خاتمة بحث عن علم الصرف

خاتمة بحث عن علم الصرف، هو من العلوم التي تتميز بسهولتها الممتنعة ولكنه يتسم ببحوره الواسعة من الأدب التي تعمل على إحياء الكثير من المعاني المدفونة داخل أرواحنا فهو علم حسي يحمل كافة المعاني الجميلة والآداب الممتعة.

مقدمة بحث عن علم الصرف العربي

  • تم التعريف به في اللغة على أنه العلم الذي يهتم بتشكيل الكلمات كما أنه يتجه إلى أن يعرف الميزان الصرفي الخاص بها ويعرف كذلك الأهمية الخاصة بأحوال البنية التابعة إلى الكلمات.
  • أما عندما نأتي لتعريفه اصطلاحًا فالمقصود منه أنه يقوم بالتحويل من أصله الواحد إلى مختلف الأبنية والقصد هنا العديد من المعاني التي تعد مقصودة.

شاهد أيضًا: موضوع عن علم البلاغة بالاستشهادات

قواعد الصرف في اللغة العربية

  • الأسماء المعربة، هي أسماء ترفع وتنصب وتجر حسب الموقع الإعرابي لها في الجملة، تنقسم علامات الإعراب إلى علامات فرعية وعلامات أصلية.
  • تشمل العلامات الفرعية الألف، الواو، والياء والكسرة في حالة كان الاسم جمع مؤنث سالم، والعلامات الأصلية هي الضمة والفتحة والكسرة.
  • تنقسم الأسماء المعربة إلي أسماء مذكرة، وأسماء مؤنثة سواء كانت تأنيثاً حقيقياً أو مجازياً.
  • وتنقسم الأسماء المعربة من حيث العدد إلي أسماء مفردة، أسماء مثنى، جمع مذكر سالم، وجمع مؤنث سالم.
  • تحتل الأفعال المتصرفة المركز الأول في أهمية علم الصرف، ومنها الفعل الماضي الذي ينتج عنه الكثير من التصريفات، اسم الفاعل واسم المفعول وصيغة المبالغة.
  • الفعل يمكن مبني للمعلوم في حالة وجود الفاعل، أو مبني للمجهول في حالة حذف الفاعل جوازاً أو وجوباً.

أهمية علم الصرف

  • للصرف أهمية في صيانة اللسان والقلم أثناء صياغة الجمل والمفردات والنطق الصحيح لها.
  • القدرة على تفريق معاني الكلمات، وتميز الكلمة الأصلية عن الزيادات اللفظية.
  • معرفة القواعد الخاصة باللغة العربية وضبط الكلمات، وتوفير الجهد الشاق في البحث عن معنى الكلمة بالبحث في المعجم.
  • القدرة على تحديد الاسم الأصلي، وتحديد الحروف الزائدة سواء في الاسم أول الفعل ومشتقاته.
  • يساعد على فهم النصوص القرآنية الخاصة بمصادر التشريع، ونشر لغة القرآن الكريم في جميع بلاد المسلمين وغير المسلمين.
  • يمكن التعبير عن معاني الكلمات باستخدام اسم الفاعل، اسم المفعول، صيغة المبالغة، وذلك نتيجة لفرق المعاني والدلالات في مشتقات اللغة العربية.
  • يسهل علم الصرف من نطق الكلمات والدلالات اللفظية الصعبة، في الصرف ينظر في ذات الكلمة ونطقها بينما النحو خاص بعوارض الكلمة.
  • يساعد على فهم المعاني المستفادة من الحروف الزيادة للكلمة، وحروف الزيادة هي السين، الهمزة، الياء، الألف، الميم والتاء، الواو والنون.

الفرق بين علم الصرف والنحو

  • علم النحو يهتم بدراسة تأليف الجملة، والظواهر المكتسبة للكلمة نتيجة موقعها في سياق الكلام، ويهتم بالأسماء والأفعال من حيث الإعراب والبناء.
  • بينما يهتم علم الصرف بمعنى الكلمة وتوضيح الغرض المعنوي لها، وتوضيح اسم الفاعل واسم المفعول وصيغة المبالغة.
  • لذلك على النحو وعلم الصرف يكملان بعضهما، النحو يختص بالإعراب والبناء، ويختص الصرف بتوضيح معنى الكلمة ومشتقاتها.

المواضيع التي يدرسها علم الصرف

  • يختص علم الصرف بدراسة كل ما يخص أحوال الكلمات العربية من جميع النواحي والمواضيع.
  • يهتم بدراسة أحوال الكلمة من حيث صحتها اعتدالها، الكلمات الأصيلة، والزيادة عن الكلمة الأصلية، ينقسم إلى الأسماء المعربة والأفعال المتصرفة.

فروع علم الصرف العربي

1- الميزان الصرفي

يمكن أن نقوم باعتبار أنه مقياس الذي نقوم باستخدامه في المعرفة الكامنة وراء البنية الخاصة بالكلمات.

2- الحروف الزائدة التي تدخل في الأفعال

هي عبارة عن مجموعة من الأحرف تكونت في كلمة واحدة ألا وهي سألتمونيها.

