جزيرة الثعبان في البرازيل

جزيرة الثعبان في البرازيل

جزيرة الثعبان في البرازيل، بالنسبة لمحبي السفر والطبيعة التعرف على الجزير المحيطة بالمدينة أو البلد في الوجهة القادمة لهو أمر اعتيادي، أما بالنسبة للمجازفين فالجزائر والأماكن الغامقة هي أفضل وجهات، أما أكثرنا فيفضل اتقاء شر تلك الجزر والتعرف عليها عبر القنوات كقناة ناشيونال جيوغرافيك أو عبر المقالات، والأن هل سمعت من قبل عن جزيرة قد حكمتها الأفاعي عن سواها من الزواحف، دعنا نتعرف على تلك الجزيرة في هذا المقال.

أخطر الأماكن في العالم

  • تعد جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي أو كما تعرف للبعض بجزيرة الأفاعي أو الثعابين من أخطر الأماكن في العالم، حيث هجرها البشر والحيوانات الثديية وأنواع من الحشرات رغم مناخها الاستوائي لصعوبة وخطورة تضاريسها، فأصبحت جزيرة خاصة بالأفاعي.
  • وتقع جزيرة إيلا دي كيمادا غراندي قبيل السواحل البرازيلية، كما تبعد عن مدينة ساو باولو بما يمكن تقديره بـ 93 ميل، ستجد في تلك الجزيرة أن من واحد إلى خمسة ثعابين تتواجد لكل متر واحد مربع منها، كما أنها تحتوي على أكثر ثعابين العالم ندرة وفتكًا على الإطلاق.
  • عدم وجود أناس أو ضواري قد سمح لتلك الزواحف بالتكاثر بأعداد كبيرة مع الوقت، على الرغم من أن مساحة الجزيرة صنفت بأنها صغيرة نسبيًا أي تقدر مساحتها بالكيلو متر حوالي الـ 0.43.
  • الشاهد الوحيد الذي يميز تلك الجزيرة وجود منارة بها، قد بنيت تلك المنارة في سنة 1909م، لتحذير السفن القريبة قد تم بنائها، كما أن التحكم بها حديثًا أصبح عن بعد، والأن تعد تلك الجزيرة من الجزر الغير مأهولة.

شاهد أيضًا: معلومات عن اكبر جزيرة في العالم قبل اكتشاف استراليا

من أنواع الثعابين في جزيرة إيلا دي كيمادا غراندي

  • يوجد أنواع عدة من الأفاعي على تلك الجزيرة ومن أبرزها الرأس الذهبي أو الرمح الذهبي، رغم تصنيف تلك الأفعى بأنها نادرة ومهددة بالانقراض وذلك على الصعيد المحلي والعالمي، على الرغم من ذلك تعد أفعى الرأس الذهبي هي النوع السائد في جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي البرازيلية، حيث يصل عددها من 2000 إلى 4000 أفعى رأس ذهبي.
  • كما تعد أفعى الرأس الذهبي النوع الأكثر خطورة في العالم، تؤدي لدغتها إلى موت الشخص في حوالي ساعة واحدة وإن كان محظوظًا ستتسبب لدغتها له ففقط بفشل كلوي، كما تؤدي لدغة تلك الأفعى إلى نخل في الأنسجة العضلية، كما يؤدي إلى نزيف معدي ونزيف في الدماغ.
  • وبهذا تعد أكثر نوع فتاك وسط عائلتها من الأفاعي الدراسة، والتي تسيطر على البر الرئيسي من الجزيرة، إن الغذاء الأساسي لصغار ثعبان الرمح الذهبي هي مئوية الأرجل كما يتغذى الصغار على الضفادع والسحالي الموجودة في الجزيرة.
  • ولكن يتغذى كبار الأفاعي من الرمح الذهبي وخاصة النساء على الطيور المهاجرة التي تمر بالجزيرة في مواسم محددة، أي أن تلك الجزيرة ليست خطرة فقط على البشر بل على جميع الكائنات الحية أيضًا.

ولكن يكمن السؤال هنا وهو كيف قد وصلت تلك الكائنات إلى هذه الجزيرة؟

  • هناك قصة لذلك قبل أكثر 10 ألاف سنة من وقتنا الآن، حيث أن كانت هناك مساحة من اليابسة تتصل بالجزيرة، ثم قد أرتفع منسوب المياه تباعًا وذلك أدى إلى انعزال تلك الجزيرة وإحاطة أبحر بها بالكامل، وانعزل معها جميع الأفاعي، ومع تطور الكائنات الحية قد تطورت تلك الأفاعي لتناسب البيئة المحيطة بها، وتطورت دفاعاتها وشراستها، حيث أصبح اسمها الأكثر فتكًا على الإطلاق لتقتل ما تصيد في غضون دقائق معدودة.

