه والطواسين والحواميم من ألواح موسى وأعطيت فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة من تحت العرش والمفصل نافلة.
  • وعن عبد الله بن مسعود في صحيح مسلم قال: لما أُسري برسول الله ﷺ انتهى به إلى سدرة المنتهى وهي في السماء السادسة إليها ينتهي ما يعرج به من الأرض فيقبض منها وإليها ينتهي ما يهبط من فوقها فيقبض منها قال “إذ يغشى السدرة ما يغشى” النجم (16)، قال: فراش من ذهب قال: فأعطي رسول الله ﷺ ثلاثاً: الصوات الخمس وأعطي خواتم سورة البقرة وغفر لمن لم يشرك بالله من أمته شيئا.
  • وفي حديث صحيح عن عائشة أم المؤمنين لما أنزلت الآيتان من آخر سورة البقرة قرأهنَّ النبي ﷺ وحرم التجارة في الخمر.
  • وفي الحديث الصحيح عن عبد الله ابن مسعود: أنه حجَّ مع ابن مسعود رضي الله عنه فرآه يرمي الجمرة الكبرى بسبع حصيات فجعل البيت عن يساره ومنى عن يمينه ثم قال: هذا مقام الذي انزلت عليه سورة البقرة.
  • وفي صحيح مسلم قال عبد الله بن مسعود: ونحن بجمع سمعت الذي أنزلت عليه سورة البقرة يقول في هذا المقام لبيك اللهم لبيك.

ما هي فضائل قراءة سورة البقرة؟ تعرف على 3 من فضائلها.. ستغير حياتك للأفضل إن داومت على قراءتها يومياً بيقين

المداومة على قراءة سورة البقرة.. من أسباب حلول البركة في الدنيا والأخرة:

  • عن عثمان بن أبي العاص الثقفي قال: استعملني رسول الله ﷺ وأنا أصغر الستة الذين وفدوا من ثقيف وذلك أني قرأت سورة البقرة فقلت يا رسول الله إن القرآن ينفلت مني فوضع يده على صدري وقال يا شيطان أخرج من صدر عثمان فما نسيت شيئاً أريد حفظه.
  • عن بريدة بن الحصيب الأسلمي قال : كنت جالساً عند النبي ﷺ فسمعته يقول : تعلموا سورة البقرة فإن اخذها بركة و تركها حسرة و لا يستطيعها البطلة، ثم سكت ساعة ثم قال: تعلموا سورة البقرة وآل عمران فإنهما الزهراوان وإنهما تظلان صاحبهما يوم القيامة كأنهما غامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صواف وإن القرآن يأتي صاحبه يوم القيامة حين يشق عنه قبره كالرجل الشاحب، فيقول له: هل تعرفني، فيقول: ما أعرفك ، فيقول: أنا صاحبك القرآن الذي أظمائك بالهواجر وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل تاجر، فيعطى المُلك بيمينه و الخلد بشماله ويضع على رأسه تاج الوقار وتكسى والداه حليتين لا تقوم لها أهل الدينا فيقولان: بم لبسنا هذا، فيقال لهما : بأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في درج الجنة وغرفها فهو في صعود مادام يقرأ هذا كان أو ترتيلاً.
  • وعن عتيبة بن فرقد السلمي: رأى النبي ﷺ في أصحابه تأخراً، فقال يا أصحاب سورة البقرة وأظن هذا يوم حنين حيث ولوا مدبرين أمر العباس فناداهم: يا أصحاب الشجرة، يعني أهل بيعة الرضوان، وفي رواية يا أصحاب سورة البقرة ونشطهم بذلك فجعلوا يقبلون من كل جهة.

