سرطان الأمعاء الخبيث

سرطان الأمعاء الخبيث

لا شك أن مرض السرطان يعتبر من أكثر الأمراض الخطيرة التي يعاني منها فئة كبيرة من الأفراد والتي لم يكن لها علاجاً شافياً من بضع سنوات، إلا أنه مع التطور التكنولوجي والطبي الذي حدث في السنوات الأخيرة قد أدى إلى تطور العلاجات الخاصة بأمراض السرطان،

حيث أن هناك العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي والعلاج الفيزيائي وكذلك الجراحة، حيث أن كل طريقة من هذه الطرق تختلف عن الأخرى في الكثير من الأمور، ويتم تحديد الطريقة المناسبة للعلاج على أساس الشخص وعلى أساس شدة المرض ونوعه، وذلك لأن مرض السرطان له عدة أنواع على حسب المكان الذي يصاب به الإنسان، وفي هذا المقال نتناول سرطان الأمعاء الخبيث بشيء من التفصيل.

سرطان الأمعاء الخبيث

قد ذكرنا من قبل أن مرض السرطان له العديد من الأنواع المختلفة على حسب المكان الذي أصيب فيه الشخص، كما أن سرطان الأمعاء يعتبر من المصطلحات الشائعة التي تشمل كلاً من الأمعاء الدقيقة أو الغليظة،

ولكن السرطان الخبيث غالباً ما يأتي في الأمعاء الغليظة فيما يعرف بسرطان القولون أو سرطان المستقيم، على العكس من الأمعاء الدقيقة التي نادراً ما تصاب بمرض السرطان، ويعتبر سرطان الأمعاء الخبيث من أنواع السرطان الشائعة والتي يصاب بها فئة كبيرة من مصابي السرطان.

شاهد أيضًا: الأمعاء الغليظة وأمراضها

أعراض الإصابة بسرطان الأمعاء الخبيث

إن هناك العديد من الأعراض المصاحبة لمرض السرطان الأمعاء الخبيث، فعلى الرغم من أن هذه الأعراض لا تظهر بشكل كبير في المراحل الأولى من المرض،

إلا أنه في المراحل المتقدمة من المرض تكون هذه الأعراض واضحة إلى حد كبير، حيث أن سرطان القولون أو سرطان الأمعاء الخبيث له العديد من الأعراض الشائعة التي تختلف أن الأعراض الخاصة بأنواع السرطانات الأخرى، وفيما يلي أهم الأعراض المصاحبة لمرض سرطان الأمعاء الخبيث:

  • خروج الدم مع البراز، هذا بالإضافة إلى الإصابة بنزيف المستقيم، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أكثر الأعراض الشائعة التي تشير إلى الإصابة بسرطان القولون أو سرطان الأمعاء الخبيث.
  • الشعور بالإعياء والتعب والدوخة معظم الوقت، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أكثر الأعراض المشهورة المصاحبة لمرض السرطان بشكل عام، وبجانب الأعراض الأخرى الخاصة بالأمعاء، فإن هذا العرض يشير أيضاً إلى الإصابة بسرطان الأمعاء الخبيث.
  • الشعور بأعراض البواسير، والتي من أهمها خروج الدم مع البراز كما ذكرنا من قبل، ولكن مع ذلك فان هناك بعض الأعراض الأخرى الخاصة بالبواسير تظهر أيضاً في تلك الحالات والتي من أهمها الإحساس بالتورم والحكة ووجود كتلة متدلية خارج الشرج.
  • الالتهاب المتكرر والإصابة بالعديد من الأمور وبعض التغيرات في عادة الأمعاء والتي تتسبب في خروج البراز بحالة أكثر رخاوة، ويعتبر هذا الأمر من الأمور المزعجة التي يتعرض لها المصاب بسرطان الأمعاء الخبيث.
  • فقدان الوزن وفقدان الشهية بشكل كبير، إذا بالإضافة إلى الشعور بالانتفاخ وعدم الراحة في البطن، والذي يعد من أهم العلامات التي تشير إلى الإصابة بسرطان الأمعاء الخبيث، حيث أن تكاثر الخلايا السرطانية الخاصة بالأمعاء تؤثر بشكل كبير على البطن وتتسبب في الكثير من الآلام والأمور المزعجة الأخرى التي تسبب الكثير من الألم وعدم الراحة.
  • فقر الدم بشكل غير مبرر، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان القولون أو سرطان الأمعاء الخبيث، حيث يتم فقد مخزون الحديد من الدم ببطء مما يتسبب في فقر الدم، حيث أن فقدان الحديد يؤثر سلباً على تكوين خلايا الدم الحمراء الجديدة، هذا بالإضافة إلى فقدان الدم المزمن فإن هذا الأمر يتسبب في فقر الدم، لذا فإن فقر الدم يعتبر أحد أهم العلامات الخاصة بالإصابة بالسرطان، كما أنه من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصابين بفقر الدم والتي من أهمها شحوب الوجه والإرهاق والتعب وزيادة عدد ضربات القلب.

