طرق توفير الراتب الشهري

طرق توفير الراتب الشهري

طرق توفير الراتب الشهري، إذا كنت ممن يعانون من مشكلة ضياع الراتب في الأيام الأولى من الشهر، سنعطيك بعض طرق توفير الراتب الشهري، وكيف تدير أموالك بشكل حكيم يحفظها من الضياع بشكل كبير، وهذا بالطبع بما يناسب مقدار ما تتقاضاه من راتب شهري.

طرق توفير الراتب الشهري

  • هناك الكثير من طرق توفير الراتب الشهري سهلة التطبيق، وسيساعدك تنفيذها بشكل كبير في الحفاظ على راتبك.
  • من هذه الطرق أن تحتفظ بالنقود المعدنية المتبقية بعد شراء البضائع، ويطبق الكثيرون حول العالم هذه الطريقة.
  • حيث يقومون بادخار الزيادات التي تظل معهم بعض شراء حاجتهم اليومية، والاحتفاظ بها في صندوق صغير، أو حصّالة، ومع الوقت يجدون أنهم جمعوا كميات رائعة من الأموال المدخرة لديهم.
  • هناك طريقة أخرى، وهي أن تقوم بتحديد مبلغ شهري ثابت، وتقوم بإدخال كل شهر، وتتبع هذه الطريقة عدد كبير من الناس بشكل شهري ثابت، مع الاحتفاظ بهذه المبالغ في مكان آمن بالبيت لحين الحاجة إلى استخراجها.
  • اللجوء إلى فتح حسابات التوفير هو أيضًا حل رائع، حيث يقوم البعض من أجل الحفاظ على أموالهم بطريقة تقليدية.
  • وذلك بأن يقوموا بإنشاء حساب بنكي للتوفير، حيث يقومون بإيداع ما يزيد عن حاجتهم من الراتب في البنك دون القدرة على التحكم فيها بشكل مباشر، مما يحفظ لهم رواتبهم لأطول وقت ممكن.
  • البعد عن شراء النثريات، وهي الأشياء التي يتم شراؤها دون الحاجة إليها، ويقوم البعض بشراء أشياء لم تكن في الحسبان، وذلك لنظرتهم لحجم المبلغ الذي في أيديهم، مما يؤثر فيما بعد على ما يتبقى من الراتب خلال الشهر.
  • وعند توقفك عن شراء هذه الزيادات الإضافية، والغير أساسية في حياتك، ولا حاجة لها من الأساس، سيصبح لديك فائض تستطيع ادخاره كل شهر.
  • سؤال الآخرين عن طرقهم، وابتكاراتهم للحفاظ على رواتبهم الشهرية، حيث أن هناك طرق توفير الراتب الشهري يقوم بها البعض، ومن المفضل أن تستعين بهذه التجارب لتنفيذها على راتبك الشخصي، والتجربة لن تجعلك تخسر شيء؛ فكلّه توفير.

ما هو الراتب الشهري؟

  • يعتبر الراتب الشهري أو كما يسمى بالإنجليزية “Salary” هو مبلغ من المال يستطيع الفرد الحصول عليه بشكل شهري، وذلك نظير قيامه ببعض الأعمال اليومية.
  • ويعبر البعض عن الراتب الشهري بأنه القيمة المالية التعويضية مقابل التعب الجسدي، والذهني للوصول لهدف معين مطلوب منه، أو للقيام ببعض المهام خلال وقت محدد مسبقًا.
  • يضاف إلى الراتب بعض الإضافات، والمميزات نظير الجهد الزائد، أو كنوع من التقدير الإداري، ومن هذه الزيادات الحوافز الماليّة، والتأمين الصحي، والسماح بالإجازات، وغيرهم من الامتيازات التقديرية.
  • كما يتم تعريف الراتب الشهري كذلك بأنه كل المبالغ المالية الممنوحة للموظفين، مقابل عملهم في شركة، أو قطاع معين، أو مؤسسة ربحية، ولا يتضمن هذا الراتب أي دخل مادي ذاتي من الأعمال الخاصة التي يديرها الشخص لنفسه.
  • يسعى الكثير من العاملين من شتى بقاع الأرض إلى تمديد فترة الفائدة التي تعود عليهم من رواتبهم الشهرية لتشمل الشهر كاملًا، وتوفير أموالهم لصرفها في شراء أساسيات الحياة.
  • كما يرغب الكثيرون في تحسين حياتهم، وذلك عن طريق امتلاك سيارة، أو منزل جديد في مكان أفضل، وبعض الأشياء الأخرى التي يحتاجونها في حياتهم.
  • حيث يطمح كل شخص لأحلام معينة خاصة به، ويرغب في تحقيقها من خلال ما يتقاضى من عمله من راتب شهري، ويريد تنفيذ ما يدور في ذهنه من أماني بمرور الوقت.

