على الرغم من فوائدها العظيمة للبشرية تعرف على 6 من أهم من مخاطر الكهرباء

مخاطر الكهرباء

مخاطر الكهرباء كثير على جسم الإنسان ولها جوانب خطيرة أخرى، فالبرغم من منافعها العظيمة بالنسبة للإنسان، فإن الكهرباء لها مخاطرها الكبيرة على الإنسان، وهذا ما نقوم بإلقاء الضوء عليه خلال هذا المقال، الذي يتناول بالتفصيل أهم مخاطر الكهرباء.

مخاطر الكهرباء على جسم الإنسان

التيار الكهربي له خطورة كبيرة على الإنسان، وذلك في حالة إذا تعرض أي إنسان للتيار الكهربي الذي يمر عبر الجسم، وبالتالي يصاب الإنسان الذي يتعرض لهذا التيار للعديد من المخاطر، فما هي مخاطر الكهرباء على جسم الإنسان؟ هذا ما نتعرف عليه بالتفصيل من خلال هذه النقاط:

تعرض الجسم لحروق
الحروق التي تتعرض لها أعضاء الجسم تتم بسبب مرور التيار الكهربي الذي ينشيء حرارة كبيرة في جسم الإنسان بسبب مرور التيار الكهربي في جسمه، وبالتالي فإن درجة الحرارة تزيد من نسبة الحروق في جسم الإنسان، حيث تسبب الصدمات الكهربية ذات الجهد العالي الحروق الجسدية، وذلك عندما يصل الجهد العالي لنحو 500 – 1000 فولت، حيث تسبب هذه النسبة العالية من الكهرباء لحرق أنسجة الجسم، فهي تشبه تماماً الحروق التي تسببها اللهب أو مصدر من مصادر الحرارة المرتفعة، لذلك تتشكل الحروق في جسم الإنسان على حسب الجهد العالي للكهرباء.

تدمير الجهاز العصبي بسبب مخاطر الكهرباء
ثاني مخاطر الكهرباء لدينا هي الضرر والتلف الناتج للجهاز العصبي بسبب مرور التيار الكهربي في جسم الإنسان، فعندما يتعرض أي أحد للجهد العالي للكهرباء، فإن التيار الكهربي هذا يكون مسؤول عن خطورة كبيرة على الجهاز العصبي، حيث يتكون الجهاز العصبي لجسم الإنسان من أنسجة عصبية ضعيفة للغاية، وهذه الأنسجة أو الخلايا العصبية تتشكل ما بين الدماغ والحبل الشوكي والأعضاء الحسية ومراكز الإحساس والشعور، وبالتالي تحدث الإشارات العصبية التي تعمل على تنظيم وظائف الجسم، والاستجابة وعمليات التفكير وغيرها من الوظائف الدماغية، وهذه الإشارات الكهربية الدقيقة تتعرض للتلف الشديد عند وجود تيار كهربي وجهد أعلى من هذه الإشارات الكهربية.

وبالتالي لا تقوم أعصاب الإنسان والتي تتكون من خلايا حساسة وأنسجة ضعيفة بمقاومة التيار الكهربي العالي الذي يعمل على زيادة الضرر والتلف لهذا الجهاز العصبي، وهذا ما يؤدي للعديد من المضاعفات الشديدة في جسم الإنسان وحدوث بعض الأعراض الخطيرة، وتتمثل هذه الأعراض في الوخز في العضلات والأطراف، والتنميل وصعوبة الحركة بسبب تلف الأعصاب، وفقدان الذاكرة وحالة من الذهول والنوبات الخطيرة في الأعصاب وتوقف التنفس والتي قد يؤدي للموت المحقق في العديد من الحالات، وإذا تم نجاة هذا الشخص الذي تعرض لتلف الأعصاب بسبب مرور التيار الكهربي في جسده، فإن هذا يؤدي بالضرورة للعديد من الجوانب الأخرى ولعل من أهمها الاضطرابات النفسية الخطيرة التي تستمر طوال العمر.