عند ملاحظة أي عرض من هذه الأعراض فإنه يجب على الفور الذهاب للطبيب المختص من أجل الوصول إلى التشخيص المناسب، ومن ثم الوصول إلى العلاج المناسب في أسرع وقت ممكن.

أسباب الإصابة بسرطان الأمعاء

إن هناك العديد من العوامل والأسباب التي من الممكن أن تتسبب في إصابة بسرطان الأمعاء الخبيث، وفيما يأتي هذه العوامل والأسباب بشيء من التفصيل:

العمر

حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم العوامل التي من شأنها أن تتسبب في زيادة عامل الإصابة بسرطان الأمعاء الخبيث، حيث أن الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن الستين هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون، والدليل على ذلك هي الإحصائية التي ذكرت أن تسع من عشر حالات من المصابين بسرطان الأمعاء الخبيث تكون أعمارهم فوق الستين.

الوزن

يعتبر الوزن أيضاً من أهم العوامل التي تتسبب في الاصابة بسرطان الأمعاء الخبيث، حيث أن المصابون بالسمنة المفرطة وزيادة الوزن بشكل كبير هم الأكثر عرضة لسرطان الأمعاء الخبيث.

النظام الغذائي

يعتبر النظام الغذائي من أهم الأمور التي تؤثر على الجسم بشكل كبير، كما أنه يعتبر من أهم العوامل التي تتسبب في الإصابة بسرطان الأمعاء الخبيث أن النظام الغذائي المتبع غير صحي، حيث أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من اللحوم المصنعة وكذلك المواد الحافظة، هذا بالإضافة إلى انخفاض الألياف في الأطعمة التي يتم تناولها يعتبر من أكثر الأمور التي تتسبب في زيادة خطر الإصابة بمرض السرطان، لذا فإن النظام الغذائي الصحي يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار.

شاهد أيضًا: انسداد الأمعاء عند الرضع

مراجعة الطبيب

تعتبر مراجعة الطبيب من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار فور ملاحظة الأعراض الخاصة بسرطان الأمعاء الخبيث، أو حدوث أي تغيير في نمط التبرز، حيث أن التشخيص المناسب للحالة يعتبر من أهم الأمور التي يجب القيام بها من أجل اختيار العلاج المناسب للحالة، قبل أن تتطور وتصبح خطراً على حياة الإنسان، حيث أن تشخيص المرض في المراحل المبكرة يعتبر من أهم الأمور التي تساعد على علاجه بسرعة كبيرة على العكس من اكتشاف المرض في مراحله المتقدمة والمتأخرة مما ينتج عنه فشل في العلاج في كثير من الأحيان، والوصول إلى المراحل الخطرة والتي من الممكن أن تتسبب في إنهاء حياة الكثير من الأشخاص،

وتتم عملية التشخيص عن طريق قيام الطبيب بسؤال المريض ببعض الأسئلة المتعلقة بالأعراض هذا بالإضافة إلى طلب بعض الفحوصات والأشعة التي تساعد بشكل كبير في التشخيص، ومن الممكن أن يطلب الطبيب من المريض أن يقوم ببعض الفحوصات بشكل دوري وذلك من أجل الاطمئنان على عدم الإصابة بسرطان القولون أو سرطان الأمعاء الخبيث، ومن الجدير بالذكر أن اتباع إرشادات الطبيب تعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار في كل الأحوال.

شاهد أيضًا: الأمعاء الدقيقة ووظائفها

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على سرطان الأمعاء الخبيث وأعراضه وأسبابه، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المتعلقة بمرض السرطان، أو المختصة بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses