خواطر الشعراوي.. 106 خاطرة للشعراوي رحمه الله

خواطر الشعراوي.. 106 خاطرة للشعراوي رحمه الله

خواطر الشعراوي.. 106 خاطرة للشعراوي رحمه الله

  • لا تحزن إذا أرهقتك الهموم، وضاقت بك الدنيا بما رحبت، فربما أحب الله أن يسمع صوتك وأنت تدعوه.
  • لا تنسى أن الله قريب منك للحد الذي يجعلك صلبًا لا تهزمك الدنيا ولا يكسرك البشر.
  • مَن أبتغى صديقاً بلا عيب عاش وحيداً، ومن ابتغى زوجة بلا نقص عاش أعزباً، ومن ابتغى حبيبًا بلا مشاكل عاش باحثًا، ومن ابتغى قريبًا كاملًا عاش قاطعًا لرحمه.
  • لن يحكم أحد في ملك الله، إلا بما أراد الله.
  • مناجاة: أيُقلقني أمري وهو في يديك.. إلهي، إنّ مُتّكلي عليك.
  • إن الذين يحاولون أن يقصروا الإسلام على الشعائر المعروفة والأركان الخمسة يريدون أن يعزلوا الإسلام عن حركة الحياة لصالح لهم.
  • اعلم أن الله سبحانه وتعالى حين يحجب عنك ما تشاء إنما ليدخره لك كما يشاء في الآخرة، مع أن الكثيرين يظنون هذا حرمانا، وحاشا لله تعالى أن يحرم عبده.
  • اللهم إني أحمدك على كل قضائك وجميع قدرك.
  • النعمة لا يمكن أن تستمر مع الكفر بها.
  • يا رب لا تجمعني بمن لا خيرة لي فيه، لا حلمًا ولا صدفة ولا واقع.
  • عطاء الله سبحانه وتعالى يستوجب الحمد، ومنعه العطاء يستوجب الحمد.
  • الخوف من الله شجاعة، وعبادته حرية، والذل له كرامة، ومعرفته يقين.
  • هناك فرق بين أن يكون الإنسان مع النعمة، وأن يكون مع المنعم.
  • إذا رأيت فقيراً في بلاد المسلمين فاعلم أن هناك غنياً سرق ماله.
  • المال جزء من الرزق، ولكن هناك رزق الصحة ورزق الولد ورزق الطعام ورزق في البركة وكل نعمة من الله سبحانه وتعالى هي رزق وليس المال وحده.
  • أخطر من فعل الحرام أن يحرمك الله نعمة الإحساس بمرارته.
  • الهدى يتطلب هاديًا ومهديًا، وغاية تريد أن تحققه. فإذا لم يكن هناك غاية أو هدف فلا معنى لوجود الهدى لأنك لا تريد أن تصل إلى شيء.. وبالتالي لا تريد من أحد أن يدلك على طريق.. إذن لا بُد أن نوجد الغاية أولاً ثم نبحث عمن يوصلنا إليها.
  • فإذا لم يتمكنوا أن يقرأوا عن الإسلام فيجب على الأقل أن نريهم الإسلام.
  • أكرمك الله بعقلك، فلا تهن نفسك بفعلك.
  • إنّ المؤمنين هم أهل الابتلاء من الله؛ لأنّ الابتلاء منه نعمة.
  • القرآن الكريم يخاطب ملكات خفية في النفس لا نعرفها نحن ولكن يعرفها الله.
  • أقل الصالحات هو أن يترك الصالح على صلاحه أو يزيده صلاحًا.
  • الصلاة استحضار العبد وقفته بين يدي ربه.
  • لا تلم خصمًا بما يفعله بخصمه.
  • اللهم أني أسألك أن تبسُطَ لساني بُشكرِ النعمة منك.
  • الذي لا يملك ضربة فأسه لا يملك قرار رأسه.
  • ليست العودة إلى الإسلام أن نكتب الله أكبر بل نملأ قلوبنا بالله أكبر.
  • إن الله إذا أحب عبداً تفقده، كما يتفقد الصديق صديقه.
  • المنهج موجود لمن يريد أن يؤمن، والتوبة قائمة لكل من يخطئ.
  • ربك قد ضمن لك رزقك فانظر إلى ما طُلِب منك، واشغل نفسك بمراد الله فيك.
  • لا تعبدوه ليعطي لكن اعبدوه ليرضى فإذا وافق أدهشكم بعطائه.
  • إن ذكر الله المنعم يعطينا حركة الحياة في كل شيء.
