جزر سانتوريني السياحية

جزر سانتوريني السياحية

جزر سانتوريني السياحية، تُعتبر جزيرة سانتوريني من أهم الأماكن السياحية الموجودة باليونان، وهي نتاج ثوران بركاني أدى إلى تكوين مناظر خلابة أُطلق عليها اسم الكالديرا، وهي غنية بالأماكن السياحية ويفضل زيارتهم الكثير من السائحين، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على معلومات تفصيلية عن جزيرة سانتوريني السياحية

نبذة مختصرة عن جزيرة سانتوريني 

  • تُعتبر جزيرة سانتوريني من أهم الأماكن السياحية باليونان وتقع بالجهة الجنوبية من بحر ايجه الموجود بجنوب شرق اليونان. الجدير بالذكر أن تلك الجزيرة يرجع نشأتها إلى ثوران البركان المتواجد بها وكان ذلك عام ألف وخمسمائة قبل الميلاد، نتج عنه ما يُسمى الكالديرا.
  • وهي عبارة عن مجموعة من المناظر الخلابة، ولعل أهم ما يُميزها خلاف المناظر الجميلة الموجودة بها هو الطراز المعماري القديم لمبانيها والتي تُعد مصدر جذب للسياح. أما عن مساحتها فتبلغ نحو تسعين كيلو متر مربع، ويبلغ عدد سكانها 15.550 نسمة وذلك وفق الإحصائية التي أُجريت عام .2011.

شاهد أبضًا: معلومات عن جزيرة جريشة

تاريخ جزيرة سانتوريني

  • إذا تطرقنا بالحديث عن جزيرة سانتوريني فتكون بدايته منذ انفجار البركان المتواجد بها 1500قبل الميلاد، والذي عمل على تكون تلك الجزيرة بمناظرها الخلابة.
  • الجدير بالذكر أنه كان يُطلق قديمًا على الجزيرة اسم كاليستا ومعناه الأجمل بلغة العصور القديمة، ولقد قام البركان بتدمير كافة المستوطنات بجزيرة كريت بالنار التي وصلت مسافة 110 كيلو متر.
  • لابد من الإشارة إلى كون الجزيرة ظلت غير مأهولة بالسكان طوال الفترة المتبقية من العهد البرونزي إلى أن جاء الفينيقيين وخلال القرن التاسع قبل الميلاد أسس دوريان المدينة الهيلنية بـ ميسا فونو.
  • خلال القرن الخامس الميلادي قام الأثينيون بالاستيلاء على الجزيرة وكان ذلك أعقاب حرب بيلوبونيزيا، وكانت الجزيرة قاعدة بحرية لمصر خلال عهد البطالمة.
  • أما بالعصور الوسطى وقعت ثيرا تحت حكم الرومانيين، وقد قام الإدريسي بإطلاق اسم سانتوريني على الجزيرة وكان ذلك عام 1153 ميلاديًا.

جزيرة سانتوريني ومناخها الجوي

  • يُعد مناخ الجزيرة شبه جاف، ويرجع السبب وراء ذلك إلى الأحداث التاريخية كالانفجارات البركانية.
  • كما أن الجزيرة يتأثر جوها نسبيًا بجو البحر الأبيض المتوسط، أما عن متوسط درجات الحرارة بها فهو 19 درجة مئوية مما يُشير أنه طقس معتدل.
  • وفي فصل الصيف قد ترتفع درجة الحرارة لتصل إلى 29 درجة مئوية، ويحدث ذلك تحديدًا في شهر يوليو وأغسطس، كما يمتاز فصل الصيف أيضًا بهبوب الرياح.
  • أما في فصل الشتاء فقد تنخفض درجة الحرارة لتصل إلى 10 درجة مئوية، وذلك يحدث تحديدًا خلال شهر يناير وفبراير، وخلال موسم تساقط الأمطار يبلغ كمية هطول الأمطار تقريبيًا 371 ملى.

أهم المعالم السياحية بجزيرة سانتوريني

تتمتع جزيرة سانتوريني بالعديد من المعالم السياحية ولعل أهمها ما يلي: –

متحف الطماطم الصناعي

  • يجدر الذكر أن الطماطم تُعد من المنتجات الغذائية التقليدية بجزيرة سانتوريني، واستنادًا لذلك صُمم متحف الطماطم الصناعي ليوضح ثقافة الجزيرة وتقاليدها للسياح.

المتحف الأثري في ثيرا

  • يرجع تاريخ إنشائه إلى عام 1960 ميلاديًا وذلك ليكون بديلًا للمتحف الذي كان موجود منذ عام 1902 والذي هُدم بفعل الزلازل.
  • مع العلم أن ذلك المتحف يضم عدد كبير من آثار الجزر اليونانية مثال ذلك جزر أكروتيني وسيكلاديز، إضافة ً الحضارات المتعددة التي تكونت نهاية عصر الرومان.

منيموسين غاليري

  • هو عبارة عن موقع يضم الكتب الفنية المعاصرة إضافةً إلى الصور الفوتوغرافية والمجوهرات، والتصميمات الاستثنائية وبعض أعمال الفنانين ويقع بمدينة أويا

بركان سانتوريني 

  • يُعتبر بركان سانتوريني من أهم المعالم السياحية بالجزيرة، وقد قال المؤرخون أن ما تبقى هو عبارة عن بقايا الهيكل البركاني الأكثر نشاطًا ببحر إيجة الجنوبي.
  • هناك بعض الدلائل التي تُفيد أنه حدث ما لا يقل عن اثني عشر انفجار، وترجع أحداث تلك الانفجارات إلى عام 1950 ميلاديًا.

