عدد ساعات نوم الرضيع بالتفصيل

إن أطفال حديثي الولادة، لا يستطيعون النوم لفترة طويلة، فهي ينامون أكثر الساعات، ولكن ليس لفترة طويلة، وقد تنتظم عملية النوم عند الرضيع بعد الشهر الثالث، ونوم الرضيع يمر بدورة كاملة يفصل بينها ببكاء، ومن الممكن العودة إلى الدورة مباشرة، وأن نوم الرضيع لفترة طويلة، يشير ذلك إلى أنه يعاني من بعض الأمراض، وهذا إشارة ودليل على بعض المخاطر لدى الرضيع.

ساعات نوم حديث الولادة

أن الأطفال حديث الولادة يناموا أغلب اليوم، وتصل ساعات نومهم إلى سبعة عشر ساعة، ولكن على الرغم من أن ساعات النوم كثيرة إلا أن فترات النوم قليلة، فهم يستيقظون سريعًا، وكثيرًا، خاصة في فترات الليل.

وأكثر فترة من الممكن أن يصل إليها طفل حديث الولادة، هو أربع ساعات متصلة، وبعد مرور أول شهر من الولادة من الممكن أن يتغير طبيعة النوم لديه، ولكن يظهر أنه يستطيع النوم في الليل وقت أطول من النوم في النهار.

ويقضي أغلب أطفال حديث الولادة الليل في النوم، والاستيقاظ للرضاعة ثم الخلود إلى النوم مرة اخرى، ولكن من الممكن في النهار أن يكون صاحي دون الحاجة إلى الرضاعة أو تغيير الحفاصة.

شاهد أيضًا: علاج اضطراب النوم عند الحامل

أسباب الاستيقاظ المتكرر عند الرضع

إن أطفال حديث الولادة لا يفرقون بين الليل والنهار، ولكي يتعود طفل حديث الولادة على النوم ليلًا يأخذ ذلك وقت طويل قد يمدد إلى شهر، حتى يستطيع أن يفرق الليل من النهار، ولا يوجد أي أفكار لجعله يستوعب ويفرق بسرعة.

في الأسبوع الأول والثاني من عمر حديث الولادة، يكون الوضع روتيني، الطفل ينام وقت قصير، ويصحي للرضاعة أو تغيير الحفاض ويعود للنوم مرة أخرى، ويجب على الأم أن تجعل الوضع في الليل هادئ، وتجعل الضوء منخفض، وعدم اللعب مع الطفل في الليل.

عند محاولات تعليم الطفل أن الليل يكون للنوم والسكينة، وعدم القيام بأي محاولة من محاولات اللعب معه، أو إضاءة نور قوي، يبدأ الرضيع أن يستوعب، ويصل إليه أن الليل يكون للنوم.

من أكثر العادات الخاطئة هو التي تتبعها الأم، هو استيقاظ الرضيع أكثر الوقت في النهار على أمل أن ينام في الليل وقت طويل، ولا تعلم أن الطفل لا يفرق بين الليل والنهار، ولا يستطيع أن ينام أكثر من أربع ساعات متصلة.

طفل حديث الولادة الذي يأخذ قدره الكافي في النوم نهارًا، لا يعاني من صعوبة أو تعب في النوم بليل، لذلك يجب ترك طفل حديث الولاة، أن ينام كما يشاء، في الأسابيع الأولى، حتى يستطيع النوم في الليل بشكل أكبر، وبطريقة صحيحة.

الطريقة الصحية لنوم حديثي الولادة

أن أطفال حديث الولادة، ليس كلهم مثل بعض، البعض منهم قد يولد ويكون هادئ ولا يفعل أي إزعاج، ولا يكون كثير الحركة، وبعضهم يكون متحرك، ويتميز نومه بالهدوء، والبعض الاخر يكون صوته عالي، وينام القليل من الوقت، يكون ذات بكاء مستمر،

هناك بعض التعليمات التي تساعد طفل حديث الولادة على النوم بشكل صحيح، منها:

  • يجب أن يكون الطفل في أول الست شهور من عمره يبقى في نفس غرفة نوم الأم، لأن ذلك يشعر الطفل بالأمان، ويتعود على وجود الأم، وبالتدريج ينام دون قلق أو خوف فينام الكثير من الوقت.
  • يجب عند نوم الطفل في نفس الغرفة التي تنام بها الأم، لا يكون على نفس السرير، ولكن يجب أن يكون سرير منفصل، وذلك يتعود الطفل على النوم لوحده.
  • عند خلود الطفل إلى النوم، يجب أن لا يكون هناك أي شيء على السرير، وأن يكون السرير مستوي، وغطاء يكون ناعم، ومحاولة نوم الطفل على ظهره، وليس جانبه أو بطنه.
  • يجب أن تكون ملابس الطفل حديث الولادة، ملائمة مع درجة حرارة الغرفة، وتكون ناعمة، ويجب أن لا يشعر طفل حديث الولادة بالسخونة العالية، لأن ذلك لا يجعله ينام.

