خاتمة بحث عن التربية

خاتمة بحث عن التربية، التي يحتاج إليها طلبة الجامعات والباحثين حول مفاهيم التربية وفلسفتها وأصول التربية، لربط القيم والأخلاق بالسلوك السليم في المعاملات وأنها وسيلة تجميع أفكار ومعلومات من أجل الاستفادة.

خاتمة بحث عن التربية

  • إن سلوك الأشخاص يكتسب من خلال ربط الأخلاق والمبادئ، ويفرض أحد أولياء الأمور أو ذو سلطة على الأشخاص مجموعة من المكتسبات التربوية التي تفيد الأبناء.
  • البحث عن معارف التربية يجعلها وسيلة تسهل اكتساب الأسلوب الصحيح، وتوجيه الأطفال لاكتساب المهارات المناسبة له.
  • وأن التربية تعتبر هي الوسيلة الأساسية في وعي المجتمع وخاصة على الطفل، وتطورت التربية مع مرور الوقت مما نتج عن ذلك ظهور دراسة تسمى بالتربية الحديثة التي ناقشت مشاكل التربية بوجه عام.
  • وضعت خطط وأساليب جديدة تجنبت فيها المشاكل التي واجهتها سابقاً، كما أنه تم ذكر الأسس والمفاهيم الأساسية للتربية في البحث ليصل للباحث معنى التربية لفظاً ومعنى.

شاهد أيضًا: مقدمة وخاتمة بحث عن النحو والصرف

خاتمة بحث عن التربية العامة

  • نلخص في بحثنا هذا إن تعددت مفاهيم التربية فإن أهدافها ثابتة.
  • إن المعرفة التي يهبها الآباء للأبناء هي كل ما يحتاجوا إليه، فإذا تقدمت المعرفة تقدمت أساليب التربية.
  • واختلفت أساليب التربية فكثير من العلوم مثل علم النفس وعلم الاجتماع وعلم الصحة.
  • والغرائز والانعكاسات التي يولد بها الطفل كفطرة أما أن ينميها المجتمع أو يغيرها لعادات مختلفة وهذا يرجع للتربية.
  • إن مرحلة الطفولة هي مرحلة التشكيل والأساس لوضع المبادئ السليمة والدينية في الطفل الناشئ للمجتمع.
  • اختلف كثير في هذا البحث حول هل في وسع المجتمع تغيير الغرائز والانعكاسات التي يولد بها الطفل بالفطرة.
  • واختلفت التربية في هذا البحث حول هل يمكن خلق جيل جديد من البالغين يختلف سلوكه بالأفضل عن سلوك الجيل الحالي.
  • وذكر أن عمل التربية المبكرة وواجبها هو ترتيب الغرائز وتدريبها وتوجيهها للمسار الصحيح بحيث يكون تم نشأة جيل منسقاً مع أسس التربية الصحيحة.
  • تنشئ التربية جيل البناء أحب إليه من الهدم، والتودد أحب إليه من التهجم، جيل فيه الشجاعة والصراحة والذكاء والفطنة والفهم.
  • يمكن تحقيق كل أسس ومبادئ التربية في الأطفال بالتعليم والاكتساب والرؤية والقدوة.

خاتمة بحث عن التربية وربطها بالمعرفة

  • إذا استخدمت المعرفة الموجودة، والطرق المخططة للتطبيق نفذت سيكون باستطاعة المجتمع والتربويين أن ينشئوا جيل متعلم مبني على أسس ومبادئ دينية لا يتخلى عنها مهما كانت المقومات.
  • لظفر المجتمع بجيل خالي من الأمراض والفقر وكان منزوع الغباء وذو فطنة في التعامل.
  • تعمل التربية على تغيير الغريزة غير المستحبة فإن الغرائز الفطرية تؤدي بكل الطرق إلى الأفعال المستحبة والغير مستحبة، لم يكن قديماً يفهم الناس كيفية توجيه الغريزة.
  • فإن توجيه الغريزة وتدريبها وتهذيبها هذا هو العناء وهو الهدف الأساسي القائم عليه أصول التربية.
  • قبل المعرفة والعلم وظهور أصول التربية كان العقاب والخوف هما الحافزين العظيمين لما يسمى بالفضيلة.
  • بعد ظهور أصول ومبادئ للتربية أصبح العقاب والخوف طرق رديئة للمنع وإن هذا لا ينتج عنه نجاحاً بل يسبب اضطرابات نفسية وعقلية.
  • ولكن جاءت أسس التربية بتدريب الغرائز وهذا طريق مخالف تماماً للطرق السابقة التي كانت أضرارها أكثر من نجاحاتها.

