علاج الفشل الكلوي المزمن

علاج الفشل الكلوي المزمن

مرض الكلى وخاصًة حينما يتم التأكيد على مدى الإصابة بالمرض أو يتم تشخيص المصاب بانه مريض كلى يكون أمر مزعج وشديد الألم وبالتالي يتم تصنيف المريض بأنه مريض كلى ولكن يتم تحديد الإصابة في حال كانت الإصابة كلى مزمنة أو حادة وفقًا لأعراض الشخص المريض ومدى إصابته بها وبالتالي سوف نتعرف في موضوعنا التالي حول علاج الفشل الكلوي المزمن فتابعوا معنا تفاصيل كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز معلومة ثقافية.

الفشل الكلوي المزمن

يتم تعريف مشكلة الفشل الكلوي المزمن هذا من خلال أنها تجعل الشخص المصاب يعاني من مشكلات صحية تظهر في أعراض واضحة، للشخص المصاب بها حيث تظهر علامات تدل على تلك الإصابة بشكل واضح وكبير ولكن يظهر في شكل متأخر لذا قد يكون الشخص مصابًا بالفشل الكلوي المزمن ولكن دون أي ملاحظة لأي أعراض واضحة.

من الممكن أن يتطور الفشل الكلوي المزمن هذا إلى حدوث فشل كلوي حاد وخاصًة في حال لم يكن هناك أي علاج مناسب لتلك المشكلة، مما يؤدي إلى زيادة التلف بشكل كبير وواضح حتى يصل إلى مرحلته الاخيرة وخاصًة حينما لم يتم علاج الفشل الكلوي بالطرق والتقنيات الحديثة التي تتمثل في زراعة الكلى والغسيل الكلوي.

شاهد أيضًا: كيفية الوقاية من مرض الفشل الكلوي

أعراض الفشل الكلوي المزمن

تظهر الأعراض والعلامات الخاصة بالشخص المريض والمصاب نظرًا لعدم قدرة كلًا من الكليتين من أجل القيام بوظائفها بشكل سليم، وعدم قدرتها على التلاءم والتكيف مع الجسد بشكل صحي ومن أهم تلك الاعراض هي: –

  • التغييرات الملحوظة في مدى كمية البول.
  • التورم في كلًا من القدمين والكاحلين.
  • الحكة بشكل متواصل.
  • حدوث مشكلات في النوم.
  • الغثيان أو القيء.
  • الارتفاع في شكل واضح في ضغط الدم.
  • الشعور بقصر في النفس والتي يكون أهم أسبابها هو تراكم السوائل في الرئتين.
  • حدوث آلام في الصدر وخاصًة في منطقة ما حول القلب.
  • الإرهاق والضعف العام.
  • حدوث فقدان في الشهية.
  • حدوث تشنجات في العضلات.

أسباب الفشل الكلوي المزمن

هناك مجموعة من الحالات الطبية التي تجعل هناك حدوث في الكليتين وتتسبب في حدوث الفشل الكلوي بالبطء مما يؤدي إلى تفاقم مشكلات الكلى، بشكل واضح وكبير على مدار شهور أو حتى تصل إلى سنوات متتالية والتي تتمثل في:

  • التهابات الكلى بشكل كثير ومتكرر والتي يطلق عليها أسم التهاب الكلية أو الحويضة.
  • الإصابة بمرض الكلية متعددة الكيسات.
  • الإصابة بمرض السكري سواءً من النوع الأول أو حتى من النوع الثاني.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • الانسداد الدائم في مجاري المسالك البولية والتي تكون بسبب تضخم البروستاتا وحصوات الكلى وأيضًا الإصابة ببعض السرطانات.
  • الإصابة بحالة مرضية تتمثل في تراجع البول بدلًا من إخراجه حيث إنه يعود مرة أخرى إلى الكليتين.

عوامل خطر الفشل الكلوي المزمن

  • التقدم في العمر أو السن.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الإصابة بزيادة الوزن والوصول إلى مرحلة السمنة.
  • التدخين.
  • الأصول الخاصة بالشخص نفسه والتي تتمثل في الأصل الأمريكي الأفريقي أو الأمريكي الأصلي أو حتى الأمريكي الأسيوي.
  • أن تكون الكلية ذاتها الخاصة بالكليتين لها بنية غير طبيعية.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الكلية في داخل العائلة نفسها.

طرق تشخيص الفشل الكلوي المزمن

التشخيص والفحص هو واحد من أهم طرق اكتشاف هذا المرض والتعرف على مدى شدته وحدته بالنسبة للشخص المصاب، وبالتالي حينما نجد وجود عوامل مساعدة كالتاريخ العائلي لدى الأشخاص أو حتى في حال كان هناك تغييرات ملحوظة في البول وكمياته فلابد من إجراء هذا التشخيص.

اختبارات التصوير

وهي الطريقة الرائعة للتعرف على مدى إصابة الكلى بالتلف والوظائف الخاصة بالكليتين ومدى قدرتهما على القيام بها كما إننا من خلالها نتعرف على بينة الكليتين، وأيضًا حجمهما وهي ضرورية لبعض حالات الإصابة بالكليتين بشكل كبير والتي تتمثل في التصوير بالموجات الفوق الصوتية والتي تسمى بالألترا ساوند.

شاهد أيضًا: لماذا يسبب مرض الفشل الكلوي الموت ؟

اختبارات الدم

حيث يتم الحصول على عينة من دم الشخص المصاب والتي تساعد بشكل كبير في التعرف على وظائف الكلى المختلفة حيث يمكننا التعرف على الوظائف المختلفة، والتي تتمثل في اليوريا في الدم ونسبة الكرياتينين فهي الفضلات التي تتواجد في الدم.

الحصول على عينة من أنسجة الكلى

حيث يتم اخذ خزعة من الكلى من أجل الكشف عن الكليتين وعملهما حيث يتم الحصول عليها من خلال إجراء مخدر موضعي لجسم المصاب، ومن ثم إدخال إبرة طويلة تصل إلى الكلى من أجل الحصول على تلك الخزعة على أن يتم إيصالها إلى المعمل من أجل فحصها لتحديد سبب المشكلات في الكلى.

اختبارات البول

وهي الفحوصات التي يقوم الشخص المصاب بها في إجراء تحليل لقطرات البول الخاصة بالشخص هذا حيث إن التحليل الخاص بعينة البول تلك، قد تشير إلى أي نسب غير طبيعية تتواجد في البول وقد تكون مؤشرًا على الإصابة بالفشل الكلوي سواءً كان المزمن أو الحاد حتى كما تساهم تلك التحاليل الخاصة بالبول أيضًا حول سبب الإصابة ومدى الإصابة بها.

طرق علاج الفشل الكلوي المزمن

من الجدير بالذكر أن مشكلات الكلى يتم علاجها بكل سهولة حينما يتم الكشف عن سبب الإصابة بها ولكن الفشل الكلوي المزمن مع الأسف في كثير من الحالات، لا يمكن الشفاء منها بشكل كبير وتكون صعبة العلاج حيث يعتمد العلاج هذا على الحد من الأعراض الخاصة بالمرض مع منع المرض من التطور والتقدم والحفاظ على وظائف الكلى.

يقوم الطبيب بتحديد أهم الأسباب التي قد تسببت في حدوث مشكلات الكلى تلك من خلال ضبط معدلات أي أمراض كانت قد تسببت في حدوث هذا، وبجانب هذا أيضًا يتم اللجوء إلى منع الأدوية التي تزيد من عدم قدرة الكلى على القيام بوظائفها ولكن في حال حدث فشل سريع في الكلى وتطور في الحالة تلك ننصح أن يتم اللجوء إلى طرق علاج مشكلات الكلى الأخرى التي تتمثل في الغسيل الكلوي وزراعة الكلى.

طرق الوقاية من الفشل الكلوي المزمن

  • الابتعاد عن التدخين لأنه يلحق الأذى والضرر بصحة الجسم ككل والكليتين بشكل خاص كما إنه يزيد الكلية سواءً بشكل واضح وكبير، وخاصًة في حال كانت متعرضة بالتلف بالفعل وبالتالي ننصح أن يتم الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي وكلي.
  • الحفاظ على الوزن الصحي والمثالي والابتعاد عن السمنة بشكل نهائي من خلال الممارسات الرياضية المفيدة لصحة الجسم مثل المشي والجري، مع الإتباع السليم لنظام غذائي صحي وواضح من خلال الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الدهون الدسمة.
  • الابتعاد عن تناول المسكنات التي لا يتم وصفها من قبل الطبيب المتخصص حيث يجب ألا يتم تناول الأدوية وخاصًة المسكنات بشكل عشوائي، فهي تكون ضارة بشكل واضح على صحة الكليتين ويؤثر على وظائفهما حيث يحدث تلف بهما بشكل كبير وواضح.

شاهد أيضًا: أسباب الفشل الكلوي للأطفال

في خاتمة حديثنا حول علاج الفشل الكلوي المزمن مع الأسف هي مشكلة صحية التي من الصعب أحيانًا القيام بحلها وخاصًة في حال كانت اكتشافها متأخرة وبالتالي لابد من إتباع النصائح الطبية المختلفة من أجل القضاء على أعراض تلك الحالة والحد من مضاعفاتها ومحاولة إعادة وظائف الكلى بشكل سليم وصحي لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير دمتم بخير.

Responses