سرطان البلعوم واعراضه

سرطان البلعوم واعراضه

يعتبر مرض السرطان من أكثر أنواع الأمراض الخطيرة التي من الممكن أن تصيب الإنسان، حيث أن مرض السرطان يعتبر من الأمراض التي لها العديد من الأنواع، وكل منها له أسبابه وأعراضه وطرق علاجه، إلا أنه من الجدير بالذكر أن مرض سرطان البلعوم يعتبر من الأمراض التي يصعب علاجها في كثير من الأحيان، وعلى الرغم من ذلك فإنه قد تطورت العلاجات التي يتم استخدامها لمحاربة السرطان خاصة في السنوات الأخيرة التي شهدت العديد من التطورات في المجال الطبي والتكنولوجي، ومن ثم ظهرت العديد من التقنيات الجديدة في المجال الطبي التي ساعدت بشكل كبير على زيادة نسبة الشفاء من المرض، وفي هذا المقال نتناول نوعاً من أمراض السرطان المشهورة وهو سرطان البلعوم من حيث الأسباب والأعراض وطرق العلاج بشيء من التفصيل.

سرطان البلعوم

يعتبر سرطان البلعوم من أنواع السرطانات الخطيرة التي من الممكن يعاني منها الإنسان في أي مرحلة من مراحل حياته، كما أن هذا النوع من السرطان يعتبر من أنواع السرطان النادرة في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه يحدث بنسب أكبر في جنوب شرق آسيا وبعض المناطق الأخرى من العالم، كما أنه من الجدير بالذكر أن هذا النوع من السرطان يعتبر من الأنواع التي يصعب اكتشافها في المراحل المبكرة من المرض، حيث أن البلعوم يعتبر من المناطق التي يصعب الوصول إليها وفحصها،

كما أن أعراضه لا تكون ظاهرة بشكل جيد، وكما أن هذه الأراض غالباً ما تشبه الأعراض الخاصة بأمراض أخرى تحدث في البلعوم والتي تكون أكثر شيوعاً من سرطان البلعوم، لذا فإن هذا النوع من السرطان يعتبر من الأنواع التي يتم اكتشافها في المراحل الأخيرة من المرض، وبالتالي فإنه يعد من الأنواع التي يصعب التعامل معها في العلاج.

شاهد أيضًا: حكة سرطان الجلد وعلاجها

أعراض سرطان البلعوم

لا شك أن هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان البلعوم، والتي عادة ما تظهر في المراحل الأخيرة من المرض مثل أي نوع من أنواع السرطان المختلفة، حيث أنه كما ذكرنا من قبل فإن سرطان البلعوم يعد من أنواع السرطانات التي يتم اكتشافها في المراحل الأخيرة من المرض،

ويعتبر هذا الأمر من أكثر الأمور السيئة التي يعاني منها مرضى سرطان البلعوم، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأعراض تشبه الأعراض التي تخص العديد من الأمراض الأخرى الأكثر شيوعاً في البلعوم والتجويف الأنفي، ويعتبر التعرف على الأعراض التي تظهر على المرضى المصابين بسرطان البلعوم من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، وفيما يلي أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان البلعوم:

  • وجود كتلة متورمة في البلعوم، والتي تنتج عن ورم في الغدد الليمفاوية، ويعد هذا الأمر من أهم الأعراض التي تظهر على المرضى المصابين بسرطان البلعوم ويعتبر من أهم الأمور التي تشير إلى الإصابة بهذا المرض لذا فإنه يجب وضعها في الاعتبار فور ملاحظتها، والذهاب إلى الطبيب المختص من أجل الوصول إلى التشخيص الصحيح للمرض.
  • الإصابة بحالات من الصداع المزمن، والذي يعتبر من أهم العلامات والأعراض التي تظهر على المصابين بمرض السرطان بشكل عام، لذا فإنها تعتبر من العلامات الخاصة بمرضى سرطان البلعوم.
  • نزيف في الأنف، والذي يعتبر من الأعراض البارزة التي تشير إلى حدوث خلل ماً، كما أنها تعتبر من الأمور التي تشير إلى الإصابة بسرطان البلعوم، إلا أن التشخيص الصحيح للمرض في هذه الحالة يعد من أهم الأمور التي يجب القيام بها.
  • الإصابة بطنين الأذن، وهو من الأعراض التي تظهر على مرضى سرطان البلعوم، لذا فإنه فور ملاحظة هذا العرض يجب التوجه فوراً إلى الطبيب المختص من أجل معرفة التشخيص الصحيح لهذا المرض.
  • ظهور الدم في اللعاب، وهو من الإشارات الخطيرة التي من الممكن أن يعاني منها الإنسان، ويعتبر هذا الأمر من أهم الأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابين بسرطان البلعوم، لذا فإنه يجب توخي الحذر فور ظهورها.

