علاج الكانديدا المزمنة بالاعشاب

علاج الكانديدا المزمنة بالاعشاب

علاج الكانديدا المزمنة بالاعشاب، الالتهاب الناتج عن الخميرة أو الفطريات هو مشكلة شائعة جدًا، تحدث عندما تنمو الفطريات “الكانديدا” الموجودة في الفم والأمعاء بسبب التغيرات في البيئة المحيطة أو أي محفزات أخرى، يعتبر استهلاك الأدوية وسوء التغذية والسموم البيئية من العوامل التي تعطل التوازن الطبيعي لهذه الفطريات.

فطريات الفم

  • يحدث مرض فطريات الفموي أو داء المبيضات الفموي بسبب تراكم فطر المبيضات البيضاء في الفم وهو أبيض حليبي.
  • يعد وجود المبيضات في الفم أمر طبيعي، ولكن في بعض الحالات قد يسبب بعض الأعراض المزعجة، عادةً في الجزء العلوي من الفم أو اللوزتين أو اللثة أو مؤخرة الحلق.
  • وهي من الأمراض التي قد تصيب الجميع وخاصة الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • فطريات الفم مشكلة بسيطة للأشخاص الأصحاء، فهي تظهر في الفم على شكل جبنة بيضاء تشبه الجبن، ويصاحبها بعض الاحمرار والألم والإحساس بالحرقان مما يسبب صعوبة في البلع والأكل.
  • إذا قمت بحك الفطر أو فركته فقد يتسبب ذلك في تدفق الدم وفي معظم الحالات قد يفقد المريض حاسة التذوق، وفي هذه المقالة سنناقش إمكانية استخدام الأدوية العشبية لعلاج فطريات الفم.

علاج لفطريات الفم بالأعشاب

  • يبدو أن بعض علاجات الطب البديل (بما في ذلك الأدوية العشبية) فعالة في بعض الأحيان، ولكن نظرًا لاختلاف نتائج البحث أو عدم كفاية الأبحاث حول فعاليتها وسلامتها، من المستحيل استخدامها وتحديد فعاليتها.
  • لذلك قبل استخدام الأعشاب أو المستحضرات التي تحتوي على أعشاب لا بد من استشارة الطبيب أو الخبير، وفي هذه المقالة سيتم إبداء الآراء العلمية حول إمكانية استخدام الأعشاب في علاج فطريات الفم.

1- الأوريجانو

  • يحتوي زيت الأوريجانو على خصائص مضادة للميكروبات والفطريات، لذلك يمكن استخدامه لعلاج فطريات الفم.
  • أكدت دراسة مصرية على الفئران ذلك حيث يتم وضع زيت الأوريجانو عن طريق خلط قطرتين من زيت الأوريجانو بكوب من الماء ثم وضعها في الفم وبصقه.
  • يجدر الانتباه إلى عدم استخدام زيت الأوريجانو قبل تخفيفه بالماء، سواء في الفم أو موضعياً.
  • بفضل الأبحاث المختبرية أشار العلماء إلى إمكانية استخدام زيت الأوريجانو في علاج فطريات الفم والمهبل.
  • أظهرت دراسة أجريت على ستة عشر نوعًا من المبيضات تم الحصول عليها من الأغشية المخاطية للحيوانات المعزولة من إناث الكلاب أن سلالة المبيضات البيضاء حساسة لزيت الأوريجانو، مما يعني أن زيت الأوريجانو له خصائص مقاومة لنمو هذه السلالة.