شاهد أيضًا: خاتمة بحث عن اللغة العربية

خاتمة بحث عن التربية وربطها بـ المهارة

  • إن دراسات التربية غنية بالأساليب والمهارة في ذاتها مما يكسب المتعلم أسس التربية ومبادئها بمهارة.
  • النتائج والمهارة هم الطريق والوسيلة لتغيير الغرائز وتعديلها للأصح.
  • فإذا كانت العادات صحيحة والمهارة صالحة كانت دوافع الطفل إلى الأفعال المستحبة مهما كانت الإغراءات فهي لا تجذب من كانت بنيته على مبادئ وغرائز سليمة.
  • الغرائز السليمة والصحيحة بالفطرة يفعلها الطفل بدون تقييد أو توجيه.
  • ولكن هناك بعض الظروف الطارئة على الطفل يجب فيها استخدام بعض الطرق القديمة التقليدية.
  • ولكن كلما زاد علم نفس الطفل كمالاً كلما زادت الخبرة في المدارس التعليمية له وازدادت معرفته بالأساليب الحديثة.
  • فإن الصحة والحرية والسعادة والشفقة والفطنة والذكاء كل ذلك شاملاً من أسس وتعليمات وتعزيزات التربية.
  • إذا حققت المبادئ والأسس السليمة تحقق للجيل السعادة المنشودة وأعلى درجات النجاح بين المجتمعات.
  • ولكن لتحقيق التربية الصحيحة يجب أن يصحبها التربية بحب تتوافر المعرفة والعلم ولكن بدون حب يصعب تنفيذها وتحقيق أهدافها التي تسعى لها.

خاتمة بحث عن التربية مع الأطفال

  • كثير من الآباء أصابهم اليأس بسبب تصرفات أبنائهم غير المستحبة وعدم قدرتهم على تعديل تلك السلوك وهذا يرجع إلى عدم حبهم للأطفال بحجم خوفهم من نظرة المجتمع والناس لتصرفات أبنائهم.
  • مثلاً حينما تجد قادة الأخلاق المعترف بهم مجتمعياً أغلبهم تقريباً لا يريدون أن يتخذوا أي إجراء لمنع ولادة الأطفال المصابين بأمراض الزهري، ومع ذلك حب الأطفال يتجدد بالنفوس بالفطرة فهذه هي النزاعات الفطرية.
  • قبل ظهور مبادئ التربية وأصولها عرفت المجتمعات على مر العصور بالوحشية والقسوة ففقدت فيها الرحمة والشفقة ومظاهر الحب سواء رجال أو نساء أو أطفال.
  • أظهرت التربية فطرة النفوس التي خلقت عليها من الشفقة والحب والرحمة والفطرة السليمة بعيداً عن الجشع والقتل والسرقة.
  • التي نمت بداخل الجيل لعدم التوجيه السليم أو بسبب الظروف التي طرأت عليه بدون أن يراعيه المجتمع وأن يعطى له حق المعيشة المتوازنة في المجتمع.

خاتمة بحث عن التربية السليمة

  • ولقد أظهرت دراسات في التربية السليمة أن المصدر النفسي لمذاهب القسوة في جميع الحالات تقريباً هي الخوف.
  • إن أحد الأسباب التي بسببها أدت بقوة التخلي عن الخوف في الطفولة، كانت أصول تلك المخاوف في النواحي المظلمة في العقول.
  • ولقد حثت أصول وأسس التربية على تحرير الخوف من جيل الشباب والأطفال ومن خطر الغرائز والعادات المكبوتة لنفتح لهم مجال المعرفة بحرية كاملة دون أي مجال لأركان الظلام المخبأة.

أهمية تنمية المعرفة وأسس التربية في خاتمة البحث

  • وإذا بدأنا الطريق في تعليمهم وتدريبهم وتوجيههم بحكمة وفطنة فإنهم يجدوا أن التعليم هو الطريق الأقرب إلى اللذة والسرور في تولي المناصب الكبيرة بالطرق التربوية والتعليم الحكيم.
  • وأقرت دراسات التربية أنه ليس المهم أن تزيد مقدار ما نتعلمه بل ما يعلم في الوقت الحاضر للأطفال.
  • المهم هو التعليم والحث على اكتسب روح المغامرة والحرية واكتشاف المهارات المكبوتة بالأطفال والبدء في رحلته الاستكشافية عن مواهبه.
  • فإذا لم توجه التربية الأطفال لهذا، فهناك أطفال سيقومون بهذا بناء على فطرتهم بالذكاء والفطنة التي ولدوا عليها، وهناك من اكتسبها بمجهوده في كل موقف وكل فرصة وضع فيها بشكل طارئ.
  • فإن المعرفة بجانب التربية السليمة والتوجيه الصحيح للغرائز هي التي تنجي من سلطان القوى الطبيعية والشهوات التي تحطم الأشخاص ذو النفوس الضعيفة.
  • فإن المعرفة أساس التربية فبدونها يصعب توجيه الأفراد لما يجب أن يفعلوه بشكل مستحب، وأن الجيل التي يربى على الحرية بدون أن يضاهيه أي خوف سيكون قادر في إقامة مجتمع قوي البنية.
  • أثبتت دراسات التربية أن على مر العصور الحاضر والمستقبل سنخوض حروب ومنازعات للمخاوف الكامنة بالعقول أكثر من المخاوف الظاهرة.
  • فتقول دراسات التربية إن السيطرة على العقول أصعب من السيطرة على قوة الأشخاص فالعقول هي التي تقوم عليها الحضارة.

شاهد أيضًا: خاتمة بحث عن الإعراب

وفي نهاية المقال نرجو أن نكون قد قدمنا لكم خاتمة بحث عن التربية، التي تقوم على أسس ومبادئ لا غنى عنها في عقول المجتمع، بدايةً من أطفالها الذين هم نشأة المجتمع في التوجيه الصحيح للغرائز هي التي تساعد على تقدم المجتمعات.

Responses