شلل الاطفال وعلاجه

شلل الاطفال وعلاجه

شلل الاطفال وعلاجه، مرض شلل الاطفال هو عبارة عن مرض فيروسي، يؤثر تأثير مباشر على الأعصاب مما يتسبب في حدوث شلل جزئي أو كلي، دون مصاحبة أي أعراض لمعظم الحالات، وإذا ظهرت بعض الأعراض تكون خفيفة ولا نستطيع تمييزها، أما عن بعض الأعراض الظاهرة فتكون عبارة عن الشعور بالتعب والإجهاد، القيء، ارتفاع في درجات الحرارة، وعند زياد حدة المرض، يبدأ المريض بالشعور بألم شديد في العضلات، بالإضافة إلى حدوث تصلب الرقبة والظهر دون الإصابة بالشلل.

ما هو تاريخ مرض شلل الأطفال

  • هناك اعتقاد سائد بين الخبراء أن مرض شلل الأطفال، معروف منذ قديم الأزل، حيث أنهم قد وجدوا لوحة أحفوريه، تعود إلى العصر الفرعوني.
  • اللوحة لمومياء مشوهة، وقد قامت الكتب بتسجيل وصف أول حالة لشلل الأطفال وذلك عام 1789م.
  • بينما تم تسجيل أول حالة مؤكدة للإصابة بمرض شلل الأطفال، في عام 1908م.
  • حيث قام العالمان إروين بوبر وكارل لاندسنتر من عمليه عزل الفيروس وفحصه تحت المجهر.
  • وبعد ذلك قاموا بالإعلان عن أن مرض شلل الأطفال يرجع مصدره إلى وجود كائن فيروسي، كما كان يعتقد قبل ذلك وليس بكتيريا.
  • وبعد ذلك قام العالم جوناس سالك بتحضير تطعيم خاص بمرض شلل الأطفال، يتم تناوله عن طريق الحقن، وبعد ذلك قام طبيب آخر يدعى ألبرت سابين، بتحضير تطعيم جديد ضد مرض شلل الأطفال، وذلك كان عام 1956م.
  • ولكن هذه المرة كانت تطعيم عبارة عن دواء يتناول عن طريق الفم، ومن الجدير بالذكر أن تطعيم مرض شلل الاطفال أصبح متاح في جميع الدول ولكل الأطفال.

شاهد أيضًا: ما هو الشلل وعلاجه

ما هي أسباب الإصابة بشلل الأطفال

  • يرجع سبب مرض شلل الأطفال إلى الفيروسة السنجابية، والذي ينسب إلى أحد الفيروسات المعوية، ويوجد ثلاث أنواع مختلفة من مرض شلل الأطفال.
  • إذ يعتبر النمط الأول هو المسبب الرئيسي لمرض شلل الأطفال.
  • كما ينسب إليه كونه من أكثر الأسباب إيلاماً ومعاناة لمرض شلل الأطفال بالمقارنة مع باقي الأنواع الأخرى لمرض شلل الأطفال.
  • وكما ذكرنا أن مرض شلل الأطفال هو مرض فيروسي شديد العدوى، حيث يتم انتقاله بطريقتين إما عن طريق الفم أو الشرج.
  • وبذلك ينتقل الفيروس إما عن طريق الأنف أو الفم، وينمو ويتكاثر في منطقة الحلق أو في منطقة السبيل المعوي، وبعد ذلك يتم انتقال الفيروس إلى الجهاز اللمفاوي عن طريق الدم.
  • وليس لبعض ذلك الى الجهاز العصبي ويقوم بالتأثير عليه بطريقة مباشرة، كما أن هناك الكثير من الطرق لانتقال العدوى الفيروسية من شخص إلى آخر.
  • وذلك عن طريق ملامسة بلغم او مخاط شخص مريض بشلل الأطفال، أو من خلال ملامسة براز شخص مريض بشلل الأطفال.
  • أما بالنسبة للمدة الزمنية لحضانة الفيروس فهي من خمسة أيام الى 35 يومًا، كما أنه من السهل قيام الشخص المريض بالعدوى بإصابة أشخاص آخرين بشكل فوري، قبل ظهور بعض أعراض المرض، وحتى بعد مرور أسبوعين على ظهورها.

ما هي الأعراض الدالة على الإصابة بمرض شلل الأطفال

  • من الجائز عدم معاناة غالبية المرضى المصابين بشلل الأطفال، من ظهور الأعراض الدالة على الإصابة بالمرض، ويطلق على هذا النوع اسم العدوي المستترة أو الغير واضحة.

والأعراض المرضية تختلف على حسب النوع، وهي على النحو الآتي:

النوع المجهض

ويعد هذا النوع من مرض شلل الأطفال بسيط، ولا يحتاج علاجه لمدة زمنية طويلة، وتشتمل ظهور أعراضه على النحو الآتي:

  • الإصابة بالحمى.
  • ظهور آلام الحلق والحنجرة.
  •  خفض مستوى الشهية العام.
  •  الغثيان والقيء.
  •  الشعور بالضيق والتعب والإرهاق.
  •  حدوث اضطرابات الجهاز الهضمي فيما يصاحبها من إمساك.

