حمض الفوليك 5 مجم قبل الحمل

حمض الفوليك 5 مجم قبل الحمل

حمض الفوليك من أهم الفيتامينات القابلة للذوبان في المياه، ويشكل أهمية كبيرة للغاية في حماية المرأة الحامل وجنينها من الإصابة بالمشاكل الصحية المختلفة، ولذلك يُفضل تناوله قبل أثناء الحمل، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على حمض الفوليك وأهميته، ومصادر الحصول عليه، واهمية تناوله قبل الحمل، وأسباب وأعراض نقصه بالجسم.

حمض الفوليك

هو من أنواع فيتامين B القابلة للذوبان في المياه، والمتواجد بالشكل الطبيعي في أطعمة وأغذية عديدة كالخضروات الورقية، والفواكه المختلفة كالموز والبطيخ، ويمكن تناوله بعد استشارة الطبيب من خلال العقاقير الطبية أو الحقن المُصنعة.

يحتاج الإنسان سواء كان رجل أو امرأة للحصول على حمض الفوليك لما يمثله من اهمية كبيرة على جسم الإنسان، وتحتاج إلى المرأة الحامل بشكل بالغ في الأهمية، لأنه يقي من الإصابة بالأمراض المختلفة للمرأة الحامل وجنينها أيضًا، لأن نقص الجسم منه قد يتسبب في حدوث تشوهات للجنين وخاصة تشوهات في الجهاز العصبي.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد حمض الفوليك أسيد للصحة وأضرار نقصه؟

مصادر الحصول على حمض الفوليك ” فوليك أسيد

تتعدد الأغذية المحتوية على حمض الفوليك والتي من ضمنها التالي:

  • بطاطا مشوية.
  • نبات هليون.
  • خميرة.
  • بروكلي.
  • خس.
  • سبانخ.
  • كرنب.
  • قرنبيط.
  • جزر أبيض.
  • صفار البيض.
  • البذور الموجودة بزهرة عباد الشمس.
  • اللحوم والكبدة والكلاوي.
  • كيوي، بابايا، برتقال.
  • الحليب.
  • مخبوزات القمحية الكاملة.

أهمية حمض الفوليك

تتعدد فوائد حمض الفوليك الصحية، والتي من بينها ما يلي:

  • تعزيز الصحة العامة للقلب، ودعم تصنيع الخلايا الخاصة بالدم بشكل سليم وصحي.
  • تقليل اضطرابات تقدم عمر الإنسان مثل فقدان حاسة السمع.
  • له الدور الفعال في تصنيع الأحماض النووية وإصلاحها بأشكالها المختلفة سواء كانت DNA أو RNA.
  • يعمل حمض الفوليك على تعزيز الانقسام للخلايا مع تشجيع عملية النمو.
  • يساعد هذا الحمض على علاج وحل مشاكل الشعر وتساقطه.
  • يعمل على تقليل مستوى الاحماض الأمينية هوموسيستين الذي يُصيب الكلى بالأمراض الخطيرة، والأمراض القلبية، والسكتات الدماغية.
  • يقي من حدوث الآثار الجانبية الناتجة عن تناول دواء ميثوتريكسيت كالغثيان والقيء.
  • بتناول حمض الفوليك بشكل يومي لمدة 42 يوم كحد أدنى يعمل على تقليل ضغط الدم للأفراد المُصابون بارتفاع الضغط.
  • وضع حمض الفوليك على اللثة ينتج عنه علاج التهابات اللثة خلال حمل المرأة الحامل.
  • تناول هذا الفيتامين بالفم يعمل على الحد من الأعراض المختلفة للبهاق ” المرض الجلدي”.
  • اشارت الدراسات العلمية على الدور المهم لحمض الفوليك في هذه الحالات:
  • وقاية الانسان من الإصابة بالزهايمر.
  • منع سد الأوعية الدموية من جديد بعد تناول حمض الفوليك مع فيتامين بي 6 وفيتامين بي 12 بالاستعانة بجهاز توسيع الأوعية الدموية.
  • دعم العقار الطبي المستخدم في معالجة اضطراب الثنائي القطب ” اكتئاب هوسي”.
  • التحسين المستمر للوظائف العقلية للمتقدمين في العمر.
  • تقليل خطر اصابة الإنسان بمرض سرطان القولون والمستقيم.
  • تقليل خطر اصابة الانسان بمرض سرطان المعدة والمريء.
  • تقليل خطر إصابة الإنسان بمرض النقرس.
  • تناول حمض الفوليك مع ما يُعرف بكبريتات الزنك بشكل يومي يساعد على زيادة اعداد الحيوانات المنوية للرجال.
  • يُقلل من الاعراض الناتجة عن الإصابة بمتلازمة تململ القدمين ” وهو الاضطراب الذي يُصيب احدى اجزاء الجهاز العصبي للإنسان والمسئول عن تحريك ساقي الإنسان خلال نومه، وهو من الاضطرابات الخاصة بالنوم.