2- الكركم

  • يحتوي الكركم على الكركمين، والذي قد يكون له خصائص مضادة للالتهابات، وفقًا لدراسة أجريت عام 2010 على الفئران، فقد وجد أن الكركمين في الكركم قد يساعد في القضاء على المبيضات البيضاء وبالتالي علاج فطريات الفم.
  • كما يوضح أيضًا أن له خصائص مضادة للفطريات على أنواع أخرى مختلفة عن المبيضات البيضاء، خاصة عند إضافة البيبيرين إلى الفلفل فهو يساعد على امتصاص مركبات الكركم، ولكن هناك حاجة لإجراء تجارب بشرية أخرى.
  • يمكن تحضير مستحضر طبي لعلاج فطريات الفم عن طريق خلط نصف ملعقة من الكركم مع قليل من الفلفل الأسود، ثم خلطها بكوب من الماء أو الحليب ثم تسخينها ثم وضعها في الفم والغرغرة ثم البلع.
  • من خلال دراسة تجريبية لزراعة المبيضات البيضاء في الكانديدا ألبيكانس تمت مقارنة فعالية مستخلص الكركمين وفعالية النياسين على فطريات الفم، تظهر هذه الدراسة أن مستخلص الكركمين ليس له تأثير مثبط على فطريات الفم
  • في دراسة أخرى تم فيها زرع الكانديدا ألبيكانس التي تنمو على أطقم الأسنان، اقترحت البيانات المقدمة من تلك الدراسة أن الكركمين يمكن استخدامه من قبل الأشخاص الذين يستخدمون أطقم الأسنان للحفاظ على صحة الفم والأسنان.
  • وذلك لأن الكركمين يحتوي على مركبات البوليفينول التي يمكن امتصاصها بواسطة أطقم الأسنان وغيرها من ركائز الأسنان وتمنع نمو المبيضات البيض بيوفيلم لأنها تعمل على تثبيطها بدلاً من قتلها، ويجب عليك استشارة طبيبك قبل تناول الكركم.

3- القرنفل

  • يستخدم زيت القرنفل منذ قرون في علاج مشاكل الفم ولا يزال يستخدم في عيادات الأسنان كمطهر ومسكن للآلام، وأظهرت دراسة أجريت على خلايا الإنسان والفئران أن مادة الأوجينول وهي مادة في زيت القرنفل تعادل تأثيرات النيستاتين.
  • من ناحية أخرى يستخدم النيساتين لعلاج الفطريات، ويتم تحضير غسول للفم عن طريق نقع ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون في كوب من الماء المغلي لمدة خمس دقائق على الأقل، ثم تصفية المحلول واستخدامه كغسول للفم، ثم بصقه من الفم.
  • أظهرت الأبحاث أن الزيوت الأساسية للقرنفل والزعتر لها خصائص مضادة للفطريات، حيث أظهرت الزيوت الأساسية انخفاضًا في عدد الخميرة بنسبة 68.4٪ إلى 84.2٪، بينما أظهرت الزيوت الأساسية في الزعتر انخفاضًا في عدد الخميرة بنسبة 63.2٪ إلى 73. 7٪.

محاذير استخدام الأعشاب لعلاج فطريات الفم

  • نظرا لتوافر العديد من الوصفات التي يمكن تحضيرها لعلاج فطريات الفم، يجدر الانتباه إلى أهم المحاذير عند استخدامها سواء عن طريق الفم.
  • انتبه لأهم الاعتبارات عند الاستخدام سواء بالفم وخاصة عند الأطفال أو النساء الحوامل أو المرضعات أو كبار السن وخاصة من يعانون من أمراض مزمنة ويتناولون الأدوية لذلك قبل البدء في الاستخدام يرجى استشارة طبيبك أو أخصائي.

1- الأوريجانو

  • تعتبر أوراق الأوريغانو وزيتها آمنة عند تناولها بكميات صغيرة، كما هو الحال في الطعام وقد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية بسبب التعرض للأوريجانو.
  • يوصى باستشارة طبيب واختصاصي قبل استخدام الأوريجانو أو زيته، ومن أهم المخاوف بشأن استخدام الأوريجانو أو زيته:
  • لا يجب استخدام الأوريجانو إذا كان الشخص معرض لخطر النزيف لان ذلك ممكن أن يتسبب في زيادة النزيف.
  • لا يمكن لمرضى السكر استخدامه لتجنب نقص السكر في الدم الشديد.
  • لا يمكن استخدامه في التركيزات العلاجية أثناء الحمل لأنه قد يسبب الإجهاض.
  • نظرًا لعدم وجود أدلة كافية وموثوقة لإثبات سلامتها أثناء الرضاعة، لا يمكن استخدامها أثناء الرضاعة.
  • قد تتطلب بعض الأدوية التي تتفاعل مع الأوريجانو أو زيته فيجب الانتباه مثل أدوية السكري ومضادات التخثر.

2- الكركم

  • الكركم مستحضر عشبي آمن نسبيًا عند تناوله عن طريق الفم، كما أنه آمن عند الغرغرة، ولا يتسبب الكركم عادة في آثار جانبية خطيرة، ومن أهم التحذيرات المتعلقة باستخدام الكركم ما يلي:
  • قد يشعر الناس بالغثيان أو الإسهال أو الدوخة أو اضطراب المعدة عند تناول الطعام، وهناك تقارير تفيد بأنه عند تناول كميات كبيرة من الكركم (أي أكثر من 1500 مجم في اليوم) قد يعاني الأشخاص من اضطرابات كهربائية في القلب.
  • مرضى الكركم (مثل أولئك الذين يعانون من حصوات المرارة أو انسداد المرارة أو مرض السكري) لا يمكنهم تناول الكركم لأنه يخفض السكر.
  • المرضى الذين يعانون من ارتجاع المريء يجب ألا يستهلكوا الكركم، لأن الكركم يمكن أن يجعل حالة المريض أسوأ أو يجب على الأشخاص المعرضين لخطر النزيف تناول الكركم.
  • وهو غير مناسبة للأمراض المتعلقة بالهرمونات مثل سرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان المبيض والأورام الليفية الرحمية.
  • ومن الممكن أن يقلل الكركم من امتصاص الحديد.
  • قد يخفض مستويات هرمون التستوستيرون ويقلل من حركة الحيوانات المنوية، مما قد يقلل من فرصة الحمل للأزواج.
  • يمكن استخدام الكركم في الطعام أثناء الحمل والرضاعة، لأن كميته العلاجية قد تسبب الحيض مما يعرض الجنين للخطر، ولكن لا يوجد بحث علمي يثبت سلامته على الرضاعة الطبيعية.
  • ينصح بأن يتم التوقف عن استخدام الكركم قبل أسبوعين من موعد العملية.
  • قد يتفاعل مع أنواع معينة من الأدوية مثل أدوية السكري، ومضادات التخثر، والأدوية التي يتم التخلص منها بواسطة السيتوكروم B450، والسلفاسالازين، والتاكروليموس، والأتينولول، والدوسيتاكسيل، والباكليتاكسيل، والنوردوكس.

3- القرنفل

  • قبل البدء في استخدام القرنفل يفضل استشارة الطبيب أو أخصائي الصحة، لأن الاستخدام غير السليم للقرنفل قد يسبب بعض المشاكل، لذلك فمن بين أهم التحذيرات لاستخدام القرنفل في علاج فطريات الفم هناك النقاط التالية:
  • بسبب عدم وجود أي دليل علمي لإثبات سلامة القرنفل للأجنة أو المرضع، لا يمكن للنساء الحوامل أو المرضعات استخدام القرنفل.
  • يجب ألا يستخدم الأطفال القرنفل بسبب خطر تلف الكبد والنوبات ومشاكل توازن السوائل.
  • قد يؤدي الاستخدام المتكرر للقرنفل في الفم أو على اللثة إلى بعض الآثار الجانبية مثل تلف خلايا الفم والأسنان و تهيج الفم.
  • الأشخاص الذين ينزفون بسهولة لا يمكنهم استخدامه، زيت القرنفل قد يخفض مستويات السكر في الدم لذلك يجب على مرضى السكري توخي الحذر.
  • الأشخاص الذين ينزفون بسهولة لا يمكنهم استخدامه. زيت القرنفل قد يخفض مستويات السكر في الدم، لذلك يجب على مرضى السكري توخي الحذر.
  • يجب التوقف عن استخدام القرنفل قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المحدد.
  • قد يتفاعل زيت القرنفل مع أنواع معينة من الأدوية مثل مضادات التخثر.

طرق طبيعية لعلاج فطر الكانديدا المهبلي

  • تحدث عدوى المبيضات المهبلية نتيجة التهابات المهبل، وتسمى أيضًا عدوى الخميرة المهبلية أو داء المبيضات، وعادة ما تعيش المبيضات في أجزاء مختلفة من الجسم مثل الفم والحلق والأمعاء والمهبل والجلد ولا تسبب أي مشاكل.
  • لكن في بعض الأحيان، إذا تغيرت البيئة داخل المهبل بطريقة تشجع على نموه يمكن أن تتكاثر المبيضات وتسبب العدوى.
  • بعد استشارة الأخصائي هناك بعض الطرق الطبيعية لعلاج الكانديدا المهبلية في المنزل، لأن علاج الكانديدا المهبلية قد يتطلب تدخلًا دوائيًا.