قرية أويا

  • لعل أهم ما يميز جزيرة سانتوريني منظر الغروب وهو ما تتمتع به قرية أويا وهو ذو شهرة عالمية واسعة.

قصر ارجيروس

  • يندرج ذلك القصر ضمن ممتلكات مانوليس آرجوس وهو من الجيل الرابع لعائلة صانع النبيذ المشهور الذي يتمتع بالغنى آرجوس، ويرجع تاريخ بنائه لعام 1888 ويمتاز القصر باحتوائه على تصميم بافاريا

موقع تنقيب أكروتيني

  • يرجع ذلك الموقع إلى عام 1967 ميلاديًا، وهو من مواقع التنقيب الأثرية واكتشف من خلاله العديد من الحضارات، وذلك بداية من القرن الرابع قبل الميلاد نهايةً بالقرن السابع عشر قبل الميلاد، وهو مكون 3 طوابق.

شاطئ كاماري

  • يقع الشاطئ على بعد كيلومتر من فيرا عاصمة سانتوريني، وهو يعد من أهم المنتجعات الموجودة بالمنطقة، ولعل أهم ما يميزه هو برماله البركانية السوداء.

شاهد أبضًا: اين تقع جزيرة جيجو

القري السياحية بجزيرة سانتوريني

تتمتع سانتوريني بالعديد من المعالم الأثرية والتاريخية، هذا بالإضافة إلى العديد من القرى الرائعة مثال ذلك قرية أويا، والتي زاد صيتها نظرًا لجمال منظر الغروب بها، وفيما يلي بيان بأهم القرى والأماكن الموجودة بجزيرة سانتوريني:-

  • فيرا

تُعد المركز الثقافي والإقتصادي للجزيرة، وهي أيضًا العاصمة، وأهم ما يُميزها الفندق المُطل على البركان ومينائها الخاص الذي يسهل الوصول إليه بواسطة التلفريك أو عن طريق السير على الأقدام.

  • أكروتيري

تقع تحديدًا في الجنوب الشرقي للجزيرة، وهي بجانب البحر الأحمر، ولابد من الإشارة إلى كونها كانت بالسابق مستوطن مينوان، وذلك حتى تم تدميرها بواسطة ثوران البركان، وعند اعادة بناؤها ضمت العديد الكنائس والمطاعم والحانات

  • باريسا

تقع باريسا على الساحل الجنوب الشرقي للجزيرة، وتشتهر بالرمال السوداء الممتدة مع شاطئ بيريفولوس وبذلك يكون أطول شواطئ الجزيرة، مما يُعد أحد أهم الأسباب التي تؤثر في الجذب السياحي للمدينة ويجعلها ذات أفضلية للسائحين.

  • بيرغوس

قديمًا كانت بيرغوس عاصمة الجزيرة، أما عن موقعها فهي بأعلى نقطة بها، مما يترتب عليه تمتع السائحين والزوار بمنظر خلاب رائع، ويتواجد بها العديد من الكنائس وقلعة البندقية.

  • امبريو

تُعتبر امبريو من أكبر القرى الموجودة بجزيرة سانتوريني، ويرجع ذلك إلى أنها كانت بالعصور الوسطي حصنًا للجزيرة، وأهم ما يميزها احتوائها على العديد من الكنائس.

  • قرية كماري

تقع القرية على الشاطئ مباشرةً، وتحتوي على شاطئ ذو رمال سوداء، إضافةً إلى أماكن الرياضات المائية، وتحتوي أيضًا على متنزه شاطئ يمتاز بالطول.

  • اميرو فيجلى

يُعتبر ذلك الفندق قرية صغيرة تُطل على البحر وموقعها كالديرا، ويمتاز ذلك الفندق باحتوائه على العديد من الكنائس المُطلة على البحر.

  • مودي باى

يقع بالقرب من مدينة أويا من أهم مراكز السياحة ب سانتوريني، وهو من الأماكن التي تتمتع بمناظر خلابة تصلح لالتقاط الصور التذكارية.

  •  صخرة اسكاروس

تعود تلك الصخرة إلى العصور الوسطى كانت قديمًا عبارة عن قلعة تُسمى ” قلعة اسكاروس”، وفي القرن التاسع عشر الميلادي هُدمت إثر تعرضها لأحد الزلازل.

واستمرت تلك الصخرة شاهدًا على عبق التاريخ وظلت حتى الآن من أهم مناطق الجذب السياحي.

جزيرة سانتوريني والأنشطة السياحية المتوفرة بها 

تتمتع جزيرة سانتوريني بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة بما في ذلك المنحدرات إضافةً إلى الكنائس المُزينة باللون الأبيض، وهناك العديد من الأنشطة التي يُمكن ممارستها في الجزيرة ومنها ما يلي: –

  • زيارة متحف ما قبل التاريخ وهو موجود في ثيرا
  • زيارة بلدة أكروتيري الحفريات.
  • زيارة الجزيرة البركانية، وهي يُطلق عليه اسم نيا كاميني.
  • الذهاب لزيارة ثيرا القديمة.
  • زيارة شاطئ كاماري.
  • زيارة شاطئ بيريسا.

شاهد أبضًا: جزيرة الثعبان في البرازيل

وفي ختام مقالنا هذا ننصح محبي الاسترخاء وزيارة الأماكن الأثرية، السفر إلى جزيرة سانتوريني والتمتع بالمناظر الخلابة والطقس المعتدل.

Responses