تعريف المزيج التسويقي وعناصره

تعريف المزيج التسويقي وعناصره، سنتحدث خلال هذا المقال عن تعريف المزيج التسويقي وعناصره، فالمزيج التسويقي ذو أهمية كبيرة في العملية التسويقية لكافة المنتجات بمختلف أنواعها، ولذلك يجب على كافة العاملين في مجال التسويق العلم لجميع عناصر التسويق لاستخدام الأنسب منها بما يتوافق مع نوع السلعة، وفيما يلي سنتناول تعريف المزيج التسويقي بشكل مفصل.

تعريف المزيج التسويقي وعناصره

  • يمكن تعريف المزيج التسويقي على أنه بعض النشاطات التسويقية التي تعمل على توفير السلعة المناسبة في الوقت والمكان المناسبين، بالإضافة إلى السعر المناسب، والتسويق لذلك المنتج بمجموعة من الوسائل التي تتميز بفاعليتها الكبيرة.
  • يرجع تأسيس المزيج التسويقي إلى عام 1960 حين اكتشفه الباحث (إدموند جيروم ماكارثي)، كما قام باكتشاف عناصره الأربعة أيضًا، وقد تم حصره عقب اكتشافه على السلع المادية فقط، ثم بدء بالتطور مع الوقت حيث تم إدخال مجموعة من العناصر الجديدة إليه بهدف اللحاق بالتطورات التي طرأت على التسويق الخدمي.

من بين تلك التطورات ما يلي:

  • العمليات: وهي الطريقة التي يتم من خلالها تقديم الخدمات المختلفة، وكافة المراحل التي يمر بها التواصل ما بين المستهلك والسلعة، والتي تبدأ من أول اتصال مع المستهلك حتى تنتهي عملية الشراء، كما يلي ذلك المرحلة الخاصة بما بعد البيع.
  • الأشخاص: وهو السلوك المتبع من قبل مقدمي الخدمات، والموظفين الممثلين للشركة خلال تعاملهم مع المستهلكين.
  • الدليل المادي: وهو عبارة عن الطرق التي تساعد على تقديم المنتجات، وهو يشمل كافة العناصر المرئية التي يمكن أن يشعر بها المستهلك مثل المفروشات وأعمال الديكور.

يتكون المزيج التسويقي من السعر، والسلعة، والتسويق، والتوزيع، كما يشتمل أيضًا على الخدمات والسلع التي يتميز كل نوع منها بأسلوب خاص من المزيج التسويقي.

شاهد أيضًا: مفهوم التنمية ومجالاتها

عناصر المزيج التسويقي

أولًا: السلعة

  • المزيج التسويقي يشمل مفهوم السلعة بمفهومها الواسع والضيق أيضًا، وكذلك المفهوم المادي والمعنوي، حيث لا يقتصر مفهوم السلعة فقط على العناصر المادية مثل اللون، والوزن، والتغليف، والتصميم، بل يشمل المفهوم أكثر من ذلك.
  • حيث يمتد إلى بعض المشاعر التي يتم توصيلها للمستهلك، بالإضافة إلى الوظيفة التي يقوم بتأديتها، ومن الأفضل أن تساعد السلعة في تخلص المستهلك من مشكلة ما يعاني من وجودها.

يساعد تقديم وصف كامل ومميز للسلعة في زيادة الإقبال عليها، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد في تحقيق ذلك:

  • الأسلوب والطريقة التي يمكن للسلعة أن تحقق فوائده، أو مزاياه ووظائفه.
  • العوامل التي يمكن للسلعة أن تحققها للمستهلك.
  • كيفية استهلاكه من قبل المستهلكين.
  • بعض التفاصيل الدقيقة الخاصة بالسلعة والتي تميز السلعة مثل وصف السلعة المادي والمعنوي، والاسم، والأشكال التي تتوفر بها السلعة.
  • الصفات التي تتميز بها السلعة عن غيرها من السلع الأخرى التي يقوم المنافسون بتقديمها.

ثانيًا: السعر

  • يتم تحديد السعر تبعًا لمجموعة من العوامل المؤثرة في تكلفة السلع، ومن بين العوامل الهامة أيضًا مراعاة دورة حياة المنتج بمراحلها المختلفة نظرًا لأهميتها في تحديد الاستراتيجية الخاصة بالسعر التي سيتم اتباعها.
  • فالسعر من العناصر الهامة للمزيج التسويقي حيث يتم من خلاله تحديد مدى الإقبال على المنتج، ويتعلق هذا العنصر بنسبة العائدات والإيرادات التي يحققها بيع المنتج، وهو مسؤول بصورة مباشرة عن الانطباع الأول الذي سيقوم المستهلك بتكوينه حول المنتج.
  • يجب مراعاة بعض العوامل أثناء تحديد سعر المنتج، ومن بينها وضع سعر يضمن الحصول على ربح، وفي نفس الوقت يتناسب مع قدرة الشراء للمستهلكين، وألا يبتعد كثيرًا عن متوسط الأسعار الخاص بالمنتجات الأخرى التي تتشابه معه في الأسواق.
  • من الضروري أيضًا أن يتوافق السعر مع الفائدة والقيمة التي يقدمها المنتج للمستهلك، فعلى سبيل المثال في حالة ما كان المنتج غير متوفر بكثرة في الأسواق، وفي نفس الوقت يقدم للمستهلك كثير من الفوائد ففي تلك الحالة يمكن الرفع من سعر المنتج.