النوع الغير شللي

وهو أخف الأنواع ولا يستمر لمدة طويلة، وفي واقع الأمر تتشابه أعراض هذا النوع من الشلل مع أعراض شلل الأطفال المجهض.

وبعد الانتهاء وزوال هذه الأعراض يقوم المريض في المعاناة ببعض الأغراض الأخرى نقوم بذكر بعضها مثل:

  • حدوث تصلب الرقبة على امتداد العمود الفقري.
  • حدوث ألم في عضلات الرقبة والذراعين، والساقين والجذع.

النوع الشللي

ويعد هذا النوع هو الأكثر خطورة، كما أنه يعد نادر الحدوث، وفي الغالب يحدث تشابه بين الأعراض الأولية والأخرى لمرض شلل الأطفال.

أما عن الأعراض الأخرى فتظهر في خلال اسبوع، من الإصابة بالمرض وتتضمن الأعراض كالتالي:

  • حدوث فقدان لردود الفعل.
  • ليونة الأطراف ورخاوتها وهو ما يعرف بالشلل الرخو.
  • حدوث ألم شديد في عضلات الجسم، أو الشعور بضعف العضلات.

كيفية علاج مرض شلل الأطفال

  • يرجع الهدف الرئيسي لعلاج مرض شلل الأطفال هو التخفيف من الألم الذي يصاحب هذا المرض، بالإضافة إلى الخوف من حدوث مضاعفات للمرض.

كما أن العوامل المساعدة في علاج المرض تتوقف على الكثير من العوامل مثل:

  •  صحة الطفل العامة، مدى تحمله للعلاج، الإجراءات المتبعة والمحددة، عمر الطفل، التاريخ المرضي في العائلة، ولا يجب أن نغفل أنه حتى وقتنا هذا لم نستطيع العثور على علاج مناسب لعلاج مرض شلل الأطفال.

شاهد أيضًا: اسباب شلل الاطفال واعراضه

كيفية علاج الحالات البسيطة

  • لا يوجد علاج صريح لمرض شلل الأطفال ولكن هناك، علاج للحالات البسيطة من مرض شلل الأطفال، عن طريق محاولات علاج الأعراض والتخفيف منها.
  • وذلك عن طريق أخذ القسط الكافي من الراحة اليومية، والإكثار من تناول المشروبات.
  •   قيام المريض بتناول بعض الأدوية المسكنة في حالة مصاحبة بعض الآلام المبرحة في العضلات لهذا المرض، مثل عقار الأسيتامينوفين.
  • بالإضافة إلى استخدام بعض الكمادات الدافئة وتناول حمية غذائية مناسبة، والقيام وممارسة بعض التمارين البدنية البسيطة.

كيفية علاج الحالات الشديدة

  • يعتمد علاج الحالات الشديدة من مرض شلل الأطفال إلى الذهاب إلى المستشفى، لأن الحالات الشديدة لمرض شلل اطفال تؤدي إلى التأثير في العضلات تأثيراً قوياً.
  • من هذه العضلات والرئتين والمثانة، حيث ان في هذه الحالة يتوقف على استخدام جهاز التنفس الصناعي، للمريض الذي تأثرت الرئة تأثر شديد من المرض، حتى أصبحوا عاجزين عن القيام بتحرك الرئتين للتنفس.
  •  ويتم الاعتماد هنا على وضع أنبوب داخل القصبة الهوائية، عن طريق عمل شق صغير في الرقبة، حيث ان هذا الجهاز من شأنه دخول وخروج الهواء من الرئتين.
  • فقد تستعيد الرئتين عملهم بشكل جيد ونستطيع الاستغناء عن جهاز التنفس الصناعي في هذه المرحلة.

كيفية العلاج الفيزيائي أو الوظيفي

  • يتم اللجوء الى العلاج الفيزيائي أو العلاج الوظيفي، من أجل تحسين قدرة المريض على الحركة، وذلك في الحالات التي يحدث فيها تلف عضلات المريض، نتيجة إصابته بشلل الأطفال، والهدف من جراء العلاج الفيزيائي هو تحسين قدرة المريض، للقيام بوظائفه اليومية.
  • لذلك فإن المتخصصون في هذا النوع من العلاج، مجموعة مختلفة ومتنوعة من العلاجات التي تساعد على بناء القوة، والقيام بتحسين الحركة.
  • والقيام بتعزيز بعض المهارات اللازمة، للقيام باستكمال الأنشطة اليومية، ويحتوي هذا العلاج الوظيفي القيام باستخدام بعض الأدوات المختلفة مثل الأقواس والجبائر.
  • وذلك من أجل القيام بدعم الأطراف أو المفاصل اللينة الضعيفة، وقد يتطور الأمر في بعض الحالات ليصل إلى إجراء بعض الجراحات اللازمة لتصحيح أي تشوهات حدثت للعظام.

شاهد أيضًا: متى تبدأ حملة تطعيم شلل الأطفال ؟

وفي الختام أرجو أن أكون قد أضفت لكم القليل من المعلومات وأن أكون قد أفدتكم ولو قليلاً، قد تناولنا في هذا المقال كل ما يخص مرض شلل الأطفال وعلاجه.

Responses