جدري الماء عند الأطفال

إن جدري الماء هو من الأمراض المنتشرة جدًا بين الأطفال، وهو من الأمراض المعدية، وفي أغلب الحالات يكون خفيف، لأن أغلب الأطفال تتميز بمناعة قوية، وفي الغالب لا يحتاج إلى علاج، إلا فقد علاج لتخفيف الحكة، وتقليل البثور التي تتكون في جسم الأطفال، ويتم تشخيص بطريقة سهلة عن طريق البثور وشكلها، وقد يشكل خطورة في بعض الحالات التي تكون مناعتها ضعيفة.

جدري الماء عند الأطفال

جدري الماء، يعرف أيضًا باسم الحماق، وهو عبارة عن فيروس يدخل الجسم، هذا الفيروس هو نفسه الفيروس الذي يسبب القوباء المنطقية، وهو من الأمراض المنتشرة جدًا عن الأطفال، وإذا أصيب طفل بجدري الماء، من الممكن أن يعدي بقية الأطفال الموجودة في نفس المكان.

جدري الماء يعرف بعد دخول الجسم، لأنه يعرف عن طريق الطفح الجلدي الذي يحدث في الجسم، وغالبًا ينتشر في الجسم كله، وهو يستغرق حوالي ثلاثة اسابيع، يسبب جدري الماء حكة شديدة، وهي غالبًا التي تترك علامات بعد انتهاء المرض، وتستمر هذه العلامات في الجسم.

إن الجهاز المناعي هو الذي يحدد خطورة هذا المرض، أم لا، لأنه قد يسبب خطورة بسبب عدم مقاومة الجسم لهذا الفيروس، وخاصة الأطفال التي تعاني من مشاكل في نظام المناعة.

ويكون التطعيم هو أكثر الوسائل فعالة لمنع الإصابة بجدري الماء، حيث يتوفر لقاحات جدري الماء، هذه اللقاحات تعمل على حماية الأطفال حماية كاملة، من الإصابة بجدري الماء.

شاهد أيضًا: اسباب الطفح الجلدي للاطفال

تشخيص جدري الماء

يتم تشخيص جدري الماء عن طريق الطفح الجلدي، الذي يظهر على الجلد، وشكل البثور معروفة، وبثور جدري الماء عبارة عن فقاعات وردية أو حمراء تتحول بعد عدة أيام إلى بثور مملوءة بسائل، وبعد عدة أيام، يخرج السائل من البثور وتتكون قشرة، وعند تقشر القشرة يكون جدري الماء في هذه الحالة معدي، ومن الممكن أن ينتقل من شخص إلى آخر.

بعض الأطباء تريد أن تتأكد من جدري الماء وذلك عن طريق أخذ عينة دم وعمل اختبارات، وقد يلجأوا أيضًا إلى مزرعة من عينات الآفة.

من الممكن تشخيص جدري الماء دون الذهاب إلى الطبيب، بسبب وجود أحد الأخوة قد أصيب بالجدري، فنقل الفيروس إلى الآخر، ولكن من الخطأ أن تتبع الأم نفس العلاج، لأنه قد يختلف من شخص لآخر.

الإصابة بجدري الماء أكثر من مرة

من الممكن أن يبقى فيروس الجدري في الجسم بعد الشفاء منه، ولكن دون أن يكون نشط، ويظل كذلك لعدة سنوات، ولكن من الممكن أن ينشط مرة أخرى بسبب الهربس النطاقي وهو القوباء المنطقية، وعلى الرغم من أنها تصيب الكبار إلا أنها من الممكن أن تصيب الأطفال خاصة من لديهم ضعف في المناعة.

ولكن إذا جاء الجدري للمرة الثانية أو تم الإصابة بالقوباء المنطقية، تكون المضاعفات قوية، ومن هذه المضاعفات:

  • من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة في العين، قد تصل خطورتها إلى العمى.
  • وقد تصيب الأذن فتؤدي إلى حدوث مشاكل كثيرة في السمع.
  • تؤدي القوباء المنطقية إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي.

أسباب جدري الماء

إن جدري الماء يصيب الأطفال، بسبب وجود فيروس، يدخل الجسم، وهذا الفيروس ينتشر بسبب ملامسة البثور والطفح الجلدي، ومن الممكن أن ينتشر بسبب السعال، والعطس لشخص حامل الفيروس.

إذا كانت الإصابة بجدري الماء هي الأولى، ففي الغالب تكون الأعراض والأسباب خفيفة، ولكن إذا كانت الإصابة به، هي ليست الإصابة الأولى تكون النتائج خطيرة.

ومن أسباب جدري الماء هو الاحتكاك المباشر مع شخص يحمل الفيروس، أو وجود قطرات صغيرة في الهواء، تخرج عن طريق اللعاب عند العطس، أو التكلم، فيصاب بها شخص أخر.

