حصوة المثانة البولية

حصوة المثانة البولية

حصوات المثانة هي واحدة من أكثر الحصوات التي تزيد من الآلام بشكل كبير ويكون لها مشكلات كبيرة تتمثل في أعراض مؤلمة عند كثير من الناس فهي عباره عن مجموعة من البلورات الصلبة التي تتجمع المثانة وتتكون وتتمركز في البول مما يتسبب في حدوث مشكلات في إفراغ البول بصورة كبيرة وواضحة حيث لا تستطيع أن تقوم بالتبول بشكل كلي وكامل وبالتالي سوف نتعرف معًا في موضوعنا التالي حول حصوة المثانة البولية فتابعوا معنا تفاصيل هذا الموضوع فيما يلي في موقعنا المتميز معلومة ثقافية.

أسباب حصوة المثانة البولية

  • التهابات المثانة والتي تتسبب في حدوث مشكلات والتهابات حيث يتم حدوث التهابات في المسالك البولية بشكل كبير وواضح، ومن الممكن أن تكون نتيجة العلاج الإشعاعي للحوض مما يؤدي إلى تكون حصوات المثانة وتمركزها في المثانة.
  • حدوث مشكلات في البروستاتا حيث إن التضخم الذي يحدث في البروستاتا يكون أمر مؤذي وضار بشكل كبير ويتسبب في تكون تلك الحصوات في داخل المثانة، حيث غن التضخم الخاص بالبروستاتا هذا قد يعيق من حركة البول بشكل كبير وواضح حيث إن يمنع المثانة من قدرتها على إفراغ البول بشكل كامل.
  • الإصابة بحصوات الكلى حيث إن الحصوات التي يتم تكتلها في داخل الكليتين هي السبب الرئيسي وراء تكون الحصوات في داخل المثانة أيضًا، والتي تنتقل من الكلى إلى الحالبين ومن ثم تتحول إلى المثانة وحينما تصل إلى المثانة ففي حال لم يتم خروجها من الجسم يكون مؤذي بشكل كبير ولابد من علاجها والتخلص منها بشكل واضح وكبير.
  • القسطرة التي يتم تركيبها في المثانة هي واحدة من أكثر المشكلات التي تتسبب في حدوث الحصوات التي تتواجد في المثانة، والدعامات البولية التي بدورها تعمل على تكون كل الحصوات في داخل منطقة المثانة حيث إن البول يتوكن بداخل المثانة ومن ثم يتحول إلى حصوات بشكل كبير وواضح.
  • الأعصاب التي تكون تالفة بشكل كبير وواضح هي السبب وراء حدوث مشكلات حصوات المثانة والتي تتمثل في تحمل الأعصاب تلك، الرسائل من المخ وحتى عضلات المثانة لأنه يقوم بتوجيهها سواءً إلى الشد أو حتى الارتخاء حيث غن أي تلف يحدث في المخ يتسبب في حدوث سكتة دماغية أو مشكلات صحية أخرى والتي تتمثل في عدم تفريغ المثانة بشكل كامل تلك التي يطلق عليها أسم المثانة العصبية.

شاهد أيضًا: أعراض حصوة في الحالب

أعراض حصوات المثانة

  • من الممكن ألا تتسبب حصوات المثانة تلك أي مشكلات صحية أو أعراض صحية خطيرة ولكن هناك حالات نادرة تؤدي إلى حدوث مجموعة من المشكلات والأعراض، والتي تتمثل في الأعراض التالية وهنا يتطلب الأمر العلاج: –
  • تغير لون البول إلى لون داكن وغير طبيعي مع وجود تعكر واضح في البول.
  • كثرة التبول بشكل كبير أكثر من الطبيعي.
  • ألم شديد مصاحبًا لعملية التبول بشكل كبير وواضح.
  • حدوث آلام في أسفل منطقة البطن.
  • الصعوبة في تدفق البول بشكل كبير أو حتى التبول بشكل متقطع وعدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل.
  • وجود دم مصاحبًا للبول أثناء عملية التبول والتعسر الشديد به.

طرق تشخيص حصوات المثانة

الاختبار البولي

حيث يتم الحصول على عينة من البول الخاصة بالشخص المصاب هذا من أجل تحليل دقيق لقطرات البول تلك من أجل التعرف على وجود الدماء به، حيث يتم فحص كميات الدم تلك تحت المجهر للتعرف على البكتريا وأيضًا العدوى التي تتواجد في المسالك البولية والتي تكون بسبب وجود حصوات المثانة أو تلك التي تكون ناتجة حتى عنها.