شاهد أيضًا: اضرار الكيماوي لعلاج السرطان وفوائدها

أسباب الإصابة بسرطان البلعوم

إن سبب الإصابة بسرطان البلعوم هو حدوث طفرة جينية في الخلايا القاعدية المكونة للبلعوم، ومن ثم تتكاثر الخلايا بشكل هائل مكونة الأورام السرطانية في البلعوم، ويعتبر السبب الأساسي وراء حدث الطفرة الجينية في الخلايا القاعدية غير معروف حتى الآن، كما أنه من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من جميع عوامل الخطر التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان البلعوم ولا يعانون منه، على العكس من بعض الأشخاص الآخرون الذين لا يعانون من أي عوامل خطر تتسبب في الإصابة بسرطان البلعوم ومع ذلك يعانون منه.

عوامل الخطر الخاصة بسرطان البلعوم

لا شك أن هناك العديد من عوامل الخطر التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان البلعوم، والتي تعتبر من أهم الأمور التي يجب التعرف عليها من أجل العمل على الوقاية من هذا المرض، وفيما يلي أهم عوامل الخطر بشيء من التفصيل:

  • العمر، والذي يعتبر أحد أهم عوامل الخطر الخاصة بمرض السرطان بكل أنواعه، إلا أنه في حالة الإصابة بسرطان البلعوم فإنه من الممكن أن يأتي في أي مرحلة عمرية، ولكن غالباً ما يحدث سرطان البلعوم في السن ما بين 30 إلى 50 عاماً.
  • الجنس، حيث أن الباحثون قد وجدوا أن سرطان البلعوم يصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء، ويعتبر الجنس من أهم عوامل الخطر الخاصة بسرطان البلعوم.
  • الإصابة بنوع من الفيروسات يسمى بفيروس أينشتاين بار، وهو أحد أهم الفيروسات التي تتسبب في الإصابة بسرطان البلعوم، لذا فإنه يعتبر أحد عوامل الخطر الخاصة بهذا المرض.
  • الأطعمة المملحة، حيث أن هذا النوع من الأطعمة قد يؤثر سلباً على التجويف الأنفي، كما أنه من الممكن أن يتسبب في الإصابة بسرطان البلعوم.
  • التاريخ الوراثي، والذي يعتبر من أهم العوامل الخطر الخاصة بمرض السرطان بشكل عام، وكذلك في حالة الإصابة بسرطان البلعوم، حيث أنه إن كان هناك تاريخ وراثي للإصابة بسرطان البلعوم، فإن هذا الأمر يعد أحد أهم العوامل التي تتسبب في الإصابة بهذا المرض والتي يجب توخي الحذر منها والحرص على زيارة الطبيب المختص فور ملاحظة أية أعراض من الممكن أن تظهر على المريض.
  • العرق، والذي يعتبر أحد أهم عوامل الخطر الخاصة بالإصابة بسرطان البلعوم، خاصة في أماكن معينة مثل مناطق جنوب شرق آسيا وشمال إفريقيا، حيث أن نسبة الإصابة بسرطان البلعوم من الآسيويين المهاجرون إلى أمريكا تكون أكبر بكثير من نسبة إصابة سكان أمريكا الآسيويين، لذا فإن العرق يعتبر أحد أهم العوامل المؤثرة في الإصابة بسرطان البلعوم، ومن أشهر المناطق التي ينتشر بها سرطان البلعوم هي ألاسكا.

شاهد أيضًا: أعراض سرطان الحنجرة المبكر

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على سرطان البلعوم وأعراضه وأسبابه المختلفة، هذا بالإضافة إلى عوامل الخطر الخاصة به والتي يجب تجنبها قدر الإمكان بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض السرطان أو بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses