دعاء ختم القرآن الكريم في رمضان

يحرص المسلمون دائمًا في شهر رمضان على قراءة القرآن الكريم، حتى يختمونه كاملًا، راجين من الله تعالى أن يتقبله منهم، ومع كل ختمه يدعون بدعاء ختم القرآن، كما كان يفعل الرسول الله صلى الله عليه وسلم، فيقوم بجمع أهل بيته بعد ختمه للقرآن ويدعو.

وكان رسول الله يدعو بالأدعية الجامعة، و لم يرد عنه نصًا محددًا بالدعاء، فنحن نجد المصاحف دعاء يقال له دعاء ختم القرآن، إلا أنه لم يرد عن النبي هذا الدعاء، وإنما هو دعاء لابن تيمية ولم ينكره أحد.

أصل دعاء ختم القرآن الكريم

يعد الدعاء بعد ختم القرآن أو جمع الناس له مستحب، وهو لما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف إذ يقول” اقرؤوا القرآن، وسلوا الله به، قبل أن يأتي قوم يقرؤون القرآن فيسألون به الناس”.

لم يأتي دليل على تخصيص دعاء معين، ولهذا فيجوز للإنسان أن يدعو بما شاء، ويتخير من الأدعية النافعة كطلب المغفرة من الذنوب، وطلب التوفيق لفهم القرآن الكريم على الوجه الذى يرضى الله سبحانه وتعالى، والفوز بالجنة، والنجاة من النار، والتعوذ من الفتن، والعمل بالقرآن وحفظه ونحو ذلك.

قد ثبت عن أنس رضي الله عنه، أنه كان يجمع أهله عند ختم القرآن ويدعو، أما النبي صلى الله عليه وسلم : فلم يرد عنه نصًا محددًا للدعاء.

شاهد أيضًا: معلومات عن عدد آيات القرآن

رأي الصالحين في دعاء ختم القرآن

  • روى أحمد والطبراني في الكبير عن عمران بن حصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” اقرؤوا القرآن وسلوا الله به، قبل أن يأتي قوم يقرؤون القرآن فيسألون به الناس”.
  • لم يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن للقارئ عند ختم القرآن الكريم دعوة مستجابة، وكن من باب التوسل إلى الله بصالح الأعمال، حيث ان استجابة الدعاء ترجى بعد ختم القرآن.
  • عن الحكم عن مجاهد أنه قال:” إنما دعوناك أن أردنا أن نختم القرآن، وإنه بلغنا أن الدعاء يستجاب عند ختم القرآن، قال: فدعوا بدعوات.
  • روى ابن أبي داود عن قتادة التابعي الجليل أنه قال:” كان أنس بن مالك إذا ختم القرآن جمع أهله ودعا”.
  • روى عن مجاهد قال:” كانوا يجتمعون عند ختم القرآن ويقولون تنزل الرحمة”.
  • في بعض الروايات الصحيحة كان يقال:” إن الرحمة تنزل عند خاتمة القرآن.
  • روى الدرامي عن ثابت اللبناني أنه قال:” كان أنس إذا ختم القرآن جمع ولده وأهل بيته فدعا بهم”.
  • روى الدارمي عن حميد الأعرج قال:” من قرأ القرآن ثم دعا، أمن على دعائه أربعة آلاف ملك”.

ومن الضروري أن يلح الإنسان في دعائه، وأن يدعو بأهم الامور، وأن يكثر من الدعاء لصلاح المسلمين، وصلاح سلطانهم، وسائر ولاة الأمور، فقد روى الحاكم أن ابن المبارك أنه إذا ختم كان يكثر في دعائه للمسلمين والمؤمنين والمؤمنات، فيجب اختيار الداعي للدعوات الجامعة.

