التصنيفات
أدم وحواء التغذية

فوائد أكل الخروب للرجيم

إذا كنت تعاني من مشكلة السمنة، وترغب في الحصول على جسم مثالي خالي من الدهون، فالحل بسيط وبطريقة سهلة وغير مكلفة وآمنة للغاية، وهي أكل الخروب، ويعد الخروب من الثمار التي انتشرت قديمًا، وتمتاز ثماره بالطعم الحلو ولا يحتوي على الدهون ويساعد بشكل كبير على خسارة الوزن الزائد.

وينتمي الخروب لفصيلة البقوليات، وترجع أصوله إلى منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى الدول التي تتمتع بمناخ حار مثل ولاية فلوريدا، ويحتاج الخروب حتى ينمو إلى الحرارة العالية.

القيمة الغذائية للخروب

تتمثل ثمرة الخروب في قرون تشبه لقرون البازلاء والفول، وتتكون القرون من 3 أجزاء وهي القشرة الخارجية، اللب الداخلي والبذور، ولقرون الخروب من القيمة الغذائية ما ليس له مثيل وتظهر القيمة الغذائية فيما يلي:

  • تعد قرون الخروب من أهم مصادر الفيتامينات الهامة والبروتينات، بالإضافة لكونه وجبة صحية.
  • هو مصدر جيد للفيتامينات مثل فيتامين D2 وفيتامين E، وألفا توكو فيرول alpha-tocopherol.
  • ويعد من مصادر الألياف الغذائية الغير قابلة للذوبان.
  • يتميز الخروب باحتوائه على مادة العفص، والتي تتكون أساسًا من حمض الغال الذي يعد بمثابة المسكن ومادة معقمة والمضاد للحساسية ومضادة للأكسدة، ومضاد للفيروسات وللجراثيم والميكروبات.
  • كما أن الخروب مصدر جيد لمجموعة من فيتامينات B مثل النياسين وفيتامين B2.
  • فضلًا عن كونه مصدر لمعادن أساسية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، والمنغنيز والزنك.

ويتميز الخروب بأنه خالي من الكافيين، بالإضافة إلى أنه خالي من الغلوتين، مما يجعله مناسبًا للاستخدام أثناء تحضير المخبوزات الخالية من الغلوتين.

شاهد أيضًا: فوائد الدوم للضغط والسكر

فوائد الخروب الجاف

عادة ما يتم تجفيف قرون الخروب، والتي قطفت حديثًا من خلال تعريض تلك القرون لضوء الشمس، ويمكن بعد استخدام مسحوقها كبديل لمسحوق الكاكاو في صناعة الشوكولاتة، وتستخدم أيضًا في العديد من الحلويات والمشروبات والمخبوزات والصناعات الأخرى، لإضافة النكهة أو باعتبارها مادة مكثفة ومغذية ومادة محلية طبيعية.

يمكن تخزين القرون الجافة لمدة تتراوح ما بين 6 أشهر الى سنة، في مكان جاف وبارد ومظلم.

ويعد دقيق الخروب الجاف من المصادر قليلة الدهون والكولسترول والصوديوم بحسب ال USDA، بالإضافة لكونه مصدرًا للألياف الغذائية القابلة للذوبان، غير أن تناول كميات كبيرة منه تمد بكميات عالية من السعرات الحرارية والسكر، وبالتالي يجب توخي الحذر عند تناول حصص منه.

استخدامات الخروب الجاف

ويتم استخدام مسحوق الخروب الجاف، في الكثير من العلاجات الطبية، ومن أهم استخداماته وفوائده الطبية ما يلي:

  • علاج حالات الاسهال لدى الكبار والصغار.
  • علاج امراض البرد والانفلونزا.
  • تخفيف القيء.
  • التهاب الحلق والسعال.

فوائد الخروب

هناك العديد من المشروبات التي قد تكون منعشة إلا أنها تحتوي على مركب الكافيين، وبالتالي فإن استهلاكها بكثرة قد يعمل على العديد من الأضرار الجانبية، وهنا يأتي دور الخروب لكونه يتميز بأنه خال من الكافيين، بالإضافة إلى كونه خال من الغلوتين، مما يجعله مناسبًا للاستخدام في تحضير المخبوزات الخالية من الغلوتين.