المداومة على قراءة سورة البقرة.. سبب في النجاة يوم القيامة والشفاعة ودخول الجنة:

  • عن الصلصال بن الدلهمس بسند صحيح: اقرأوا سورة البقرة في بيوتكم ولا تجعلوها قبوراً – وقال من قرأ سورة البقرة في ليلة توج بتاج فالجنة.
  • وفي الحديث الصحيح عن سمعان الأنصاري: يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران، وضرب لها رسول الله ﷺ ثلاث أمثال ما نسيتهن بعد، قال: كأنهن غمامتان أو ظلتان سوداوان بينهما شرق أو كأنهما حزقان من طير صواف تحاجان عن صاحبهما.
  • وعن ابن عمر رضي الله عنه أنه استحب أن يقرأ على القبر بعد الدفن أول سورة البقرة وخاتمتها.
  • وعن عبد الرحمن بن الجلاج عن أبيه قال لبنيه: إذا أنا مت فضعوني في قبري وقولوا بسم الله وعلى سنة رسول الله وسنوا علىَّ التراب سناً ثم اقرؤا عن رأسي سورة البقرة وخاتمتها فإني رأيت بن عمر استحب ذلك.

المداومة على قراءة سورة البقرة..  بنية تحصين النفس والبيت:

  • عن عبد الله ابن مسعود قال: إن لكل شيء سنام وسنام القرآن سورة البقرة وإن الشيطان إذا سمع سورة البقرة تقرأ خرج من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة.
  • وعن أبي هريرة: إن الشيطان ينفر من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة وقد ذكر بعض المفسرين أن الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة نزلت ليلة المعراج.
  • وفي صحيح البخاري: الآيتان من آخر سورة البقرة من قرأهما في ليلة كفتاه.
  • وعن على رضي الله عنه قال: ما كنت أرى أحداً يعقل ينام قبل أن يقرأ الثلاث الأواخر من سورة البقرة.
  • وعن أُبيّ بن كعب رضي الله عنه ان هكان له جرين من تمر وكان ينقص فحرسه ذات ليلة، فإذا هو بدابة شبه لغلام المحتلم ، فسلم عليه فرد عليه السلام فقال : من أنت جني أم إنسي ؟ ، قال : جني ، قال : فناولني يدك فناوله يده فإذا يد كلب و شعره شعر كلب قال : هذا خلق الجن؟ قال : قد علمت الجن أن ما فيهم رجل أشدّ مني، قال : فما جاء بك ؟ قال: بلغني أنك تحب الصدقة فجئنا نصيب من طعامك، قال: فما ينجينا منكم ؟ قال: هذة الآية التي في سورة البقرة (الله لا إله إلا هو الحي القيوم – ) البقرة (255) من قالها حين يمسي أجير منا حتى يصبح و من قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسي.

ومن هم الآيات بسورة البقرة في أذكار الصباح والمساء من حصن المسلم

  • آية الكرسي: ﴿اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ﴾ 255
  • خواتيم سورة البقرة ﴿ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾ 285-286.

