جهاز قياس نبض القلب وأنواعه

جهاز قياس نبض القلب وأنواعه، عندما يتم نبض قلب الإنسان فإنه يقوم بتوليد موجات في الشرايين وذلك عن طريق انقباضات القلب، ويمكن للإنسان إدراك هذا النبض من خلال لمس وتحسس موضع الشرايين على سبيل المثال الرسغ والرقبة والجانب الأيسر من الصدر وأيضا العنق.

نبضات قلب الإنسان

  • يتغير معدل ضربات قلب الشخص حسب العمر والحالة الصحية أو الجسدية حيث في مرحلة الطفولة، يكون نبض الإنسان مرتفعًا جدًا ويبلغ عدد ضربات الجنين في الدقيقة حوالي 150 ويتناقص تدريجياً مع كبر السن.
  • يمكن أن يتجاوز المعدل الطبيعي لضربات القلب عند الأشخاص البالغين من 80 إلى 100 نبضة في الدقيقة.
  • يجب الملاحظة أن عدد دقات القلب سيتغير أثناء أداء التمارين الرياضية كما سيتغير عدد دقات القلب أثناء تأدية أي نشاط، وسيزداد أيضا مع مجهود نشاط التمرين حيث يؤثر ذلك على وظيفة القلب ويسبب اختلالاً في الدورة الدموية.

وظيفة قلب الإنسان

  • القلب عبارة عن عضلة صغيرة تضخ الدم الغني بالأكسجين إلى أعضاء الجسم، وهو يعمل بشكل لا إرادي مثل أجهزة الجسم الأخرى، بحيث لا يستطيع الأشخاص من السيطرة عليه.
  • يحيط بالقلب العديد من الأغشية والعظام التي تحميه، كما أنه يحتوي على العديد من الصمامات مثل الصمامات الأبهرية والتاجية، بما في ذلك مجموعة من الشرايين التي تربط القلب بالجسم كله.

دور قلب الإنسان

  • تقع عضلة القلب فوق المعدة وتميل قليلاً إلى اليسار بين الرئتين وخلف القفص الصدري أما عن حجم القلب فإنه يعادل حجم قبضة اليد.
  • وتتمثل وظيفته في توصيل الدم المليء بالأكسجين والغذاء عن طريق الشرايين إلى جميع أجزاء الجسم.
  • يعتبر الشريان الأبهر أو الأورطي هو أكبر شريان في جسم الإنسان حيث يقوم بتوزيع الدم الذي يكون ملئ بالأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم من خلال ما يسمى بالدورة الدموية الرئيسي.
  • أما عن الشريان الرئوي فهو المسؤول عن نقل الدم الذي به نسبه قليلة من الأكسجين إلى الرئتين.
  • يقوم الوريد الرئوي بوظيفة عكس وظيفة الشريان الرئوي حيث يقوم الوريد بضخ الدم الذي يكون ممتلئ بالأكسجين عن طريق الرئتين إلى القلب.
  • هناك نوعا من الشرايين تسمى بالشرايين التاجية حيث تقوم هذه الشرايين بتغذية القلب ويكون مصدرها هو الشريان الأورطي، أما عن مكوناتها فهي تتكون من شريان تاجي أيسر و شريان تاجي أيمن.
  • مكونات القلب من الداخل عباره عن أربع غرفات وتكون هذه الغرف موزعه على جانبي القلب ويفصل بينهما حاجز مكون من جدار عضلي، في كل من هذه الجوانب يوجد أذين وبطين.
  • يوجد نوعان من الأذين وهو أذين أيمن وأذين أيسر، وظيفة الأذين الأيمن هي استقبال الدم ذو كمية منخفضه من الأكسجين وكمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون من جميع أعضاء الجسم المختلفة.
  • ثم يضخ ذلك إلى البطين الأيمن، أما عن وظيفة البطين الأيمن فإنه يقوم بضخ كمية الدم التي تصل إليه من خلال الأذين الأيمن إلى اتجاه الرئتين التي تقوم بتنقيته حتى يصبح مؤكسد حتى ينتقل للأذين الأيمن.
  • أما عن وظيفة الأذين الأيسر فهو يقوم بنقل الدم الذي به نسبه عالية من الأكسجين إلى البطين الأيسر، كما تتمثل وظيفة البطين الأيسر أنه يقوم بضخ الدم لكل أعضاء الجسم.

