خطورة ارتداء حديثي الولادة للأحذية

خطورة ارتداء حديثي الولادة للأحذية

خطورة ارتداء حديثي الولادة للأحذية، كم هي جميلة ورائعة أحذية حديثي الولادة، ذات حجم صغير جدًا، والألوان والتصاميم التي تذوب قلب الأم وتتطلع لرؤية طفلها الصغير، حتى تشتري له هذه الأحذية الجميلة، أعرف كم هو رائع المظهر، خاصة مع الطفل الأول، ولكن هل تعلمي أنها تسبب ضرر لطفلك؟

مخاطر ارتداء حديثي الولادة للأحذية

  • أحذية الأطفال الصغار تبدو جميلة ومثيرة.
  • لديهم تصميمات وألوان جميلة تروق للأمهات، مما يجعلهم يندفعون لشرائها لطفلهم، خاصة مع الطفل الأول.
  • لكن حمل مولود جديد بهذه الأحذية يشكل خطورة على صحة أقدامهم وصحتهم.
  • يوضح الأطباء أنه من الأفضل للأطفال عدم ارتداء المنتجات المصنوعة من الألياف أو الساتان أو البلاستيك أو الصنادل أو غيرها من الأحذية.
  • لأنها تعمل على منع حركة قدمي الطفل وأصابعه وأن الحركة مهمة جدًا للنمو والقوة من عضلات القدم لمساعدته على المشي لاحقًا، وكذلك عندما تبدأ الأم.
  • عندما يرتدي طفلك حذاء، سواء في المنزل أو خارج المنزل، فهذا من شأنه تأخير نمو حركته والخطوات الأولى في رغبة الطفل في الوقوف بشكل صحيح بسبب وجود عائق أو حاجز بين القدم والحركة الطبيعية، مما يجعل محاولات المشي والوقوف صعبة.
  • لذلك ينصح الأطباء وخبراء الأطفال بترك قدم الطفل حافي القدمين وبدون حذاء في مرحلة ما قبل المشي وفي المراحل الأولى لتعلم المشي، كما ينصح الأطباء بضرورة ترك الطفل بدون حذاء بداخله.
  • من المنزل وارتداء الأحذية خارج عمر الطفل مع مراعاة اختيار الأحذية المريحة بعد ذلك.
  • حيث الحجم والتصميم لأن هذا يساعد الطفل على المشي بطريقة صحية وصحيحة دون إعاقة الحركة، كما يساعده على اكتساب الثقة عند المشي على أرض صلبة.
  • من ناحية أخرى، قال العديد من الأطباء إن الأحذية المصنوعة من هذه المواد التي يتم تداولها في الأسواق تساهم في حساسية جلد الطفل لهذه المرحلة من الشباب، خاصة أن بشرة الطفل حساسة للغاية، في تفضيل الطفل.
  • في فصل الشتاء، يمكن للأم ارتداء الجوارب القطنية لطفلها في الطقس البارد.