عبر ومواقف من السيرة وحياة الصحابة عن سورة البقرة وفضائها

  • تعلمها عمر بن الخطاب بفقهها في اثنتي عشرة سنة، وقيل إن فيها “ألف أمر وألف نهي وألف حكم وألف خير”، وقد بعث رسول الله ﷺ بعثاً وهم ذوو عدد وقدم عليهم أحدثهم سناً لحفظه سورة البقرة وقال له (اذهب فأنت أميرهم) أخبره الترمذي عن أبي هريرة وصححه.
  • وروي مسلم عن أبي امامة الباهلي قال سمعت رسول الله ﷺ يقول: (اقرءوا سورة البقرة فإن اخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة) قال معاوية بلغني أن البطلة هم السحرة.
  • وروي أيضاً عن أبي هريرة ان رسول الله ﷺ قال (لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة) – وقد كان لبيد ابن ربيعة بين عامر من شعراء الجاهلية فأدرك الاسلام وحسن إسلامه وترك قول الشعر في الإسلام وسأله عمر بن الخطاب في خلافته عن شعره واستنشده فقرأ سورة البقرة، فقال له عمر إنما سألتك عن شعرك فقال لبيد: ما كنت لأقول بيتاً من الشعر بعد إذ علمني سورة البقرة وآل عمران، فأعجب عمر وكان عطاؤه الفين فزاده خمسمائة.
  • وعن ابي سعيد الخدري عن أسيد بن حضير وكان من أحسن الناس صوتاً بالقرآن قال: قرأت الليلة بسورة البقرة وفرس لي مربوط ويحيى ابني مضطجع قريباً مني وهو غلام فجالت جولة فقمت ليس لي هم إلا يحيى ابني، فسكنت الفرس ثم قرأت فجالت الفرس فقمت ليس لي هم إلا ابني ثم قرأت فجالت الفرس فرفعت رأسي فشيء كهيئة الظلة في مثل المصابيح مقبل من السماء فهالني فسكنت فلما أصبحت غدوت إلى رسول الله فأخبرته فقال اقرأ يا أبا يحيى – قلت قد قرأت يا رسول الله فجالت الفرس وليس لي هم إبني فقال: اقرأ يا ابن حضير – قال قد قرأت فرفعت رأسي فإذا كهيئة الظلة فيها مصابيح فهالني فقال: ذلك الملائكة دنوا لصوتك ولو قرأت حتى تصبح لأصبح الناس ينظرون إليهم .
  • وعن أبي هريرة أنه كان على تمر الصدقة فوجد أثر كف كأنه قد أخذ منه فذكر ذلك للنبي ﷺ فقال له النبي: تريد أن تأخذه قل سبحان من سخرك لمحمد، قال أبو هريرة فقلت فإذا جني بين يدي فأخذته لأذهب به إلى النبي فقال: إنما أخذته لأهل بيت الفقراء من الجن ولن أعود، قال فعاد فذكرت ذلك للنبي فقال: تريد أن تأخذه فقلت نعم  فقال : قل سبحان من سخرك لمحمد ، فقلت فإذ أنا به فأرت أن أذهب للنبي فعاهدني أن لا يعود فتركته ثم عاد فذكرت للنبي ﷺ فقال تريد أن تأخذه قلت نعم قال : قل سبحان من سخرك لمحمد ، فقلت فإذا أنا به فقلت عاهدتني فكذبت وعدت لأذهبن بك إلى النبي فقال خلّ عني أعلمنك كلمات إذا قلتهن لم يقربك ذكر ولا أنثى من الجن قلت وما هؤلاء الكلمات قال آية الكرسي اقرأها عند كل صباح ومساء ، قال أبو هريرة فخليت فذكرت ذلك للنبي فقال لي أوما علمت أنه كذلك .
  • وعن عبد الله بن رباح عن أُبىّ رضي الله عنه أن النبي ﷺ سأله: أي آية في كتاب الله أعظم، قال الله ورسوله أعلم فرددها مراراً فقال أُبيّ آية الكرسي، قال ليرهنك العلم أبا المنذر والذي نفسي بيده إن لها لساناً وشفتين تقدس الملك عند ساق العرش. اخرجه مسلم.
  • عن طلحة بن مصرف اليامي: لما انهزم المسلمون يوم حنين نودوا: يا أصحاب سورة البقرة فرجعوا ولهم حنين، وعن هشام بن عروة عن أبيه قال: كان شعار أصحاب النبي ﷺ يوم قتال مسيلمة: يا أصحاب سورة البقرة. اخرجه ابن ابي شيبه وسعيد بن منصور وإسناده صحيح من الموقوفات.
  • عن عبد الرحمن بن هرمز الأعرج قال: كان القارئ يقرأ سورة البقرة في ثماني ركعات فإذا قام بها في اثنتي عشرة ركعة رأي الناس أنه قد خفف.
  • وعن حذيفة قال رسول الله ﷺ: فُضلنا على الناس بثلاث، جعلت الأرض كلها لنا مسجداً وجعلت تربتها لنا طهوراً وجعلت صفوفنا كصفوف الملائكة وأوتيت هؤلاء الآيات آخر سورة البقرة من كنز تحت العرش لم يعط منه أحد قبلي ولا يعط منه أحد بعدي.
  • وعن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنه قال: بينما جبريل عليه السلام قاعد عند النبي ﷺ سمع نقيضاً من فوق فرفع رأسه فقال: هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال: هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل إلا اليوم، فسلم فقال: أبشر بنور من أوثيتهما لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لم اقرأ بحرف إلا أعطيته. حديث صحيح اخرجه مسلم عن الحسن بن الربيع.

Add Comment