تكيس المبايض و العقم

تكيس المبايض و العقم

تكيس المبايض والعقم، تكيس المبايض هو من الأمراض الشائعة والمنتشرة بين عدد كبير من السيدات، قد يتهاون البعض في علاجها أو معرفة عواقبها، إلا أن عواقبها وخيمة وصعبة قد تصل إلى حد العقم، لذلك يجب علينا الانتباه لها وللعلامات التي توضح وجودها، كما سيتبين من خلال هذا المقال.

ما هي تكيسات المبايض؟

  • يسمى كذلك بمتلازمة تكيس المبايض، وهو من الأمراض الشائعة حدوثها بين معظم السيدات، فهو من الأمراض التي تصيب الفئة العمرية من بين 20 عاما إلى 40 عامًا من السيدات.
  • يعتبر تكيس المبايض هو حدوث كسل في إنتاج المبايض للبويضات، أو حتى إيقاف المبايض تماماً عن إنتاج البويضات المسؤولة عن عملية الاخصاب والانجاب مما يؤدي إلى الإصابة بالعقم لدى السيدة المصابة بتكيس المبايض.

شاهد أيضًا: اعراض تكيس المبايض البسيط عند البنات

أسباب تكيس المبايض

يرجع أسباب تكيس المبايض إلى العديد من الأسباب التي قد يراها البعض هينة وبسيطة إلا أنها تؤدي في النهاية إلى عقبة كبيرة أما الحصول على حلم الأمومة والإنجاب، حيث يرجع أسباب تكيس المبايض إلى عدة أسباب أهمها:

  • زيادة هرمون الذكورة عند النساء، وهو من الأسباب التي قد تحدث بسبب الخلل الجيني أو من عوامل وراثية أخرى كذلك.
  • كما أن الإصابة بالسمنة المفرطة وتراكم الدهون في منطقة الخصر عند معظم السيدات التي تعاني من زيادة الوزن، تؤدي كذلك إلى الإصابة بتكيس المبايض والتي بدورها تؤدي إلى العقم.
  • يعتبر ضعف المناعة كذلك عند معظم النساء تعمل على الإصابة بتكيس المبايض كذلك.
  • يمكن أن يعود الأمر إلى التلوث البيئي كذلك.
  • كما أن العامل الوراثي في هذه الحالة يلعب دور كبير حيث أن هناك الكثير من الحالات التي يعود بها الأمر إلى العامل الوراثي وإصابة الأم أو الأخت من قبل بتكيس المبايض كذلك.
  • يعتبر ارتفاع مستويات الهرمون المنبه الهرمونات الغدة المناخية، يعمل على تهيج المبايض مما يؤدي إلى إصابتهم بتكيسات المبايض.

أعراض تكيس المبايض

كما أن هناك أعراض تنذر بوجود تكيس المبايض أو حتى الإصابة بها قريبة، حيث يجب الانتباه جيداً لكافة تلك العلامات، وعدم التهاون عند وجود أي عرض من تلك الأعراض الشائعة، ومن تلك الأعراض:

  •  يعتبر عدم انتظام الدورة الشهرية وانقطاعها لفترات طويلة ثم مجيئها ومن ثم انقطاعها مرة أخرى هي واحدة من أهم العلامات على الإصابة بتكيس المبايض.
  • كما يعتبر التغيرات الهرمونية بالجسم وارتفاع هرمون الذكورة بالجسم المؤدي إلى الإصابة بتكيس المبايض، واحد من أهم تلك الأعراض، وتظهر أعراض زيادة هرمون الذكورة في ظهور شعر زائد في مناطق مختلفة من الجسم منها الذقن أو فوق الشفاه.
  • كما أن تغير الهرمونات بالجسم تظهر كذلك في صورة زيادة في الوزن.
  • كما أنه قد لا ينتبه البعض لكافة تلك الأعراض وينتبه فقط عند تأخر الإنجاب لفترة طويلة مما يجعلها تتساءل عن سبب التأخير ومن ثم تجري السيدة بعض الفحوصات لتكتشف وجود تكيس المبايض.

مضاعفات تكيس المبايض

تكيس المبايض ليس مرض عارض، وإنما له الكثير من المضاعفات الكبيرة والخطيرة التي إذا ما تم التعامل معها في بدء الأمر وتلقي العلاج المناسب، يصل الأمر إلى حد الإصابة بالعقم، وعدم القدرة على الإنجاب، ومن مضاعفات تكيس المبايض:

  • العقم، يعتبر العقم أو عدم القدرة على الإنجاب بسبب توقف نشاط المبايض توقف التبويض كذلك من أكثر المضاعفات التي يؤدي إليها تكيس المبايض.
  • كما أنه قد يتطور الأمر إلى ظهور بعض الأورام الليفية أو السرطانية بجدار الرحم أو حول المبايض، وهذا العرض راجع إلى أن التكيس يتسبب فيما يسمى بالبطانة المهاجرة، والتي تعمل على زيادة سمك الرحم مما يؤدي إلى الأورام الليفية أو السرطانية بجدار الرحم.