شاهد أيضًا: أهمية علم الصرف ومصادره

3- المجرد والمزيد

يكون من شقين الأول الأسماء والثاني الأفعال.

4- المصادر

  • المصدر الصريح.
  • المصدر الميمي.
  • المصدر الصناعي.
  • مصدر الهيئة.
  • مصدر المرة.

5- المشتقات

  • اسم الفاعل.
  • اسم المفعول.
  • اسم الزمان.
  • اسم المكان.
  • اسم الآلة.
  • الأسماء الجامدة.

6- معرفة البنية الصرفية الثابتة للكلمة

  • البنية الثابتة للكلمة تسهل من معرفة الموقع الإعرابي للكلمة ومشتقاتها، فهي تعني معرفة الكلمة الثابتة أولاً، ثم معرفة الكلمة المشتقة منها أو المتغيرة.
  • يمكن للكلمة أن تأتي اسم أو فعل حسب الموقع الإعرابي لها، والكلمة ثابتة في الصرف، ومتغيرة في علم النحو حسب مكانها ومعناها في الجملة.

مؤسسي علم النحو والصرف

  • خاتمة بحث عن علم الصرف، أول من وضع علم النحو والصرف هو أو الأسود الدؤلي وكان ذلك في العصر الذي يوجد به علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه.
  • حيث إنه في ذلك العصر قام الاختلاط بين كلًا من العرب والعجم ولهذا السبب عمل علي بن أبي طالب بالإشادة نحو عالم النحو أو أسود الدؤلي.
  • كما نجد أن العالم الخليل بن أحمد الفراهيدي قام بوضع عل العروض بالإضافة إلى علم الصرف بحلول عصر هارون الرشيد.

علوم اللغة العربية

  • الأدب.
  • الشعر العربي.
  • علم اللغة أو اللغويات.
  • علم المعاني.
  • علم الصرف.
  • علم البيان.
  • علم النحو.
  • علم البديع.
  • علم فقه اللغة.
  • علم القوافي.
  • علم المحاضرات والتواريخ.
  • علم العروض.
  • علم القوانين الكتابية.
  • علم العروض.
  • علم الإنشاء.

أهم المراجع في علم الصرف

  • المكتبة العربية بها كل المراجع المهتمة بعلم الصرف سواء المصادر والمراجع القديمة أو الحديثة.
  • المراجع القديمة التي تهتم بعلم الصرف، شرح ابن عقيل، مرجع جمع فيه بين علم الصرف وعلم النحو، وأوضح فيه كل ما يخص هذه العلوم.
  • شرح التصريح على التوضيح، هو مرجع ينسب لخالد الأزهري، يشمل الكتاب ألفية ابن مالك وكتاب أوضح المسالك.
  • ومن المراجع الحديثة المختصة بعلم الصرف، جامع الدروس العربية، كتاب معاني الأبنية في العربية، وكتاب شذا العُرف في فن الصرف، وكتاب التطبيق الصرفي.

خاتمة بحث عن علم الصرف

  • في نهاية البحث الذي بين أيدينا اليوم توصلنا إلى شيء هام ألا وهو أنه من العلوم التي تتسم بمدى أهميتها الواسعة حيث إن الكثير من العلماء يعتبرونها الحجر التي تأسست من خلاله لغتنا العربية.
  • وصلنا هنا إلى نهاية بحثنا ويجب أن نعلم علم اليقين مدى الأهمية التي تعود علينا من دراسة علم الصرف ببحوره الممتعة والشيقة والتي يجب ألا نغفل عن أي جزأ منها لأنها سلسلة متصلة لا ينفك فيها الانفصال بتاتًا.
  • وأخيرًا بعد خوضها في كافة النقاط الخاصة بالبحث وصلنا إلى خاتمته والتي يجب ألا نغفل فيها عن ذكر أن علم الصرف هو علم يساعد دارسه على أن يتعرف على كافة الأصول الخاصة بالكلام.
  • خاتمة بحث عن علم الصرف، بعد ما قمنا بالمرور بكل الأوجه التي تناولناها في بحثنا يجب أن نتعلم علم الصرف لأنها سوف يقوم هدايتنا إلى تعلم المواقع الخاصة بإعراب كافة الكلمات بكل سهولة.
  • في النهاية يجب أن أذكر أنه من الأشياء التي قامت بجذب انتباهي عند اتحدت عن علم الصرف أنه طرق من طرق الفهم بكل الأمور الدينية كما أنه يعمل على توعيتنا في العديد من أمور الحياة ولا يقتصر الأمر هنا فقط.

شاهد أيضًا: علم الصرف والنحو

في نهاية مقال اليوم والذي تناولنا به علم هام ألا وهو علم الصرف وجدنا أن اللغة العربية لغة تتسم بالسمو في كافة علومها ومعانيها كما أنها تعمل على التأثير في عدة لغات تتسم بالاختلاف وذكرنا ذلك في خاتمة بحث عن علم الصرف.

Responses