رحلة إلى جزيرة إيلا دي كيمادا غراندي

  • إن جزيرة الأفاعي أو كما تعرف للبرازيل والدول القريبة بجزيرة إيلا دي كيمادا غراندي، هي هلاك حقيقي وكابوس مرعب لمن يفكر بالاقتراب منها حيث جوها من أكثر الأجواء رعبًا على الإطلاق يمكن أن تجده، حيث أنها ليست خطرة فقط على البشر بل على أي كائن حي يفكر الاقتراب منها.
  • وقبل حظر الزيارات إلى تلك الجزيرة رسميًا قد أدت الأفاعي على مقتل الكثيرين من السائحين والسكان الأصليين أو من يريد دراستها من الباحثين، وقامت السلطات البرازيلية تشديد وحظر بشكل عام رحالات إيلا دي كيمادا غراندي، باستثناء من يتمكن من أخذ تصريح رسمي من الحكومة وهذا في منتهى الصعوبة، وفي حالات خاصة من يستطيع استخراج هذا النوع من التصاريح الباحثين والخبراء في هذا المجال من الذين لا يعبؤون بحياتهم ويمكنهم المخاطرة بها.
  • إن من شروط استخراج تصريح زيارة إيلا دي كيمادا غراندي هو مرافقة طبيب مختص مع كل فوج يتم التصريح له بالزيارة، وهذا لتقليل أعداد الموتى وإسعاف المصابين بلدغات الأفاعي هناك، حيث لن يذهب فوج إلى تلك الجزيرة ويعود سالمًا كليًا دون حالة أو حالتين أصبحت على الأقل.
  • ممن أوكل لهم أعمال الصيانة على تلك الجزيرة هم البحرية البرازيلية، حيث يكون لهم زيارة سنوية للجزيرة للأعمال الصيانة في المنارة والتأكد من كفاءتها لمنع حدوث حوادث السفن.

شاهد أيضًا:  أين تقع جزيرة بالي على الخريطة ؟

من أسرار إيلا دي كيمادا غراندي

إن الحقائق والأسرار التي تملأ تلك الجزيرة لن تنتهي أبدًا، وسوف نذكر بعضها من التي يجب أن يعرفها كل مهتم بك مثل تلك الأماكن أو بالجزيرة عمومًا:

  • لن تستطيع العثور على أفاعي الرمح الذهبي في أي مكان بالعالم سوى بتلك الجزيرة، حيث تعد إيلا دي كيمادا غراندي الموطن الوحيد له11 نوع من الثعابين في العالم.
  • تحتوي الجزيرة على عدة أنواع أخرى غير الأفاعي ذات الرمح الذهبي، مثل أفعى الدبساس البيفرون، وهو نوع من الأنواع التي تعيش على الجزيرة ولكن هذا النوع غير سام، ويمكنك أن تجده في الأماكن المطيرة.
  • إن الجزيرة ليست محط أنظار الباحثين والعلماء فقط، أو تشكل هوسًا للمجازفين الأشهر في العالم، ولكنها محط أنظار التجار والمهربين أيضًا حيث يخاطرون بالذهاب لها واصطياد تلك الأفاعي، حيث يقومون بعرضها في السوق السوداء وتصل سعر الواحدة منها إلى 10 ألاف أو 30 ألف دولار أمريكي.
  • ومن المشروعات التي باءت بفشل ذريع هي تحويل الجزيرة إلى أرض زراعية الشجر نبات الموز، وذلك عن طريق برنامج زراعة الغابات المطيرة عن طريق قطع وحرق النباتات المتواجدة في الغابات المطيرة.
  • من النظرة الأولى للجزيرة تظنها محط أنظار السائحين وذلك لجمالها وطبيعتها الخلابة، بأنها سوف تكون المكان الأمثل للتمتع بالشواطئ ومياه البحر والأجواء المطيرة للغابة.

من أساطير جزيرة إيلا دي كيمادا غراندي

  • بالتأكيد لن تخلوا الجزيرة كسائر الأماكن من الأساطير والحكايات الشعبية التي تتداول بين الناس، وتضفي على المكان سحر فوق سحرة، ليكون كمكان خيالي عندما تسمع تلك الأساطير.
  • من أشهر القصص المتداولة عن الجزيرة أنه كان يسكنها حارس المنارة وأسرته في زمان بعيد، وقد قامت الأفاعي السامة بالتسلل إلى بيته وإلى المنارة عبر الأبواب والنوافذ، وقد فتحت بحارس المنارة وأشرطة مما أدى لهلاكهم.
  • وهناك أسطورة أخرى أن تلك الجزيرة كانت وجهة القراصنة في البحر، وخوفًا من نهب كنوزهم في كل زيارة لهم يزودون الجزيرة ببعض الأفاعي للاطمئنان على ممتلكاتهم.
  • ومن القصص الخاصة بالصيادين والبحارة، هي أنه كان هناك صياد بقارب قد أخطأ طريقة، ونزل بتلك الجزيرة عساه يجد ما يستطيع أكلة، وعند محاولة منه لقطف بعض الموز، قامت إحدى الأفاعي بلدغة عدة مرات في طريق هروبه، وقد مات أثر تلك اللدغات.

شاهد أيضًا: معلومات غريبة عن جزيرة المعادي

أظن أن عليك أن تعرف عن الجزر والأماكن بالأخص تلك التي تبدو لك ساحرة وذات طبيعة خلابة، على أن ليست جميعها كما تبدوا، حيث يمكن أن تكون من أخطر بقاع الأرض وأوضحها رغم جمالها.

Responses