طريقة الادخار

  • يعد الادخار هو أهم وسيلة للحفاظ على الأموال لأطول فترة ممكنة، وذلك عن طريق اقتطاع جزء بسيط من راتبك الشهري، ووضعه في مكان ما سواء كان صندوقًا أو حصّالة، أو حتى في أحد أدراج مكتبك الشخصي.
  • ويساعد ذلك على عدم استهلاك أو الإسراف في المال الخاص بك، كما يمكنك ادخار المال في شكل سندات، أو شراء سلع تحتفظ بثمنها مثل الذهب، والعقارات بعد فترة من الادخار.
  • ويعرف الادخار بالأموال التي تبقى من ناتج طرح النفقات التي يتم استهلاكها بشكل يومي أو شهري من القيمة الكلية للراتب الشهري.
  • كما يتم تعريفه كذلك بأنه المبلغ المالي الذي يتبقى لديك بعد إنفاق كافة التزاماته المادية، ومصروفاتك التراكمية، وذلك بعد أن تأخذ راتبك الشهري، بحيث لا تقوم بصرف هذا المبلغ، بل تتركه محفوظًا طيلة الشهر.

ما هي طريقة 50-30-20 في تقسيم راتبك الشهري؟

  • يمكنك اتباع طريقة 50-30-20 وهي إحدى طرق توفير الراتب الشهري الفعالة في خلق زيادة متبقية من راتبك، وتساعد في زيادة ما تحتفظ به من أموال، وتقليل ما يقع عليك من ضغوطات مادية.
  • ويتم هذا عن طريق تقسيم راتبك إلى ثلاثة أقسام، حيث تساعد قاعدة 50-30-20 الموظفين في ترشيد إدارة أموالهم خلال الشهر.
  • ويتم ذلك عن طريق حساب التزاماتهم المادية، ومصارف راتبهم الشهرية، وحفظ جزء من الراتب من أجل خططهم المستقبلية بالادخار أو حتى الاستثمار، وذلك مع المحافظة على ميزانيتك، ونفقاتك الشهرية كما هي.

كيفية تقسيم الراتب بقاعدة 50-30-20

يتم تقسيم الراتب إلى ثلاثة أقسام، يتم حسابها بطريقة معينة سنقوم بذكره فيما يلي:

  • أولًا نقوم بأخذ نصف الراتب (50%) ونجعله خاصًّا بالمصروفات ، وهي الأشياء الثابتة التي يتم شراؤها شهريًّا.
  • ومن هذه المصروفات فواتير المياه، والكهرباء، ونفقات الدراسة، وتكاليف الرعاية الصحية المختلفة، وكذلك مصروفات النقل، والمواصلات، وتكاليف الاتصالات.
  • وهذه التقسيمة بالطبع تختلف من بيت لآخر حسب عدد أفراد الأسرة، ومستوى الحياة، وقيمة الراتب نفسه.
  • ثانيًا يتم أخذ ثلث الراتب تقريبًا أو ما يعادل (30%) منه، وجعلها خاصة بالتكاليف التي تتغير كل شهر، والأشياء الإضافية الترفيهية، مثل مصاريف التسوق، والرحلات، والهدايا، وتتغير هذه النسبة كل شهر تبعًا لظروفه، والأهداف المتغيرة لكل فترة.
  • وأخيرًا ما تبقى من الراتب الشهري، والذي يقدر تقريبًا بخُمس الراتب، أو (20%) منه.
  • وهذا المبلغ يتم تخصيصه للادخار، وتنفيذ الخطط الموضوعة للمستقبل، مثل شراء سيارة أو منزل جديد، أو تأسيس مشروع استثماري، وكذلك لحالات الطوارئ المختلفة، وسداد ما يتراكم عليك من ديون.

