جزر اليونان في البحر المتوسط

جزر اليونان في البحر المتوسط

جزر اليونان في البحر المتوسط، يتناول مقالنا جزر جمهورية اليونان المتواجدة في البحر الأبيض المتوسط، من حيث موقعها الجغرافي وتاريخها القديم وأعدادها، ومن المهم أن نبدأ بالتعريف عن البحر الأبيض المتوسط حيث انه يقع بين ثلاث قارات وهي آسيا وأفريقيا وأوروبا، ويتصل كذلك بالمحيط الأطلسي في الغرب عن طريق مضيق جبل طارق، كما يتصل بالبحر الأسود في الشوق عبر البوسفور ويتصل بالبحر الأحمر في الجنوب عبر قناة السويس، ويحتوي البحر الأبيض المتوسط على اثنين وعشرين من الدول ويضم العديد من الجزر.

جزر اليونان من حيث المنشأ والعدد 

  • تُعد اليونان من أكبر الدول التي تمتلك جزر في البحر المتوسط، حيث يصل عدد جزر اليونان بالبحر الأبيض المتوسط حوالي 85 جزيرة.
  • وهذه الجزر تتنوع في طبيعتها ما بين البركاني والمرجان والجبلي، وأغلب هذه الجُزر يتم الوصول والتنقل فيما بينها عن طريق النقل البحري في أكثر الأحوال، وقليل منها فقط يمتلك مطار.
  • ولكن تُعد الأهمية للنقل البحري والنقل السياحي ومعظم هذه الجُزر لا يعتمد بشكل كبير على الموارد الداخلية الخاصة بكل جزيرة، ولكن يعتمد بشكل كبير على الفترات التي تزدهر فيها السياحة.
  • ولذلك تُعتبر السياحة مصدر دخل مهم ورئيسي لكثير من هذه الجزر، كما أن السياحة تدعم المجتمعات الصغيرة الموجودة في هذه الجزر، وذلك من خلال توفير المصادر البديلة للدخل بعيداً عن المراكز الحضرية، ولكنها مع ذلك لعبت دوراً كبيراً في السبب في تدهور البيئة البحرية والساحلية لهذه الجزر.

شاهد أيضًا: معلومات واسرار عن جزيرة الاميرات

اليونان من حيث الموقع الجغرافي 

  • تقع جمهورية اليونان في جنوب القارة الأوروبية حيث تقع في الجزء الجنوبي الغربي الواقع في شبه جزيرة البلقان، وتحدها من الشمال ألبانيا وبلغاريا ومقدونيا.
  • وتحدها من الشمال الشرقي تركيا وذلك في قارة أوروبا، كما يحدها من الشرق بحر إيجة ومن الجنوب البحر المتوسط ومن الغرب البحر الأيوني.
  • لا يوجد لليونان سهل ساحلي واسع مثل الذي يوجد في دولة إيطاليا ولا توجد داخل اليونان هضبة داخلية مثل التي توجد في دولة إسبانيا، بل تتكون اليونان من العديد من المناطق الجبلية والجزر والسهول التي تكون سواحلها ضيقة، ومن الممكن تقسيم اليونان حسب ما سبق إلى قسمين جغرافيين:

ـ القسم الأول: ويضُم الجزء الشمالي والأوسط من اليونان.

ـ القسم الثاني: ويضُم القسم الجنوبي من اليونان، ويحتوي على مجموعة الجزر.

القسم الشمالي والأوسط من اليونان 

يتمثل مناخ البحر المتوسط فقط بالسواحل، أما الجهات الداخلية فلأنها مرتفعة فتنخفض درجة الحرارة بها وخاصةً في الشتاء.

في حين أن الأحواض الشرقية تكون بعيدة عن مؤثرات البحر وذلك بسبب وجود المرتفعات الساحلية في تساليا، فتكون عُرضة للرياح الباردة كما في مقدونيا في الشتاء، ويمكن تقسيم القسم الشمالي لليونان إلى أربعة أقسام ثانوية

  •  إقليم السواحل الغربية ويوجد في إبيروس.
  •  إقليم بندُس.
  • إقليم تساليا والسواحل الشرقية.
  • إقليم غربي تراقيا ومقدونيا.

 أولًا: إقليم السواحل الغربية في إبيروس

  • التضاريس والتربة:

وفيه تمتد جبال إبيروس، وتتألف هذه الجبال من سلاسل ضخمة من الصخور الكلية.

وهذه الجبال متوسطة الخصوبة وتحف بالساحل الغربي، وتُعتبر امتداداً لمرتفعات ألبانيا.

ونهاية جبال إبيروس جنوباً تكون في خليج آرتا، ويصل ارتفاعه هذه الجبال إلى حوالي 1524م، وينزل عليها كمية كبيرة جداً من المطر.

  • المناخ والزراعة:

وتظهر خلال هذه الجبال النباتات الخاصة بالبحر المتوسط وذلك حتى ارتفاع يقارب ال 30000م، وذلك على الرغم من البرودة الشديدة في الشتاء.

وإضافة إلى تلك النباتات توجد هناك الأشجار النفضيةَ والصنوبرية، ولكن أزيل معظمها ليحل محلها زراعة بعض المحاصيل ولاسيما الزيتون حيث تتم زراعته في السهول الساحلية، وأيضاً تمت زراعة العنب والتبغ والبرتقال.

  • المواصلات والعاصمة:

ولا تجد في القسم الشمالي الغربي من جمهورية اليونان أي مواصلات حديدية، وحتى إن وجدت ففي الغالب تكون مواصلات قديمة، وعاصمة إبيروس تقع على ارتفاع حوالي 550م، وتسمى بمدينة يونّينا.