جهاز قياس نبض القلب وأنواعه

هناك العديد من الأجهزة التي تستخدم لقياس نبض القلب ومنها:.

جهاز هولتر

  • هولتر هو جهاز ذو حجم صغير يمكنه تتبع نظم قلبك، سيطلب الطبيب الخاص بك أن ترتدي هذا الجهاز لمدة يومين على الأقل، ومن خلال هذه المدة سيسجل الجهاز جميع نبضات قلبك.
  • سيستخدم طبيبك المعلومات المسجلة بواسطة جهاز هولتر لاستنتاج ما إذا كانت هناك مشكلة في نظام قلبك، إذا لم يتمكن جهاز هولتر القياسي من اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقد يوصي طبيبك باستخدام جهاز هولتر اللاسلكي الذي يمكن أن يعمل لعدة أسابيع.

مقياس التأكسج النبضي

  • مقياس التأكسج النبضي هو اختبار غير جراحي وغير مؤلم يقيس مستوى تشبع الأكسجين لديك، أو مستويات الأكسجين في الدم.
  • كما يمكن أن يكتشف بسرعة التغييرات الصغيرة في مدى كفاءة نقل الأكسجين إلى الأطراف الأبعد عن القلب، بما في ذلك الساقين والذراعين.
  • مقياس التأكسج النبضي هو عبارة عن جهاز صغير يشبه القصاصة يتم توصيله بجزء من الجسم، مثل أصابع القدم أو شحمة الأذن، غالبًا ما يتم وضعه على الإصبع.
  • وغالبًا ما يتم استخدامه في أماكن الرعاية الحرجة مثل غرف الطوارئ أو المستشفيات كما قد يستخدمه بعض الأطباء مثل أطباء الرئة.
  • يعتبر الهدف الأساسي من قياس التأكسج النبضي هو التحقق من مدى جودة نقل القلب للأكسجين عبر جسمك.
  • يمكن استخدامه لمراقبة صحة الأفراد الذين يعانون من أي نوع من الحالات التي يمكن أن تؤثر على مستويات الأكسجين في الدم، خاصة أثناء وجودهم في المستشفى وتشمل هذه الشروط:.
  1. مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  2. الربو.
  3. سرطان الرئة.
  4. الالتهاب الرئوي.
  5. فقر الدم.
  6. نوبة قلبية أو قصور القلب.
  7. عيوب القلب الخلقية.

هناك العديد من حالات الاستخدام الشائعة المختلفة ل مقياس التأكسج النبضي ومنها:.

  • لتقييم مدى نجاح دواء الرئة الجديد.
  • لتقييم ما إذا كان شخص ما يحتاج إلى مساعدة في التنفس.
  • لتقييم مدى فائدة جهاز التنفس الصناعي.
  • لمراقبة مستويات الأكسجين أثناء أو بعد العمليات الجراحية التي تتطلب التخدير.
  • لتحديد مدى فعالية العلاج بالأكسجين الإضافي، خاصة عندما يكون العلاج جديدًا.
  • لتقييم قدرة الشخص على تحمل زيادة النشاط البدني.
  • لتقييم ما إذا كان شخص ما يتوقف مؤقتًا عن التنفس أثناء النوم كما هو الحال في حالات توقف التنفس أثناء النوم أثناء دراسة النوم.

كيف يعمل جهاز مقياس التأكسج النبضي؟

  • أثناء قراءة قياس التأكسج النبضي، يتم وضع جهاز صغير يشبه المشبك على الإصبع أو شحمة الأذن أو إصبع القدم ثم تمر أشعة ضوئية صغيرة عبر الدم في الإصبع لقياس كمية الأكسجين.
  • ثم يقوم بذلك عن طريق قياس التغيرات في امتصاص الضوء في الدم المؤكسج وغير المؤكسج وتعتبر هذه العملية غير مؤلمة.
  • وبالتالي سيكون مقياس تأكسج النبض قادرًا على إخبارك بمستويات تشبع الأكسجين مع معدل ضربات القلب.

