دعاء سورة الواقعة للرزق والغنى وتسديد الديون

دعاء سورة الواقعة للرزق والغنى وتسديد الديون، يلجأ الكثير في معظم المشاكل التي يتعرضون لها لقراءة كتاب الله الكريم اقتناعها التام على القدرة في التخلص من أي مشكلة بقراءة القرآن، وتختص سورة الواقعة بعلاج المشكلات الخاصة بسداد الديون وطلب الرزق، ولذلك سنوضح من خلال هذا المقال فضل قراءة سورة الواقعة والدعاء الذي يقرأ بعدها لطلب الرزق وسداد الديون.

فضل الدعاء إلى الله في تسديد الديون

  • تعد الديون كأحد المشكلات الكبيرة التي يعاني منها الكثير ويرغبون بسدادها بأسرع شكل للتخلص من الضغط الذي يعانون منه بسبب تراكم الديون، ومع غلق كافة الأبواب للقدرة على سدادها يظل باب الدعاء لله لسداد الديون مفتوحًا باستمرار حتى وإن طالت مدة الانتظار في استجاب الدعاء.
  • ولكن الله يستجيب في أفضل وقت لكل شخص، فهو قادر على تغيير الأحوال في لحظة واحدة، فقد ينام أحد الأشخاص وهو يعاني من هم سداد الدين وبمجرد الصباح يستجيب له الله ويسد عنه دينه.
  • وهناك الكثير من الأدعية القدرة على سداد الدين وأهمها سورة الواقعة والأدعية الخاصة بها التي تساعد في شكل كبير في زيادة الرزق والغنى والبعد عن الفقر والقدرة على سداد الديون.

شاهد أيضًا: فوائد قراءة سورة البقرة 7 ايام يوميًا

فضل سورة الواقعة

  • بالطبع أن هناك فضل في قراء كافة السور الموجودة بالقرآن الكريم، حيث تعمل قراءة القرآن على زيادة راحة القلب، وهدوء النفس، والبعد تمامًا عن كافة أشكال الانحراف، كما تساعد في التحكم في الشهوات وعدم اتباعها.
  • وتعرف سورة الواقعة بفضلها الكبير حيث كان يقوم أغلب الصحابة أيام الرسول صلى الله عليه وسلم بأمر أبنائهم بقراءتها لما لها من فضل كبير، حيث تساعد في الغنى والبعد عن الفقر.
  • وتساعد سورة الواقعة بشكل كبير عند الالتزام بقراءتها في كل صباح ومساء في البعد عن الحاجة والعوز، وفي سداد الديون، كما تساعد في تحصين النفس، ومن أفضل ما يميز سورة الواقعة هو التوضيح من خلال آياتها لمشاهد ستحدث يوم القيامة بهدف اتخاذ العبرة والاتعاظ للبعد عن كل ما يغضب الله.

دعاء سورة الواقعة للرزق والغنى وتسديد الديون

  • يساعد دعاء سورة الواقعة في حل كافة المشاكل التي يصعب حلها، حيث يساعد الفقراء في التخلص من الفقر والحزن وفي سداد دينهم، ويساعده على زيادة الرزق والغنى.
  • فمن يستطيع على قضاء كافة حوائجنا والتخلص من الهموم هو الله وحده، فهو القادر على كل شيء فهو الذي إذا أراد شيئًا يقول له كن فيكون، وهو وحده القادر على تغيير مسارات الحياة لما هو أفضل، وهو وحده القادر على التخلص من القلق والحزن.

ولذلك علينا بالدعاء لله دومًا لقضاء حوائجنا والتخلص مما لدينا من هموم، والحرص على الدعاء بالأدعية الخاصة بقضاء الدين بعد قراءة سورة الواقعة، ومن أمثلة تلك الأدعية الآتي:

أولًا

  • بسم الله الذي اخترق الحجب بنوره، وذلت الرقاب لعظمته ودكت الجبال لهيبته وسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته، هو الله الذي لا إله إلا هو رب العرش العظيم، اللهم إني أسألك باسمك المرتفع الذي تعطيه من شئت من أوليائك وألهمته الأصفياء من أحبابك، أسألك اللهم أن يأتي برزق من عندك تغني بها فقري وتجبر به كسري.