أهمية حمض الفوليك قبل الحمل

  • ينصح الأطباء المرأة الراغبة في الحمل بضرورة تناول المكملات المحتوية على حمض الفوليك قبل حمها بثلاثون يوم فقط كحد أدنى، مع استمرارها في تناوله خلال أول ثلاث شهور من الحمل أيضًا، كما يُنصح بضرورة تناول المرأة في سن الحمل 400 ميكرو جرام من حمض الفوليك كل يوم حتى في حالة عدم الرغبة في الحمل، أما السيدة الحامل فينصحهم الأطباء بضرورة تناول 600 ميكرو جرام من حمض الفوليك كل يوم لينال الجنين فوائده العديدة.
  • وقد يأمر الطبيب السيدة الحامل بتناول الكميات الإضافية من حمض الفوليك أحيانًا، وذلك في حالة حملها بالتوأم، أو زيادة وزنها مما يزيد من احتمالية اصابة الجنين بالتشوهات الخلقية، ومن أهم الفوائد الخاصة بحمض الفوليك قبل وخلال الحمل ما يلي:
  • يعمل هذا الحمض على تقليل خطر اصابة الجنين بالعيوب المعروفة بالأنبوب العصبي، وهو جزء مهم في الفترات القادمة لتكوين دماغ الجنين والعمود الفقري بنسبة تصل إلى 70 %.
  • يساعد حمض الفوليك على دعم نمو الخلايا الخاصة بالمشيمة والجنين.
  • الزيادة الإنتاجية لخلايا الدم الحمراء مع الوقاية من فقر الدم.
  • يحمي من إنجاب الاطفال المُصابين بالشفاه المُشققة.
  • يقي من اصابة الأجنة بالتشوهات القلبية.
  • يقي من خطر الإصابة بتسمم الحمل.

أسباب نقص حمض الفوليك بالجسم

تتعدد أسباب نقص الجسم من حمض الفوليك متعدد الفوائد، ومن اهمها ما يلي:

  • إصابة الإنسان باضطراب سوء امتصاص العناصر المفيدة، مثل مرض الاضطراب الهضمي والمعروف بالداء البطني، ومرض التهابات الأمعائية، والاستئصال للصائم وهو أحد اجزاء الأمعاء الدقيقة، وقلة فيتامين سي بالجسم، والأمراض الكبدية، وما يُعرف بمرض الذرب وهو التهابات بالأمعاء، ومرض الكرون وهو من أحد الأمراض الالتهابية للأمعاء.
  • عدم تناول الكمية الكافية من الأطعمة المحتوية على حمض الفوليك.
  • تقدم عمر الفرد.
  • سوء تغذية الفرد وضعف شهيته.
  • تناول الفرد للكحوليات بشكل مستمر.
  • إصابة الفرد بالأمراض التي تقوم بإفراز حمض الفوليك أثناء البول كفشل القلب الاحتقاني، والتليف الكبدي الحاد.
  • تناول العقاقير الطبية التي تعمل على إنقاص حمض الفوليك من الجسم.
  • تواجد اضطرابات وراثية تفعل الخلل في عمل النواقل لحمض الفوليك وامتصاصه بالأمعاء الدقيقة.

شاهد أيضًا: أعراض نقص حمض الفوليك في الجسم

أعراض نقص حمض الفوليك

تتعدد الأعراض التي تدل على نقص حمض الفوليك من الجسم، وهي كالتالي:

  • ملاحظة احمرار اللسان وتورمه.
  • ملاحظة تغير لون الشعر للون الرمادي.
  • إصابة الفم بالتقرحات.
  • الإصابة باضطرابات في النمو.
  • شعور الفرد بالإجهاد والتعب.
  • الإصابة بعسر الهضم.
  • التغير في الحركة الخاصة بالأمعاء، والإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بفقر الدم ومن أعراضه ” ألم في القدم والعرج المتقطع – الشعور بالتهيج المفرط، الإحساس بالخمول والنعاس باستمرار – الشعور بالإجهاد وبالتعب باستمرار – ملاحظة الشحوب الجلدي – الاحساس بالهزلان والضعف باستمرار -عدم القدرة على التنفس – الشعور بالصداع”.

موانع استخدام حمض الفوليك

يجب قبل تناول حمض الفوليك أن يتأكد الفرد من عدم وجود تحسس منه، كما يُفضل الرجوع للطبيب واستشارته، مع إجراء الفحص اللازم قبل تناوله، ويجب عدم تناوله في الحالات التالية:

  • اصابة الفرد بالأمراض الكلوية المتعددة.
  • الغسيل الكلوي.
  • إصابة الفرد بمرض فقر دم انحلالي الناتج عن انكسار خلايا الدم الحمراء.
  • إصابة الفرد بمرض سرطان الدم.
  • إصابة الفرد بمرض فقر الدم المثبوت مخبريًا ولكن لم يُشخص من الطبيب المعالج.
  • إصابة الإنسان بالعدوى المختلفة.
  • كثرة تناول الكحوليات.
  • آثار جانبية لحمض الفوليك
  • تتعدد آثار حمض الفوليك الجانبية المحتمل إصابة الفرد بها عند تناوله، وهي:
  • الشعور بفقد الشهية.
  • الإصابة باضطرابات النوم.
  • الشعور بالغثيان.
  • الاصابة بانتفاخات البطن.
  • الشعور بالملل والاكتئاب.
  • تذوق مزاق غريب في الفم.
  • في حالة تناول الجرعات الزائدة من حمض الفوليك قد ينتج عنها إصابة الفرد بمرض سرطان القولون او المستقيم.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.

شاهد أيضًا: أين يوجد حمض الفوليك أسيد في الغذاء

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على حمض الفوليك وفوائده، ومصادر الحصول عليه، وأهميته على وجه العموم وقبل الحمل، وأسباب وأعراض نقصه من الجسم، وموانع استخدامه، وآثاره الجانبية، عليكم فقط مشاركته في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses