حمرة القدم اسبابها وعلاجها

حمرة القدم أسبابها وعلاجها حمرة القدم، يعد مرض حمرة القدم من الأمراض التي قد تصيب الأنسجة الخلوية ولكنها تختلف اختلاف بسيط عن التهاب النسيج الخلوي لأن مرض حمرة القدم يوجد ويصيب فقط الطبقة العليا من الجلد، ولكن التهاب النسيج الخلوي يوجد في الطبقة التي توجد في الأسفل من الجلد، وينتج عن هذا المرض انتفاخ أو ورم كبير في المنطقة التي تصاب بهذا المرض مثل تورم القدم كما يصاحب هذا أيضًا ألم شديد جداً و ظهور بعض العلامات على الجلد وتبدأ هذه العلامات في الظهور من بعد مرور 10 أيام تقريبًا من إصابة الشخص ويعتبر الأشخاص كبار العمر هم الأشخاص التي تكون سبب أو عرضه أكثر للمرض.

أعراض الإصابة بمرض حمرة القدم

توجد الكثير من الأعراض التي تصاحب الشخص المصاب بمرض حمرة القدم حيث أنه يسبب تعب شديد جداً قبل أن يلاحظ ظهور بعض العلامات لهذا المرض ويشعر أيضاً ببعض العلامات مثل: الارتجاف، وارتفاع في درجات الحرارة.

ويظهر بعدها بعض العلامات التي تظهر ولكن بعد ظهور هذه العلامات السابقة وتظهر بشكل مفاجئ خلال ساعات بسيطة وهذه العلامات هي:

أولًا: ظهور ورم في الجلد.

ثانيًا: ظهور بعض العلامات الحمراء في الجلد للشخص المصاب.

ثالثًا: شعور الإنسان المصاب بدفء في جلده.

رابعًا: ملاحظة وجود بعض الحبوب وتظهر هذه الحبوب في الحالات الشديدة من هذا المرض.

خامساً: ظهور بعض العلامات الحادة على مناطق الجلد المصابة.

سادسًا: ظهور بعض الخطوط ذو اللون الأحمر في مناطق الجلد المصابة بهذا المرض.

سابعًا: يتحول الجلد المصاب أو المناطق المصابة من اللون الأساسي للجلد إلى لون أسود في الحالات الشديدة أو لون أرجواني إذا كان في بداية المرض.

شاهد أيضًا: علاج الحساسية الجلدية بالعسل

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض حمرة القدم

  • عند ظهور مرض حمرة القدم يتأكد الشخص المصاب بأنه قد أصيب ببعض البكتيريا التي تغلغلت إلى طبقات الجلد العليا عندما كان يوجد أحد الجروح التي توجد في الجلد، وهي التي ساعدت على حدوث هذا المرض فقد تنتج هذه العلامات نتيجة الإصابة مسبقاً بمرض رياضي أو أكزيما فهي التي تؤدي إلى الإصابة بمرض حمرة القدم لأنها تعمل على نشر البكتيريا في المناطق الهوائية والممرات بعد أن يصيب الشخص بمرض التهاب في الأنف أو الحلق.
  • وتوجد بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بمرض حمرة القدم وهي وجود بعض التقرحات الجلدية أو ظهور بعض الشقوق التي تظهر بعد العمليات الجراحية.
  • التعرض لبعض لدغات الحشرات.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل الإصابة بمرض الصدفية التي قد يؤدي في النهاية إلى الإصابة بحمرة القدم.
  • ومن أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بحمرة القدم هي حدوث بعض الأورام في الأقدام نتيجة الإصابة بمرض السكر أو بعض الأمراض في القلب.
  • وعند تناول المخدرات مثل الهيروين يؤدي أيضًا إلى الإصابة بمرض حمرة القدم.

كيفية معرفة وتشخيص مرض الإصابة بحمرة القدم

  • عندما يرى الطبيب الشخص المصاب بهذا المرض يرى العلامات التي تظهر على جسده يستطيع أن يقوم بطلب بعض الاختبارات التي قد تساعدك على الحصول على تشخيص جيد لهذا المرض.

بعض الاختبارات التي قد يطلبها الطبيب للتأكد من هذا المرض ووصف العلاج المناسب للشخص المصاب

أولاً: فحص مستوى كرات الدم البيضاء في الجسم.

ثانياً: فحص مستوى البروتين التفاعلي سي.

ثالثاً: فحص عمل مزرعة لخلايا الدم.

رابعاً: عمل فحص باستخدام الأشعة.

  • بعد القيام بعمل هذه الفحوصات التي يطرح من خلالها ومستوى كرات الدم البيضاء التي توجد في الجسم لأن ارتفاع نسبة كرات الدم البيضاء يؤدي إلى ويكون سبب في الإصابة بمرض حمرة القدم، لأنها تعتبر من العدوى البكتيرية.
  • وبعد القيام بعمل فحص مستوى البروتين لأن عند حدوث أي التهابات يبدأ الكبد في إصدار بعض الكميات الكبيرة من بروتين سي، وهذا يؤدي إلى رفع نسبة هذا البروتين في الدم مما يؤدي إلى حدوث بعض الالتهابات أما بالنسبة للمزرعة فقد تؤدي إلى وجود بعض الأشياء الإيجابية وهذا يعني بأنه يوجد بعض الالتهابات البكتيرية التي توجد في الجسم بعد ذلك يلجأ الطبيب إلى استخدام الأشعة المغناطيسية حتى يستطيع معرفة هذا المرض إذا كان شديد أم لا.

شاهد أيضًا: تحسس العفن أو الفطريات الجلدية

كيفية علاج مرض حمرة القدم

  • في الكثير من الحالات من إصابة مرض حمرة القدم يتم علاج المصابين عن طريق بعض الأشياء التي يتبعها المريض ولكن في منزله.
  • وإذا كانت بعض الحالات شديدة نوعاً ما فيقوم المصاب بتناول بعض الأدوية، أما إذا كانت شديدة جداً فقد يضطر المصاب بأداء عملية جراحية حتى يعالج هذا الجزء المصاب.
  • عندما تكون حالة المصاب بسيطة ولا تستدعى تناول أي أدوية أو إجراء أي عملية جراحية فتكون طريقة العلاج عن طريق أن يقوم المصاب برفع الجزء الذي يعاني منه في جسده إلى أعلى حتى يستطيع تخفيف الورم الذي يوجد في قدمه، فيجب عليه رفعها باستخدام بعض الوسائد التي يقوم بوضعها بأسفلها بعد ذلك يبدأ في تناول الكثير من المشروبات والسوائل كما يجب عليه أيضًا أن يقوم بأداء بعض التمارين الرياضية بشكل منتظم حتى يستطيع علاج مرض حمرة القدم.
  • وهناك الكثير من الحالات التي تستدعي إلى تناول الأدوية الكثير من الحالات التي تكون مصابة بحمرة القدم، ولكن في حالات خفيفة يجب على المصاب أن يتناول بعض أنواع المضادات الحيوية حتى تساعد في تخفيف الألم وتخفيف حمرة القدم ويقوم بتناوله لمدة لا تقل عن أسبوع حتى يبدأ في الاختفاء تمامًا لهذا المرض ولكن عندما تكون حالة المصاب شديدة وخطيرة جداً يجب عليه أن يقوم بالذهاب إلى المستشفى، ويقوم بعلاجه بشكل جيد عن طريق أخذ بعض الأدوية والمضادات الحيوية ولكن عن طريق الوريد حتى تبدأ في تسكين الألم وإعطاء بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف أعراض الحمى ويتناول أيضاً بعض الأدوية التي تساعد في إخفاء الفطريات.
  • وفي الحالات الشديدة جداً من أمراض حمرة القدم يضطر الكثير من الأشخاص المصابة بإجراء العمليات الجراحية حتى تبدأ في التخلص من الخلايا الميتة حتى لا تؤثر بشكل سلبي على الخلايا السليمة الموجودة في القدم يؤدي إلى موتها يبدأ الطبيب بإزالة كل الخلايا التالفة عن طريق إجراء العمليات الجراحية.

كيفية الوقاية من مرض حمرة القدم

حتى يستطيع الإنسان الوقاية من الإصابة بمرض حمرة القدم يجب عليه إتباع عدة طرق وأيضاً يجب عليه الذهاب إلى الطبيب ويبدأ في مراجعته حتى يستطيع تجنب الإصابة بهذا المرض وإذا أصيب به يساعد في عدم انتشار هذا المرض في باقي أجزاء جسده ومن طرق الوقاية من مرض حمرة القدم:

  • أولاً: المتابعة على نظافة أي جرح يصيب الجسد والحرص أيضاً على تعقيمه.
  • ثانياً: إذا كان هذا الشخص قد أصيب بأي مرض في القدم من الأمراض الرياضية فيجب عليه أن يقوم بعلاجه حتى لا يؤدي إلى إصابته بمرض حمرة القدم.
  • ثالثاً: يجب على الإنسان المصاب أن يقوم بعدم خدش أي منطقة من مناطق الجلد المصابة عن طريق أن يقوم بحكه حتى لا يؤدي إلى انتشار المرض في باقي الجسد.
  • رابعاً: يجب علينا أن نقوم باستخدام بعض الأدوية التي تعمل على ترطيب الجلد حتى تساعد في ترطيب الجلد وعدم جفافه.

شاهد أيضًا: ما هو المرض الذي يصيب طرف الاصبع ؟

يعتبر مرض حمرة القدم من الأمراض التي يجب العناية بها حتى لا تنتشر في باقي أعضاء الجسد وتؤدي إلى اللجوء إلى إجراء العمليات الجراحية.

Add Comment