عملية قياس التأكسج النبضي

  • الأكثر شيوعًا، يتم وضع جهاز يشبه القصاصة على إصبعك أو شحمة الأذن أو إصبع القدم. قد تشعر بقدر ضئيل من الضغط، لكن لا يوجد ألم أو قرص.
  • في بعض الحالات قد يتم وضع مسبار صغير على إصبعك أو جبهتك بمادة لاصقة قد يُطلب منك إزالة طلاء أظافرك إذا كان مثبتًا بإصبع.
  • ستستمر في تشغيل المسبار لأطول فترة ممكنة لمراقبة نبضك وتشبع الأكسجين عند مراقبة قدرات النشاط البدني سيكون هذا خلال مدى التمرين وأثناء فترة التعافي.
  • أما أثناء الجراحة سيتم توصيل المسبار مسبقًا وإزالته بمجرد استيقاظك ولم تعد تحت الإشراف في بعض الأحيان سوف يتم استخدامه فقط لأخذ قراءة واحدة بسرعة كبيرة وبمجرد انتهاء الاختبار ستتم إزالة المقطع أو المسبار.

قراءات قياس النبض

  • مقياس التأكسج النبضي هو عادة اختبار دقيق إلى حد ما بشكل خاص عند استخدام معدات عالية الجودة موجودة في معظم المكاتب الطبية أو في إعدادات المستشفيات.
  • يوفر باستمرار نتائج ضمن اختلاف بنسبة 2 في المائة في كلتا الحالتين لما هو عليه بالفعل.
  • إذا كانت قراءتك 82 في المائة على سبيل المثال، فقد يكون مستوى تشبع الأكسجين الحقيقي في أي مكان من 80 إلى 84 في المائة.
  • ومع ذلك يجب النظر في جودة شكل الموجة وتقييم الفرد حيث يمكن أن تؤثر عوامل مثل الحركة أو درجة الحرارة أو طلاء الأظافر على الدقة.
  • عادة أكثر من89 بالمائة من دمك يجب أن يحمل الأكسجين هذا هو مستوى تشبع الأكسجين اللازم للحفاظ على صحة خلاياك وجسمك.
  • بينما لا يُعتقد أن وجود تشبع أكسجين أقل من هذا بقليل قد يسبب ضررًا فإن تكرار أو تكرار حالات انخفاض مستويات تشبع الأكسجين قد يكون ضارًا.
  • يعتبر مستوى تشبع الأكسجين بنسبة 95 في المائة طبيعيًا لمعظم الأفراد الأصحاء حيث يشير مستوى 92 في المائة إلى نقص تأكسج الدم المحتمل أو نقص الأكسجين الذي يصل إلى أنسجة الجسم.
  • بمجرد انتهاء الاختبار سيكون لدى مقدم الرعاية الخاص بك القراءات المتاحة على الفور سيساعدهم ذلك على تحديد ما إذا كان هناك حاجة إلى إجراء اختبارات أو علاج آخر.
  • إذا كنت تقيم مدى نجاح علاج مكملات الأكسجين على سبيل المثال فقد تشير القراءة التي لا تزال منخفضة إلى الحاجة إلى المزيد من الأكسجين.
  • سيتمكن مقدم الرعاية الصحية الخاص بك من إخبارك بالخطوات التالية. إذا كنت تستخدم مقياس التأكسج النبضي في المنزل فسوف يخبرك بعدد المرات التي تأخذ فيها قراءاتك وماذا تفعل إذا تجاوزت مستويات معينة أو أقل منها.

