تعرف على 9 من حلول المشكلات الاجتماعية

تعرف على 9 من حلول المشكلات الاجتماعية

ما هي المشكلات؟

  • المشكلة هي نتيجة غير مرغوب فيها قد تؤدي إلى ظهور ما يؤدي إلى القلق والتوتر وعدم التوازن مما يجعل الشخص يشعر بوجود أزمة أو مشكلة، فليس من السهل أن نعرف المشكلة بشكل محدد سواء كانت المشكلة نفسية أو اجتماعية، فإن وجود مشكلة في مكان ما من الممكن ألا تكون مشكلة عامة في كل الأماكن. كما أن مواجهة المشكلة يختلف من شخص لآخر وهل هي مشكلة طارئة أو مزمنة.
  • والمشكلات تظهر في وقت محدد أو تظهر بسبب أسباب خاصة والحلول بالتالي يجب أن تكون شاملة لأن التركيز على سبب ما يمكن ألا يكون هو الحل الوحيد للمشكلة، فالمشكلة تنشأ عندما يعجز الإنسان عن الوصول إلى هدفه بشكل سهل ومباشر.

ما هي المشكلة الاجتماعية؟

  • هي السلوكيات السيئة والجائحة تجسد التفكك الاجتماعي وتشمل أشكال السلوك المنحرف مثل الجريمة والسرقة وممارسة الرذيلة وإدمان المخدرات ومحاولات الانتحار والصراعات الاجتماعية والعنف الأسري، فالمشكلة الاجتماعية تحدث في غالبية المجتمعات البشرية مما يمثل اضطراب في المجتمع ويتطلب الاهتمام وتكاتف جميع أفراد المجتمع لعلاج هذه المشكلات التي تواجه استقراره.
  • كما أن لها أسباب متنوعة ومتعددة قد يصعب التفريق بينها، فهناك مشاكل رئيسية تؤثر بصورة قوية في الظروف الاجتماعية وتؤثر في المجتمع ككل من أهمها الحروب والفقر والتمييز العنصري.
  • وهناك مشكلات ناتجة عن ظروف ونتائج ضارة تنتج عن مشاكل اجتماعية مؤثرة تؤدي إلى ظهور مشاكل إضافية مثل التفكك الأسري وسوء التغذية والعزلة والصراع والتعصب.
  • وهناك مشاكل تظهر بشكل مباشر أو غير مباشر لمشاكل اجتماعية أساسية منها الانحراف وتعاطي المخدرات والسرقة وجرائم العنف.
  • المشكلة الاجتماعية هي تلك الصعوبات التي يمكن أن تواجه أنماط السلوكيات السوية فهي انحرافات تظهر في سلوك الجماعات والأفراد عما هو متعارف عليه من العادات والتقاليد والسلوك الجماعي والاجتماعي.
  • وهي خلل يصيب مكونات وأفراد المجتمع وتصبح مصدر خطورة في هذا النظام الاجتماعي يقتضي تدخل جميع قوى المجتمع لحل هذه المشكلة.
  • فالمشكلة الاجتماعية محصلة للتغير الاجتماعي السريع والمستمر الذي تتعرض له المجتمعات مما يفرض على المجتمع أو الدولة وضع برامج لمواجهة هذه المشكلات بشكل وقائي وعلاجي في نفس الوقت ودعم المؤسسات الاجتماعية لمتابعة التطور والتغيير الذي يحدث في المجتمع.
  • فإن زيادة حاجات الشباب وعدم تلبيتها يزيد من مشكلاته مما يؤدي إلى اضطرابات على المستوى النفسي والفكري والاجتماعي وظهور الانحرافات السلوكية.

ما هي حلول المشكلات الاجتماعية؟

  • ضرورة العمل بشكل من الجدية سواء من الأفراد أو المجتمع أو المؤسسات الثقافية والترفيهية والتعليمية والرياضية على حصر المشكلات ومتابعة التطورات التي تحدث في العالم المحيط.
  • العمل على حث الشباب على التمسك بالقيم الأخلاقية الإيجابية وقيم التسامح والحوار مع الآخر حتى نتفادى مشاكل التعصب.
  • العمل على تمكين الشباب في مختلف المجالات حتى لا يشعر بالإحباط والتهميش ويسعى على الهجرة وعمل مقارنات مع المجتمعات الأخرى.
  • ربط الشباب بوطنهم وترسيخ الانتماء والارتباط بالوطن حتى لا يتأثر بثقافات أخرى.
  • العمل على تقريب أنماط التفكير وأساليبه بين الأجيال خاصة بين جيل الآباء وجيل الأبناء.
  • استثمار وقت الفراغ بشكل بناء ونافع من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية وممارسة الأنشطة الأدبية والعلمية المفيدة وتعليم حرف مفيدة تفيد المجتمع وتكون مصدر للرزق والعمل.
  • تفعيل دور الإعلام بشكل إيجابي لطرح المشكلات وحلها والبعد عن تقديم ما يثير الغرائز وينشر مشاهد عنيفة والتي غالبًا ما يسعى الشباب إلى محاكاتها وتقليدها.
  • حث الشباب على استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة والانترنت فيما هو مفيد وبناء.
  • العمل على الإعداد الجيد للشباب من المراحل العمرية الأولى وذلك بالاهتمام بالتكوين النفسي والاجتماعي والمهني الجيد لهم حتى نصل بهم إلى أفراد تخدم وتنفع نفسها ومجتمعها.

Responses