صناعة القماش في مصر

صناعة القماش في مصر

صناعة القماش في مصر، صناعة القماش من الصناعات التي تمر بعدة مراحل، حتى تصل إلى المرحلة الأخيرة، والتي تدخل في صناعة الملابس والسجاد والمفروشات، وفي هذا المقال نستعرض كل ما يتعلق بـ صناعة القماش في مصر، وكل المراحل التي تمر بها هذه الصناعة.

ما هو القماش؟

  • تستخرج الخيوط التي تتحول إلى قماش من بعض المواد النباتية، أو الحيوانية، مثل دودة القز، حيث بدأت صناعة الأقمشة والمنسوجات في عصر ما قبل التاريخ، وذلك باستخدام آلات قديمة كانت تعمل يدويًا.
  • ثم تطور الأمر حتى وصلت صناعة القماش إلى ما هي عليه في العصر الحالي، حيث أصبح القماش يصنع باستخدام الآلات الحديثة، حيث استخدم الأفارقة المنسوجات في صناعة الشبكة.
  • بالإضافة إلى استخدام القطن، الكتان، والحرير، حيث قامت الهند بإنتاج القطن قبل 3 آلاف عام، وأنتجت الصين الحرير أيضًا من دودة القز.
  • مع العلم أن صناعة القماش تمر بعدة مراحل، مثل حياكة الخيوط والغزل، كما أن هناك عدة أسماء للأقمشة، مع العلم أن كل نوع ترجع تسميته إلى اسم الخامة التي تم غزله وحياكته منها.

شاهد أيضًا: طريقة عمل الشنط بالقماش بدون خياطة

المواد التي يصنع منها القماش

  • تتعدد المواد التي تستخدم في صناعة القماش، حيث يوجد 3 فئات أساسية، وهي المواد الطبيعية المستخلصة من النباتات، والمواد الطبيعية المستخلصة من الحيوانات، كما يدخل في صناعة القماش المواد الصناعية التي استحدثها الإنسان.
  • ومن النباتات التي تدخل في صناعة القماش نجد نبات القطن، الذي يتم إرساله إلى المصانع، لإزالة الشوائب والبذور، كما أن الكتان من النباتات التي تدخل في صناعة القماش، ويتم استخلاصه يدويًا، وبعد ذلك يتم تنظيفه وإزالة البذور.
  • كما يعد الحرير الذي يستخلص من دودة القز من ضمن المواد النباتية التي تدخل في صناعة القماش، ويتم تنظيفه ومعالجته باستخدام بعض الآلات المخصصة لذلك.
  • ويسمى القطن الذي يصنع في مصر قطن طويل التيلة، حيث أنه صالح للاستخدام طوال فصول العام، حيث أنه يمنح الإنسان الدفء في الشتاء، ويمنحه الراحة في فصل الصيف، كما يدخل القطن في صناعة ملابس الأطفال الصغار.
  • أما القماش المصنوع من الحرير يستخدم في صناعة الملابس وتميزه باللمعان، ومن أشهر أنواع الحرير على مستوى العالم هو الحرير الهندي، بالإضافة إلى الكتان الذي يدخل في صناعة أرقى الملابس، نظرًا لأنه لا يتسبب في تحسس البشرة وتهيجها.
  • أما الصوف فهو من الأقمشة التي تستخلص من مواد حيوانية، ويستخدم في صناعة الملابس الشتوية لتمنح الشعور بالدفء، ويستخلص الصوف من الأغنام، ثم تتم معالجته وتنظيفه باستخدام بعض الآلات الإلكترونية.
  • أما عن المواد الصناعية التي تدخل في صناعة القماش، نجد الرايون ويستخلص من السليلوز من خلال آلة المغزل، وهو بديل الحرير، كما نجد أن هناك أقمشة صناعية أخرى مثل البوليستر والنايلون.

