طريقة لوقف الإسهال .. 8 وسائل تساعدك على وقف هذه الظاهرة المرضية

طريقة لوقف الإسهال .. 8 وسائل تساعدك على وقف هذه الظاهرة المرضية

طريقة لوقف الإسهال

يعد الإسهال من ضمن الأمراض التي تنتشر بالنسبة لجميع الاعمار، سواء كان للأطفال أو للكبار، حيث تحدث العديد من الاضطرابات الهضمية التي تؤدي للعديد من المظاهر الخطيرة في الجهاز الهضمي منها سيولة البراز، مما يؤدي لفقد السوائل في الجسم وغيرها من المضاعفات الخطيرة على الجسم، فهل هناك طريقة لوقف الإسهال؟ هذا ما نلقي عليه الضوء من خلال هذا المقال.

ما هي أعراض الإسهال؟

كما قلنا في المقدمة أن الإسهال من ضمن الأمراض التي تنتشر في الوقت الحاضر، وذلك لأن الإسهال يرتبط كثيراً بالنمط الغذائي الخاطئ الذي يمكن أن نتناوله في يومنا، وهو عبارة عن الذهاب إلى التبرز أكثر من مرة في اليوم مع سيولة البراز أو يكون على هيئة شبه سائل، وبالتالي يفقد الجسم العديد من السوائل والأملاح الهامة في الجسم.

لكن ما هي أعراض الإسهال؟
هناك العديد من الأعراض التي تظهر بسبب الإسهال، وهذه الأعراض مثل:

  • القيء وإفراغ الطعام في المعدة وعدم الشعور بأي شهية لتناول الطعام مرة أخرى.
  • الشعور بالمغص والاضطرابات الهضمية التي توجد في الأمعاء، مما يسبب الألم في منطقة البطن.
  • مصاحبة أعراض الإسهال في بعض الأحيان زيادة درجة حرارة الجسم والتعرض للحمى.
  • في حال استمرار الإسهال لأكثر من يومين يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير.
  • الشعور بالجفاف والعطش الشديد بسبب فقد كمية كبيرة من الماء والأملاح في الجسم.

هذه الأعراض قد تتطور للعديد من المضاعفات الشديدة مثل الجفاف، وغيرها من المضاعفات في الجسم، لذلك يجب علاجه بسرعة وطريقة لوقف هذا الإسهال، ولكن قبل أن نعرف هذه الطرق والوسائل العلاجية الهامة، فهناك العديد من أسباب الإسهال، ويجب معرفتها والوعي بها لعلها تكون وقاية لنا من الإسهال عندما نقوم بوقف هذه الأسباب، فما هي أسباب الإسهال؟ هذا ما نتعرف عليه من خلال السطور التالية.

ما هي أهم أسباب الإسهال؟

هناك العديد من الأمراض التي تحدث وتكون مسببة لعرض الإسهال، فيجب معرفة أن الإسهال ما هو إلا عرض وليس مرض في حد ذاته، ومن أسباب الإسهال على سبيل المثال:

  • حدوث التهابات في المعدة بسبب تناول الأطعمة الفاسدة المليئة بالجراثيم أو تناول المياه غير الصحية والغير نظيفة والتي تسبب التسمم الغذائي، وبالتالي التهابات المعدة.
  • تناول العديد من الأطعمة التي تحتوي على الحلويات والسكريات بشكل مفرط وهذا يؤدي لحدوث خلل في وظائف المعدة والأمعاء وحدوث الإسهال في المعدة.
  • الشعور بالخوف أو حدوث نوبات التوتر والقلق والتي تؤثر على المعدة والأمعاء بالسلب والتعرض للإسهال بسبب ذلك.

والإسهال ظاهرة مرضية منتشرة بين الأطفال والذين يعتبرون من الفئات التي تتعرض للإسهال بشكل أكبر من البالغين، وذلك للعديد من الأسباب منها التعرض للتسمم الغذائي بسبب تناول الطعام من على الأرض، وكذلك تناول الطعام دون غسيل اليدين المستمر وغيرها من الجوانب اليومية التي لا يهتم بها الأطفال في الغالب.

وسائل وقف الإسهال

هناك العديد من الوسائل والطرق التي تساعد على وقف الإسهال، وهذه الوسائل العلاجية مثل:

