طريقة ازالة الشعر بالشمع

طريقة ازالة الشعر بالشمع، طرق العناية بالجسم والحفاظ على نظافته من أهم طرق عناية المرأة بجمالها، ومن طرق العناية بالجسم هي المداومة على إزالة الشعر غير المرغوب فيه، وفي هذا المقال سوف نتعرف على طريقة إزالة الشعر بالشمع.

إزالة الشعر غير المرغوب فيه

  • يعد إزالة الشعر الزائد وغير المرغوب فيه واحدة من التحديات العديدة التي تواجها النساء من أجل أن تحافظ على تألقها وجمالها، وذلك لكي يكن مستعدات دائمًا لكل مناسبة.
  • وبما أن هناك طرق كثيرة لإزالة الشعر الزائد، فتسعى النساء دائمًا إلى إيجاد أسهل وأسرع الطرق لإزالة الشعر غير المرغوب فيه، بالإضافة إلى أن تكون هذه الطريقة المختارة أقل ألمًا.
  • كما أنه يجب أن تكون طريقة إزالة الشمع المختارة لها فاعلية، ولا تتسبب في ترك آثار خلفها، ولا تتسبب في ضرر المنطقة المراد إزالة الشعر غير المرغوب منها.

طرق إزالة الشعر

  • هناك طرق مختلفة ومتنوعة لإزالة الشعر الزائد، ولكل طريقة ما يميزها عن الطريقة الأخرى، ومن هذه الطرق، طريقة إزالة الشعر بالشمع أو بالليزر أو بالسكر.
  • ويعد أول وأهم معيار يمكن أن تلجأ إليه النساء لكي تختار أكثر طريقة لإزالة الشعر الزائد تتناسب معها هو مدى تناسب وقابلية الطريقة مع الجلد الذي يحمل الشعر الزائد.
  • وذلك لأن ليست كل طرق إزالة الشعر الزائد تناسب كل أنواع البشرة، ففي بعض الحالات قد تتسبب طريقة ما في تهيج وتحسس البشرة، مما يتسبب بإلحاق الضرر بالبشرة.

كيفية إزالة الشعر بالشمع؟

  • يتم استخدام الشمع في هذه الطريقة لإزالة الشعر غير المرغوب فيه عن الجلد، ويتم ذلك عن طريق التصاق الشمع بالجلد نتيجة المادة اللزجة التي يحتوي عليها الشمع، ثم نزع الشمع عنه بالشعر.
  • وعند إزالة الشمع ونزعه عن الجلد يقوم بإزالة الشعر، كما أن الشمع يقوم بإزالة طبقة الجلد الأولى التي تحتوي على بقايا الجلد الميت، فيترك البشرة ناعمة ونضرة.
  • ويبقى أثر تلك الطريقة لمدة أطول، يستمر مفعول طريقة إزالة الشعر بالشمع لمدة أسبوعين، وقد تصل إلى مدة ثلاثة أسابيع، لذلك فبعض السيدات يحتاجن من جلسة إلى جلستين أثناء الشهر.
  • هناك عدة خطوات يجب إتباعها لإزالة الشعر باستخدام الشمع، وذلك لتجنب التسبب بأي ضرر للبشرة أو الإصابة بتسلخ أو تهيج في الجلد، ومن تلك الخطوات هي تحضير الجسم وكيفية استخدام الشمع.

