صنائع المعروف تقي مصارع السوء .. شرح 5 أحاديث نبوية عن أعمال المعروف

صنائع المعروف تقي مصارع السوء

صنائع المعروف تقي مصارع السوء، هل سمعت هذه المقولة، فإن عدد من الأحاديث النبوية الشريفة أكدت على هذا المعنى، فمن يقوم بصنائع المعروف في حياته يكون له ذخراً في حياته وفي مماته، ولا يصيبه مشاكل في حياته، خاصة في طريقة موته، ويبعده الله عن مصارع ومقاتل السوء، في هذا المقال نتعرف على هذه الأحاديث الذي تؤكد على هذا المعنى مع الشرح للعلماء.

أحاديث نبوية عن صنائع المعروف

في النقاط التالية نتعرف على عدد من الأحاديث النبوية الشريفة، والتي قالها الرسول عليه الصلاة والسلام ليحثنا على صنائع المعروف وعملها، وهذه الأحاديث هي:

  • حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ السَّلامِ , قَالَ : ثنا شَيْبَانُ , قَالَ : نا عَيِسى بْنُ شُعَيْبٍ , قَالَ : نا حَفْصُ بْنُ سُلَيْمَانَ , عَنْ يَزِيدَ , عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ , عَنِ أَبِيهِ , عَنِ أَبِي أُمَامَةَ , قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ : ” صَنَائِعُ الْمَعْرُوفِ تَقِي مَصَارِعَ السُّوءِ , وَصَدَقَةُ السِّرِّ تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ , وَصِلَةُ الرَّحِمِ تَزِيدُ فِي الْعُمْرِ “.
  • صح عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه كان يستعيذ بالله تعالى من البرص والجذام والجنون وسيء الأسقام، فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام ومن سيئ الأسقام. رواه أبو داود، وصححه الألباني.
  • قال صلى الله عليه وسلم: إن صدقة السر تطفىء غضب الرب، وإن صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وإن صلة الرحم تزيد في العمر وتقي الفقر، وأكثروا من قول لا حول ولا قوة إلا بالله، فإنها كنز من كنوز الجنة وإن فيها شفاء من تسعة وتسعين داء أدناها الهم.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صنائع المعروف تقي مصارع السوء، والصدقة خفيا تطفئ غضب الرب، وصلة الرحم زيادة في العمر، وكل معروف صدقة، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة، وأهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة، وأول من يدخل الجنة أهل المعروف. رواه الطبراني وغيره، وصححه الألباني.
  • وأخرج البخاري ـ في الأدب المفرد من حديث ابن عمر ـ مرفوعا: من اتقى ربه ووصل رحمه نسئ له في عمره، وثرى ماله، وأحبه أهله.

شرح الأحاديث

أكد العلماء الاجلاء على أن صنائع المعروف في العموم لها أهمية كبيرة في حياة الإنسان مثل صدقة السر، وأي صنيع من صنائع المعروف، فإنه له فائدة في الدنيا ان الله تعالى يرضى عن العبد ويقيه من مصارع وميتة السوء، كما يرضى عنه في الآخرة ويدخله جنات تجري من تحتها الأنهار.

ومن صنائع المعروف: بر الوالدين وصدقة السر والإحسان للناس وقول الحسن، وصلة الرحم، وإغاثة الملهوف وعمل أعمال الخير بصفة عامة.

في هذا المقال؛ تعرفنا على صنائع المعروف وأثرها في حياة الإنسان، لذلك علينا ان نهتم بصنائع المعروف حتى نجهز لحياتنا الآخرة.

Responses