  • الابتعاد عن جميع الأماكن التي بها تهوية وذلك حتى لا تزيد مشكلات البرد والإسهال والجلوس في مكان دافيء وارتداء ملابس دافئة للتقليل من شعورك بالبرد.
  • من الضروري تناول الأطعمة النظيفة الصحية التي تساعد على التخلص من الإسهال، ومن هذه الأطعمة الرز والخبز والبطاطس واللبن والعسل الطبيعي والرمان، وهذه تجعل البراز جامداً صلباً، وكذلك تطهّر المعدة والأمعاء من الفيروسات والجراثيم التي قد تكون السبب في حدوث الإسهال.
  • اجتناب عن العديد من الأطعمة التي تزيد من حدة الإسهال مثل الأطعمة التي تحتوي على السكريات والحلويات هذا إلى جانب الأطعمة المكشوفة المعرضة للذباب والحشرات والغبار.
  • الإكثار من السوائل وشرب العصائر الطبيعية والماء، وذلك لتعويض ما تم فقده من الجسم، حيث يفقد الجسم الأملاح والماء والسوائل من الجسم بسبب الإسهال، وأيضاً لتعويض الجسم من الجفاف.
  • هناك العديد من الأعشاب الطبيعية التي يمكن تطهير المعدة من الجراثيم، وبالتالي فإن شرب عصير الليمون على سبيل المثال يطهّر المعدة، هذا إلى جانب وجود العديد من الأعشاب التي تساعد المريض على وقف الإسهال.
  • يعتبر الثوم من أهم الأطعمة المطهرة للمعدة والأمعاء، حيث يعتبر من أهم الخضروات التي تقضي على الفيروسات والجراثيم بسهولة وبسرعة.
  • ابتعد عن الأطعمة التي يمكن أن تزيد من الإسهال مثل فاكهة المانجو أو الملوخية.
  • في حال حدوث حمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، خاصة عند الأطفال يجب العرض على الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي للإسهال وبالتالي علاج هذه الأسباب.

الوقاية من الإسهال

دائماً ما نقول إن الوقاية خير من العلاج، وهذا يتضح أكثر في حالة الإسهال، فإن هذا المرض الشائع خاصة لدى الاطفال يمكن عدم حدوثه في حالة العديد من الخطوات التي تحمي الجسم من العدوى، فما هي وسائل الوقاية من حدوث الإسهال؟ هذا ما نتعرف بالتفصيل من خلال النقاط التالية:

  • الاهتمام بنظافة الطعام: من ضمن الأمور الضرورية الهامة التي تساعدنا على تناول الأكل الصحي بدون مشكلات تذكر، أو بدون حدوث عدوى الإسهال وغيرها من مسببات ها المرض، هي تنظيف الطعام قبل تناوله والتأكد من عدم وجود طعام مكشوف قبل الأكل أو التناول حتى لا تتجمع الحشرات عليه وبالتالي تقل مسببات الإسهال.
  • عدم تناول الحلويات والسكريات والآيس كريم بشكل مفرط: من ضمن الأطعمة التي تؤدي للإسهال الحلويات والسكريات والآيس كريم، وهذه الأطعمة من ضمن الأكلات التي تصيب الأمعاء بعدوى الإسهال بسهولة، هذا إلى حدوث مشكلات أخرى بالمعدة والأمعاء.
  • الابتعاد عن تناول الطعام في الأماكن العامة: هناك بعض المطاعم والمحلات التي تقدم الطعام لا تقوم بتقديم الطعام الصحي، وقد يكون المكان غير نظيف وهو ما يصيب الطعام بالفيروسات والجراثيم المختلفة، وهو ما يؤدي غلى زيادة العدوى والإصابة بالمشكلات المختلفة للجهاز الهضمي، ومنها حدوث الإسهال، لذلك لابد من التأكد من تناول الطعام الصحي النظيف في مكان يقدم هذا الطعام بالمواصفات والمعايير الصحية.
  • ابتعد عن مسببات التوتر والقلق: تعتبر نوبات التوتر والقلق من مسببات الإسهال، حيث تعتبر الناحية النفسية والعصبية من ضمن الأمور الضرورية الهامة التي تقي من حدوث الإسهال، وبالتالي فإن الوقاية من التوتر والقلق ضرورية في هذا الصدد.
  • عدم تناول الاطفال من طعام الشارع: حذاري من تناول أطفالك من طعام الشارع، وذلك لأن هذا الطعام قد يسبب العديد من الأمراض المختلفة والمشاكل الصحية الكثيرة بالنسبة للأطفال، بسبب ضعف مناعتهم، وهو ما يعني تعرض الأطفال للإسهال بسهولة بسبب تناول الطعام غير النظيف أو الذي يحتوي على سكريات وحلويات وهو ما يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بهذا المرض.

وفي النهاية يجب الذهاب للطبيب على الفور عندما تحدث أعراض ومشكلات في المعدة والأمعاء، فإذا ظهرت أي أعراض غير طبيعية يجب الذهاب للطبيب لوقف الإسهال أو هذه المشكلات حتى لا تحدث المزيد من المضاعفات في الجسم، وهو ما نؤكد عليه دائماً.

في هذا المقال، تعرفنا على طريقة لوقف الإسهال، وهي طرق علاجية هامة يجب معرفتها حتى يصاب الجسم بالمزيد من المضاعفات مثل الجفاف وغيرها من المشكلات، وقد تعرفنا أيضاً على جوانب الوقاية من الإصابة، فهل تعرضت للإسهال المزمن من قبل؟

Responses