شاهد أيضًا: افضل انواع الحليب للاطفال حديثي الولادة في مصر

فوائد عدم ارتداء الطفل للحذاء

  • الطفل الذي يمشي حافي القدمين من العادات الحميدة التي أوصت بها العديد من الدراسات العالمية، والتي تظهر عكس كل الأعراف والموروثات التي نرددها دون التحقق من حقيقتها وتوافقها مع تطور العلم.
  • تواجه العديد من الأمهات اللواتي يحرصن على عدم ارتداء الأحذية وترك أطفالهن حفاة القدمين انتقادات وعبارات قاسية تتهمهم بالإهمال وسوء النظافة وغيرها.
  • ولكن له فوائد عديدة حيث يعيق ارتداء الأطفال للأحذية في هذا العمر المبكر قدرتهم على تطوير الحركة والمشي بشكل طبيعي.
  • كما أن الحركات البهلوانية التي يقوم بها طفلك في وقت مبكر من الحياة لن تكون قادرة على الأداء والتطور أثناء ارتداء الأحذية.
  • تقوية عضلات الساق للأطفال الامتناع عن ارتداء أحذية الأطفال في بداية مرحلة المشي على الأقل حتى السنة الثانية يجعل أقدام الطفل أكثر رشاقة وقوة، ويجعلهم أقل عرضة للإصابة.
  • في المستقبل، ويمنح طفلك قدمًا صلبة وفي هذا الصدد، قام بعض العدائين برفع دعوى قضائية ضد شركة أحذية لتصنيع أحذية لا تتناسب مع شكل القدم ووظيفتها، وتأثير ذلك على قدرتهم على الجري.
  • تقوية الحواس الخمس ارتداء حذاء يمنع طفلك من الشعور بالأرض والمواد المختلفة التي يلمسها، وبالتالي يفقد أداة مهمة للتواصل مع العالم من حوله، وهي قدميه، ويعتمد فقط على يديه وفمه.
  • المشي يجعل طفلك أكثر نضجاً للتعامل مع حواسه.
  • تقوية مناعة الطفل عندما يمشي طفلك بأقدام صغيرة وتعرض لجروح صغيرة وكدمات بسيطة تزداد مناعته ويصبح جلده أقوى، بالإضافة إلى تفاعله العميق مع البيئة المحيطة به وإحساسه به.
  • المواد التي تلمسها بقدمك القديمة، مثل الرمل، والأوساخ، والأحجار، إلخ.
  • التفريق بين المواد المختلفة اسمح لطفلك بالسير حافي القدمين، حتى يتمكن في سن مبكرة من التمييز بين الرمل والأوساخ والعشب ومعرفة الفرق بين المواد الصلبة والسائلة.
  • يبدأ أول درس علمي لطفلك بتواصله مع البيئة المحيطة به.

عيوب ارتداء الطفل للحذاء

  • معظم الأحذية في متاجر الأطفال والكبار تتلف القدم وتمنعها من أداء وظائفها، ومع مرور الوقت وعدم ارتداء أحذية طبية تتناسب مع طبيعة القدم، يتسبب ذلك في تشوه القدم، الكعب والركبة وأسفل الظهر.
  • تظهر جميع الأضرار المذكورة أعلاه مع مرور الوقت عند البالغين، وأقل بكثير عند الأطفال الذين لا تزال أقدامهم في مرحلة النمو.
  • تأثير ارتداء الأحذية العادية عند الشباب سيء للغاية لأن أقدامهم تنمو وتقلد شكل الحذاء ولا تنمو بشكل طبيعي، ومن أهم الأضرار التي تحدث في قدم الطفل عند ارتداء الحذاء لفترات طويلة:
  • التشوه إصبع القدم، تجعل معظم الأحذية المفلطحة من الصعب انتشار أصابع القدم لشكلها وطولها الطبيعي، مما يؤدي إلى تشوهها، تغير شكل القدمين وأصابع القدمين.
  • ارتفاع القدم، البطانة الداخلية للحذاء ترفع القدمين مما يؤثر على طول عضلات وأوتار الظهر، وهذا من أهم أسباب الانحناء والإصابات التي تحدث في منطقة القدم والساق.
  • تقييد حركة الطفل، غالبًا ما تكون الأحذية الملونة ذات الأشكال الجذابة غير طبية ومرنة، وهذا يتعارض مع وظيفة القدمين ويعيق حرية الطفل في الحركة والجري، خاصة في السنوات الأولى من العمر عندما تعلم المشي.

