خبز القمح الكامل لمرضى السكر

خبز القمح الكامل لمرضى السكر

خبز القمح الكامل لمرضى السكر، يُعتبر القمح الكامل من أحد أنواع الحبوب التي تحتوي على قيمة غذائية عالية، ودقيق القمح الكامل هو عبارة عن طحن القمح الصلب المُحتوية على النخالة وجنين القمح وعناصر أخرى ذات أهمية كبيرة للجسم، وتتعدد فوائد القمح الكامل وبخاصة عند خبزه وتناوله لما له من فوائد في تحسين صحة الجهاز الهضمي لاحتوائه على الألياف التي تقلل من الإصابة بالإمساك، كما أن خبز القمح الكامل يساعد على التخلص من مشاكل الداء السكري فهو يعمل على التحكم في معدلات السكر في الدم، كذلك خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، ولهذا فإن القمح الكامل يُعد صديق جيد لمرضى السكر وهذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

خبز القمح الكامل لمرضى السكر

  • يُساعد خبز القمح الكامل على توفير كافة الاحتياجات الضرورية للجسم بوجه عام ولمرضى السكر بوجه خاص، كما يساهم الخبز الكامل من القمح على إنقاص الوزن الزائد إذ أن تناول الطعام المحتوي على الألياف يجعل الشخص في حالة من الشبع والامتلاء، ولهذا فإن خبراء التغذية يوصون بتناول خبز القمح الكامل في نظامهم الغذائي، وقد تم إجراء دراسة نُشرت في إحدى المجلات الأجنبية على بعض الحالات المُصابة بالمُتلازمة الايضية حيث وُجِد أن زيادة استهلاك الألياف مرتبط بارتفاع إنقاص الوزن.
  • ويُعتبر خبز القمح الكامل والذي هو طحين القمح من أفضل ما يمكن استخدامه لمرضى السكر، وهذا لأنه يُعد غنياً بالكثير من الألياف والفيتامينات مثل فيتامين ب 1، ب 2، ب 3، وكذلك الفولات والمغنيسيوم والسيلينيوم والحديد، مما يساعد على تنظيم مستوى السكر بشكل كبير وعدم حدوث ارتفاع مُفاجئ السكر في الدم.

شاهد أيضًا: أضرار تناول الخبز الأبيض

مرض السكر وأهم أعراضه

يُعد مرض السكر من أخطر أمراض العصر والتي زاد انتشارها بشكل كبير، حيث أن الداء السكري لم يعد مرتبط بالكبار ولكن أصبح لدى الأطفال أيضًا وهذا لأسباب منها وراثية وأخرى تتمثل في عادات النظام الغذائي اليومي، ومرض السكر من أكثر الأمراض المُزمنة والتي تحدث نتيجة عجز البنكرياس عن توفير كمية كافية من الأنسولين أو عندما يكون الجسم في حالة من العجز على استخدام الانسولين بشكل فعال، لذلك تنتج بعض أعراض على الشخص المريض يُعرف من خلالها أنه يُعاني من مرض السكر والتي منها ما يلي:

  • الذهاب للتبول في أوقات مُتقاربة وبخاصة في الليل.
  • الإحساس بالجوع الشديد والإكثار من تناول أكثر من وجبة خلال اليوم.
  • الشعور المُستمر بالعطش وتناول المياه بكثرة.
  • فقد الكثير من وزن الجسم بشكل مُفاجئ وبدون أسباب.
  • عند القيام بأي مجهود يشعر الشخص بتعب شديد وإرهاق مُبالغ فيه.
  • وجود قُرح التهابات بالجلد مُتكررة.

نصائح وقائية لمرضى السكر

هناك العديد من النصائح التي تعمل على تحسين صحة الجسم ومن يُعانون من مرض السكر، حيث أن إتباع إرشادات الطبيب المعالج وتغير نظام الغذاء اليومي إلى نظام صحي يساعد المريض على الحفاظ على معدل السكر بالدم، كذلك يجعل السكر صديقاً خفيفاً بدون مشكلات ومن تلك النصائح:

  • يجب الاهتمام بتناول ثلاث وجبات رئيسية و2 وجبة بسيطة.
  • يتم تناول الفواكه كوجبة خفيفة منفصلة عن الوجبة الأساسية.
  • الحرص على تناول الخضروات الطازجة.
  • الاهتمام بتناول الأغذية التي تحتوي على الألياف مثل خبز القمح الكامل.
  • لا يجب جمع تناول نوعين من النشويات في وجبة غذاء واحدة، مثل الأرز مع الخبز أو المعكرونة.
  • تناول العصائر المُفيدة صحياً والتي تخلّو من السكريات الصناعية.
  • الحد من استخدام الملح واستبداله بالتوابل المُفيدة صحياً.
  • استبدال الأطعمة المحفوظة بغيرها طازجة.
  • تناول دقيق الشوفان والبطيخ والبيض والفاصوليا البيضاء يعمل على الحفاظ على مستوى السكر في الدم.
  • لابد من مراقبة نسبة السكر في الدم بعمل تحاليل دورية، حيث أن ذلك يساعد على الاطلاع على معدل السكر لديك والحرص على تنبيهك في حالة وجود مُشكلة.
  • يجب مُمارسة الرياضة بشكل مُنتظم واختيار التمارين التي تتناسب مع حالتك الصحية.
  • الحرص على أخذ الأدوية التي أقرها الطبيب المختص في أوقاتها، والرجوع إلى الطبيب في حالة وجود أعراض جانبية لاتخاذ الإجراء اللازم.