من دعاء ختم القرآن

  • اللهم ارحمني بالقرآن , واجعله لي إمامًا ونورًا وهدى ورحمة, اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت , وارزقني تلاوته آناء الليل واطراف النهار, واجعله لي حجةً يا رب العالمين.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي, وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي, واجعل الحياة زيادةً لي في كل خير, واجعل الموت راحةً لي من كل شر, اللهم اجعل خير عمري آخره وخير عملي خواتمه وخير أيامي يوم القاك فيه.
  • اللهم اني أسألك عيشةً هنيةً، وميتةً سويةً، ومردًا غير مخزٍ ولا فاضح, اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء, وخير النجاح, وخير العلم وخير العمل, وخير الثواب وخير الحياة, وخير الممات, وثبتني وثقل موازيني وحقق ايماني, وارفع درجتي وتقبل صلاتي واغفر خطيئاتي, وأسألك العلا في الجنة.
  • اللهم إني أسألك العلا من الجنة، وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار.
  • اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الأخرة، اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغنا بها جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا من مصائب الدنيا، ومتعنا اللهم بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، واُنصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا دينًا إلا قضيته، ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار، وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وأصحابه الأخيار وسلم تسليمًا كثيرًا.

شاهد أيضًا: موضوع عن ترتيب سور القرآن

أدعية ختم القرآن مختلفة

  • لا إله إلا هو المتوحد في الجلال بكمال الجمال تعظيمًا وتكبيرًا، المتفرد بتصريف الأحوال ‏على التفصيل والإجمال تقديرًا وتدبيرًا، المتعالي بعظمته ومجده الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرًا، ‏وصدق رسوله صلى الله عليه وسلم، الذي أرسله إلى جميع الثقلين الإنس والجن بشيرًا ونذيرًا، وداعيًا إلى الله بإذنه ‏وسراجًا منيرًا.
  • صدق الله العظيم التواب الغفور الوهاب الذي خضعت لعظمته الرقاب، وذلت لجبروته الصعاب، ولانت ‏لقدرته الشدائد الصلاب، رب الأرباب ومسبب الأسباب، ومنزل الكتاب، وخالق خلقه من تراب، غافر الذنب، وقابل ‏التوبة شديد العقاب، ذو الطول لا إله إلا هو عليه توكلت وإليه المتاب.
  • صدق من لم يزل جليلًا، صدق حسبي به كفيلًا، ‏صدق من اتخذته وكيلًا، صدق الهادي إليه سبيلًا، صدق الله ومن أصدق من الله قيلًا.
  • اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العلم، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبتني وثقل موازيني، وحقق أمانيي، وارفع درجاتي، وتقبل صلاتي، واغفر لي خطيئاتي، وأسألك العلا من الجنة.
  • اللهم أعنا ولا تعن علينا، وانصرنا ولا تنصر علينا، وأمكر لنا ولا تمكر علينا، واهدنا ويسر الهدى لنا، وانصرنا على من بغى علينا، اللهم اجعلنا لك شاكرين، لك ذاكرين، لك مخبتين، لك أواهين منيبين.
  • اللهم تقبل توبتنا، واغسل حوبتنا، وثبت حجتنا، وسدد ألسنتنا، وأسل سخيمة قلوبنا، اللهم طهر قلوبنا من النفاق، وأعمالنا من الرياء، وألسننا من الكذب، وأعيننا من الخيانة، إنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا، اللهم يا فارج الهم، وكاشف الغم، مجيب دعوة المضطرين، رحمان الدنيا والآخرة ورحيمهما، ارحمنا رحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك، اللهم إنا نعوذ بك من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء.
  • اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا دينًا إلا قضيته، ولا حاجةً من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضىً إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وأصحابه الأخيار، والحمد لله رب العالمين.

شاهد أيضًا: صيغ الحمد في القرآن الكريم

وفي النهاية لا مجال سوى التضرع والخضوع لرب الأرباب، بقراءة القرآن وختم القرآن، والدعاء المستديم لله تعالى من أجل الفوز بالجنة والابتعاد عن النار.

Add Comment