1- زيت شجرة الشاي

  • يُعرف زيت شجرة الشاي بخصائصه المضادة للفطريات، لذلك يمكن أن يساعد في القضاء على الفطريات المهبلية وعلاج داء المبيضات.
  • يجب استخدام زيت شجرة الشاي بعد تخفيفه بالزيت الناقل، أضف 3 إلى 5 قطرات من الزيت إلى أونصة واحدة من “حوالي 28.3 جرام” من جوز الهند الدافئ، ثم ضعي سدادة قطنية في الخليط ثم أدخلها في المهبل.
  • ومع ذلك يجب توخي الحذر لأنه قد يسبب تهيج الجلد، خاصة أن جدار المهبل حساس للغاية، لذلك من الأفضل اختبار هذا الزيت الخفيف على الساعد لمدة 12 إلى 24 ساعة للتأكد من أنه يمكن استخدامه على المناطق الحساسة.

2- الثوم

  • الثوم مضاد حيوي طبيعي وقد لا يؤثر على الالتهابات المهبلية عند تناوله، لذلك يمكن إدخال الثوم في المهبل لمكافحة عدوى الخميرة.
  • يجب توخي الحذر لأنه قد يتسبب في حروق وتلف الجلد عند النساء ذوات البشرة الحساسة، في هذه الحالة توقف عن استخدامه.

3- زيت جوز الهند

  • يحتوي زيت جوز الهند أيضًا على خصائص مضادة للفطريات ويمكن أن يخفف من أعراض المبيضات المهبلية، يمكن استخدامه أيضًا كزيت ناقل عن طريق إضافة زيت جوز الهند إلى زيوت أكثر قوة مبيدة للجراثيم مثل زيت شجرة الشاي أو زيت الأوريجانو.
  • وتأكدي من اختيار زيت جوز الهند النقي 100٪، سخنيه وضعيه على سدادة طبية ثم تدخليه في المهبل.

4- الزبادي

  • يحتوي الزبادي الطبيعي غير المحلى على بكتيريا نافعة تسمى البروبيوتيك، التي تساعد في استعادة توازن البكتيريا والخميرة في الجسم لذلك يمكن استخدام الزبادي لعلاج عدوى الخميرة المهبلية.
  • من أجل الحصول على فوائد الزبادي في علاج الكانديدا المهبلية، يمكنك تناوله أو وضعه على منطقة الفرج حول المهبل، أو إدخاله في المهبل من خلال أصابعك بعد غسل يديك.
  • يمكن تجميد الزبادي في أنبوب سدادة، أو إدخاله بأصابع قفاز من اللاتكس، أو تجميده في قالب ثلج، لأن برودته تساعد في تخفيف الالتهاب والحكة.
  • يمكن إضافة العسل لعلاج داء المبيضات المهبلي، لأن العسل يحتوي على خصائص قوية مضادة للبكتيريا والتي يمكن أن تعزز فعالية الزبادي.

5- زيت الأوريغانو

  • يحتوي زيت الأوريغانو على خصائص مضادة للفطريات لاحتوائه على بعض العوامل القوية المضادة للفطريات مثل الثيمول و كارفاكرول.
  • يعتبر زيت الأوريغانو من الزيوت الأساسية، لذلك إذا لم تقم بتخفيفه فلا يمكنك استخدامه، لذلك يتم خلط زيت الأوريجانو مع 3 إلى 5 قطرات منه في أونصة من الزيت الناقل (مثل زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند الدافئ أو زيت الزيتون).
  • اغمسي السدادة في الخليط لبضع دقائق، ثم ادخليه وغيريه كل 2 إلى 4 ساعات على مدار اليوم، لأنه لا ينبغي ترك السدادة الطبية في المهبل لأكثر من 6 ساعات.
  • قبل استخدام زيت الأوريغانو في المهبل، من الأفضل اختباره أولاً.

وفي نهاية المقال عن علاج الكانديدا المزمنة بالاعشاب فقد ذكرنا لكم الأعشاب الذي يمكن استخدامه في علاج التهاب الفم كما ذكرنا لكم أيضًا محاذير استخدام الأعشاب لعلاج فطريات الفم ونتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم.

Add Comment