فصيلة جديدة لكورونا في نيويورك .. 3 حقائق مكتشفة حول السلالة الجديدة لفيروس كورونا

فصيلة جديدة لكورونا في نيويورك .. 3 حقائق مكتشفة حول السلالة الجديدة لفيروس كورونا

فصيلة جديدة لكورونا في نيويورك

يبدو أن مخاوف الحقيقة حول احتمالية ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا قد تحققت، فقد أصدرت العديد من المنظمات الطبية حول العالم العديد من التحذيرات عن ظهور العديد من السلالات الجديدة من فيروس كورونا حول العالم، ومن هذه السلالات، ظهور فصيلة جديدة لكورونا في نيويورك الأمريكية، في هذا المقال نتناول بالتفصيل الحقائق التي اكتشفها العلماء في المنظمات الطبية الأمريكية حول هذه السلالة، فهيا بنا نتعرف على هذه الحقائق من خلال السطور التالية.

سلالة جديدة مثيرة للقلق في أحياء مدينة نيويورك

كشف فريق من العلماء وجود نوع وفصيلة جديدة من فيروس كورونا انتشرت بالفعل في العديد من أحياء نيويورك، خاصة في الشمال الشرقي من المدينة حيث ظهرت طفرة من الفيروس متغيرة عن القديمة وتثير القلق في نفوس العلماء، فهي تختلف عن كافة الطفرات من قبل خاصة سلالة جنوب أفريقيا والمعروفة باسم B.1.351

أما عن القلق الذي يحمله العلماء حول هذه السلالة الجديدة أنها تتهرب بعض الشيء عن الاستجابة المناعية التي تظهر ما بعد تلقي اللقاح الجديدة، وهو ما يقلل من فاعلية اللقاح.

كما يمكن في حال تطوّر السلالة لا تستجيب لعلاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة المصرح بها حتى الآن.

زيادة في معدل الانتشار

هذه السلالة الجديدة الظاهرة في نيويورك تعتبر من السلالات السريعة انتشار، وهذا ما اكدته العديد من التقارير التي أخرجتها جامعة كولومبيا الأمريكية، حيث لاحظ العلماء من هؤلاء العلماء انتشار معدل السلالة الجديدة بنسبة 12.7 % عن السلالة القديمة، وأن هذه النسبة فقط ما بين أواخر ديسمبر 2020م وحتى أواخر فبراير 2021م.

وقد أكد العلماء ان السلالة التي أسموها B.1.526 منتشرة في الشمال الشرقي من نيويورك بشكل كبير.

59 سلالة شبيهة من كورونا انتشرت في العالم

من ناحية أخرى فإن سلالات وطفرات انتشرت خلال الشهور السابقة من فيروس كورونا، فقد قال العلماء بوجود مؤشرات عديدة حول انتشار حوالي 59 سلالة حول العالم، وجميعها تتشابه في الخطورة ومنها سلالة وفصيلة جديدة في نيويورك تثير الخوف والذعر في سكان الأحياء الشرقية من المدينة.

سلالات جديدة ظهرت خلال الشهور السابقة، ولا أحد يعرف مدى فاعلية اللقاحات التي تم تصنيعها في أواخر عام 2020م هل ستصمد أمام هذه السلالات والطفرات الجديد؟ سنرى.

Responses