ثانيًا: إقليم بندُس

  • التضاريس:

هي منطقة فقيرة بالسكان، ويصل ارتفاع جبال بيندوس إلى ما يقارب 2134 م،

  • المواصلات:

وفي مثل هذه المنطقة الجبلية لا تتواجد أي أنواع من المواصلات الحديدية، ويتواجد فقط طريق يعمل على اتصال حوض تساليا في الشرق بحوض إيونينا في الغرب.

ثالثًا: إقليم تساليا والسواحل الشرقية

ويُعتبر حوض تساليا من أهم السهول الموجودة في هذا الإقليم، حيث تكون هذه السهول المحاطة بالجبال قريبة من ساحل البحر، وكذلك من الأحواض المهمة الموجودة في هذا الإقليم: حوض تريكالا وحوض كيفيسّا.

  • المناخ والإسكان والزراعة:

وهذه المنطقة قليلة في عدد السكان وكذلك قليلة في كمية الأمطار الساقطة عليها وذلك بسبب المرتفعات التي تمنع تأثير البحر.

وهي منطقة أيضاً قليلة الزراعة، حيثُ زراعة التبغ هي الزراعة السائدة، كما تتم زراعة الحبوب كالشعير والقمح في حوض تساليا.

رابعًا: إقليم غربي تراقيا ومقدونيا:

مناخ هذا الإقليم هو عبارة عن خليط بين مناخ وسط أوروبا ومناخ البحر الأبيض المتوسط.

  • السكان:

وتشمل هذه المنطقة خليط كبير جداً من السكان وذلك لأن هذه المنطقة تُعد مركزاً هاماً لالتقاء الطرق، حيث يوجد هناك سكان أصليين من اليونان ومن دولة بلغاريا وسكان من دولة يوغسلاڤيا وأيضاً سكان من دولة تركيا، وكذلك يوم د سكان من دولة ألبانيا، ولذلك تُعتبر هذه المنطقة مثار العديد من المشكلات.

  • التربة والزراعة:

وتربة هذه المنطقة رسوبية خصبة وخاصة في الجهات السهلي منها، حيث يزرع فيها التبغ بالإضافة إلي بعض الحبوب كالقمح.

شاهد أيضًا: جزيرة بالمحيط الهادي تعرف باسم الجزر المعزولة

القسم الجنوبي من اليونان 

ويمكن تقسيم هذا القسم إلى الأقاليم التالية:

  •  منطقة أتيكا.
  • شبه جزيرة المورة.
  • مجموعة الجزر.

أولًا: منطقة أتيكا

  •  وهذه المنطقة تتكون من بعض الأحواض الصغيرة، والتي معظمها عبارة عن أحواض بنائية (تكتونية)، وتغطيها الحشائش المعروفة باسم ماكي.
  •  وتُعتبر منطقة قليلة الأمطار.
  • وتقع في مركز وسط بالنسبة للأقاليم الثلاثة المنتجة، وهي   منطقة يوبويا وحوض كافيس، ومنطقة شبه جزيرة المورة، ومجموعة جزر سيكلاديس.
  • ومن أهم المدن في هذا أتيكا هي أثينا وترجع أهميتها إلى أن موقعها متوسط بالنسبة إلى دولة اليونان، وبها العديد من الآثار قديمة.
  •  وأهم هذه الآثار معبد «الأكروبول»، ويوجد بها ميناء بيريه الشهير وهو مركز تجاري تقوم فيه العديد من الصناعات.

ثانيًا: شبه جزيرة المورة

  • وهي شبه جزيرة جبلية، ومن أهم سهولها مسّينيا، ويتساقط عليها قدر قليل من المطر، وكذلك سهل لاكونيا، الذي يوجد على طول نهر إڤروتاس.
  • وتزرع به أشجار الزيتون، وتقوم بصناعة تجفيف الفاكهة خاصةً العنب، وتقوم بتصديره عن طريق ميناء بيريه.

ثالثًا: مجموعة الجزر

وتنقسم إلي:

أ ـ مجموعة الجزر الأيونية.

ب ـ الجزر الإيجية.

  • مجموعة الجزر الأيونية:

تقع غرباً من الساحل اليوناني للبحر الأيوني، وعلى رأس هذه الجزر أهمية جزيرة كورفو حيث تزخر بالإمكانيات السياحية.

إضافة إلى اعتدال جوها وتمُيز مظهرها بجمال أخّاذ،

وتتميز أرضها بأنها دائمة الخضرة.

وأما أكبر الجزر هي جزيرة كيفالونيا، التي أسهم اعتدال مناخها وروعة أشكال تضاريسها في اجتذاب السياح.

شاهد أيضًا: معلومات عن جزيرة جريشة

  • مجموعة الجزر الإيجية (جزر بحر إيجة):

وتشتمل على:

  1. مجموعة سبوراديس وسيكلاديس.
  2. مجموعة الدوديكانيز.
  3. مجموعة الجزر الشرقية.

وذلك بالإضافة أخيراً لمجموعة جزر اليونان الجنوبية وتشمل:

جزيرة كريت:

فتُعدّ الجزيرة أكبر وأهم الجزر اليونانية، فهي مهد الحضارة الميناوية القديمة، وتقع شرقاً في البحر المتوسط متوسطة بين اليابس الإفريقي واليابس اليوناني.

حيث تبعُد عن الساحل الإفريقي ب 320 كم، وعن الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ب 885كم.

ويميل سطح جزيرة كريت إلى الوعورة ووجود بعض التضاريس أحياناً وكذلك إلى التقطع الشديد مرات أخرى، ويوجد بسطحها بعض المرتفعات، وتعد كانيا العاصمة الإدارية لجزيرة كريت.

Responses