عدد سكان النمسا الحالي

عدد سكان النمسا الحالي

جمهورية النمسا من الدول الصغيرة التابعة للقارة الافريقية، وتتميز بموقعها الجديد استراتيجيًا وجغرافيًا، حيث تربط الجهة الشرقية بالغربية على طول الطرق الدانوبي التجاري، وتربط الجهة الشمالية بالجنوبية بواسطة الممرات الجبلية التابعة لجبال الألب، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على عدد سكان النمسا الحالي، وأهم المعلومات المهمة حولها.

عدد سكان النمسا

يبلغ التعداد السكاني للنمسا ما يقرب من 8.758 مليون فرد؛ وذلك حسب ما تم الإعلان عنه من إحصائيات تم اعدادها بواسطة هيئة الأمم المتحدة عام 2018 ميلاديًأ، وبذلك تحتل الجمهورية النمساوية المركز 98 في قائمة البلاد من حيث التعداد السكاني، أما الكثافة السكانية فتقدر بحوالي 106 فرد لكل كم مربع.

وتمتلك النمسا ثلاث أقسام عرفية تمثل الأقليات فيها منذ زمن قديم، وهم ” القسم المجري – القسم الكرواتي – القسم السلوفيني الكارينثيني”، ويمتلك كل قسم من هذه الاقسام عدد سكاني لا يزيد عن خمسين ألف نسمة، ويتمتع كل قسم بحقوقه المحمية بالقانون، كما تضم النمسا أقليات عديدة من جنسيات اخرى؛ مثل الجنسية التركية، والتركية الكردية، والصربية، والألمانية الاتحادية، وأعداد من دولة يوغوسلافيا الذين هاجروا للنمسا خلال وبعد الحرب الأهلية.

شاهد أيضًا: مدن النمسا السياحية

موقع النمسا

هذه الدولة معروفة بشكل رسمي باسم الجمهورية النمساوية أو جمهورية النمسا، وهي الجمهورية الفيدرالية الغير ساحلية الواقعة في المنطقة الوسطى من قارة أوروبا، تحدها من جهة الشمال الدولة الألمانية والتشيكي، وتحدها من جهة الشرق الدولة المجرية والسلوفاكية، ومن جهة الجنوب الدولة الإيطالية والسلوفينية، أما من جهة الغرب الدولة السويسرية وليخنتشتاين.

وتبلغ مساحة النمسا ما يقرب من 83.000 كم مربع، وهي الآن تعد دولة ديمقراطية ممثلة للبرلمان، حيث أنها تضم 9 من الولايات الاتحادية، ويعد أكبر هذه الولايات مدينة فيينا العاصمة، والتي يتجاوز عدد السكان فيها عن مليون فرد، وهي تنافس دول العالم الاخرى في كافة المجالات مما ساعد في جعلها من الدول الغنية على مستوى العالم، حيث يبلغ دخل الفرد الإجمالي 47.000 دولار.

واستطاعت النمسا أن تتألق على المستوى السياسي فاستطاعت الحصول على العضوية الدائمة لدى الأمم المتحدة في عام 1955 ميلاديًا، وبمنطقة التعاون عام 1995 ميلاديًا، كما قامت بالتوقيع مع شنغن الاتفاقية عام 1995 ميلاديًا، واعتمدت اليورو عملة رسمية لها عام 1999 ميلاديًا.

تضاريس ومناخ النمسا

تتكون أغلب مناطق النمسا من الجبال؛ حيث تبلغ نسبة مساحتها 90% من المساحة الكلية للبلاد، وأكبر جزء منها يكون لسلسلة جبال الألب وبشكل محدد في الشرق، كما توجد مرتفعات جبلية عديدة في إقليم فورارلبرج وتيرول كتاورن والعليا بالإضافة لجبال الألب بالطبيعة الكلسية التي تقع في جهة الشمال الجنوب بمقربة من مدينة فيينا، وفي جهة الشرق تصل جبال كرياسيا وجبال بوهيمية التي تقع في أعلى جهة الشمال من النمسان، كما توجد فيها سهول عديدة اضخمها ممتدة في جهة الشرق من المناطق الواقعة على ضفاف نهر دانوب، بالإضافة للواقع في جهة الجنوب من إقليم شتايرمارك.

وعن مناخ النمسا فتقل رطوبة الجو كلما تحركنا نحو جهة الشرق، وتتراوح نسبة المطر بين 50 سم إلى 100 سم، وكلما اقتربت النمسا مع الحدود المشتركة مع الدولة السلوفاكية والمجرية كلما أصبح المناخ قريب من القاري، وكما تتساقط الثلوج بالشكل الغزير الأمر الذي يشجع البعض على التردد عليها بغرض السياحة في فصل الشتاء، وبالنسبة لمدة إشعاع الشمس فتصل نسبتها إلى 10 أو 20%.

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة النمسا ومعلومات عنها

الأديان في النمسا

توجد بعض الأديان التي يتم اتباعها في الجمهورية النمساوية، وهي كالتالي:

  • الدين الاسلامي

ويتبع بعض السكان الدين الإسلامي والذين تُقدر نسبتهم 4.2% من إجمالي عدد سكان النمسا.

  • الدين الكاثوليكي

ويتبع بعض السكان الدين الكاثوليكي، والذين تُقدر نسبتهم 74% من إجمالي عدد سكان النمسا.

  • الدين اللوثري

ويتبع بعض السكان الذين اللوثري التابع للكنائس اللوثرية، والذين تُقدر نسبتهم بما يقرب من 4.7% من إجمالي عدد السكان في النمسا.

  • الدين اليهودي

وهو الدين الذي يتبعه نسبة 0.1% من إجمالي عدد سكان النمسا.

  • الدين الارثوذكسي الشرقي

وهو الدين الذي يتبعه بعض سكان النمسا الذين تُقدر أعدادهم بنسبة 2.2%، أما باقي كنائس الطائفة فتُمثل ما يقرب من 0.9% من عدد سكان النمسا.

  • الإلحاد

وهناك نسبة من سكان النمسا على الإلحاد، وتصل نسبتهم إلى 12% من إجمالي عدد السكان.

  • أفراد لا ينتمون إلى أي دين

وهم الافراد الذي تصل نسبتهم إلى 2% من إجمالي عدد السكان.

استقلال النمسا

استطاعت الدولة النمساوية أن تستقل وتعلن نفسها دولة مستقلة ذات سيادة كاملة في يوم 17 من شهر يوليو عام 1955 ميلاديًا، كما دخلت في اتحاد أوروبا عام 1995 ميلاديًا، ونظام اختيار رئيسها يكون بواسطة الانتخابات المباشرة، والذي تدوم مدة رئاسته لها 6 أعوام، وتعد اللغة الألمانية هي لغة رسمية للنمسا بالرغم من وجود بعض اللغات الأخرى التي يتحدث بها المواطنين.

السياحة في النمسا

تعد هذه الدولة من الدول الأوروبية الشعبية فيما يخص المجال السياحي وقضاء العطلات وتحديدًا للعوائل القادمة من بلاد الشرق الأوسط، حيث أنها تتمتع بالطبيعة الخضراء والبحيرات الصافية، بالإضافة إلى احتوائها على القمم الجبلية المُغطاه بالثلج مما يزيدها جمالًا، كما تحتوي على مدن تاريخية عريقة مثل مدينة فيينا، ومدينة إنسبروك، ومدينة لسالزبورغ، ووادي غوتز، والعديد من المناطق الأخرى التي تعد مزارًا سياحيًا جذابًا.

مدينة فيينا

هي عاصمة الجمهورية النمساوية وأكبر مدينة فيها، وتُقسم إلى ثلاث وعشرين مقاطعة، وهي مدينة تاريخية قديمة وعظيمة؛ حيث كانت مقرًا لإقامة أباطرة الروم، ومجمعًا للشعوب وللثقافات المختلفة كالجرمانية، والسلافية، وغيرها.

موقع مدينة فيينا الجغرافي

تقع هذه المدينة في القسم الشمالي الشرقي من الدولة النمساوية، وتتواجد في وسط السفوح الجبلية لجبال الألب والكاربات، وتقع أغلب مناطق المدينة على يمين ضفة نهر دانوب.

وكان الحوض الخاص بفيينا يمثل نقطة لعبور الطرق المرتبطة بالتجارة والجيش قديمًا، حيث كان يربط بين الجهة الشمالية والجنوبية بطول الطريق الخاصة بالكهرمان، الممتد في الجنوب من بحر البلطيق والرابط بين الجهة الشرقية بالغربية على طول نهر دانوب.

وفي الشأن الاستراتيجي فإن هذه المدينة تطل على الأماكن المجاورة لها، والتي تتضمن بعض الأجزاء الخاصة بالحدود النمساوية مع كل من الدولة السلوفاكية، والجمهورية التشيكية، والدولة المجرية.

المناخ في فيينا

هذه المدينة النمساوية الواقعة شرق جبال الألب لا تتأثر بمناخها لوجود التلال بها والمعروفة باسم وينر والد ” Wienerwald “، فيتسم طقس شمال فيينا بالبرودة في الفصل الصيفي، بالدفء في الفصل الشتوي، وفي جنوب شرق المدينة يتسم الطقس بالحرارة في الفصل الصيفي، ويتم الطقس بالبرودة في الفصل الشتوي.

ولكن على وجه العموم يتسم مناخ مدينة فيينا بالاعتدال والقبول،أما عن هطول المطر فإنه قليل في الغالب، حيث يصل معدل سقوط الأمطار إلى 66 سنتيمتر في العام، والنصيب الأكبر منه يكون خلال الصيف.

سكان مدينة فيينا

يبلغ التعداد السكاني في مدينة فيينا ما يقرب من 1.775.000 نسمة، ولذلك هي أكبر المدن النمساوية، وترتيبه السابع على مستوى أوروبا، وتمثل نسبة 40 % من السكان المُقيمين فيها من المهاجرين من بعض الدول مثل الجمهورية التشيكية، والدولة السلوفاكية، والدولة المجرية.

شاهد أيضًا: أجمل الاماكن السياحية في النمسا للعوائل

وفي نهاية الموضوع وبعد أن تعرفنا على عدد سكان النمسا، وعرضنا أهم المعلومات عن دولة النمسا من تضاريس ومناخ وموقع وسياحة، وقمنا بالتطرق نحو المدينة النمساوية فيينا “عاصمة النمسا “، وعرضنا أهم المعلومات الخاصة بها، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

Responses