زيت الزيتون للقولون

زيت الزيتون للقولون، في مقالنا هذا سوف نستعرض الطعام المفيد لمرضى القولون العصبي، والطعام الذي يجب الابتعاد عنه قدر المستطاع لحماية أنفسنا من الإصابة بهذا المرض، وقبل البدء في موضوعنا سنوضح فوائد زيت الزيتون للجسم بشكل عام ثم ننتقل إلى مدى التأثير الناتج من زيت الزيتون على القولون العصبي لكثرة التساؤلات حوله.

فوائد زيت الزيتون للجسم

  • يعمل زيت الزيتون على زيادة حيوية البشرة وحمايتها من التشقق والجفاف حيث يعمل كمرطب للبشرة ويزيد من صحتها.
  • يقوم بمعالجة الآثار الناتجة عن حروق الشمس، كما يحمي البشرة من أشعة الشمس الفوق بنفسجية الضارة.
  • يعمل على إزالة الخطوط الرفيعة المتواجدة في الوجه، كما يقوم بشد البشرة ويؤخر ظهور التجاعيد ويقلل من علامات الشيخوخة ويحد منها.
  • يقوم بمعالجة الحبوب ويخفف من آثار تواجدها.
  • يعالج عسر الهضم وحرقة المعدة والغازات والانتفاخات الناتجة عن تقلصات الجهاز الهضمي.
  • يقلل من تساقط الشعر ويعمل على تحسين صحة الشعر لأنه يغذي بصيلات الشعر ويزيد من قوتها.
  • يساعد على نمو الشعر ويزيد من كثافته ويعطيه اللمعان والنعومة ويقوم بترطيبه بشكل طبيعي.
  • يعالج قشرة الشعر والالتهابات والحساسية ويقوم بترطيب فروه الرأس.
  • يخفف الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل حيث يعمل كمسكن.
  • يخلص الجسم من الكسل والإرهاق ويعيد للجسم نشاطه وحيويته لأن يقوم بتنشيط الدورة الدموية بشكل عام.
  • يقوم بسد الشهية والإحساس بالشبع لفترة زمنية طويلة مما يساعد على فقدان الوزن.
  • يقوم بزيادة نسبة الأيض، مما يساعد على حرق الدهون المتراكمة وخسارة الوزن بشكل كبير.
  • يقوم بتنظيف الكبد من السموم ويقضي على الهالات السوداء.
  • يقوم بفرز الكوليسترول في الدم حيث يقلل من نسبة الضار منه ويمنع تواجده في الأوعية الدموية، ويزيد من نسبة الكوليسترول النافع الذي يحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والجلطات وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يحد من تعرض الجسم لضغط الدم المرتفع، كما يعتبر وقاية للجسم من مرض السكر.
  • يمنع تكون الحصوات في المرارة.
  • يزيد القدرة على الإدراك والتركيز ويجعل المخ يعمل بشكل أفضل.
  • له تأثير قوي في زيادة الرغبة الجنسية عند الرجال، ويعمل على كثرة عدد الحيوانات المنوية وينشط حركتها.
  • يزيد من قدرة الجهاز المناعي على التصدي للأمراض الفيروسية، ويحمي الجسم من التعرض للالتهابات.
  • يقي من سرطان الثدي والقولون والبروستاتا والرئة.
  • يحتوي على فيتامين سي الذي يعمل على ترطيب الجسم ومعالجة تشققات الشفاه والركب والأقدام والأكواع.
  • يساعد على نمو الخلايا بشكل طبيعي لاحتوائه على مادة الفلافونويد المهمة لنمو الخلايا.

شاهد أيضًا: عملية منظار القولون

تأثير زيت الزيتون على القولون

يعتبر زيت الزيتون من الأغذية الطبيعية التي تفيد جسم الإنسان حيث يحتوي على العديد من العناصر الهامة التي يحتاجها الجسم، كما يوجد به كثير من الفوائد الغذائية ذات القيمة العالية التي تفيد الأمعاء ومنها:

  • يحمي من التهابات الأمعاء حيث يحتوي على حمض الأوليك، مما يؤدي إلى الوقاية من مرض التهاب القولون التقرحي.
  • يحمي الجسم من الإصابة بالإمساك، حيث يجعل حركة الأمعاء سهلة ويمنحها الليونة.
  • يحمي الجسم من الإصابة بسرطان الأمعاء.
  • يقلل من إفراز المادة الضارة التي تنتج عن كثرة تناول اللحوم، كما يزيد من إنتاج الإنزيم المسئول عن تجديد خلايا الأنسجة الداخلية للأمعاء.

وعلى الرغم من أهمية زيت الزيتون للقولون، إلا أنه في حالة تسخينه أو غليه على النار يأتي بنتائج عكسية ويتسبب في حدوث التهاب للقولون، ولهذا يجب تناوله كما هو بجرعة 3 ملاعق في اليوم قبل الأكل بدون تسخين.

الأغذية الطبيعية لعلاج القولون

  • العسل: وذلك بخلط 3 ملاعق من العسل على كوب من الماء وتناوله في بداية اليوم قبل وجبة الإفطار بساعة.
  • خل التفاح الطبيعي: يعمل على تنظيف القولون من فضلات الطعام ويحد من الألم، حيث يتم مزج ملعقة من خل التفاح مع كوب من الماء وشربه بعد تناول الطعام مباشرة.
  • التلبينة: والتي لها دور فعال في استعادة عمل الجهاز الهضمي والقيام بوظائفه بشكل طبيعي.
  • التمر: يحتوي على كمية كبيرة من الماغنيسيوم التي تقلل من حالات القلق والتوتر عند المريض.
  • التين: يساعد على التخلص من بقايا الطعام، كما انه يعتبر ملين طبيعي.
  • لبن الإبل.
  • الزبادي أو اللبن الرائب: يساعد القولون في القيام بممارسة مهامه بشكل طبيعي.
  • زيت النعناع: يساعد على راحة عضلات القناة الهضمية.

الأغذية التي تثير القولون العصبي

  • الطعام الذي يحتوي على كمية كبيرة من الدهون، مثل: دهون اللحوم الحمراء، والطعام المقلي بالزيت النباتي أو الحيواني، حيث تعمل هذه الدهون على جدار الأمعاء وتسبب تقلصات.
  • الطعام الذي يؤدي إلى تكون كميات كبيرة من الغازات الذي يترتب عليها حدوث انتفاخ في البطن وتقلصات في الجهاز الهضمي ومن هذه الأطعمة: الفول والفاصوليا واللوبيا والعدس، ومنتجات الألبان، والمشروبات الغازية، وبعض أنواع الخضار.
  • الأطعمة ذات المذاق الحار والتي يضاف إليها كمية كبيرة من التوابل والبهارات الحارة.
  • المشروبات التي تحتوي على نسب كافيين عالية مثل: القهوة والشاي.
  • الكحوليات والمشروبات الغازية.

شاهد أيضًا: تأثير الزنجبيل على المعدة والقولون

وبذلك على الرغم من توفر الكثير من الأدوية التي تعالج القولون العصبي، لكن طرق العلاج المضمونة تتوفر في تناول طعام صحي مفيد والابتعاد عن المأكولات سريعة التحضير الغير صحية والتي تسبب أضرار لا حصر لها، ولذلك نجد أن مرضى القولون العصبي يسألون باستمرار عن نوعية الأطعمة التي يتناولونها وتأثيرها النافع أو الضار على القولون.

Add Comment