عبارات قصيرة عن الوطن والغربة.. 50 عبارة وحكمة

عبارات قصيرة عن الوطن والغربة.. 50 عبارة وحكمة

حب أرض الوطن عند أنبياء الله

جاء في كتاب الرسائل للجاحظ:

  • أن من أصدق الشواهد في حبِّ الوطن أن يوسف عليه السلام، لمّا أدركته الوفاة أوصى أن تُحمل رمّته إلى موضع مقابر أبيه وجدِّه يعقوب وإسحاق وإبراهيم عليهم السلام.
  • وروي لنا أنَّ أهل مصر منعوا أولياء يوسف من حمله، فلمَّا بعث الله موسى عليه السلام وأهلك على يديه فرعون وغيره من الأمم، أمره أن يحمل رمَّته إلى تربة يعقوب بالشَّام، وقبره علمٌ بأرض بيت المقدس بقرية تسمَّى حسامي.
  • وكذلك يعقوب، مات بمصر فحملت رمّته إلى إيلياء، قرية بيت المقدس، وهناك قبر إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام.

وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب مكة المكرمة
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ لِمَكَّةَ: مَا أَطْيَبَكِ مِنْ بَلَدٍ وأَحبَّكِ إلَيَّ، وَلَوْلَا أَنَّ قَوْمِي أَخْرَجُونِي مِنْكِ مَا سَكَنْتُ غَيْرَكِ. رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَصَحَّحَهُ.

وكما أحب الرسول صلى الله عليه وسلم المدينة المنورة

  • عَنْ عَبَّادِ بْنِ تَمِيمٍ عَنْ عَمِّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: إنَّ إبْرَاهِيمَ حَرَّمَ مَكَّةَ وَدَعَا لَهَا، وَإِنِّي حَرَّمْتُ الْمَدِينَةَ كَمَا حَرَّمَ إبْرَاهِيمُ مَكَّةَ. مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
  • وَعَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ أَشْرَفَ عَلَى الْمَدِينَةِ، فَقَالَ: اللَّهُمَّ إنِّي أُحَرِّمُ مَا بَيْنَ جَبَلَيْهَا مِثْلَ مَا حَرَّمَ إبْرَاهِيمُ مَكَّةَ، اللَّهُمَّ بَارِكْ لَهُمْ فِي مُدِّهِمْ وَصَاعِهِمْ. مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

عبارات قصيرة عن الوطن

قال أحدهم
لا يمنعنك خفض العيش في دعة … نزوع نفس إلى أهل وأوطان
تلقى بكل بلاد إن حللت بها … أهلا بأهل وجيرانا بجيران

وقال آخر
الفقر في أوطاننا غربة … والمال في الغربة أوطان
والأرض شيء كله واحد … ويخلف الجيران جيران

وقال آخر
إذا نلت في أرض معاشا وثروة … فلا تكثرون فيها النزوع إلى الوطن
فما هي لا بلدة مثل بلدة … وخيرهما ما كان عونا على الزمن

قال أبي فراس
والمرء ليس ببالغ في أرضه … كالصقر ليس بصائد في وكره

وقال الطريفي
أرى وطني كعش لي ولكن … أسافر عنه في طلب المعاش
ولولا أن كسب القوت فرض … لما برح الفراخ من العشاش

قال أحدهم
أكرم أخاك بأرض مولده … وأمده من فعلك الحسن
فالعز مطلوب وملتمس … وأعزه ما نيل في الوطن

وقال آخر
إذا كنتَ في أرضٍ غريباً فرَجّها … ولا تكترث فيها نزوعاً إلى الوَطَنْ
فما هي إلا بلدةٌ مثلُ بلدةٍ … وخيرُهما ما كان عوناً على الزَّمَنْ

قال أحدهم
لا تعاد الناس في أوطانهم … قلما يرعى غريب الوطن
وإذا ما شئت عيشاً بينهم … خالق الناس بخلق حسن

قال البحتري:
وأحب آفاق البلاد إلى الفتى … أرض ينال بها كريم المطلب

عبارات وكلمات قصيرة عن الغربة عن الوطن

قال أحدهم
إن الغريب إذا ينادي موجعاً … عند الشدائد كان غير مُجاب
فإذا نظرت إلى الغريب فكن به … متراحماً لتباعد الأحباب

وقال آخر
المرء في كورته ضائع … والليث في غيضته جائع
فانهض ترى الدنيا وتلقى المنى … والموت لا يدفعه دافع

قال أحدهم
إن الغريب ولو يكون ببلدةٍ … يُجبى إليه خراجها لغريب
وأقل ما يلقى الغريب من الأذى … أن يُستذلّ وقوله مكذوب

قال أحد شعراء بغداد
غريب الدار ليس له صديق … جميع سؤاله كيف الطريق
تعلّق بالسؤال بكل شيءٍ … كما يتعلق الرجل الغريق
فلا تجزع فكل فتىً ستأتي … على حالاته سعةٌ وضيق

وقال آخر
وإن اغتراب المرء من غير فاقةٍ … ولا حاجةٍ يسمو لها لعجيب
فحسب الفتى بخساً وإن أدرك الغنى … ونال ثراءً أن يقال غريب

