دليل شامل للأشهر الميلادية والهجرية

دليل شامل للأشهر الميلادية والهجرية

ما هو التقويم

التقويم هو جدول منتظم من الأيام والأسابيع والأشهر، يستخدم لقياس الزمن، وأيضاً يحتوي على مواعيد شروق وغروب الشمس.

أنواع التقويم

  • التقويم الشمسي، وهو التقويم الميلادي الذي يعتمد على حركة الأرض في مدارها حول الشمس، ويقسم على فصول السنة، من الشتاء، والربيع، والصيف، والخريف.
  • أما التقويم القمري، وهو التقويم الهجري، والذي يعتمد على حركة القمر في مداره حول الأرض.

تقويم السنة الميلادية

  • التقويم الميلادي، أو التقويم الغربي، أو التقويم الغريغوري أو التقويم النصراني، يتكون من 12 شهراً.
  • والشهر يتكون من 30 أو 31 يوماً، فهناك أشهر زوجية (30 يوم) مثل: أبريل، يونيو، سبتمبر ونوفمبر، وهناك أشهر فردية (31 يوم) مثل: يناير، مارس، مايو، يوليو، أغسطس، أكتوبر، ديسمبر، أما شهر فبراير فيتكون من 28 أو 29 يوم، ويكون 29 يوم في السنة الكبيسة، وتتكرر السنة الكبيسة كل 4 سنوات.
  • يفيد التقويم الميلادي في قياس الزمن والتأريخ، التقويم الميلادي يرتبط بفصول السنة، فيفيد في متابعة الزراعة والحصاد.
  • سُمي التقويم الميلادي بذلك الاسم نسبة إلى مولد سيدنا عيسى عليه السلام.
  • أول اعتماد للتقويم الميلادي الحالي بدأ عام 1582 م.

ترتيب أشهر السنة الميلادية

يناير- كانون الثاني- January

وهو الشهر الأول في السنة الميلادية، يتكون من 31 يوم.

فبراير – شباط – February

وهو الشهر الثاني في السنة الميلادية، ويتكون من 28 يوم، أو 29 يوم في السنة الكبيسة، وتحدث السنة الكبيسة كل 4 سنوات.

مارس – آذار – March

وهو الشهر الثالث في السنة الميلادية، يتكون من 31 يوم.

أبريل – نيسان – April

وهو الشهر الرابع في السنة الميلادية، يتكون من 30 يوم.

مايو – آيار – May

وهو الشهر الخامس في السنة الميلادية، يتكون من 31 يوم.

يونيو – حزيران – June

وهو الشهر السادس في السنة الميلادية، يتكون من 30 يوم.

يوليو – تموز – July

وهو الشهر السابع في السنة الميلادية، يتكون من 31 يوم.

أغسطس – آب – August

وهو الشهر الثامن في السنة الميلادية، يتكون من 31 يوم.

سبتمبر– أيلول – September

وهو الشهر التاسع في السنة الميلادية، يتكون من 30 يوم.

أكتوبر – تشرين الأول- October

وهو الشهر العاشر في السنة الميلادية، يتكون من 31 يوم.

نوفمبر – تشرين الثاني – November

وهو الشهر الحادي عشر في السنة الميلادية، يتكون من 30 يوم.

ديسمبر – كانون الأول – December

وهو الشهر الثاني عشر في السنة الميلادية، يتكون من 31 يوم.

تقويم السنة الهجرية

  • التقويم الهجري، أو التقويم الإسلامي، أو التقويم العربي، يتكون من 12 شهراً قمرياً.
  • والشهر القمري يتكون من 29 أو 30، بحسب الرؤية للقمر.
  • والسنة القمرية أو الهجرية تتكون من 354 أو 355 يوم.
  • والفارق بين السنة الهجرية والميلادية هو 11 يوماً، فالسنة الميلادية تتكون من 365 أو 366 يوم.
  • التقويم الهجري أنشأه عمر بن الخطاب رضي الله عنه أثناء توليه الخلافة، وأسماء الأشهر الهجرية كانت مستخدمة سابقاً في العصر الجاهلي.
  • وتَكمُن أهمية التقويم الهجري، في تحديد أوقات المناسبات والشعائر والعبادات والأعياد الدينية، مثل الحج وصوم رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى والأشهر الحُرم.
  • الأشهر الأربعة الحُرم، هم: رجب، ذو القعدة، ذو الحجة، ومُحرم.