مراحل تحويل القطن إلى قماش

  • المرحلة الأولى هي غزل الخيوط وذلك من خلال تحويل المواد الخام المستخلصة من مواد نباتية أو حيوانية إلى خيوط، ومن ثم يتم تجميع الخيوط وغزلها على سطح خشبي يسمى البكرة.
  • ثم يتم تجميع الخيوط التي تم غزلها وربطها معًا في عملية تسمى بالحياكة، حيث يتم تجميع الخيوط على المنوال الخشبي، أو المنوال المرتبط بجهاز كمبيوتر، ليصبح بعد ذلك شبيه بالورقة البيضاء.
  • أما المرحلة الثالثة، هي مرحلة الإنتاج، حيث يتم تنظيف القماش من الشحوم الناتجة عن الألياف، حيث يتم تهيئة القماش لجعله صالح للاستهلاك، وحتى تصبح الأقمشة صالحة لصناعة الملابس تخضع لعملية الصباغة لتلوينها.
  • وتختلف أسماء وأنواع الصبغات على حسب نوع القماش، حيث يتم استخدام الأصباغ الحمضية في صناعة الصوف والنايلون والحرير، أما الأصباغ المباشرة تستخدم لصباغة الأقمشة السليلوزية.
  • أما الأصباغ العطرية تستخدم في صبغ القطن، بالإضافة إلى أصباغ الكبريت، والتي تستخدم في صباغة الأقمشة المصنوعة من السليلوز، حيث أنها تمنح مظهر أنيق ومتألق للقماش.

شاهد أيضًا: كيفية صنع ساتر الرضاعة من القماش يدويًا

مراحل تطوير صناعة القماش في مصر

صناعة القماش قديمًا

  • رغم أن صناعة القماش من أقدم الصناعات التي عرفها البشر، إلا أنه لا يوجد أدلة واضحة على صناعة القماش قديمًا، علمًا بأن أنه من الأرجح أن الجلود الحيوانية قديمًا استخدمت في صناعة القماش.
  • إلا أن احتوائها على البروتين يسبب تفككها وتلفها بسرعة، لذلك لا يوجد أي أدلة في مواقع التنقيب عن الآثار عن وجود القماش قديمًا.
  • في عام 1988 عثر على إبر للخياطة في روسيا، مصنوعة من العظام، ومن المرجح أن هذه الإبر العظمية كانت تستخدم لخياطة القماش المصنوع من جلود الحيوانات.

صناعة القماش حديثًا

  • مع تطور العصور، بدأت صناعة القماش تتطور تدريجيًا، حتى وصلت إلى ما نحن عليه في العصر الحالي، حيث تستخدم المواد الحيوانية والنباتية في صناعة الأقمشة.
  • ومن المواد الحيوانية التي تدخل في صناعة القماش، نجد شعر الأغنام والخراف، الذي يدخل في صناعة قماش الصوف، والذي يستخدم في فصل الشتاء للتدفئة، حيث يتم جز صوف الخراف ويتم تنظيفه ومعالجته وتحويله إلى خيوط من خلال الغزل.
  • كما أن هناك أقمشة مصنوعة من المواد النباتية، مثل الكتان، المستخلص من نبات الكتان، وقماش الحرير المستخلص من الخيوط التي تنتجها دودة القز، كما أن هناك أقمشة صناعية يدخل في صناعتها العقل البشري، مثل قماش النايلون، الرايون، البوليستر.
  • مع العلم أن الأقمشة الطبيعية أفضل بكثير من الأقمشة الصناعية، حيث أن خصائصها لا تتغير، ولا تتأثر سلبيًا بأشعة الشمس الفوق بنفسجية.

شاهد أيضًا: طريقة خياطة ملابس الأطفال

وفي نهاية مقال صناعة القماش في مصر، نتمنى أن ينال المحتوى إعجابكم، حيث أننا عرضنا كل مراحل صناعة القماش، بدأ من استخلاص الخيوط من دودة القز، إلى المرحلة الأخيرة وهي القماش الذي يدخل في الكثير من الصناعات، وانتظرونا في مقالات جديدة ومفيدة.

Add Comment