سرطان الجلد واعراضه

سرطان الجلد واعراضه

يعتبر مرض السرطان من الأمراض المشهورة جداً، والتي يعاني منها فئة كبيرة من الناس، كما أنه يعد من أكثر الأمراض التي تتسبب في وفاة الأشخاص المصابين بها، إلا أنه في الفترة الأخيرة ومع التطور الطبي والتكنولوجي، فقد تم اكتشاف العديد من طرق العلاج الجديدة والتي ساعدت بشكل كبير على تخطي هذه المرحلة، حيث أن هناك العديد من أنواع العلاجات التي من الممكن استخدامها والتي من أهمها العلاج الكيميائي والعلاج الفيزيائي والإشعاعي،

وكذلك التدخل الجراحي في بعض الحالات، ويعتبر هذا الأمر من أكثر الأمور التي ساعدت على زيادة نسب الشفاء من هذا المرض، ومن الجدير بالذكر أن مرض السرطان له العديد من الأنواع والتي تختلف على حسب مكان الإصابة في الجسم فمنها مرض سرطان القولون وسرطان الرئة وسرطان الكبد وسرطان الجلد، وكل نوع يختلف عن الآخر في الخصائص وطرق العلاج المتبعة، وفي هذا المقال نتناول سرطان الجلد وأعراضه بشيء من التفصيل.

سرطان الجلد

يعتبر سرطان الجلد من الأنواع الشائعة لمرض السرطان، ومن الجدير بالذكر أنه يتصف بأن تطوره يزداد في المناطق التي يتم تعريضها للشمس بشكل مستمر، حيث أنه في تلك الحالة تزداد احتمالية الإصابة بسرطان الجلد بشكل كبير، نتيجة التعرض لكميات كبيرة من الأشعة الضارة للجلد، ولكن بالطبع إن هناك بعض الحالات التي تصاب بسرطان الجلد في بعض المناطق التي لا يتم تعريضها للشمس إطلاقا، ومن أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار هي الذهاب إلى الطبيب المختص فور ملاحظة وجود أي أعراض على الجلد تشير إلى الإصابة بسرطان الجلد.

شاهد أيضًا: اشكال الطفح الجلدي واسبابه

أنواع سرطان الجلد

كما ذكرنا من قبل فإن سرطان الجلد يعتبر من أنواع السرطانات المنتشرة والتي يكون سببها الرئيسي هو التعرض للأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة، ومن الجدير بالذكر أن سرطان الجلد له العديد من الأنواع التي يجب التعرف عليها، والتي هي عبارة عن ثلاثة أنواع يختلف كل منها عن الآخر، وفيما يلي أهم أنواع سرطان الجلد:

  • سرطان الخلايا القاعدية.
  • سرطان الخلايا الحرشفية.
  • الميلانوما.

ومن الجدير بالذكر أن الميلانوما تعتبر النوع الأخطر من بين الأنواع الثلاثة، حيث أنها النوع حيث الذي من الممكن أن ينتشر ويتسبب في إنهاء حياة المصاب به، لذا فإن توخى الحذر عند ملاحظة أية أعراض خاصة بهذا المرض، ومن الجدير بالذكر أن الوقاية من التعرض للأشعة فوق البنفسجية تعتبر من أهم الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار، حيث أن هذا الأمر يساعد بشكل كبير في الحد من نسب الإصابة بهذا المرض.

المناطق التي ينتشر بها سرطان الجلد

لا شك أن هناك العديد من المناطق التي ينتشر بها سرطان الجلد، والتي غالباً ما تكون المناطق الأكثر تعرضاُ للأشعة فوق البنفسجية ومن أكثر الأماكن التي من الممكن أن يصاب فيها الشخص بسرطان الجلد هي الوجه والأذنان والشفتان وفروة الرأس واليدان والذراعان والصدر والرقبة، حيث أن هذا الأمر يشير إلى أن أكثر الأماكن التي تتعرض للإصابة بسرطان الجلد هي الأماكن التي تكون معرضة لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية بنسبة أكبر، كما أنه من الجدير بالذكر أن سرطان الجلد فيما بعد من الممكن أن يتطور إلى أن يصل على الأماكن التي نادراً ما تصل إليها أشعة الشمس والتي منها تحت الأظافر وما بين الأصابع وفي كفتي اليد، كما أنه من الممكن أن يصل إلى منطقة الأعضاء التناسلية.