تحضير الجسم لإزالة الشعر

  • في خطوة تحضير الجسم لإزالة الشعر يجب إتباع عدة خطوات لتهيئة البشرة لإزالة الشعر، وهم تقشير البشرة، وتهيئة وتوفير بيئة دافئة، ومحاولة الحد من حساسية الجلد.
  • دائمًا ما تبدأ إزالة الشعر بتقشير البشرة، وذلك سواء كانت الطريقة المتبعة هي الشمع أو غيره، حتى تصبح عملية إزالة الشعر غير المرغوب بالشمع أسهل وأيسر.
  • يتم استخدام مقشر مناسب للبشرة للتقشير وإزالة الجلد الميت، ثم يتم غسل الجسم جيدًا، ثم تجفيف الجلد جيدًا أيضًا، وبعد ذلك يمكن استخدام الشمع لإزالة الشعر الزائد عن الجسم.
  • وفي حالة إذا كان الجلد يتحسس من الشمع، فيمكن تقليل الحساسية بتناول ايبوبروفين قبل تطبيق الشمع على البشرة بنصف ساعة، وينصح بتجنب استخدام الشمع إذا كانت حالة الحساسية عالية.
  • بالإضافة إلى أنه يجب توفير بيئة دافئة قبل استخدام الشمع لإزالة الشعر، وذلك لأن توفير بيئة آمنة يساعد على فتح مسام وبصيلات الشعر، وبالتالي تصبح طريقة الإزالة أسهل.
  • كما أن استخدام طريقة الشمع في إزالة الشمع الزائد عن الجسم في بيئة آمنة يعمل على زيادة الشعور بألم نزع الشرائح الشمعية عن الجلد، لذلك ينصح بإزالة الشعر بعد الاستحمام بماء ساخن.

1- طريقة استخدام شرائح الشمع الجاهزة

المكونات

  • شمع بمقدار يناسب المناطق المراد إزالة الشعر عنها.

الأدوات

  • شرائح الشمع الجاهزة.
  • مناديل ورقية أو شاش.
  • زيت أطفال.

طريقة التحضير

  1. تستخدم الشرائح الشمعية الجاهزة في إزالة الشعر الزائد، ويتم ذلك من خلال فرك شرائح الشمع بين اليدين لتدفئتها، لعدة دقاق، ثم بعد ذلك يتم فصل شرطي الشريحة عن بعضهما ببطء لكشف الشمع.
  2. وبعد ذلك يتم وضع أحد شرطي الشريحة الشمعية على المنطقة المراد إزالة الشعر الزائد عنها، ويتم الضغط عليه في اتجاه نمو بصيلات الشعر، ثم يتم تركها على الجلد عدة ثوان ليبرد الشمع.
  3. ولنزع الشريط، يتم إمساك الشريط من الجزء السفلي، ثم يتم النزع بسرعة في عكس اتجاه نمو الشعر، ولا يفضل استخدام الشريحة الشمعية في نفس المكان أكثر من مرة.
  4. وعند الانتهاء تمامًا من إزالة الشعر باستخدام الشرائح الشمعية الجاهزة يجب غسل المنطقة التي تم تطبيق الشرائح الشمعية عليها جيدًا، وفي حالة إذا زاد الشمع والتصق بالجلد يمكن استخدام زيت الأطفال لإزالته.

2- طريقة استخدام الشمع الدافئ

المكونات

  • شمع سائل.

الأدوات

  • جهاز لتسخين الشمع.
  • مناديل ورقية أو شاش.

طريقة التحضير

  1. يمكن استخدام الشمع الدافئ في إزالة الشعر غير المرغوب فيه عن الجلد، ويتم ذلك من خلال تدفئة الشمع، ثم وضعه على المنطقة المراد إزالة الشعر عنها.
  2. ثم يتم بعد ذلك استخدام المناديل الورقية أو الشاش في تغطية الشمع، وذلك من أجل نزع قطعة المناديل الورقية أو الشاش عن الجلد ولسهيل إزالة الشعر بطريقة أسهل.
  3. ويفضل أن يتم نزع قطعة الشاش أو المناديل الورقية بسرعة، حتى لا يترك الشمع أثر شمعي على الجلد، وقد تستمر نتيجة طريقة إزالة الشعر بالشرائح الشمعية لمدة من ثلاثة إلى ستة أسابيع.
  4. ويجب الانتباه أن يكون الشمع دافئًا وليس ساخنًا، فقد يترك آثار جانبية، مثل أن يكون مؤلمًا إلى درجة التسبب في وجود حرق، وذلك في حالة إذا تم تسخين الشمع بدرجة حرارة عالية، أو الإصابة بعدوى.
  5. بالإضافة إلى أنه يمكن الحصول على خدمة إزالة الشعر بالشمع في معظم صالونات التجميل، أو شراء مجموعة إزالة الشعر بالشمع المنزلية من متاجر مستحضرات التجميل أو من الصيدليات.