تجربة حية لتقسيم الراتب الشهري

  • بافتراض أن راتبك الشهري هو 10 آلاف ريال سعودي على سبيل المثال، وكنت تريد تنفيذ طريقة 50-30-20 للحفاظ على أكبر قدر ممكن من هذا الراتب، وتوزيع نفقاتك بشكل رشيد.
  • ستقوم باقتطاع نصف راتبك والذي يقدر في هذه الحالة بخمسة آلاف ريال، وتخصصه نفقاتك مثل دفع إيجار السكن، وأقساط مشترياتك المختلفة، ودفع الفواتير المطلوبة منك سواء للهاتف، أو للكهرباء، والماء، ومصروفات النقل.
  • بعد ذلك تقوم بتخصيص ثلاثة آلاف ريال من أجل مصروفاتك المتغيرة من شهر للآخر، وهي مصاريف السفر الطويل، ونفقات التسوق، بعض النشاطات الترفيهية الأخرى.
  • وبالأخير ستجد أنه تبقى لك ألفين ريال تستطيع ادخارهم خططك المستقبلية، سواء استثمارية، أو لشداد ديونك بشكل مبكر.
  • ويعتبر تقسيم راتبك بهذه الطريقة الفعالة هو أهم أسباب راحتك المادية، وتخفيف الضغوط الواقعة عليك من التفكير في المستقبل، والمشكلات التي قد تتعرض لها بشكل غير متوقع.
  • ومهما كانت الطريقة التي ستستخدمها لتوفير أموالك من الراتب الشهري، يجب عليك الالتزام بها بشكل منتظم، وعدم الإقلاع عنه لأي سبب، وذلك حتى تحقق أفضل النتائج المرجوة منها، وتجني ثمار التزامك بالخطة المختارة.

طرق توفير المال بشكل يومي

  • يمكنك تقسيم راتبك فور استلامه في أول الشهر، ويتم التقسيم إلى مبلغ للمصروفات، ومبلغ للادخار.
  • كما تستطيع جعل نفقاتك مركزة على الأشياء الهامة فقط، وذلك بالتفكير بحكمة قبل إنفاق المال، وترتيب أولوياتك عند الشراء.
  • هناك طرق عديدة لترشيد النفقات اليومية، وذلك على سبيل المثال عن طريق إعداد قائمة بالأشياء المطلوبة عند التسوق، وهذا يساعد في تحديد المطلوب دون زيادة، كما يجب التركيز على المنتجات التي عليها عروض.
  • يمكنك القيام ببعض العادات الصحية الموفرة للمال مثل طهي الطعام في المنزل بدلًا من شراء الطعام الجاهز، أو الوجبات السريعة الضارة بالجسم.
  • يمكنك كذلك عمل قهوتك في منزلك بدلًا من شرائها من المقاهي بأسعار خيالية، وذلك قد يوفر عليك ما يقرب من 5% من راتبك شهريًا.
  • كما أن الإقلاع عن عادة التدخين سيوفر لك الكثير من راتبك الشهري، كما ستنعم بصحة جيدة، وقد ارتفعت أسعار التبغ في معظم المناطق، وذلك تشجيعًا من الحكومات للشعوب على ترك هذه العادة الذميمة المهدرة للصحة، والمال.
  • يجب عليك الترشيد في استهلاك الكهرباء، وذلك عن طريق إطفاء الأجهزة التي لا تستخدمها، واستخدام اللمبات الموفرة للكهرباء، وإذا كنت تمتلك تكييف، يمكنك ضبطه على درجة حرارة متوسطة حفاظًا على صحتك، وكذلك على أموالك.
  • كما أن التوفير في المياه الغازية، والمشروبات الجاهزة المستخدمة في الحفلات، واستبدالها بمشروبات منزلية صحية سيساهم بشكل كبير في توفير المال.

