دعاء قبل الإفطار في رمضان.. تعرف على فضل الدعاء

دعاء قبل الإفطار في رمضان.. تعرف على فضل الدعاء

فضل الدعاء

قال تعالى: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} غافر60، وقال تعالى: {قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً} الفرقان77.

“فالدعاء هو العبادة”

  • وذلك بقول النبي صلى الله عليه وسلم الذي جاء بإسناد صحيح عن النعمان بن بشير وأخرجه الترمذي وابن ماجه وأبي داود.
  • وفي رواية أخرى بإسناد صحيح عن أنس بن مالك وأخرجه الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “الدعاءُ مخُّ العبادةِ”، فالدعاء هو القصد والطلب من المعبود بالمعونة.
  • وغاية ذلك مقررة في قوله تعالى في الصلوات بفاتحة الكتاب في قوله تعالى: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} الفاتحة5، وفي المقابل لمن يضل عن سبيل الله ذكر الحق تبارك وتعالى ضلالة الدعاء بقوله: {وَإِذَا مَسَّكُمُ الْضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَن تَدْعُونَ إِلاَّ إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الإِنْسَانُ كَفُوراً} الإسراء67، وكذلك قوله تعالى: {لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ }الرعد14، فالدعاء هو عنوان الهداية أو عنوان الضلالة.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل الدعاء: في الجامع الصغير للسيوطي بإسناد صحيح عن عبد الله بن عباس وأبي هريرة والنعمان بن بشير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أفضلُ العبادةِ الدعاءُ”.
  • وفي حديث ذكره الزرقاني في كتابه مختصر المقاصد بإسناد صحيح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الدُّعاءُ يرُدُّ البلاءَ”، وفي صحيح الترمذي للألباني بإسناد حسن عن سلمان الفارسي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا يردُّ القضاءَ إلّا الدُّعاءُ، ولا يزيدُ في العمرِ إلّا البرُّ، وبإسناد صحيح عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الدعاءُ يردُّ القضاءَ” (في كتاب النوافح العطرة-محمد جار الله الصعدي).

فضل الصيام وشهر رمضان

أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل الصيام:

  • فقال في صحيح البخاري عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قالَ اللَّهُ: كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ؛ فإنَّه لي، وأَنَا أجْزِي به، والصِّيَامُ جُنَّةٌ، وإذَا كانَ يَوْمُ صَوْمِ أحَدِكُمْ فلا يَرْفُثْ ولَا يَصْخَبْ، فإنْ سَابَّهُ أحَدٌ أوْ قَاتَلَهُ، فَلْيَقُلْ: إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ. والذي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بيَدِهِ، لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسْكِ. لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا: إذَا أفْطَرَ فَرِحَ، وإذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بصَوْمِهِ.
  • وفي صحيح الجامع للألباني بإسناد حسن عن أبي أمامة الباهلي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الصيامُ جُنَّةٌ، وهو حِصْنٌ مِنْ حصونِ المؤمِنِ، وكُلُّ عملٍ لصاحِبِهِ إلّا الصيامُ، يقولُ اللهُ: الصيامُ لِي، وأنا أجزي بِهِ.
  • وفي صحيح الجامع بإسناد صحيح عن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الصيامُ والقرآنُ يشفعانِ للعبدِ يومَ القيامَةِ، يقولُ الصيامُ: أي ربِّ إِنَّي منعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ فشفِّعْنِي فيه، يقولُ القرآنُ ربِّ منعتُهُ النومَ بالليلِ فشفعني فيه، فيَشْفَعانِ.

كما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن فضل شهر رمضان:

  • فقال في الحديث الذي ذكره الألباني في السلسلة الصحيحة بإسناد حسن عن واثلة بن الأسقع الليثي أبي فسيلة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أُنزِلَت صحُفُ إبراهيمَ أولَ ليلةٍ من رمضانَ، وأُنزلَت التوراةُ لستٍّ مَضَين من رمضانَ، وأُنزِلَ الإنجيلُ لثلاثِ عشرةَ ليلةً خلَتْ من رمضانَ، وأُنزلَ الزَّبورُ لثمانِ عشرةَ خلَتْ من رمضانَ، وأُنزِلَ القرآنُ لأربعٍ وعشرين خلَتْ من رمضانَ”.
  • وعن فرض صيام رمضان جاء في الحديث الذي ذكره أحمد في مسنده بإسناد صحيح عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَن أدرَكَ رمضانَ وعليهِ من رمضانَ شيءٌ لم يَقضِهِ، لم يتقبَّل مِنهُ، ومَن صامَ تطوُّعًا وعليهِ من رمضانَ شيءٌ لم يقضِهِ، فإنَّهُ لا يتقبَّلُ منهُ حتّى يَصومَهُ”.
  • وفي صحيح الجامع بتحقيق الألباني عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الصلواتُ الخمْسُ، والجُمعةُ إلى الجُمعةِ، ورَمضانُ إلى رمضانَ: مُكَفِّراتٌ لما بينهُنَّ إذا اجْتُنِبتِ الكبائِر“.
  • وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا كانَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الرَّحْمَةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ جَهَنَّمَ، وسُلْسِلَتِ الشَّياطِينُ”.

فضل دعاء الصائم قبل الإفطار في رمضان

في سنن الترمذي بإسناد حسن صحيح وأخرجه أبو داد والنسائي عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الدعاءُ لا يُردُّ بين الأذانِ والإقامةِ”، فمن أفضل الأوقات للدعاء ما بين الآذان والإقامة لكل صلاة، وفي كل يوم جمعة ساعة استجابة كما ورد حديث ذكره ابن العراقي في كتابه طرح التثريب بإسناد صحيح وأخرجه أبو داود والنسائي عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يومُ الجمعةِ اثنَتا عشرةَ ساعةً الحديثَ في ساعةِ الإجابةِ وفيهِ فالتمِسوها آخرَ ساعةٍ بعدَ العصرِ”.

من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم

وفي صحيح ابن ماجه بتحقيق الألباني وأخرجه مسلم عن عائشة أم المؤمنين أنَّ رسولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم علَّمَها هذا الدُّعاءَ:

(اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ مِنَ الخيرِ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، وأعوذُ بِكَ منَ الشَّرِّ كلِّهِ عاجلِهِ وآجلِهِ، ما عَلِمْتُ منهُ وما لم أعلَمْ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ من خيرِ ما سألَكَ عبدُكَ ونبيُّكَ، وأعوذُ بِكَ من شرِّ ما عاذَ بِهِ عبدُكَ ونبيُّكَ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ الجنَّةَ وما قرَّبَ إليها من قَولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بِكَ منَ النّارِ وما قرَّبَ إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قَضاءٍ قضيتَهُ لي خيرًا).

Responses