سرطان العمود الفقري وعلاجه

سرطان العمود الفقري وعلاجه

لقد كان علاج مرض السرطان من الأمور الصعبة جداً في وقت ما، ولكن مع التطور الذي حدث في الفترة الأخيرة والذي شهد ظهور تقنيات حديثة في المجال الطبي، فقد أدى هذا الأمر إلى وجود العديد من طرق العلاج الجديدة التي ساعدت بشكل كبير على زيادة نسب الشفاء من هذا المرض، ولمرض السرطان العديد من الأنواع المختلفة على حسب مكان الإصابة، فمن أهم هذه الأنواع هي سرطان القولون وسرطان الرئة وسرطان الجلد وسرطان الكبد، كما أن هناك نوع آخر من مرض السرطان يسمى سرطان العمود الفقري، وفي هذا المقال نتناول سرطان العمود الفقري وأعراضه وعلاجه بشيء من التفصيل.

سرطان العمود الفقري

يعتبر سرطان العمود الفقري من أنواع السرطان التي لا يكون لها سبباً معروفاً، حيث أنه لا توجد أسباب أو عوامل معينة من الممكن أن تزيد من نسب الإصابة بهذا المرض أو تقلل منها، ومن الجدير بالذكر أن العمود الفقري يعتبر من أهم الأجزاء الموجودة في جسم الإنسان، وهذا لأنه يحتوي على الحبل الشوكي وهو الجزء المسؤول عن نقل الرسائل العصبية من الدماغ إلى أعضاء الجسم المختلفة والعكس، لذا فإنه يعتبر المتحكم الأساسي في كل وظائف الجسم، كما أن أي ضرر يتعرض له العمود الفقري أو الحبل الشوكي من الممكن أن يتسبب في الكثير من الأمور الخطيرة للإنسان، لذا فإن سرطان العمود الفقري أو الحبل الشوكي يعتبر من أخطر الأمور التي من الممكن أن يصاب بها الإنسان.

شاهد أيضًا: سرطان العظام الثانوي

أعراض الإصابة بأورام العمود الفقري

لا شك أن هناك العديد من الأعراض التي تصاحب الإصابة بسرطان العمود الفقري، حيث أن هذا الجزء من أجزاء الجسم يعتبر من أكثر الأجزاء الحساسة التي تؤثر على بقية الأجزاء الأخرى من الجسم، وخاصة إن كان المرض في المراحل الأخيرة، ومن المهم معرفة الأعراض التي تظهر على مريض سرطان العمود الفقري، حيث أنها تعتبر من التنبيهات المهمة التي تشير إلى ضرورة اللجوء إلى الطبيب المختص من أجل الوصول إلى التشخيص الصحيح والعلاج المناسب، وفيما يلي أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بأورام العمود الفقري:

  • اضطراب الإحساس، والذي يعد من أهم العلامات الخاصة بسرطان العمود الفقري، حيث أن الأورام التي تصيب الحبل الشوكي أو تضغط عليه غالباً ما تسبب خلل في الإحساس، لذا فإن هذه العلامة تعتبر من أهم العلامات التي يجب وضعها في الاعتبار والتي يجب اللجوء للطبيب على الفور بعد ملاحظة أي منها.
  • الشعور بالألم الموضعي، والذي يعتبر من أهم العلامات الخاصة بالأورام بصفة عامة، لذا فإن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي يجب وضعها في الاعتبار وتعتبر من أهم الأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابين بسرطان العمود الفقري.
  • عدم السيطرة على الأمعاء، حيث أن هذا الأمر ينتج بسبب الاضطراب أو الخلل الذي يصيب الحبل الشوكي ومن ثم فإن هذا الأمر يعد من أهم العلامات التي تشير إلى الإصابة بخلل في الحبل الشوكي والذي من الممكن أن يكون ورماً بنسبة كبيرة.
  • في بعض الأحيان يكون الورم موجوداً في الرقبة وفي تلك الحالة غالباً ما يكون الضرر موجوداً في القدمين واليدين، أما في حالة إن كان الورم موجود أسفل الرقبة فإنه غالباً ما يكون الضرر في القدمين فقط، ويعتبر هذا الأمر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار أثناء التشخيص.
  • من أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بسرطان العمود الفقري والتي تكون واضحة في حالة انتشار الورم بنسب كبيرة في الفقرات، هي عدم اصطفاف الفقرات بشكل صحيح، حيث أنه يتسبب في وجود خلل في الفقرات وإصابة بتشوهات في القامة والتي من أهمها حدبة الظهر، حيث أن هذا الأمر يعد من أهم الأمور التي من الممكن أن يصاب بها الشخص المصاب بسرطان العمود الفقري.
  • ضعف عام في العضلات، والتي تعتبر من العلامات المميزة للإصابة بسرطان العمود الفقري، حيث أن الضغط على الأعصاب أو التسبب في تلفها من الممكن أن يؤدي إلى عدم التحكم في العضلات بالطريقة الطبيعية، ومن ثم فإن هذا الامر يؤدي في النهاية الإصابة بحالة من الضعف العام في العضلات.

شخيص الإصابة بسرطان العمود الفقري

إن خطوة التشخيص تعتبر من أهم الخطوات التي يتم اللجوء إليها فور ظهور أعراض المرض، وعند التشخيص فإنه يجب اتباع العديد من الخطوات والتي من أهمها:

  • أخذ العديد من الصور للعمود الفقري والورم الموجود به، هذا بالإضافة إلى إجراء العديد من الفحوصات الطبية اللازمة في هذه الحالة، والتي يكون هدفها هو تحديد نوع الورم، حيث أن هذا الأمر يعتبر أهم خطوة من خطوات التشخيص.
  • تحديد إن كان الورم أصله الأساسي في العمود الفقري، أم أنه ورم ثانوي من منطقة أخرى من الجسم، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم الأمور التي يجب تحديدها قبل البدء في العلاج.
  • يجب القيام بالعديد من أنواع الفحوصات اللازمة والتي تفيد بشكل كبير في تحديد نوع العلاج والتي من أهمها فحوصات العظام وفحوصات الأعصاب، وكذلك استخدام الأشعة السينية في تشخيص الورم.

شاهد أيضًا: الام العمود الفقري والمفاصل

علاج سرطان العمود الفقري

لا شك أن البدء في مرحلة العلاج فور التشخيص يعد من أهم الأمور التي يجب الإسراع فيها والتي تتعدد فيه طرق العلاج التي يمكن استخدامها من أجل علاج سرطان العمود الفقري، والتي تختلف في طريقة الاستخدام على حسب العديد من العوامل منها حجم الورم ومكان الإصابة والعديد من الأمور الأخرى وفيما يأتي أهم العلاجات التي يتم الاعتماد عليها في علاج الورم:

  • الاستئصال الجراحي، حيث أن هذا العلاج يعتبر أحد أهم العلاجات الفعالة التي تساعد بشكل كبير في زيادة نسبة الشفاء من المرض، كما أنه من الممكن استخدام العلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي مع الجراحة بهدف التأكد من عدم بقايا خلايا سرطانية وكذلك بهدف تقليل الورم قبل الجراحة.
  • العلاج الكيماوي، والذي يعد أيضاً من أكثر الطرق الفعالة في العلاج، إلا أنه له العديد من الآثار الجانبية على المريض وذلك لأن المواد الكيميائية التي يتم استخدامها تعتبر من المواد العنيفة على الجسم.
  • العلاج الإشعاعي، والذي من الممكن استخدامه أيضًا في تقليص الورم وتدمير الخلايا السرطانية ومن ثم التشافي من المرض.
  • إن هناك العديد من أنواع المسكنات التي يتم اللجوء إليها اثناء العلاج، والتي تعتبر من أهم الأمور التي يتم الاعتماد عليها حتى يتحمل المريض الألم الذي يعاني منه، ومن أهم أنواع المسكنات التي يتم استخدامها من قبل مرضى سرطان العمود الفقري هي الاسترويدات أو الأفيونات، حيث أن هذه الأنواع تعتبر من أكثر المسكنات الفعالة والتي تساعد بشكل كبير في تخطي فترة الألم وكذلك الالتزام بجرعات العلاج بانتظام حتى يتم التماثل للشفاء.

شاهد أيضًا: هل سرطان العظام خطير للاطفال

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على سرطان العمود الفقري من حيث الأعراض والتشخيص والعلاج بشيء من التفصيل، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات المختلفة التي تختص بأمراض السرطان أو بمجال الصحة في موقعنا معلومة ثقافية.

Responses