الفحص السريري أو البدني

حيث يقوم الطبيب بالإحساس واللمس في منطقة أسفل البطن من أجل التعرف على مدى تواجد حصوات المثانة تلك التي تتكون بها، للتأكد من مدى تضخم منطقة المثانة ومن الممكن أن يتم الكشف عن المستقيم أو منطقة البروستاتا عند الذكور حتى نتعرف على مدى الإصابة بتلك الحصوات في المثانة.

الفحص بالتصوير المقطعي

حيث يتم استخدام أجهزة الكمبيوتر من أجل أن يتم الكشف بالتصوير المقطعي عن هذا حتى يتم إجراء ماسح ضوئي بشكل سريع، من أجل أن يتم تقديم الصور الواضحة من الجسم من الداخل حيث يمكن التعرف على حجم الحصوات الخاصة به فهو واحد من أكثر الاختبارات التي تؤكد مدى الحساسية والحجم الخاص بتلك الحصوات.

الأشعة السينية

تساعد بشكل كبير على التعرف بشكل كبير وقريب عن الكليتين وبشكل متفحص للتحديد في مكان تواجد الحصوات تلك من خلال استخدام الأشعة السينية، ولكن هناك أنواع من الحصوات التي لا يمكن رؤيتها من خلال الأشعة السينية التقليدية التي نعرفها ونتعامل معها.

ألتراساوند

وهو التصوير الذي يكون فوق الصوتي حيث إنه يقوم بتحديد الأعضاء بشكل تفصيلي من الداخل وأيضًا كل ما له علاقة بالأعضاء الداخلية في الجسم، حتى يتم اكتشاف مدى وجود الحصوات بها وأيضًا الحجم الخاص بها بشكل كبير وواضح.

شاهد أيضًا: ما لا تعرفه عن حصوة الحالب

مضاعفات الإصابة بحصوات المثانة

الإصابة بعدوى الجهاز البولي حيث يتم إصابة المسالك البولية بشكل عدوى متكررة تكون بكتيرية وذلك نتيجة الإصابة بحصوات المثانة، وهو من أهم المضاعفات التي تتسبب في تلك المشكلة حيث إن تكون المثانة مصابة بشكل مزمن بمشكلات البكتريا والفطريات.

حدوث مشكلات مزمنة في المثانة لأن عدم العلاج لتلك الحصوات أو الاهتمام بحل تلك المشكلة على المدى الطويل تظهر المضاعفات الشديدة، والتي تتمثل في حدوث آلام بشكل متكرر مع تكرار عملية التبول مع استقرار تلك الحصوات في فتحة خروج البول مما يجعلها تمنع خروج البول بشكل طبيعي ويحدث بها انسداد.

طرق علاج حصوات المثانة

  • كثرة تناول المياه بكميات كبيرة في خلال اليوم الواحد مما يساهم في خروج الحصوات صغيرة الحجم بكل سهولة من المثانة ودون وجود أي مشكلات، ولكن في حال كانت الحصوات كبيرة الحجم قد يكون من الصعب خروجها من المثانة وهنا لابد وأن نلجأ إلى مجموعة من العلاجات الأخرى.
  • استخدام تكسير الحصوات والتي يتم من خلالها الحصول على تخدير للشخص المصاب ومن ثم إدخال أنبوب صغير الحجم مزود بكاميرا صغيرة، من أجل أن يتمكن الطبيب من رؤية الحصوات تلك وتحديد حجمها ومكان تواجدها بالضبط حيث يتم استخدام الليزر أو حتى الموجات الصوتية من أجل التخلص من تلك الحصوات وتفتيتها بشكل كامل على أن يتم تصريفها من المثانة.
  • استخدام العلاج الجراحي حينما تكون الحصوة تلك كبيرة الحجم بشكل واضح ويصعب السيطرة عليها أو تفتتها بشكل بسيط وسهل، حيث يتم التدخل الجراحي من أجل التخلص من تلك المشكلة وحينما تكون الحصوات تلك بسبب تضخم البروستاتا أو انسداد مجرى المثانة لابد من حل تلك المشكلة في المقدمة ومن ثم إزالة تلك الحصوة.

شاهد أيضًا: أعراض حصوة المثانة عند النساء

في خاتمة حديثنا حول حصوة المثانة البولية هي ليست بمشكلة كبيرة ولكن ما إذا تم علاجها بشكل كبير وواضح حيث إن الحصوات تلك من الممكن أن يتم التخلص منها بكل سهولة من خلال العلاج ولا يجب الإغفال عنها أو حتى إهمالها حتى لا ينتج عنها أي مضاعفات تضر بالمثانة بشكل كبير لذا نرجو ان تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير دمتم بخير.

Responses