التأثير على عضلات الجسم المختلفة
إن حركة الإنسان تعتمد بشكل رئيسي على الأعصاب والعضلات ، وفي حالة تلف الأعصاب كما رأينا في النقطة السابقة بسبب مخاطر مرور تيار كهربي في الجسم، فإن هذا يؤثر في الجهاز العصبي، وبالتالي يكون له مضاعفاته الخطيرة على الحركة، كما يكون هناك العديد من المضاعفات على عضلات الجسم، والتي تتعرض لصدمة، ولعل هذه الصدمة هي السبب في شد العضلات وانجذابها في صدمة شديدة مع التيار الكهربائي ولن يتم الانتهاء من الانجذاب إلا بعد فصل التيار الكهربي عن الجسم، وبالتالي يسقط المصاب أرضاً بعد تبسط العضلات وانتهاء الأمر إنا بالموت او بالإصابات والكدمات الخطية في جميع عضلات الجسم .

مخاطر التيار الكهربي على القلب
تعد مخاطر الكهرباء على القلب شديدة للغاية، وذلك لأن القلب يمثل نقطة مقاومة ضعيفة في الجسم، خاصة الأوعية الدموية المرتبطة بالقلب مباشرة وعضلة القلب التي تتعرض لصدمة وانقباضات شديدة، وكذلك الأعصاب، حيث تحد حالة من الانقباض الشديد في القلب بسبب سريان التيار الكهربي، وهذه الانقباضات تؤدي لعدم الانتظام في النبضات، كما يحدث رجفان بطيني والذي في العادة يكون مميتاً.

وتتحرك جميع خلايا القلب بشكل مستقل ودون فعالية حيث لن يستطيع القلب بتنظيم نبضاته بسبب التيار الكهربي العالي، وذلك عندما يزيد الجهد الكهربي عند 200 أمبير والذي قد يؤدي إلى توقف عضلات القلب تماماً، حتى لو كان هذا التعرض للتيار الكهربى جزء من الثانية، فهذا يعني التوقف في جميع عضلات القلب، وفي حال إذا كان وصول 4 أمبير فقط للقلب فإن هذا يؤدي إلى شلل في عضلة القلب وعدم سريان الدم وضخه لأعضاء الجسم المختلفة، أما وصول التيار لمقدار أعلى مثلاً ليصل إلى 5 أمبير، فهذا يعني أن أنسجة القلب تتعرض للاحتراق والتلف التام الذي قد يؤدي للوفاة.

مخاطر الكهرباء على البيئة المحيطة
على الرغم من أن الكهرباء تعتبر من الطاقة النظيفة على البيئة المحيطة ولا تسبب التلوث، إلا أن العلماء اكتشفوا لها بعض الأخطار على البيئة المحيطة، ومن هذه الأخطار التي تسببها الكهرباء على البيئة المحيطة ما يعرف بالضباب الدخاني، وهذا الضباب يمكن أن يضرب بالبشر والحيوانات والنباتات المختلفة.

كما توجد العديد من الآثار السلبية للكهرباء خاصة بعد بناء المحطات الخاصة بتوليد الطاقة الكهربية، والتي لا تزول آثارها الخطيرة على البيئة المحيطة إلا بعد فترة طويلة، هذا إلى جانب أن توليد الطاقة الكهربائية قد ينبعث من خلالها العديد من الانبعاثات الضارة على البيئة المحيطة، مثل الانبعاثات الصلبة والغازية والسائلة، إلى جانب الانبعاثات الإشعاعية والتي لها أضرار كبيرة على البيئة المحيطة.

كما أن الكهرباء لها آثار معنوية سلبية على الإنسان بما يعرف بالتلوث السمعي والبصري حيث تحدث هذه الآثار من خلال المنظر العام لأسلاك الكهرباء والتي قد تكون لها مظهر عام سلبي على الحياة.