هل يصيب سرطان الجلد أصحاب البشرة الداكنة

يعتبر سرطان الجلد من الأمراض التي تصيب كل الأجناس والأعمار بما في ذلك أصحب البشرة البيضاء أو السمراء أو الداكنة، حيث أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية من شأنه أن يؤذي جميع أنواع البشرة المختلفة، كما أنه من الجدير بالذكر أن بالنسبة إلى أصحاب البشرة الداكنة فإن مرض الميلانوما أو سرطان الجلد غالباً تتم ملاحظته على الوجه والرقبة، حيث أنه يكون ظاهراً بشكل أكبر في هذه المناطق، ويعتبر ظهور الأعراض من أهم الأمور التي تشير إلى أهمية الإسراع إلى الطبيب المختص من أجل الوصول إلى التشخيص والعلاج المناسب على الفور.

عوامل الخطر الخاصة بالإصابة بسرطان الجلد

لا شك أن هناك العديد من عوامل الخطر التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان الجلد، والتي تعتبر من أهم الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار، حيث أن معرفتها تفيد جداً في التقليل من نسب الإصابة بسرطان الجلد، وهذا الأمر يعتبر من الأمور المهمة، وفيما يلي عوامل الخطر الخاصة بالإصابة بسرطان الجلد:

  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، خاصة عند عدم استخدام واقي الشمس أو الملابس، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم عوامل الخطر التي تزيد من نسب الإصابة بسرطان الجلد، لذا فإن الحفاظ على عدم التعرض الشائعة الشمس لفترات طويلة يعد من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار.
  • أن تكون البشرة فاتحة، حيث أن هذا الأمر يزيد من معدل الإصابة بسرطان الجلد، حيث تتعرض البشرة للحروق من الشمس، كما أنها تكون معرضة بنسبة أكبر للإصابة بسرطان الجلد.
  • الإصابة ببعض الآفات في الجلد، والتي تعتبر من أهم عوامل الخطر التي تتسبب في زيادة نسبة الإصابة بسرطان الجلد، ومن أهم الآفات التي من الممكن أن يصاب بها الإنسان والتي تتسبب في زيادة نسبة الإصابة بسرطان الجلد هي التقران، والذي يظهر كبقع خشنة يكثر ظهورها في الوجه والرأس، ويعد هذا الأمر من أهم الأمور التي تزيد من نسب الإصابة بسرطان الجلد.
  • التعرض لحروق الشمس أو الإصابة بتاريخ من حروق الشمس، والذي يعتبر من العوامل التي تتسبب في زيادة نسب الإصابة بسرطان الجلد.
  • ظهور الشامات، أو تواجد الشامات في الجسم، حيث أن هذا العامل يعد أحد أهم العوامل التي تتسبب في زيادة نسب الإصابة بسرطان الجلد، لذا فإنها تعتبر من الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار في معظم الأوقات وبالنسبة إلى الشامات التي من الممكن أن تتسبب في السرطان فإنها عادة ما تكون غير منتظمة الشكل والملمس، ويحدث بها العديد من التغيرات، وتعد هذه العلامة من أهم العلامات التي تشير إلى زيادة نسبة الإصابة بسرطان الجلد.

شاهد أيضًا: اشكال الطفح الجلدي واسبابه

الوقاية من الإصابة بسرطان الجلد

لا شك أن الوقاية من سرطان الجلد تعتبر من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها وفيما يلي أهم الخطوات التي يجب اتخاذها من أجل التقليل من نسبة الإصابة بسرطان الجلد:

  • تجنب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، حيث أن هذا الأمر يعد من أكثر الأمور التي تسبب زيادة نسبة الإصابة بسرطان الجلد.
  • استخدام واقي الشمس بطريقة منتظمة خاصة عند التعرض لأشعة الشمس.
  • تجنب استخدام أجهزة تسمير البشرة لأنها تعد من أكثر الأمور التي تؤثر سلباً على الجلد.

شاهد أيضًا: اسباب الطفح الجلدي للاطفال

في نهاية المقال نكون قد تعرفنا على سرطان الجلد وأعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض السرطان أو بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses