علاج الذئبة الحمراء بالطب البديل والاعشاب

علاج الذئبة الحمراء بالطب البديل والاعشاب

علاج الذئبة الحمراء بالطب البديل والأعشاب يعد مرض الذئبة الحمراء هو واحد من أمراض المناعة الذاتية، حيث أن له تأثير كبير على الكثير من أجهزة الجسم، وقد تكون الأعراض بسيطة عند البعض، وقد لا تكون بسيطة عند البعض الأخر، وهناك بعض الأعراض التي ترافق مرض الذئبة الحمراء، وسوف نتناول في هذا المقال علاج الذئبة الحمراء وكل ما يتعلق بها.

الذئبة الحمراء

مرض الذئبة الحمراء يعتبر من الأمراض المزمنة، ونسبة حدوث عند النساء أكبر من نسبة حدوث عند الرجال، ويبدأ بالظهور للمرأة غالبًا في العمر الإنجابي، وهو أيضًا أحد أمراض المناعة الذاتية، بحيث يتم إنتاج أجساد مضادة غير طبيعية في الدم، وغالبًا لا يوجد هناك سبب معين لحدوث مرض الذئبة الحمراء، إلا أنه تم اكتشاف أن السبب في الإصابة بمرض الذئبة الحمراء، قد يكون بسبب مجموعة من العوامل الجينية والهرمونية والبيئية والمناعية.

فالنسبة للعوامل البيئية، فهي تشمل العدوى الفيروسية، والعدوي البكتيرية، والتعرض لأشعة الشمس بشكل مبالغ فيه، والإجهاد النفسي، وهناك مجموعة من الأدوية التي تجعل المريض يصاب بأعراض تتشابه مع أعراض الذئبة الحمراء، وذلك مثل دواء هيدرالازين، وهذا الدواء يستخدم في علاج ضغط الدم المرتفع، ودواء بروكايناميد، والذي يستخدم في علاج عدم انتظام ضربات القلب، كما أن ارتفاع مستوى هرمون الأستروجين والذي يكون بسبب الحمل، من الممكن أن يزيد من أعراض الذئبة الحمراء.

شاهد أيضًا: مرض الذئبة الحمراء والجهاز العصبي

كيف يتم علاج الذئبة الحمراء بالطب البديل

يمكن لمرضى الذئبة الحمراء أن يتم علاجهم باستخدام الطب البديل، ويطلق على الطب البديل مسمى الطب التكميلي، ولكن استخدام الطب البديل لا يغني عن الأدوية التقليدية التي يصفها الطبيب، ولكي يبدأ المريض أن يستخدم الطب البديل علية أن يستشير الطبيب، حتي يستطيع الطبيب أن يخبره إذا ما كانت هذه الأدوية التي يتناولها ستتماشى مع الطب التكميلي أم لا، ولكي يخبره أيضًا إذا كان العلاج بالطب البديل سيسبب له أي مخاطر أم لا، وماهي الفوائد من أستعمل هذه الأدوية التكميلية، ويتم علاج الذئبة الحمراء بالطب البديل عن طريق ما يلي:

  • هرمون ديهيدرو إيبي أندروستيرون، وتعتبر المكملات التي يوجد بها هذا الهرمون، تساعد بشكل كبير في تقليل جرعة الستيرويدات التي يتناولها المريض، حيث أنه تساعد في استقرار الأعراض لدي بعض المرضي الذين يعانون من مرض الذئبة الحمراء.
  • زيت السمك، تحتوي مكملات زيت السمك على نسبة كبيرة من أحماض أوميجا 3 الدهنية، حيث أن أوميجا 3 تعتبر مفيدة جدًا لمرضى الذئبة الحمراء، ولكن هناك بعض الأثار الجانبية لمكملات زيت السمك، مثل الغثيان، والتجشؤ، ومذاق السمك المر في الفم.
  • فيتامين د، يعتبر فيتامين د من الفيتامينات التكميلية المفيدة جدًا لأصحاب مرض الذئبة الحمراء.

بعض الإرشادات التي يجب أن يقوم بها مريض الذئبة الحمراء

  • يجب على مريض الذئبة الحمراء أن يرجع إلى الطبيب المعالج له بشكل منتظم، وليس فقط عند حدوث الأعراض وذلك لأن الذهاب للطبيب باستمرار يقلل من التعرض للانتكاسات الفجائية، ويجب أن يتناقش المريض مع الطبيب في العوامل التي تتأثر بها حالته الصحية وذلك مثل الإجهاد، والنظام الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية، حيث أن هذا يقلل من مضاعفات المرض.
  • يجب على مريض الذئبة الحمراء أن يحصل على الراحة الكافية، وذلك لأن مرضى الذئبة الحمراء دائمًا يعانون من التعب والإرهاق المستمر، وليس مثله مثل الإرهاق العادي، بل يكون أكثر حدة، ولا يزول هذا التعب بمجرد الراحة العادية، بل يحتاج هذا المريض للراحة الطويلة ليلًا، والإكثار من القيلولة في وسط النهار.
  • يجب على مريض الذئبة الحمراء ارتداء ملابس تحمية من أشعة الشمس، وذلك مثل ارتداء القبعة، والقمصان ذات الأكمام الطويلة، والسراويل الطويلة، حيث أن تعرض مريض الذئبة الحمراء لأشعة الشمس فوق البنفسجية، من الممكن أن تحفز من المرض، وإذا خرج المريض في الشمس للضرورة فعلية أن يستخدم واقي من الشمس تكون نسبة حماية لا تقل عن 55%.
  • يجب أيضًا على مريض الذئبة الحمراء أن يحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وذلك لأن الرياضة تعمل بشكل كبير على التقليل من خطر التعرض للأزمات القلبية المفاجئة، وتقلل من الشعور بالاكتئاب.
  • يجب أن يمتنع مريض الذئبة الحمراء عن التدخين بشكل نهائي، وذلك لأن التدخين يزيد احتمال الإصابة بالأمراض القلبية والأوعية الدموية، مما يؤدي لتزايد الأثار السلبية على القلب والأوعية الدموية.
  • يجب على مريض الذئبة الحمراء أن يحرص على تناول نظام غذائي صحي، مثل الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، مع الحرص على عدم تناول الأطعمة المحظورة إذا كان المريض يعاني من وجود أي أمراض أخرى.

علاج الذئبة الحمراء بالأدوية

يمكن أن يتم علاج الذئبة الحمراء بالأدوية، ولكن يتم تحديد الدواء بناءًا على الأعراض التي يشتكي منها الطبيب، ولذلك يجب أن يجلس المريض مع الطبيب يتناقش معه في الفوائد والمخاطر للأدوية المستخدمة، ولمعرفة الجرعات التي يتناولها المريض وما إذا كانت تحتاج لزيادة الجرعة أو تنقيصها، وهذه هي بعض الأدوية التي تستخدم في علاج الذئبة الحمراء.

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

يمكن لمريض الذئبة الحمراء أن يستخدم مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، حيث أنها لا تحتاج لوصفة الطبيب وذلك مثل نابروكسين الصوديوم، وإيبوبروفين، حيث تساعد هذه الأدوية على التقليل من الألم والتورم والحمى المصاحبة للذئبة الحمراء، كما يوجد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي يكون مفعولها أقوي بكثير، ولكن هذا النوع من المضادات لا يمكن استعمالها دون الرجوع إلى الطبيب، وهناك بعض الأثار الجانبية لهذه الأدوية منها، حدوث نزيف في المعدة، وحدوث مشاكل في الكلى، والتعرض لأمراض القلب.

الأدوية المثبطة للمناعة

تساعد الأدوية المثبطة للمناعة في علاج الحالات المتعسرة ومن هذه الأدوية دواء الأزاثيوبرين، وميكوفينولات، وليفلونوميد، وميثوتريكسات، ومن الأثار الجانبية لهذه الأدوية، تلف الكبد، وانخفاض الخصوبة، وزيادة خطر التعرض للإصابة بالسرطان، كما يوجد علاج أخر يسمى بيليموماب، وهذا الدواء يحد من أعراض الذئبة الحمراء للمرضى، كما أن له بعض الأثار الجانبية وهي، الغثيان، والإسهال، والحمى.

شاهد أيضًا: الذئبة الحمراء وأمراض القلب

ما هي أعراض الذئبة الحمراء

تختلف الأعراض التي يعاني منها مريض الذئبة الحمراء، من شخص لأخر، وذلك من حيث شدة الأعراض ومدتها وكيفية ظهورها، وهناك بعض الحالات التي تظهر فيها الأعراض بشكل مفاجئ، وحالات أخرى تظهر الأعراض ببطيء، وقد تكون الأعراض خفيفة لدي مريض وشديدة لدى مريض أخر، ومن خلال الدراسات ثبت أن هذا المرض في أغلب الحالات تكون أعراضه خفيفة، ولكنها تشتد وتصبح أكثر حدة في فترات معينة، ثم بعدها يرجع المريض ليمر بفترة لا يعاني فيها من الأعراض، وهناك بعض الأعراض الشائعة لمرض الذئبة الحمراء وهي:

  • الإرهاق العام والتعب.
  • الحمي.
  • ألام المفاصل وتصلبها وانتفاخها.
  • من أشهر الأعراض ظهور طفح جلدي يكون على شكل فراشة، ويظهر على الوجه في منطقة الخدين وجسر الأنف.
  • ظهور بقع جلدية، وعندما يتعرض المريض لأشعة الشمس تزداد هذه البقع بشكل كبير.
  • تتغير أصابع اليد والقدم للون الأبيض أو اللون الأزرق عندما يتعرض المريض للبرد الشديد، أو عندما يتعرض للتعب والإجهاد، وهذه الظاهرة يطلق عليها ظاهرة رينود.

الأعشاب التي تستخدم في علاج الذئبة الحمراء

  1. الكركم.
  2. حبة البركة ونبات البابونج.
  3. الزنجبيل وعسل النحل.
  4. الثوم.

شاهد أيضًا: ما هي نصائح لمرضى الذئبة الحمراء ؟

وفي نهاية هذا المقال نود أن نكون قدمنا لكم كل المعلومات التي تفييدكم في كل ما يتعلق بمرض الذئبة الحمراء، ولا تنسوا مشاركة هذا المقال مع الأصدقاء، والأحباء، ليتعرفوا على علاج الذئبة الحمراء بالطب البديل والأعشاب، ونترك لكم التعليق أسفل المقال.

Add Comment