جهاز تخطيط القلب الكهربي (ECG)

  • مخطط كهربية القلب يُشار إليه اختصارًا باسم EKG أو ECG هو اختبار يقيس النشاط الكهربائي لنبض القلب مع كل نبضة تنتقل نبضة كهربائية أو موجة عبر القلب.
  • تتسبب هذه الموجة في ضغط العضلات وضخ الدم من القلب سيُظهر نبض القلب الطبيعي في مخطط كهربية القلب توقيت الحجرتين العلويتين والسفليتين.
  • يصنع الأذين الأيمن والأيسر أو الغرف العلوية الموجة الأولى التي تسمى الموجة P بعد خط مسطح عندما يذهب الدافع الكهربائي إلى الغرف السفلية.
  • تجعل الحجرات السفلية اليمنى واليسرى أو البطينين الموجة التالية تسمى مجمع QRS تمثل الموجة النهائية أو الموجة T الاسترداد الكهربائي أو العودة إلى حالة الراحة للبطينين.
  • يعطي تخطيط القلب نوعان من المعلومات أولاً عن طريق قياس الفترات الزمنية على مخطط كهربية القلب كما يستطيع الطبيب الخاص بك تحديد المدة التي تستغرقها الموجة الكهربائية لتمرير القلب.
  • ومعرفة المدة التي تستغرقها الموجة للانتقال من جزء من القلب إلى الجزء التالي حيث يوضح ما إذا كان النشاط الكهربائي طبيعيًا أم بطيئًا سريعًا أم غير منتظم.
  • ثانيًا من خلال قياس مقدار النشاط الكهربائي الذي يمر عبر عضلة القلب حيث يستطيع الطبيب الخاص بك أن يعرف هل كانت أجزاء من القلب كبيرة للغاية أو مرهقة.
  • ليس هناك أي ألم أو مخاطر مرتبطة بإجراء مخطط كهربية القلب عند إزالة ملصقات تخطيط القلب، قد يكون هناك بعض الانزعاج الطفيف، رقم الجهاز يسجل فقط تخطيط القلب لا ترسل الكهرباء إلى الجسم.

مخطط صدى القلب (Echo)

  • مخطط صدى القلب (echo) هو عبارة عن اختبار يستخدم موجات صوتية ذات تردد عالي (الموجات فوق الصوتية) ليقوم بعمل صور خاصه بالقلب.
  • يسمى الاختبار أيضًا تخطيط صدى القلب أو الموجات فوق الصوتية التشخيصية للقلب.
  • يستخدم Echo الموجات الصوتية لإنشاء صور للتجاويف والصمامات والجدران والأوعية الدموية والشريان الأورطي والشرايين والأوردة المتصلة بالقلب ويمرر مسبارًا يسمى محول الطاقة عبر تجويف الصدر.
  • يُصدر المسبار موجات صوتية ترتد عن قلبك وصدى مرة أخرى إلى المسبار حيث يتم تغيير هذه الموجات إلى صور يتم عرضها على شاشة فيديو.
  • لا يمكن أن يؤذيك الصدى.

لماذا يحتاج الناس إلى هذا الاختبار؟

قد يستخدم طبيبك هذا الاختبار لفحص بنية قلبك والتحقق مما إذا كان قلبك يعمل بشكل جيد أم لا، يمكن أن يساعد هذا الاختبار طبيبك في العثور على:.

  • حجم وشكل القلب
  • حجم وسمك وحركة جدران القلب.
  • كيف يتحرك القلب.
  • قوة ضخ القلب.
  • إذا كانت صمامات القلب تعمل أم لا.
  • إذا كان الدم يتسرب إلى الخلف عن طريق الصمامات.
  • إذا كانت صمامات القلب ضيقة جدًا.
  • في حالة وجود ورم أو نمو معدي حول صمامات القلب.

ما هي مخاطر الجهاز؟

  • لا يمكن أن يؤذيك الصدى.
  • لا يؤلم الصدى وليس له آثار جانبية.

