رسوم التسجيل في مدرسة تعليم القيادة للنساء بالرياض

رسوم التسجيل في مدرسة تعليم القيادة للنساء بالرياض

منذ قرابة العام و النصف أصدرت المملكة العربية السعودية قرارًا بالسماح للمرأة بالقيادة بعد ما كان غير مسموح قيادة المرأة، القضية التي انفردت فيها السعودية بكونها البلد الوحيد في العالم التي كانت تمنع النساء من قيادة السيارات وكان عدم السماح للنساء بالقيادة كانوا يعللونه بعدم وجود رخصة قيادة للمرأة في السعودية بالرغم من عدم وجود قانون صريح يمنع المرأة من القيادة وقد شهدت تلك القضية جدلًا كبيرًا في المجتمع السعودي وشغلت الرأي العام بالشرق الأوسط وقد حدثت بالسعودية العديد من الانتفاضات النسوية من أجل المطالبة بحقوقهم في قيادة السيارات كونها حرية لهن، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح رسوم التسجيل في مدرسة تعليم القيادة للنساء بالرياض.

الصعاب التي واجهت النساء لقيادة السيارات في الرياض

وفي فترة منع القيادة صدرت بعض الفتاوي من الشيوخ الذين أفتوا بتحريم قيادة النساء للسيارة كما قد أصدرت هيئة كبار العلماء بالسعودية فتاوى عديدة بتحريمها تحت رئاسة الشيخ عبد العزيز بن باز وانتقد رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ الصحف التي تتناول القضية مدافعًا عن الحقوق التي تنالها المرأة في السعودية كما أفتى عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان بتحريمها قائلًا أن “المحاذير كثيرة وأخطر شيء أنها تعطيها الحرية بأن تأخذ السيارة وتذهب إلى من تشاء من رجال ونساء” وكان رأي الشيخ محمد بن عثيمين محرماً أيضًا لها قائلًا أنه لا شك أن قيادة المرأة للسيارة فيها من المفاسد الكبيرة ما يربو على مصلحتها بكثير هذا فضلاً عن أنها ربما تكون سلمًا وبابًا لأمور أخرى ذات شرور فتاكة وسموم قاتلة”.

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة المنطقة الشرقية في السعودية

بينما أفتى شيوخ أخرون بجوازها كسعود الفنيسان وخالد المصلح ولكن وبعد صدور قرار السماح لقيادة المرأة في السعودية قامت هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية بتأييد قرار الملك سلمان بن عبد العزيز.

وكانت أول انتفاضة نسوية هي الحملات المناهضة للمرأة التي شهدتها السعودية في نوفمبر 1990 أثناء حرب الخليج الثانية وكانت قد أصدرت وزارة الداخلية السعودية بيانًا تحذيريًا ينص على المنع لكن في 6 نوفمبر 1990 شاركت 17 سيارة فيها 47 امرأة في الحملة انتهى المطاف باعتقال النساء ومنعهن من السفر وفصلهن من وظائفهن واعتقال أزواجهن أو أباءهن بتهمة عجزهم عن السيطرة على نسائهم.

ولم تتوقف النساء في السعودية عن ما بدأوه من انتفاضات من أجل أخذ حقوقهم ففي عام 2001 ظهرت الموجة الثانية من الحملات حيث تعالت الأصوات المطالبة بالسماح بقيادة المرأة في فترة ثورات الربيع العربي التي بدأت من تونس لمصر وانتشرت في الوطن العربي وقاموا النساء بتحديد يوم 17 يونيو 2011 يوما تقود فيه النساء السيارات وسميت الحملة “سأقود سيارتي بنفسي” وشاركت في الحملة معهم الناشطة منال الشريف التي صورتها الناشطة وجيهة الحويدر وهي تقود سيارتها وتم نشر المقطع على يوتيوب.

وفي يوم 10 يونيو من نفس العام تم إلقاء القبض على أربع نساء كانا يتعلمن القيادة في شارع فرعي في الرياض وأطلق سراحن بعد تعهد بعدم التكرار وبعدها انتشرت في الشوارع ظاهرة قيادة النساء للسيارات مرة تلو الأخرى حتى ألقت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر القبض على 5 نساء وهن يقدن في جدة وبعدها أوقف المرور امرأة وهي تقود لكن أطلق سراحها بعد ساعات دون تعهد.

وفي عام 2013 ظهرت حملات جديدة في المجتمع السعودي من الناشطات السعوديات لحملة قيادة النساء في السعودية للنساء وتم تحديد موعد للحملة لانطلاق فعالياتها ولكن فشلت تلك الحملة بعد تنبيهات وقرارات نفذت من وزارة الداخلية السعودية قبل يومها المقرر لها حتى أصبحت وقتها تلك الحملة محط سخرية على شبكات التواصل الاجتماعي.

وبعد عام جديد وفي 30 نوفمبر 2014 قامت الناشطة لجين الهذلول باستغلال اتفاقية دول مجلس التعاون الخليجي بسريان رخص القيادة في جميع دول المجلس واستخرجت رخصة قيادة من دولة الإمارات العربية المتحدة وتستطيع بها التجول في المملكة العربية السعودية حسب الاتفاقية.