دورة النوم الرضيع أول ثلاثة أشهر

ينام طفل حديث الولادة، عدد ساعات كثيرة في اليوم قد تصل إلى عشرين ساعة، وذلك في أول أسبوعين، وأقل عدد ساعات ينام فيها الرضيع أول أسبوعين هي سبعة عشر ساعة.

بعد الأسبوعين تبدأ عدد ساعات الرضيع تقل، ولكنه يصل بعد شهر تقريبًا النوم اكثر في الليل، وقد يستطيع النوم أكثر من ثمانية ساعة في الليل، ولكنها ليست متصلة.

إذا كان ينام الرضيع ساعتين متصلين بالنهار، فهو بذلك يستطيع النوم أربع ساعات متصلة ليلًا.

على الرغم من أن للرضيع دورة نوم متكررة ومعتادة، إلا أن في بعض الأوقات يكون مستيقظ أكثر الوقت، وذلك عن الوضع الطبيعي له، فهذا يدل على إنه يريد النوم ولكنه لا يستطيع النوم، ومن الحركات التي يفعلها تؤكد ذلك هي:

  • البكاء بطريقة مستمرة.
  • التمدد والتثاؤب، وفرك العين.
  • يقوم بدفن وجهه في صدر الأم، والهدوء.

أيضًا هناك بعض العوامل الخارجية التي تؤثر على نوم الرضيع، منها الضوضاء العالي، وأيضًا التدخين يؤثر بالسلب على الرضيع، ويؤدي إلى الكثير من المشاكل منها الموت المفاجئ.

عدد ساعات نوم الرضيع بعد الشهر الثالث

بعد أن يصبح عمر الرضيع ثلاثة أشهر يكون النوم لديه أصبح منظم أكثر من الأول، فهو ينام حوالي ستة عشر ساعة خلال اليوم.

يستطيع الرضيع أن ينام وقت طويل متصل في الليل، قد تصل عدد الساعات المتصلة ليلُا إلى ست ساعات، وأحيانًا ينام ثمانية ساعة متصلة في الليل.

تكون عدد مرات القيلولة لدى الطفل الرضيع بعد مرور ثلاثة أشهر هي ثلاث مرات قد تصل كل مرة إلى ساعتين، وذلك في فترة النهار.

ومع تقدم عمر الرضيع، كلما أصبح نومه منظم، ويصبح الرضيع متعلم التفريق بين الليل والنهار، ويعلم أن الليل هو للنوم، لذلك يكون نومه في الليل أكثر، وذلك يساعد في راحة الأم في النهار، وقدرتها على إنهاء المهام التي عليها دون تعب أو إرهاق.

شاهد أيضًا: ما هي عدد ساعات النوم الصحي حسب العمر

المخاطر وراء كثرة نوم الرضيع

أن الرضيع يقل عدد ساعات نومه بالتدريج كلما زاد عمره، وإن نومه كثيرًا قد يدل على مخاطر، أو مشكلة صحية، من هذه المخاطر:

  • من الممكن أن يعاني الطفل من الحساسية، وهذه الحساسية لها أنواع كثيرة، وتؤدي إلى نومه بكثرة.
  • من الممكن أن يعاني الطفل الرضيع من المغص الشديد، وهذا المغص يمنعه من الرضاعة.
  • أيضًا من الممكن أن يعاني الطفل الرضيع من الانتفاخات والغازات الكثيرة.
  • قد يكون الرضيع يعاني من عدم التنفس بشكل صحيح.

ويجب على الأم، أن تلاحظ عدد نوم الرضيع، وتلجأ إلى استشارة الطبيب لمعرفة إذا كان يعاني من بعض المشاكل أو هذا طبيعي، ويجب عليها أن تستيقظ الرضيع من وقت إلى آخر لإرضاعه، وحتى تطمن على صحة الطفل الرضيع.

شاهد أيضًا: اضرار نوم الرضيع على الوسادة قبل عمر سنتين

إن الرضيع يقضي أغلب الوقت في النوم، ولكن النوم يكون بصورة متقطعة، وليس لفترة طويلة، وخاصة في أول ثلاثة أشهر من عمره، وبعد ذلك من الممكن أن تستطيع الأم تنظيم عدد ساعات نوم الرضيع، ونوم الرضيع لفترة طويلة يعني أن هناك مخاطر على حياته.

Responses