كيف أستعد لإجراء الصدى؟

  • ليس عليك القيام بأي شيء خاص يمكنك أن تأكل وتشرب قبل الاختبار كما تفعل عادة.
  • يتم إجراء اختبارات الصدى بواسطة فنيين مدربين خصيصًا قد يتم إجراء الاختبار في مكتب طبيبك أو غرفة الطوارئ أو غرفة العمليات أو عيادة المستشفى أو غرفة المستشفى قد يستغرق الاختبار حوالي ساعة.
  • تستلقي على طاولة ويقوم الفني بوضع أقراص معدنية صغيرة (أقطاب كهربائية) على صدرك تحتوي الأقراص على أسلاك تتصل بجهاز تخطيط القلب ثم يتتبع دقات قلبك أثناء الاختبار.
  • الغرفة مظلمة حتى يتمكن الفني من رؤية شاشة الفيديو بشكل أفضل.
  • يضع الفني الخاص بك مادة هلامية على صدرك للمساعدة في تمرير الموجات الصوتية عبر جلدك.
  • قد يطلب منك الفني التحرك أو حبس أنفاسك لفترة وجيزة للحصول على صور أفضل.
  • يتم تمرير المجس (محول الطاقة) عبر صدرك. يُصدر المسبار موجات صوتية ترتد عن قلبك مرة أخرى إلى المسبار.
  • ثم تحويل الموجات الصوتية إلى صور وعرضها على شاشة الفيديو، ثم تسجيل الصور على شاشة الفيديو ليراها الطبيب لاحقًا.

التصوير بالرنين المغناطيسي

  • يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مجالًا مغناطيسيًا قويًا وموجات التردد الراديوي وجهاز كمبيوتر.
  • لكي يتم عمل صور مقطعية مفصلة ثلاثية الأبعاد لداخل جسمك دون استخدام الإشعاع المؤين مثل الأشعة السينية أو التصوير المقطعي أو النووي.
  • يمكن أن يُظهر الاختبار بنية قلبك (العضلات والصمامات والحجرات) ومدى جودة تدفق الدم عبر القلب والأوعية .
  • يتيح التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب لطبيبك معرفة ما إذا كان قلبك قد تضرر من نوبة قلبية، أو إذا كان هناك نقص في تدفق الدم إلى عضلة القلب بسبب الشرايين الضيقة أو المسدودة.
  • يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ لتشخيص السكتة الدماغية وتمدد الأوعية الدموية وغيرها من تشوهات الدماغ.
  • يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي للحوض والساقين في تشخيص مرض الشريان المحيطي. PAD

لماذا يقوم الناس بإجراء فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي لمشاكل القلب؟

يمكن أن يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي طبيبك في تشخيص العديد من أمراض القلب المختلفة مثل:

  • تلف الأنسجة من نوبة قلبية.
  • انخفاض تدفق الدم في عضلة القلب للمساعدة في تحديد ما إذا كان انسداد شريان القلب هو سبب ألم الصدر.
  • مشاكل في الشريان الأورطي وهو الشريان الرئيسي للقلب مثل تمزق أو تمدد الأوعية الدموية (انتفاخ) أو تضيق.
  • أمراض عضلة القلب، مثل قصور القلب أو تضخم القلب، والنمو غير الطبيعي مثل الأورام السرطانية.
  • اضطرابات صمامات القلب.
  • مشاكل القلب الخلقية.
  • يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي بدلاً من الاختبارات الأخرى التي تستخدم الإشعاع المؤين أو صبغات التباين المحتوية على اليود أو كليهما مثل الأشعة السينية والتصوير الوعائي والتصوير المقطعي.
  • يُطلق على استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لفحص الأوعية الدموية وكيفية تدفق الدم من خلالها تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي>
  • على عكس تصوير الأوعية بالأشعة السينية التقليدي، لا يتطلب هذا الإجراء إدخال قسطرة في الشرايين.
  • يمكن أيضًا استخدام تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي لقياس وظيفة القلب أو مقدار الدم الذي يمكن للبطين الأيسر ضخه إلى الجسم.

استشارة الطبيب

استشر طبيبك بشأن سلامة التصوير بالرنين المغناطيسي إذا كنت:.