وبعد قيادتها لسيارتها الخاصة من الإمارات إلى السعودية تم إيقافها عبر الجمارك السعودية عند المنفذ الحدودي واحتجزت ليوم كامل ورفضوا السماح بدخولها وهي تقود سيارتها حتى حضرت المذيعة السعودية ميساء العمودي إلى مكان إيقاف لجين في المنفذ وحضرت قوات الأمن وتم اعتقال الفتاتين في ظل تكتم إعلامي محلي ودون وجود تفاصيل حول التهم الموجهة إليهما أو عن مكان اعتقالهما.

إصدار بيان بحق النساء للقيادة في الرياض

وبعد تلك المناوشات العديدة و المطالبات من النسوة بحقهم في القيادة أصدر الملك سلمان بيانًا في 2017 بالسماح للمرأة السعودية بالقيادة وفقا للضوابط الشرعية على أن يكون التنفيذ ابتداءً من 24 يونيو 2018 وفي ذلك التاريخ حدثت احتفالات عديدة من النساء في الشوارع حيث امتلأت الشوارع بالنساء وسياراتهم وكان اليوم كالعيد في شوارع المملكة العربية السعودية وتصدرت أخبار ذلك اليوم الصحف العربية والعالمية حيث أنه أخيرا وبعد سنوات من التحجر أصبح من حق المرأة في السعودية القيادة واستخراج رخصة قيادة خاصة بها.

وبالحديث عن رخصة القيادة فكان من نصيب ابنة المملكة أحلام آل ثنيان وزيرة والتي انشغلت سابقًا بمركزًا قياديًا بوزارة العمل أن تكون هي صاحبة أول رخصة لامرأة سعودية بدون أية قيود السيدة التي هي أم لطفلين تحقق معها حلم الكثيرات من السعوديات في القيادة بحرية والحصول على رخصة قيادة خاصة بهن دون قيود ولكن مازالت العديد من السيدات تريد أن تتعلم القيادة وبالحديث عن موضوعنا الأصل فما هي الأماكن وماهي الرسوم التي تدفعها المرأة من أجل تعليم قيادة السيارة في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

شاهد أيضًا: شروط استقدام الزوجة إلى السعودية بالخطوات

مدارس تعليم القيادة للنساء بالرياض

بالرياض يوجد سبع مدارس لتعليم قيادة النساء وتعد أفضلهم تقييما هي المدرسة النموذجية لتعليم قيادة السيارات ولكن أشهرهم وأكبرهم هي المدرسة السعودية لقيادة النساء وهناك مدارس أخرى ولكن في حين أن تكوني تريدين تعلم قيادة السيارة عليك بالتقديم في المواقع الإلكترونية ودفع الرسوم الخاصة بها وتحديد مواعيد التدريب حتى تستطيعين التعليم ومن ثم استخراج الرخصة والقيادة بحرية ونموذجية في شوارع المملكة العربية السعودية.

رسوم التسجيل في مدرسة تعليم القيادة للنساء

وبالنسبة لرسوم التعليم فهي تتراوح ما بين 2000 و3000 ريال سعودي تقريبًا لاختلاف المدارس عن مدارس الرجال ففي المدرسة السعودية للقيادة مثلًا يكلف البرنامج التدريبي بكامل عناصره المكونة من 30 ساعة تدريبية على مهارات القيادة 2400 ريال سعودي (غير شامل الضريبة).

شروط التسجيل في مدرسة تعليم القيادة للنساء بالرياض

وهناك بعض الشروط والخطوات التي يتم اتباعها لتتمكن المرأة في المملكة العربية السعودية من التسجيل في مدرسة تعليم القيادة للنساء بالرياض وهنا نسرد الخطوات بعناية:

-صورة من بطاقة تحقيق الهوية الوطنية سارية.

-صورة من تصريح الإقامة ساري المفعول.

-عدد صورتين شخصيتين مقاس 4×6.

-ملأ البيانات المطلوبة في استمارة طلب التدريب مع المدرب المراد التدريب على قيادة السيارة معه، ويتم ملأ هذا الطلب عبر الموقع الالكتروني للمدرسة على شبكة الإنترنت.

وتقوم السيدة بحضور محاضرات نظرية للتدريب على القيادة وبعد انتهاء المحاضرات تخضع لاختبار نظري إلكتروني وفي حالة الرسوب في الاختبار النظري يجب عليها الاستمرار في حضور المحاضرات النظرية وأما في حالة اجتياز الاختبار تنتقل إلى مرحلة المحاكاة وهي التدريب على جهاز يشبه السيارة تمامًا وبعد الانتهاء تخضع إلى اختبار عملي نهائي وإذا نجحت فيه تكون جاهزة لقيادة السيارة بنفسها بشكل آمن.

شاهد أيضًا: كم هي عدد فروع كارفور في السعودية ؟

ومن هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا اليوم وقد تحدثنا فيها عن رسوم التسجيل في مدرسة تعليم القيادة للنساء وأهم الشروط، نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم ولا تنسوا مشاركته.

Add Comment