وقال آخر
أيّ سرورٍ لعيش مغتربٍ … فردٍ وحيدٍ نأى عن الوطن
لا تطمع النفس في هواه ولا … يكحل عيناً بمنظرٍ حسن

ولآخر
سل الله الإياب من المغيب … فكم قد ردّ مثلك من غريب
وسل الحزن عنك بحسن ظنٍّ … ولا تيأس من الفرج القريب

ولآخر
إذا اغترب الكريم رأى أموراً … محجلةً يشيب لها الوليد

وقال آخر
الفقر في أوطاننا غربة … والمال في الغربة أوطان
والأرض شيء كله واحد … ويخلف الجيران جيران

قال آخر
لقرب الدار في الإقتار خير … من العيش الموسع في اغتراب

وقال الحريري
إن الغريب الطويل الذيل ممتهن … فكيف حال غريب ما له قوت

وقال النابغة
فحلي في ديارك إن قوما … متى يدعوا ديارهم يهونوا

وقال الأعشى
ومن يغترب عن قومه لم يزل يرى … ملوما ومظلوما مجرا ومحسبا

وقال آخر
ما من غريب وإن أبدى مكابدة … إلّا تذكّر بعد الغربة الوطنا

وقال آخر
لا يعدم المرء كِنّاً يستقر به … وَبُلغةً بين أهليهِ وأحبابه
ومن نأى عنهم قلت مهابته … كالليث يحقر لما غاب عن غابه

وقال أحدهم
لا يمنعنك خفض العيش في دعة … نزوع نفس إلى أهل وأوطان
تلقى بكل بلاد إن حللت بها … أهلاً بأهل وجيراناً بجيران

قال أحد الشعراء
تغيرت الأحبة والغخاء … وقلّ الصدق وانقطع الرجاء
وأسلمني الزمان الى صديق … كثير الغدر ليس له وفاء
يديمون المودة ما رأوني … ويبقوا الود ما بقي اللقاء
وكل مودة لله تصفو … ولا يصفو على الخلق الاخاء
وكل جراحة فلها دواء … وخلق السوء ليس له دواء

قال طرفة بن العبد
-وما هذه الأيامُ إِلا معارةٌ … فما استطعتَ من معروفها فتزودِ
فإِنكَ لا تدري بأية بلدةٍ … تموتُ ولا ما يحدثُ الله في غدِ

كلمات قصيرة عن حب الوطن والأحبة

  • الغريب كالغرس الذي زايل أرضه وفقد شربه، فهو ذاو لا يزهر وذابل لا يثمر.
  • العلم بالعمل ينمو.
  • لا توحشك الغربة ما أنست بالكفاية، فإنّ الفقر أوحش من الغربة. الغنى أنس في غير الوطن. الغنيّ في الغربة موصول، والفقير في الأهل مصروم. أوحش قرينك إذا كان في إيحاشه أنسك.
  • حب الوطن طبع في الناس.
  • وقال ابن الزّبير: «ليس الناس بشيء من أقسامهم أقنع منهم بأوطانهم».
  • «عمّر الله البلدان بحبّ الأوطان».
  • الغريب عن وطنه ومحل رضاعه الذي زايل أرضه وفقد شربه فهو ذاو لا يثمر وذابل لا ينضر.
  • الغريب كالوحش النائي عن وطنه، فهو لكل رام رمية ولكل سبع فريسة.
  • عسرك في بلدك خير من يسرك في غربتك.
  • الغربة ذلة والذلة قلة.
  • العجز والتّواني ينتجان الفاقة.
  • الجهل غربة في الوطن.. والمعرفة وطن في الغربة
  • إن أشدَّ أنواع الغربة تلك الغربةُ التي تشعر فيها في وطنك.
  • لا تنهض عن وطنك ووكرك فتنقصك الغربة وتصمتك الوحدة.
  • قال عُمر بن الخطاب رضي الله عنه: «لولا تفرّق أهواء العباد لما عمّر الله البلاد».
  • إن صبرت صبر الأحرار، وإلّا سلوت سلوّ الأغمار.
  • قال الحسن البصري: إن المؤمن في الدنيا غريب لا يَجزع من ذلها ولا يُنافس أهلها في عزها.
  • قالت جمعة الإياديّة: «لولا ما أوصى الله به العباد من قفر البلاد، لما وسعهم واد ولا كفاهم زاد».
  • طلب المعاش مفرّق … بين الأحبّة والوطن.
  • فقد الأحبّة غربة.
  • من لم يقبل من الدّهر ما آتاه طال عتبه على الدهر.
  • الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة.
  • فالعزُ مطلوبٌ وملتمسٌ وأَعَزُّهُ ما نِيْلَ في الوَطَنِ.
  • ودارهم ما دمت في دارهم.
  • قال الإمام الشافعي رحمه الله: الإمام الشافعي: “تَغَرَّبْ عَن الأَوْطَانِ في طَلَبِ الْعُلى…وَسَافِرْ فَفِي الأَسْفَارِ خَمْسُ فَوَائِدِ: تَفَرُّجُ هَمٍّ، وَاكْتِسابُ مَعِيشَةٍ، وَعِلْمٌ، وَآدَابٌ، وَصُحْبَةُ مَاجد”.

Responses