أعراض جدري الماء

أول أعراض الجدري المائي هي ظهور البثور، والتي عادة ما تظهر بعد الإصابة بالفيروس بعشرة أيام، وقبل الطفح بيومين تظهر بعض الأعراض الأخرى، منها:

  • يعاني الطفل من ارتفاع في درجة الحرارة دون أن تنزل.
  • فقدان الشهية، يجعل الجدري المائي ليس للطفل رغبة في تناول الطعام.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق، واللجوء إلى السرير والراحة.
  • شعور الطفل بالصداع.

هذه الأعراض تسبق الطفل الجلدي بقليل، وفي العادة يمر جدري الماء بمراحل، وهذه المراحل هي:

  • ظهور فقاعات ذات اللون الأحمر أو اللون الوردي، وتختفي بعد قليل.
  • ظهور بثور مملوءة بسائل، وبعد قليل تفتح وينزل هذا السائل.
  • قشرة تغطي البثور.

تكون أعراض المرض خفيفة، وينتهي دون مشاكل مع الأطفال الأصحاء، ومن الممكن في بعض الحالات يظهر الطفح الجلدي في الجسم بأكمله، ويكون غشاء مخاطي في البول.

علاج جدري الماء

في أغلب جدري الماء لا يحتاج إلى علاج طبي، ويكون العلاج هو غرضه تخفيف الحكة التي تحدث نتيجة الطفح الجلدي، وهو يكون مضاد للهستامين، لكن هناك بعض الأطفال يكون جدري الماء خطير، فيضطر الطبيب أن يصف بعض أنواع العلاج، حتى يقلل العدوى، ويقلل خطر المضاعفات.

وكل حالة لها العلاج الخاص بها على حسب الطبيب المعالج يحدد فهناك بعض الأطفال يأخذ أدوية تكون مضادة للفيروسات، والبعض الأخر قد يأخذ علاج الجلوبيولين المناعي، وفي كل الأحوال العلاج يقلل شدة الجدري بعد مرور يوم من أخذه.

بعض الأدوية التي تعالج الجدري قد لا تناسب كل الأطفال، فهي لا يمكن أن تكتب لجميع الأطفال، ولا تأخذ دون استشارة الطبيب.

وهناك بعض وصفات العلاج التي تعالج شدة الحكة منها:

  • الاستحمام بماء بارد بيكربونات الصوديوم، من الممكن استخدام دقيق الشوفان لتقليل الحمى.
  • من الممكن استخدام الكالامين على البثور، لتقليل البثور.
  • عدم استخدام الاسبرين للأطفال، عند حدوث جدري الماء.
  • استخدام مضادات الهيستامين لعلاج الحكة.

شاهد أيضًا: كيفية علاج جدري الماء

مضاعفات علاج جدري الماء

من الممكن بعد أخذ علاج جدري الماء، قد يحدث بعض المضاعفات من العلاج، وقد تؤثر تلك المضاعفات على المخ، ومن الممكن أن يؤدي العلاج إلى بقاء الطفل في المستشفى حتى يتم الشفاء.

إن الجدري المائي يعطي الطفل الإحساس بالخدش، وهذا الخدش قد يعطي الكثير من المضاعفات، فهو قد ينتج عنه ندبات تأخذ وقت طويل حتى تلتئم، وبسبب الخدش يزيد القروح بالعدوى.

الجدري المائي هو طفح جلدي، وهذا الطفح يكون معه الشعور بالحكة، وهذه الحكة تكون قوية، تزاد بسبب وجود صداع ووجود حمى، وهذه الحكة إذا قام بها الطفل تؤدي إلى جروح ونتشار الطفح في أماكن كثيرة، وتترك علامات في الجسم لا تزول منه.

من أعراض جدري الماء الحمى، وقد تكون حمى شديدة، فإذا استمرت لأكثر من أربعة أيام، فهي تعني وجود حالة خطيرة، ويؤدي إلى متلازمة راي إذا لا يتم العلاج.

فعلى الرغم من أن جدري الماء شائع عند الأطفال، وإذا جاء لا يأتي له مرة أخرى إلا أنه في بعض الحالات يكون خطير، ويجب المتابعة مع الطبيب المعالج.

شاهد أيضًا: علاج جدري الماء للحامل

لقد تعرفنا على جدري الماء، وأسباب ظهور جدري الماء، وهو في الغالب يصيب الأطفال، ويستغرق حوالي ثلاثة أسابيع، ولا يحتاج العلاج، ولكن أكثر ما يعاني من الطفل، هو الحكة الشديدة التي تسببها البثور، بجانب الحمى، والشعور بالإرهاق والتعب الدائم.

Responses