علاج تكيس المبايض

يرجع علاج تكيس المبايض، إلى علاج الأسباب التي تؤدي إلى تكيس المبايض من الأساس، ومن الأمور التي تساعد في علاج تكيسات المبايض:

  • يجب في بدء الأمر المتابعة الجيدة مع الطبيب المعالج واتباع كافة التعليمات التي ينصح بها الطبيب كما تقوم السيدة المصابة بتلقي العلاج اللازم.
  • كما يجب إنقاص الوزن وذلك بإتباع نظام غذائي معتمد يعمل على إنقاص الوزن بشكل صحي وسليم.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم كذلك من شأنه أن يساعد على علاج تكيس المبايض وإنقاص الدهون المتراكمة على الخصر.
  • كما أنه جزء من علاج تكيس المبايض أن يتم تناول أدوية لوقف النزيف.
  • كما يتم تناول أدوية كذلك ضبط مستوى الهرمونات في الجسم.
  • كما يتم تناول أدوية علاجية تحت إشراف الطبيب المعالج لتنشيط الحويصلات ومساعدتها على التبويض بشكل طبيعي ومنتظم.

نصائح للوقاية من تكيس المبايض

كما أن هناك الكثير من النصائح التي يوصي بها كافة الأطباء، وذلك للوقاية من تكيس المبايض، ومن تلك النصائح:

  • محاولة إنقاص الوزن بشكل صحي وسليم، وذلك بإتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي ومستمر.
  • أخذ كمية من الدهون الصحية، وهي الموجودة في زيت الزيتون، الافوكادو، كما أن الأفوكادو من المواد الغذائية التي تحتوي على فيتامين E، وهو يعمل على تحفيز انتاج هرمون البروجسترون.
  • كما يجب الحصول على كمية مناسبة من فيتامين B فهو عنصر مهم في توازن الهرمونات بالجسم، وهو موجود بكثرة في كلًا من السبانخ، والأسماك والفطر، كما يمكن أن ينصح به الطبيب في شكل مكملات غذائية لمرضى التكيس.
  • الحصول على كمية مناسبة من الأحماض الدهنية أو ما تسمى بالـ أوميجا 3 المتوفرة في بذر الكتان، اللحوم زيت الجوز وزيت الكتان.
  • كما أنه كذلك ينصح بالحصول على كمية مناسبة من فيتامين A وهو من أهم الفيتامينات الأساسية في علاج تكيس المبايض، وهو موجود في السبانخ والبروكلي، والجزر والتونة.
  • كما ينصح بتجنب الأطعمة الضارة المصنعة والتي تحتوي على نسبة من الدهون كبيرة.
  • كذلك يجب الابتعاد عن السكريات مما قد تسببه السكريات من رفع نسبة الأنسولين الذي يحفز إنتاج هرمون الذكورة التستوستيرون، لذلك يجب التقليل من كمية المواد السكرية.
  • كما ينصح بتجنب منتجات الألبان، وعدم تناولها بكثرة، حيث أنها تعزز من ظهور حب الشباب والتغيرات الهرمونية بالجسم لذلك يجب التقليل من منتجات الألبان طوال فترة العلاج من تكيس المبايض.

شاهد أيضًا: تكيس المبايض وعلاجه طبيعيًا

علاج تكيس المبايض بالأعشاب

كما يمكن علاج تكيس المبايض كذلك بالأعشاب، ومن الأعشاب المستخدمة في ذلك:

  • أعشاب الأندروجين وهو من الأعشاب التي تعمل على تنظيم الهرمونات بالجسم، كما يعيد توازن الهرمونات، وتنظيم الدورة الشهرية
  • جذر الأناشد وهذه الاعشاب تعمل على زيادة الخصوبة والرغبة الجنسية، كما يعمل على التوازن بين الهرمونات كذلك.
  • عشبة اشواغاندا الذي يعمل على توازن مستويات الكورتيزون والتي تعمل على تحسين تكيس المبايض.
  • عشبة الريحان تعمل على خفض نسبة السكر في الدم، وكذلك إنقاص الوزن، وخفض مستوى الكورتيزون.
  • جذر عرق السوس يعمل كعامل مضاد للالتهابات كما يعمل على توازن الهرمونات بالجسم.
  • عشبة التريبولوس وهي تقلل من نسبة الإفرازات التي تنتج عن تكيس المبايض.
  • عشبة البروبيوتيك تحسن من أداء الجهاز الهضمي والقناة الهضمية، كما تقلل التهابات تكيس المبايض، كما يعمل على تنظيم هرمونات الاندروجين والاستروجين.

شاهد أيضًا: الشوفان وتكيس المبايض

وفي النهاية، فإن تكيس المبايض من الأمراض الشائعة بين النساء إلا أنه يحب التعامل معها بشكل صحيح قبل أن يتفاقم الأمر ويصل لحد العقم، كما يجب تلقي العلاج المناسب ومعرفة أعراض المرض والتنبيه له جيداً كما بينا من خلال هذا المقال.

Responses