  • لديك دعامة أو صمام قلب صناعي، أو إذا أجريت جراحة قلب مفتوح مؤخرًا.
  • حامل خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.
  • لديك وشم أو مكياج دائم قد تشعر ببعض الانزعاج الخفيف أو شعور حارق على جلدك من المعدن الموجود في أحبار الوشم الداكنة.
  • قيل لك أنك تعاني من مشاكل في الكلى.

كيف أستعد للتصوير بالرنين المغناطيسي؟

  • قبل فحص التصوير بالرنين المغناطيسي تناول الطعام بشكل طبيعي وتناول الأدوية المعتادة ما لم يخبرك طبيبك بعدم القيام بذلك.
  • من المهم جدًا إزالة جميع الأشياء التي قد تحتوي على معادن أو إلكترونيات مجوهرات مثل الخواتم أو ودبابيس الشعر وأطقم الأسنان والساعات وأجهزة السمع قبل الاختبار.

ماذا يحدث أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي؟

  • عادةً ما يقوم أخصائي الأشعة أو فني التصوير بالرنين المغناطيسي بإجراء الفحص في مستشفى أو عيادة أو مركز تصوير باستخدام معدات خاصة.
  • ستنام على سرير متحرك ينزلق داخل جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، تبدو الآلة وكأنها أنبوب معدني طويل.
  • اعتمادًا على الجزء الذي يجب فحصه من جسمك يمكن وضع ملف صغير على هذا الجزء من الجسم لإرسال موجات الراديو واستقبال إشارة التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • سوف يراقبك الفني الخاص بك من غرفة أخرى يمكنك التحدث معه أو معها بواسطة الميكروفون في بعض الحالات، قد يبقى صديق أو أحد أفراد العائلة في الغرفة معك.
  • ستنشئ آلة التصوير بالرنين المغناطيسي مجالًا مغناطيسيًا قويًا حولك، وسيتم توجيه موجات الراديو إلى منطقة جسمك المراد تصويرها، لن تشعر بالمجال المغناطيسي أو موجات الراديو.
  • أثناء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي، يُصدر المغناطيس أصوات نقر عالية أو أصوات شائكة وضوضاء أخرى.
  • سيعطيك الطبيب سدادة أذن أو يمكنك الاستماع إلى الموسيقى باستخدام سماعات الرأس للمساعدة في منع الضوضاء.
  • في بعض الحالات، قد يكون لديك خط وريدي في يدك أو ذراعك لحقن عامل تباين في عروقك حيث ينتج عامل التباين صورًا أفضل للأنسجة والأوعية الدموية.
  • يستغرق فحص التصوير بالرنين المغناطيسي ما بين 30 و90 دقيقة.
  • ستحتاج إلى الاستلقاء بثبات أثناء الفحص لأن الحركة يمكن أن تشوش صور جسمك إذا لم تكن مرتاحًا في الأماكن الضيقة، أخبر طبيبك قبل الاختبار.
  • يمكنك الحصول على مهدئ ليساعدك على البقاء هادئًا.
  • تحتوي بعض العيادات على آلات ذات مغناطيس أقصر أو فتحات أوسع لتجعلك أكثر راحة.

ماذا يحدث بعد التصوير بالرنين المغناطيسي؟

  • يمكنك عادة العودة إلى أنشطتك العادية على الفور.
  • إذا تناولت مهدئًا فستبقى في مركز التصوير بالرنين المغناطيسي حتى تزول آثار المهدئ.
  • ستحتاج إلى شخص ما ليقودك إلى المنزل.
  • سيقوم أخصائي الأشعة بفحص الصور وإرسال نسخة من التقرير إلى طبيبك.
  • حدد موعدًا مع طبيبك لمناقشة نتائج الاختبار.

ذكرنا لكم في مقالة اليوم جهاز قياس نبض القلب وأنواعه كما قد ذكرنا أيضا أهم وظائف القلب مع ذكر أهم الأجهزة التي تقوم بفحص القلب وذكرنا لكم كيف يتم الفحص وما هي مخاطر كل جهاز.

Add Comment