شاهد أيضًا: القمح ومشتقاته

أضرار خبز القمح الكامل

  • إن استهلاك خبز القمح لبعض الأشخاص المُصابة بحساسية القمح غير آمن، حيث أنه يحتوي على نوع من الغلوتين معروف بإسم غليادين، علاوة على أنه يعمل على حدوث هجوم مناعي ذاتي يُسبب تلف الزغابة المعوية، وهي عبارة عن نتوءات توجد داخل بطانة الأمعاء.
  • من أضرار القمح أيضا ارتفاع أعراض مُتلازمة القولون العصبي والتي بسببها يحدث زيادة في انتفاخ القولون والغازات، كذلك يحتوي القمح على الفركتانز وهو من أحد السكريات الغير قابلة للهضم ومن ثم تتخمر في القولون ما يؤدي إلى حدوث غازات وألم في الجهاز الهضمي، وأيضًا إسهال وأحياناً تجشؤ وذلك لمن يُعانون من مشاكل القولون العصبي.
  • يُقلل استهلاك القمح من امتصاص بعض من العناصر الغذائية، فقد يؤدي حمض الفايتيك الموجود في القمح الكامل إلى عدم امتصاص الجسم لبعض المعادن كالزنك، الماغنسيوم، الكالسيوم، والحديد.
  • يعمل القمح الكامل على رفع مستويات الفسفور والبوتاسيوم ولذلك يجب خفض استهلاك القمح الكامل لمن لديهم مشاكل في الكُلى، والمواظبة على عمل فحوصات طبية للدم لمعرفة مستوى هذه العناصر والاطمئنان لعدم زيادتها تجنُبًا لأي مخاطر صحية.

أنظمة صحية باستخدام خبز القمح الكامل

النظام الأول:

  • وجبة الإفطار يتم تناول قطعة متوسطة الحجم من خبز القمح الكامل، ملعقتين من اللبنة، واحد كوب من الحليب الغير دسم، ثمرة واحدة من النوع المُفضل من الفاكهة.
  • وجبة الغداء ويتم تناول قطعة من خبز القمح الكامل، طبق من الخضار المطبوخ، قطعة متوسطة من الدجاج المشوي أو المطبوخ.
  • وجبة العشاء ويتم تناول ثمرة من البطاطا المشوية أو خبز القمح الكامل، طبق سلطة خضراء، قطعة من السمك المشوي صغيرة الحجم.
  • ويُمكن تناول وجبات خفيفة بين تلك الوجبات مثل قطعة من الجُبن القريش مع خبز القمح الكامل.

النظام الثاني من استخدام خبز القمح الكامل:

  • وجبة الإفطار يتم فيها تناول خبز القمح الكامل مع أربع ملاعق من الفول المسلوق مُضاف إليه زيت زيتون، وخضروات طازجة مثل الخيار والطماطم.
  • وجبة الغداء يتم تناول ثماني ملاعق من الأرز الأسمر وقطعة من الدجاج المشوي أو قطعة من اللحم المشوي، وطبق من الخضار المطبوخ أو السوتيه.
  • وجبة العشاء وبها قطعة من خبز القمح الكامل مع ملعقتين من اللبنة وطبق سلطة خضراء.

النظام الثالث:

  • وجبة الإفطار يقوم مريض السكر بتناول قطعة من خبز القمح الكامل مع بيضة مسلوقة وشريحة من الجُبن قليل الدسم، وعلبة من الزبادي وطبق سلطة خضراء.
  • وجبة الغداء يتناول مريض السكر طبق من الخضار المطبوخ وقطعة من الدجاج أو السمك المشوي، مع طبق من الخضار المشوي أيضًا وطبق صغير الحجم من الأرز الأسمر أو خبز القمح الكامل، وكوب من عصير البرتقال الطازج غير محتوي على سكر صناعي.
  • وجبة العشاء وتحتوي على علبة من الزبادي خالي الدسم، طبق من السلطة الخضراء وعليها قليل من زيت الزيتون وثمرة من الأفوكادو.

شاهد أيضًا: خبز الشوفان وجنين القمح

ملاحظات يجب على مريض السكري إتباعها

  • لابد من تناول وجبة العشاء قبل الذهاب الى النوم بساعتين.
  • لابد من الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على قدر كبير من الكافيين، وكذلك تقليل استهلاك المشروبات الغازية والكحوليات.
  • النوم الكافي وتجنُب السهر حتى لا يتم تناول الطعام في الليل وبخاصة السكريات الغير مُفيدة.
  • الابتعاد عن الخبز المصنوع من الدقيق الأبيض.
  • تجنُب المعلبات والأغذية المحفوظة.

Responses