أسباب عدم القدرة على ادخار المال أو إهدار الراتب

  • هناك أسباب تجعلك غير قادر على ادخار جزء من راتبك الشهري، وتؤدي بك إلى إهدار راتبك دون الاستفادة منه.
  • من هذه الأسباب أنك لا تضع خطة لميزانيتك الشهرية، وتقوم بإنفاق أموالك بشكل غير منظم، وتعميق المسافة ما بين راتبك، ونفقتك، وذلك بعدم مراقبة مصروفاتك اليومية، مما قد يؤدي إلى زيادة ديونك فيما بعد.
  • كذلك عدم استطاعتك التفريق بين أساسيات الحياة، والزيادات الترفيهية، وعدم وضع أولويات للإنفاق بشكل رشيد، أو حتى تحديد مبلغ معين لإنفاقه على الأمور الإضافية الخارجة عن المصروفات الأساسية الضرورية للحياة.
  • كما أن هناك أسباب خارجة عن إرادتك، مثل زيادة قيمة الفواتير المطلوب منك دفعها بشكل شهري عن راتبك الشهري المخصص لذلك، وقد يكون لك يد في ذلك عن طريق إسرافه في استخدام الأجهزة الكهربائية، والماء بشكل غير رشيد تمامًا.
  • كما أن اللجوء إلى الاقتراض من الآخرين، أو حتى من البنوك بسهولة، واعتبار هذا حلًا لمشكلة نقص الراتب يعتبر سببًا قويًا لذلك، ومع الوقت يصبح عليك ديون متراكمة كالجبال لا تستطيع دفعها، ولا التوفيق بينها، وبين أقساطها الشهرية.
  • وعدم تخطيطك للأمور التي قد تحدث عكس توقعاتك هو من أقوى أسباب العجز في الراتب الشهري، وذلك مثل فصلك عن العمل، أو تعرضك لحادث قد يفقدك وظيفتك، ولا يكون لديك في هذه الحالة أية مدخرات احتياطية لتصرف منها.
  • والإدخار يحتاج منك إلى عامل الإرادة القوية كأهم العوامل، وعدم اليأس من الفشل في توفير الأموال من الشهر الأول، حاول مجددًا، واستمر في المحاولة حتى تحقيق هدفك، وما ستقوم بإدارة الآن يضمن لك مستقبلًا مستقرًا.

نصائح شخصية للمحافظة على راتبك الشهري

  • يجب عليك أولًا الالتزام بخطة للحفاظ على راتبك، وعدم تركها هكذا بشكل عشوائي، فهذا يعتبر من ضروريات الحياة، وليس شيء من الكماليات.
  • ينبغي أن تقوم بكتابة ورقة مسجل بها دخلك الشهري بالتفصيل، مع تسجيل النفقات اليومية، والشهرية الثابتة، والمتغيرة، والترفيهية، والطارئة، ويكون هناك مشرف من العائلة على ذلك؛ لمتابعة تنفيذ الخطة، ويمكن الاستعانة بالحاسوب في ذلك.
  • مهما كانت المصروفات بسيطة أو لا تذكر يجب تدوينها في الورقة المخصصة لذلك، وبعد نهاية الشهر تستطيع أن ترى كيف تم توزيع راتبك على الأيام، وما هي الأمور التي تستنزف الراتب؛ حتى يمكنك معالجتها، والتوفير فيها.
  • ويجب تنفيذ هذه الطريقة على كافة أعضاء الأسرة الخاصة بك، وذلك لضمان تنفيذ الخطة على أكمل وجه، وإدارة الأوضاع المادية للأسرة بشكل متكامل، والرقابة المفروضة على الدخل الأسري من بداية استلامه، وحتى إنفاق آخر جزء منه.

وبذلك نكون قد ذكرنا العديد من طرق توفير الراتب الشهري، والأخطاء التي قد يقع فيها البعض، وتؤدي إلى حرمانه من القدرة على ادخار جزء ولو بسيط من راتبه الشهري، كما قدمنا بعض النصائح العامة للحفاظ على الراتب حتى نهاية الشهر.

Add Comment