ومن ناحية أخرى فهناك ضرر يتعلق بمحطات الكهرباء التي تعمل بالوقود الأحفوري، بكل ما يحمله هذا الوقود من آثار سلبية على البيئة المحيطة، حيث تنبعث العديد من المركبات السامة في البيئة مثل أكاسيد الكبريت والنيتروجين وأول وثاني أكسيد الكربون إلى جانب الهيدروكربونات وغيرها من الانبعاثات الصلبة مثل الغبار والرماد التي تبقى عالقة في الهواء فترة طويلة من الزمن.

وفي المقابل فإن محطات الكهرباء التي تعمل بالطاقة النووية، لها آثار سلبية اخرى وذلك بسبب الانبعاثات المشعة التي تضر البيئة بشكل ضار للغاية، وذلك بسبب التسرب الإشعاعي الضار على الإنسان والحيوان والنبات.

كما توجد جوانب خطيرة على البيئة بسبب الكهرباء، خاصة أبراج الكهرباء وخطوط نقل الكهرباء التي تشوه المنظر العام، وهو ما يؤثر على الناحية النفسية للبشر، كما تؤثر في الغطاء النباتي والحياة البرية بشكل عام، ومد خطوط الكهرباء تحت الأرض، الأمر الذي يعمل على زيادة التكلفة المادية بشكل أكيد.

مخاطر الحرائق الكهربائية
هناك مخاطر شديدة على البيئة المحيطة من خلال ما يعرف بظاهرة الحرائق الكهربائية، وهذه الحرائق ناتجة عن تدفق تيار كهربائي بشكل مباشر أو بسبب الكهرباء الساكنة، والتي تنشأ بسبب حدوث خطأ في أحد الأجهزة الكهربية، وبالتالي قد لا تحتمل اللوحات الكهربائية التي تقوم بتوزيع الأحمال الكهربية، وبالتالي تقوم على نشوب بعض الحرائق نتيجة لهذه الأحمال الزائدة.

وتزداد الخطوة عندما تحدث الحرائق في مواد شديدة الاشتعال، وهو ما يؤثر بالضرورة على البيئة المحيطة، وتشكل خطورة شديدة على المصانع والبيوت والمدن، فمعظم الحرائق تحدث بسبب زيادة التيار الكهربي وعدم وجود لوحات كهربائية تحتمل هذه الأحمال الزائدة عن الحد.

وتؤدي الحرائق الكهربائية لآثار سلبية للغاية، مثل خسارة ملايين الدولارات سنوياً في جميع أنحاء العالم، هذا إلى جانب الوفيات التي تحدث بسبب هذه الحرائق سواء الأسر التي تتعرض لهذه الحرائق في المنازل بسبب زيادة الأحمال الكهربائية، أو العمال الذين يعملون في المصانع التي يتم تدميرها بسبب هذه الحرائق الناتجة عن زيادة الأحمال الكهربائية.

كما توجد آثار سلبية نفسية بسبب مخاطر الحرائق الكهربائية، وذلك بسبب الأضرار الشديدة للحريق على المساكن التي تأوي ملايين الأسر، هذا إلى جانب أعراض الاكتئاب التي تحدث نتيجة الضغط النفسي الذي يحدث في أيام الكوارث المتتالية التي تحدث للأسر أو للمجتمعات.

هذا إلى جانب الخسائر المالية التي تحدث على عاتق المجتمع، وعلى عاتق الحكومات بسبب الأموال التي تدفعها كتأمين للأسر المتضررة، وهذا ما نلاحظه خاصة مع الكوارث البشرية مثل التي تنتج عن مخاطر الكهرباء، وهذا بالطبع مثال من ضمن العديد من الأمثلة على مخاطر الحرائق الكهربائية.

مخاطر الكهرباء عديدة، وقد تعرضنا في هذا المقال لبعض الجوانب لمخاطر الكهرباء، فعلى الرغم من أنها مصدر من مصادر الطاقة الهامة لدى إنسان العصر الحديث، إلا أن الأمر لا يخلو أبداً من بعض المخاطر الشديدة على الإنسان والحيوان والنبات والبيئة المحيطة، وهذا ما تناولناه في هذا العرض الشامل، فهل ترى أن الكهرباء نافعة للإنسان وهل يمكن السيطرة على هذه المخاطر الشديدة لها؟

Responses