ثانيًا

  • بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم إني أسألك يا الله يا الله يا الله، يا واحد يا أحد يا وتر يا حي يا قيوم يا بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام، يا غني يا مغني يا باسط يا ملك ذي لطف خفي، يا ذي نور الله الذي له العظمة والكبرياء.

شاهد أيضًا: فضل قراءة سورة الكهف يوميًا

ثالثًا

عند الوصول للآية التي تقول {فلا أقسم بمواقع النجوم} يفضل قول الدعاء الآتي:

  • الحمد لله رب العالمين، اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد واله، اللهم يسر أمر رزقي واعصمني من طلبه ومن كثرة الهم به ومن الذل للخلق بسببه ومن التفكير والتدبر في تحصيله وأجعل لي سببًا لإقامة العبودية ومشاهدة أحكام الربوبية وتول أمري بيدك ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ولا لأحد من سواك واهدني صراطك المستقيم، صراط الله الذي له ما في السماوات وما في الأرض ألا إلى الله تصير الأمور وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وصلى الله على سيدنا محمد واله.

رابعًا

  • اللهم إني أسألك بمقاعد العز من عرشك ومنتهى الرحمة من كتابك واسمك الأعظم وجدك الأعلى وكلماتك التامة أن تصلي وتسلم على سيدنا محمد وآلة، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله، وإن كان في الأرض فأطلعه، وإن كان في البحار فأخرجه، وإن كان بعيدًا فقربه، وإن كان قريبًا فأنجزه، وأكثره وأنمه واحمله إلي يا الله حيث كنت، ولا تحملني إليه حيث كان، واكفني اللهم من كفايته بيدك.

خامسًا

  • اللهم إني اسألك ان تأتي برزق من عندك تقطع به علائق الشيطان من قلبي، فإنك أنت الله الحنان المنان السلطان الديان الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط الخافض الرافع المعز المذل الغني المغني الكريم المعطي الرزاق اللطيف الواسع الشكور ذو الفضل والنعم والجود والكرم، اللهم إني أسألك وبحق حقك وكرمك وفضلك وإحسانك يا من إحسانه فوق كل إحسان، يا ملك الدنيا والآخرة، يا صادق الوعد لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

سادسًا

  • اللهم يسر لي رزقًا بالحلال واجعله نصيبي، اللهم أجب دعوتي بحق سورة الواقعة، بحق اسمك العظيم الأعظم، بحرمة سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم وآلة الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، فأنت الفتاح الرزاق القادر المعطي خير الرازقين مغني البائس والفقير، تواب لا يأخذ بالجرائم.

سابعًا

  • اللهم يسر لي رزقي حلالًا طيبًا، واجمع بيني وبينه من حلالك، واجعله من نصيبي في الحلال يا ذا الجلال والإكرام، في هذه الساعة يا الله يا كافي يا كفيل يا وكيل أغثني بلطفك الخفي الكريم يا رحيم، اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وبفضلك عن من سواك يا الله يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة يا رب العالمين.
  • اسألك أن تصلي وتسلم على سيدنا محمد وعلى آل محمد وأن تفتح أبواب رزقك يا فتاح وأسألك بحق سورة الواقعة وأسرارها أن تيسر لي رزقي كما يسرته لكثيرًا من خلقك يا الله يا رب العالمين، اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد صلاة أنت لها أهل وهو لها أهل يا رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

الآداب الخاصة بقراءة سورة الواقعة

هناك مجموعة من الآداب التي يجب اتباعها عند قراءة سورة الواقعة بل وكافة سور القرآن الكريم، فمن الضروري أن تتم قراءة كلام الله سبحانه وتعالى بتعظيم وإجلال، وهي كالآتي:

  • يفضل أن تتوضأ قبل أن تبدأ بقراءة القرآن الكريم.
  • من الأفضل أن تجلس باتجاه القبلة عند البدء بقراءة سورة الواقعة.
  • يجب أن تجلس بشكل مهذب عند الإمساك بكتاب الله وقراءة السورة.
  • يجب ارتداء الملابس المهذبة قبل قراءة السورة.
  • من الضروري أن تقرأ السورة بالكثير من التركيز في معنى لكل كلمة من كلمات السورة.

شاهد أيضًا: معلومات عن سورة التوديع

وبهذا نكون انتهينا من مقالنا حول سورة الواقعة وفضل قراءتها وفضل الدعاء بعدها في زيادة الرزق والغنى، والمساعدة في التخلص من الفقر وسداد الديون.

Add Comment