قال تعالى: “إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ” (التوبة:36).

ترتيب أشهر السنة الهجرية

مُحرم

  • هو الشهر الأول في السنة الهجرية.
  • أطلق عليه مُحرم، لأن العرب كانوا يحرمون الحرب أو القتال به قبل الإسلام في عصر الجاهلية.
  • وهو من الأشهر الحُرم الأربعة.
  • وذكر الله تعالى الأشهر الحُرم فقال: “يَسْأَلونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ” (البقرة:217).

صفر

  • هو الشهر الثاني في السنة الهجرية.
  • أطلق على الشهر ذلك الاسم، لأن القبائل كانت تذهب للحرب ويتركوا منازلهم، فتخلو من أهلها وكذلك لأنهم كانوا يأخذوا متاع العدو ويصفروا ممتلكاتهم من أمتعة وأغراض ويستحوذوا عليها.

ربيع الأول

  • هو الشهر الثالث في السنة الهجرية.
  • وسمي بذلك الاسم لأنه يتزامن مع وقت الربيع.

ربيع الآخر

  • هو الشهر الرابع في السنة الهجرية.
  • وسمي بذلك الاسم لأنه يأتي أيضاً في الربيع بعد ربيع الأول.

جُمادى الأول

  • هو الشهر الخامس في السنة الهجرية.
  • وأطلق على ذلك الشهر هذا الاسم، لأنه جاء في فصل الشتاء، وكانت المياه متجمدة في ذلك الفصل فسُمي بجمادى، وشهر جُمادى اسمٌ مؤنث في نُطقِها.

جُمادى الآخرة

  • هو الشهر السادس في السنة الهجرية.
  • ويسمى ذلك الاسم لأنه يأتي في الشتاء أيضاً ويتبع جُمادى الأول.

رجب

  • هو الشهر السابع في السنة الهجرية.
  • هو من الأشهر الحُرم الأربعة.
  • السبب في التسمية بذلك لأنه كانوا ينزعون السن الحاد من الرُمح، حتى لا يقاتلوا بذلك الشهر.
  • وُيقال إنه سمي برجب لأنها تعني ترك القتال والحرب والتوقف عنه.

 شعبان

  • هو الشهر الثامن في السنة الهجرية.
  • سمى شعبان من التشعب والتفرق، لأن الناس كانوا يتشعبون ويتفرقون للبحث عن الماء وذلك من أجل الاستعداد للحرب والقتال بعد ترك القتال في شهر رجب.
  • ويقال إن شهر شعبان سُمي بذلك، لأنه شَعَب: أي فرق، بين شهري رجب وشعبان.

رمضان

  • هو الشهر التاسع في السنة الهجرية.
  • وسُمي بذلك الاسم لأنه كان شهراً شديد الحر، فيقال، رمضت الأرض: أي سخنت وأصبحت حارة بسبب الشمس.
  • وهو شهر الصوم عند المسلمين.
  • قال تعالى: “شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ” (البقرة:185).

شوال

  • هو الشهر العاشر في السنة الهجرية.
  • جاء اسم الشهر، من شولت الإبل: أي جف لبنها وحُملت.
  • هو شهر عيد الفطر المبارك.

ذو القعدة

  • هو الشهر الحادي عشر في السنة الهجرية.
  • وهو من الأشهر الحُرم الأربعة.
  • وسُمي بذلك للقعود وعدم طلب الكلأ والقعود في رحالهم بعيداً عن القتال أو الحرب أو الغزو، اعتبارا لحُرمة الشهر.

ذو الحجة

  • هو الشهر الثاني عشر والأخير في السنة الهجرية.
  • وهو من الأشهر الحُرم الأربعة.
  • وسمي بذلك الاسم لأن العرب كانوا يحجون في ذلك الشهر قبل الإسلام.
  • وذي الحجة هو شهر الحج وعيد الأضحى المبارك عند المسلمين.
  • قال تعالى: “وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ” (البقرة: 196)، “الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ” (البقرة: 197).

Add Comment