  • لعلَّ الله حرمَكَ مما تُريد ليُعطيكَ ما تحتاج.
  • إذا حققت النجاح سوف تكسب أصدقاء مزيفين وأعداء حقيقيين، انجح على أية حال.
  • إن الدين كلمة تقال وسلوك، فإذا انفصلت الكلمة عن السلوك ضاعت الدعوة.
  • لا يقلق من كان له أب، فكيف بمن كان له رب.
  • اللهم إني أسألك أن تجعل ما وهبتنا مما نحب.
  • لو يعلم الظالم ما أعده الله للمظلوم لبخل الظالم على المظلوم بظلمه له.
  • الرزق هو ما ينتفع به، وليس هو ما تحصل عليه.
  • إلهي قلوبنا بين يديك، امنحها صبرًا لا ينتهي.
  • الفساد في الأرض هو أن تعمد إلى الصالح فتفسده.
  • الذين يغترون بوجود الأسباب نقول لهم.. اعبدوا واخشعوا لواهب الأسباب وخالقها.
  • الإنسان الذي يستعلي بالأسباب سيأتي وقت لا تعطيه الأسباب.
  • إن لم تحصل على ما أردت يومًا فلا تقل من سوء حظي بل قل: لعل الله أراد لي الأفضل.
  • ما أصابني سوء إلا قلت خيرًا، وما مرني يوم كئيب إلا قلت غداً أجمل، وما فقدت شيئًا إلا قلت من الله العوض. فالحمدالله دائمًا.
  • أيامنا تمضي ويمضي معها العمر بمقادير مكتوبة لا يعلمها إلا الله.
  • ما تنفق سنوات في بنائه قد ينهار بين عشية وضحاها، ابنِ على أية حال.
  • إن حكمة أي تكليف إيماني هي أنه صادر من الله سبحانه وتعالى.
  • العين قد تخدع صاحبها ولكن القلب المؤمن لا يخدع صاحبه أبدًا.
  • إن تمنيتم شيئًا، فتمنوا من الله ألا يريكم قيمة الأشياء بعد زوالها.
  • لا تطول معركة بين حق وباطل لأن الباطل دائمًا زهوقا.
  • النوايا الطيبة لن تضيع عند الله، مهما أساء الآخرون الظن بها.
  • الخاشع هو الطائع لله، الممتنع عن المحرمات، الصابر على الأقدار.
  • إلهي إن متكلي عليك وأمري إن ضاق فوضته ربي إليك.
  • الفاسقون أول صفاتهم أنه لا عهد لهم مع خالقهم ولا عهد لهم مع الناس.
  • والباطل يكرر ادعاءاته بأشكال مختلفة ولكن ليس فيه مضمون جديد.
  • إذا أخذ الله منك مالم تتوقع ضياعه فسوف يعطيك مالم تتوقع تملكه.
  • أتمنى أن يصل الدين إلى أهل السياسة، وألا يصل أهل الدين إلى السياسة.
  • اللهم إني أسألك أن تبسط لساني بشكر النعمة منك.
  • ابتَعد عن مّن تكرَه، لا تّجامل كذبا، وَلا تٌوافق خجَلا، لم يمنَحك الله هَذه النَّفس لتعذّبها.
  • القرآن الكريم كلام الله المعجَز وُضِع فيه ما يثبت صدق الرسالة ليوم الدين.
  • لا تسخر من ذي عيب فإن كان هذا العيب في خُلُقُه ودينه فقومه.
  • إن المال عبد مخلص، ولكنه سيد رديء.
  • كل الأشياء تذبل إن تركتها، إلا القرآن إن تركته تذبل أنت.
  • إذا صفيت نفسك لاستقبال القرآن فإنّ آياته الكريمة تمس قلبك ونفسك.
  • ربِّي وإِن رأيْتَني أبتعِد عنْك وأتبع هوَى نَفسِي رجَوتُك بأنْ تُصْلح قَلبِي وتردَّنِي إليْك ردًّا جَميلا.
  • ما هو الهدى؟ قلنا: إن الهدى هو الدلالة الموصلة للغاية.
  • الحياة الدنيا أيما طالت فهي قصيرة ومهما أعطت فهو ضئيل.
  • إذا كنت تريد عطاء الدنيا والآخرة، فأقبل على كل عمل باسم الله.
  • لا يوجد شيء عظيم بذاته، ولكن عظيم بأداء مهمته.
  • القرآن يعطينا قيم الحياة التي دونها تصبح الدنيا كلها لا قيمة لها.