مميزات إزالة الشعر بالشمع

  • من مميزات إزالة الشعر بالشمع أنه يزيل وينزع الشعر من الجذور، مما يؤخر ظهور الشعر في المنطقة التي تم تطبيق الشمع عليها، بالإضافة إلى أن الشعر الذي ينمو يكون أكثر نعومة.
  • كما أن من مميزات طريقة استخدام الشمع تستمر نتائجها إلى أسابيع، وذلك لأن الشعر بعد استخدام الشمع في إزالته عادة يظهر بعد مدة من أسبوعين إلى ست أسابيع.
  • ويستغرق وقت أطول لكي ينمو مرة أخرى، وذلك لأنه يقوم بإزالة الشعر من جذوره، ولذا فأنه يجب الانتظار فترة بين كل جلسة والأخرى، كما أنها تعد وسيلة آمنة لإزالة الشعر.
  • ومن مميزات طريقة استخدام الشمع في إزالة الشعر أنها تيسر عملية إزالة الشعر عن مناطق الجلد الكبيرة المراد إزالة الشعر عنها، مثل منطقة الظهر أو جلد الساقين.
  • وذلك لأن طريقة إزالة الشعر عن الجلد باستخدام الشمع تعد واحدة من أكثر طرق إزالة الشعر فعالية، وذلك لأن الطريقة سريعة، وتدوم لفترة أطول من طرق إزالة الشعر الأخرى.

أضرار إزالة الشعر بالشمع

  • بالرغم من أن طريقة إزالة الشعر بالشمع من أكثر طرق إزالة الشعر سرعة، لكنها تسبب بعض الأضرار، مثل أنه يسبب الشعور بالألم في مكان استعماله، وذلك على حسب كمية الشعر وحساسية البشرة.
  • كما أن إزالة الشعر بالشمع يسبب تهيج البشرة واحمرارها، ولكن عادةً ما يختفي الاحمرار في اليوم الثاني، وذلك بتقليل التهيج والاحمرار، وذلك استخدام كمادات ثلج أو ماء بارد.
  • وقد يسبب استخدام الشمع في إزالة الشعر بظهور طفح جلدي، فقد يظهر حبوب حمراء، وقد يتسبب في ظهور تحاديب، وهي ظهور نتوءات حمراء صغيرة على مسامات الجلد.
  • وقد تظهر تلك التحاديب نتيجة التهابات في بصيلات الشعر، أو نمو الشعر تحت الجلد، وللتقليل من التحاديب وآثارها يجب استخدام كمادات ماء باردة، وللتقليل من التهاب بصيلة الشعر يستخدم كمادات ماء ساخنة.
  • ولتقليل من تلك النتوءات يمكن استخدام تقشير الجسم قبل إزالة الشعر باستخدام الشمع، وذلك لتهيئة الجلد، ومن أضرار استخدام الشمع تحسس الجسم من الشمع أو من أحد مكوناته.
  • لذلك يجب أن يتم تجربته على جزء صغير من الجسم قبل تطبيقه على كافة الجسم، حتى تضمن استخدام الشمع بأمان، فلا يتحسس الجلد أو تظهر أيًا من أعراض الحساسية على البشرة.
  • وقد ينتج نزيف عند استخدام الشمع لإزالة الشعر، ولكن إذا زاد عن الحد نتيجة أن تكون طبيعة البشرة حساسة من الأساس فيجب الابتعاد عن استخدامه في إزالة الشعر.
  • بالإضافة إلى أن استخدام الشمع قد يتسبب في زيادة الحساسية للشمس، لذلك يجب استخدام واقي للشمس وخاصة على المنطقة التي تم إزالة الشعر عنها بالشمع، وليس الأماكن التي تسبب الشمع في حرقها.

وبهذا نكون قدمنا طريقة إزالة الشعر بالشمع بالشرائح الشمعية والشمع الدافئ، وخطوات إزالة الشعر بالشمع، ومميزات طريقة استخدام الشمع، والأضرار التي تنتج عن استخدام الشمع في إزالة الشعر.

Add Comment