شاهد أيضًا: الزغطة عند حديثي الولادة وعلاجها

نصائح لاختيار حذاء الطفل المناسب

  • عندما يبدأ الطفل في المشي، تشعر الأمهات بالارتباك بشأن الأحذية التي يرتدونها للطفل.
  • وتثار أسئلة كثيرة في أذهان الأمهات: هل من الممكن ارتداء أحذية مبطنة أو غير مبطنة، أو ما هي المواد المناسبة لصنع الأحذية لبشرة الطفل وقدميه؟
  • في البداية يجب على الأم أن تترك الطفل يمشي بدون حذاء في المنزل لأن المشي بدون حذاء صحي للغاية ويساعد على تقوية عضلات القدمين والساقين، ويجعل القدم تنمو بشكل صحي، خاصة أصابع القدم وباطن القدم.
  • ومن المفيد أيضًا تنمية حاسة اللمس لدى الطفل الصغير، لذلك يجب على الأم اتباع النصائح التالية عند اختيار الأحذية:
  • في البداية يجب عليك اختيار الأحذية الخفيفة والابتعاد عن الأحذية الثقيلة واختيار المواد المرنة لأنها مريحة لباطن القدم، ويفضل ألا يرتدي الطفل حذاء إخوته الأكبر سنًا والذي لا يناسبه تمامًا.
  • اعثر على الحجم المناسب لقدم طفلك الصغير.
  • يجب أن تكون أصابع القدم متناسبة مع الحذاء وأن تكون مريحة، خاصةً الإصبع الصغير والإصبع الكبير.
  • عندما ترتدي الحذاء، لا تسحب الأربطة حتى تغلق الحذاء، يجب أن يكون الحذاء مريحًا من البداية.
  • مع وجود المسطرة والإصبع الكبير وعرض العظمتين الكبيرتين أسفل إصبع القدم في حالة صنع حذاء مناسب، من المهم جدًا شراء حذاء لطفل في حالة جيدة.
  • وتأكد من المسافة الصحيحة بين مقدمة الحذاء وضغط أصابع الطفل عليه.

ما الذي يجعل الطفل يرفض ارتداء الحذاء؟

  • قد يكون رفض الطفل لارتداء الأحذية أمرًا طبيعيًا، لأنه ناتج عن مرحلة ما يمر بها الطفل ورد فعل مبالغ فيه لشيء جديد مثل الأحذية، أو لأن الحذاء قد لا يكون مريحًا ويجعل الطفل تنزعج وقرر عدم استخدامه.
  • ولكن إذا كان طفلك يعاني من اضطراب في النمو مثل اضطراب طيف التوحد أو اضطراب التكامل الحسي، فقد يكون هذا هو سبب رفض طفلك ارتداء الأحذية.
  • إذا كان طفلك منزعجًا من أشياء حسية أخرى، مثل بعض الأطعمة، إذا كان لديها نسيج معين، أو بعض الأصوات تزعجه، أو أنه يحاول دائمًا التحرك، فقد يكون هذا بسبب اضطراب التكامل الحسي.

ماذا تفعلين إذا كان طفلك يرفض ارتداء الحذاء؟

  • لا تقلقي واعترف بمشاعر طفلك التي تتوتر بسبب توقعاتك منه من ارتداء الأحذية والحساسية المفرطة للأحذية أو الجوارب التي يفسرها طفلك على أنها ألم أو إزعاج.
  • جهزي قدمي طفلك عن طريق تدليكها والضغط عليهما برفق لتهدئتهم والتحكم في حساسيتها للمس الأحذية.
  • اختر المقاس المناسب لأحذية طفلك، وتأكد من أنها ليست ضيقة ولا عريضة ولكنها مناسبة لمقاس قدمهم مع إمكانية تحريك أصابعهم بشكل مريح داخل الحذاء.
  • اختر الجوارب المناسبة يفضل الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النمو الجوارب الناعمة المصنوعة من القطن الخالص.
  • اختر الحذاء المناسب، لذلك يجب أن يكون الحذاء خفيفًا ومريحًا وبداخله القليل من التماس حتى لا يزعج الطفل شديد الحساسية تجاه لمسة الأشياء.
  • يفضل آباء الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد أو اضطراب التكامل الحسي واضطرابات النمو الأخرى تقديم أحذية لأطفالهم يد بيد.
  • صُممت لتتكيف مع أقدام الأطفال عند المشي لأول مرة، وهي مصنوعة من مواد طبيعية لطيفة الملمس.
  • يحب الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النمو أيضًا ارتداء أحذية كلاركس، خاصة عند ذهابهم إلى المدرسة، فهي خفيفة ومرنة ومصنوعة من مواد عالية الجودة بلمسة لطيفة لا تسبب لهم أي إزعاج.

شاهد أيضًا: ماء غريب لحديثي الولادة والرضع

وفى النهاية رحلتنا مع خطورة ارتداء حديثي الولادة للأحذية، إذا كنتِ تريدي حماية قدم طفلك من الأوساخ أو الحرارة أو البرودة، فيمكن ارتداء جوارب أطفال مناسبة للطقس وليس الأحذية.

Responses