  • سيُصادفُك شيءٌ طلبتَهُ منَ اللّه منْذُ زمنٍ بعِيد، ربَّما نسِيته، لكِنَّ اللَّه لم ينْسَاه.
  • لا تقلق من تدابير البشر فأقصى ما يستطيعون فعله معك هو تنفيذ إرادة الله.
  • علينا أن نعلم أنه لا شيء يتم في كون الله مصادفة، بل كل شيء بقدر.
  • حين تبدأ كل شيء باسم الله كأنّك تجعل الله في جانبك يعينك.
  • إلهي إن متكلي عليك وأمرى إن ضاق واستضاف فقد فوضته بي إليك.
  • في الدعوة الإسلامية لابد أن يكون العلماء قدوة لينصلح أمر الناس.
  • الحق ثابت ولا يتغير أما الباطل فهو ما لا واقع له.
  • تفاءلوا، فالهموم كالغيوم ما تراكمت إلا لتمطر.
  • من خلصت لله نيته تولاه الله وملائكته.
  • يحرر الله المؤمن من ذل الدنيا بالاستعانة بالحي الذي لا يموت.
  • الثائر الحق هو من يثور لهدم الفساد، ثم يهدأ لبناء الأمجاد.
  • اعتدنا على النعم، حتى أننا إذا سئلنا عن حالنا قلنا لا جديد! فهل استشعرنا بقاء العافية ودوام النعم؟
  • عندما تلتقي الحركة مع الرؤية تحدث السعادة.
  • لا تحزن عندما يهجرك أو يتغير عليك البعض، ربما هي دعوتك ذات ليلة: واصرف عني شر ما قضيت.
  • اللهم إني أسألك ألّا تجعل المصائب إلّا عونًا لنا على اليقين بحكمة خالقنا.
  • إذا أهمّك أمر غيرك، فأعلـم بأنّك ذو طبعٍ أصيل.
  • إذا رأيت في غيرك جمالاً، فاعلم بأنّ داخلك جميل.
  • إذا راعيتَ معروف غيرك، فاعلم بأنّك للوفاء خليل.
  • إذا لم تجد لك حاقدًا فاعلم أنك إنسان فاشل.
  • من ينصحك بالصلاة، هو أشدّهم حباً لك.
  • إن البقاء لا يخضع لعنصر القوة، وانما يخضع لعنصر القدرة.
  • كن عظيماً ودوداً قبل أن تكون عظاماً ودوداً.
  • عجبت لمن خاف ولم يفزع إلى قول الله سبحانه: حسبنا اللَّه ونعم الوكيل.
  • كل نعمة من الله سبحانه وتعالى هي رزق وليس المال وحده.
  • حينما ترى المجرم يُحاكم لا تنظر إليه وتشفق عليه بل أنظر إلى جريمته.
  • اتقوا يومًا ستلاقون فيه الله ويحاسبكم، وهو سبحانه وتعالى قهّار جبّار.
  • جميل أن تزرع وردة في كل بستان، ولكن الأجمل أن تزرع ذكر الله على كل لسان.
  • الظالم حين يظلم لا يأخذ حق غيره فقط، بل يُغري غيره من الأقوياء على أخذ حقوق الضعفاء وظلمهم، وإذا انتشر الظلم في مجتمع تأتي معه البطالة وتتعطّل حركة الحياة كلها.
  • إن لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل.
  • إذا اطاع الإنسان منهج الله تعالى في حركته في الفعل والترك وعاش في قالب التكليف الرباني فسيكون مثل الأشياء المسخرة في الكون كالشمس عندما تشرق وتغرب وكالقمر عندما ينتقل في منازله وعندئذ سوف تنتظم حياته ويريح ويستريح.
  • الدنيا مهما طالت ستنتهي والعاقل هو الذي يضحي بالمؤقت لينال الخالدة.
  • إنّ الإنسان المؤمن لا يخاف الغد، وكيف يخافه والله رب العالمين؟
  • لماذا تكرر الجهد مرتين.. وتعيد العمل مرتين، ابدأ بداية صحيحة.
  • العبد المؤمن لابد أن يوجه حركة حياته إلى عمل نافع يتّسع له ولمن لا يقدر.
  • تتراكم الهموم على قلوبنا بقدر ما يتراكم الغبار على مصاحفنا.
  • كيف أدعوك وأنا عاصٍ وكيف لا أدعوك وانت الكريم؟
  • اذكر الله في راحتك، ليذكرك في حاجتك.
  • اللهم إني أحمدك على كل قضائك وجميع قدرك.

Responses