هناك مجموعة من العوامل التي تساعد في تحديد السعر المناسب للمنتج، ومن أهم تلك العوامل ما يلي:

  • قيمة المنتج وفائدته للمستهلك.
  • التكلفة الإجمالية الخاصة باليد العاملة، والإنتاج، والمواد الأولية.
  • المنتجات المنافسة للمنتج الخاص بك.
  • قد تؤثر بعض العوامل في حدوث تغيير في السعر ومن بينها المناسبات كالأعياد، أو مناطق جغرافية محددة، وبعض المستهلكين المميزين، قوة الشراء، وما إلى ذلك.

شاهد أيضًا: التسويق الشبكي والتسويق الفيروسي

ثالثًا: التوزيع 

  • بالنسبة للتوزيع فهو عبارة عن الأسلوب الذي يتم إيصال السلعة من خلاله إلى المستهلك النهائي، ويشمل الأنشطة المتعلقة بقنوات النقل والتوزيع بدءً من منطقة التصنيع ليصل إلى مكان الاستهلاك، كما يشتمل على المراحل الوسيطة التي تمر بها السلعة والتي من بينها تاجر الجملة، والتجزئة، ونصف الجملة.
  • يتعدى تعقيد عنصر التوزيع افتتاح المتاجر الخاصة بالسلعة، بل يمتد ليشمل تحديد المناطق التي من الممكن أن يتواجد بها المستهلكين المهتمين بهذا النوع من السلع، ووضعها بطريقة تساعد في وضوحها بشكل كبير لهم مما يجذب انتباههم لها.
  • تتمثل الخطوة الأولى في تحديد مناطق التوزيع في تحديد المناطق التي يلجأ لها المستهلك في البحث عن الخدمات والسلع، سواء كانت وسائل السوشيال ميديا، أو المواقع الإلكترونية، أو منافذ البيع التقليدية، ثم العمل على تحديد اللوجستيات الهامة التي تعمل على تلبية طلبات المستهلك.

فيما يلي مجموعة من التساؤلات التي تفيد الإجابة عنها في تحديد المكان بشكل مناسب:

  • هل يجب زيادة عدد الأعضاء المتواجدين في فريق البيع الخاص بك؟
  • ما هي النقاط والعوامل التي يمكن إضافتها في كافة قنوات التوزيع مما يضمن الحصول على نتائج إيجابية.
  • ما هي المعدات أو الأدوات التي من الضروري أن يتم توفيرها في قنوات التوزيع؟

ينصح باستخدام الإعلانات الممولة المتوفرة على وسائل التواصل الاجتماعي عند العمل عن طريق الإنترنت، حيث يساعد ذلك النوع من الإعلانات في تحديد المستهلك المحتمل للسلعة ويقوم بتوصيل العلامة التجارية الخاصة بك إليه.

رابعًا: الترويج

  • عن الترويج فهو عبارة عن جميع الأنشطة التسويقية التي تعمل على تحقيق التكامل مع العناصر الأخرى بهدف الزيادة من المبيعات، ويشمل التسويق كلًا من الدعاية والتسويق، والتواصل مع الزبائن، وتنشيط المبيعات، العلاقات العامة، والكثير من أساليب التسويق الأخرى.
  • فالترويج لا يقتصر فقط على عروض التنزيلات بل بتعلق كذلك بكافة الأعمال الترويحية الخاصة بالماركة التي تتبعها السلعة وجميع المنتجات التي تقوم بتقديمها.
  • من الأفضل أن يتم وضع مجموعة من الأعمال والإجراءات الصحيحة التي تساعد في تعرف المستهلك المحتمل على السلعة ويشعر بأنها الخيار الأنسب لها الذي سيستفاد منه ويساعده في التخلص من المشاكل التي يواجهها.

فيما يلي توضيح لأهم الطرق التي يمكن اتباعها خلال عملية الترويج للمنتج:

  • تحديد أفضل قنوات الترويج والتي من أهمها الوسائل المختلفة للسوشيال ميديا التي من المحتمل أن يستخدمها المستهلك المحتمل بشكل مستمر، أو تحديد المناطق التي من المحتمل أن يتواجد بها المستهلك المحتمل بصورة متكررة.
  • التعرف على الأوقات والأيام التي يفضل خلالها التسويق والترويج للسلعة الخاصة بك.
  • التحقق من الإجراءات والعوامل التي تساعد في تحقيق أفضل نتائج.
  • التعرف على الإجراءات التي يتبعها المنافس خلال الترويج للسلع الخاصة بهم، وتحديد نقاط الضعف والقوة الموجودة في كافة الاستراتيجيات التي يتبعونها مع تجنب التقليد لهم.

شاهد أيضًا: ما هو التسويق الشبكي ؟

وبهذا ينتهي مقالنا عن المزيج التسويقي وعناصره الهامة في مجال التسويق والتي تساعد بصورة فعالة جدًا في عملية التسويق لأي سلعة ونجاحها، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

Responses