من فوائد الخروب التقليل من الاسهال، فتعمل السكريات الطبيعية الموجودة في الخروب على زيادة سمك البراز، وبالتالي فهو يعمل على التقليل من شدة الإسهال، فقد ذكرت الدراسة التي نشرت في مجلة Paediatric and Perinatal Epidemiology من أن تناول عصير الخروب قد يكون الطريقة الآمنة لتقليل الإسهال عند البالغين والأطفال.

دراسات حول فوائد الخروب

  • خفض مستويات الكوليسترول، فقد تناولت دراسة نشرت في مجلة Advances in Therapy عام 2001، إلى أن تناول قرون الخروب لمدة 6 أسابيع فإن ذلك يقلل من مستوى الكوليسترول الكلي، والكوليسترول الضار، عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول بشكل بسيط.
  • كما يعمل الخروب على خفض مستويات الكوليسترول لدى المصابين بزيادة كوليسترول الدم العائلي، وهو من الاضطرابات الجينية، حيث ترتفع فيه مستويات الكوليسترول الضار في الدم تحديدًا، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية في عمر مبكر.
  • وقد بينت دراسة نشرت في مجلة المجلة الأمريكية للتغذية العلاجية، أن تناول بعض الخروب والذي يحتوي على مادة صمغية مدة تتراوح ما بين 4 إلى 8 أسابيع، فإن ذلك يقلل من مستويات الكوليسترول الكلية والكوليسترول الضار لدى الأطفال والبالغين المصابين بفرط كوليسترول الدم العائلي.

شاهد أيضًا: فوائد مشروب الخروب لمرضي الضغط والسكر

فوائد لب الخروب للأطفال

يشيع لدى الكثيرين أن استخدام مادة صمغية كالمستخلصة من الخروب والتي تعرف باسم Locust bean gum كمادة تضاف إلى الحليب الصناعي المستخدم للأطفال، فهي تجعله ثخينًا أكثر، وبالتالي يقلل من رجوع اللبن الصناعي من المعدة إلى المريء، وقد يكون ذلك مفيدًا للأطفال الذين يعانون من ارتجاع المريء.

فوائد الخروب في الرجيم

  • يساعد تناول الخروب في المساهمة في إنقاص الوزن، فقد أكدت دراسة نشرت في مجلة International Journal of Molecular Sciences عام 2016، أن تناول الخروب قد يكون اختيارًا جيدًا لمن يعانون من الوزن الزائد أو السمنة.
  • يتميز الخروب بانخفاض محتواه من السعرات الحرارية، حيث أنه غير المحلى صناعيًا فهو بطبيعته حلو المذاق، وهذا يجعله بديلًا صحيًا للشوكولاتة ويساعد في إنقاص الوزن.
  • يتميز الخروب بانخفاض نسبة الدهون فيه فضلًا على أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، التي تعمل على زيادة مدة الشعور بالشبع، وبالتالي تقلل من كمية الطعام المتناولة، وهذا قد يساعد في الوصول إلى الوزن الصحي.

فوائد الخروب الصحية

تتعد الفوائد الصحية للخروب وتظهر في العديد من النواحي ومن تلك النواحي ما يلي:

  • التخفيف من أعراض بعض المشاكل الصحية، ومنها مرض حساسية القمح وقرحة المعدة.
  • فوائد الخروب لمرضى السكري، تعمل مستخلصات الخروب على خفض مستويات السكر في الدم، وذلك من خلال دراسة نشرت في مجلة PeerJ عام 2018.

فضلًا عما أظهرته دراسة أخرى في مجلة Nutricion hospitalaria عام 2014، من أن أقراص ومسحوق الخروب تم تصنيفها من الأغذية ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض Glycemic Index وهذا يعني انها لا ترفع سكر الدم بشكل كبير عند تناولها، كما أن الحمل الجلايسيمي Glycemic Load لها منخفض أيضًا، وهذا يؤكد عدم احتواء الخروب على كمية عالية من السكريات.

فوائد الخروب للمعدة

يحتوي الخروب على مادة تسمى العفص Tannins وهي مادة غذائية توجد في كثير من أنواع النباتات، ولكن الجدير بالذكر إلى أن العفص الموجود في الخروب، يختلف عن العفص الموجود في باقي النباتات، حيث أن الموجود في النباتات غالبًا ما يذوب في الماء ويعمل على تعطيل عملية الهضم، في حين يعتقد أن العفص الموجود في الخروب، قد يساعد في التقليل من نمو البكتيريا الضارة، والتخفيف من السموم في الأمعاء.

فوائد الخروب للرجال

أكدت دراسة نشرت في مجلة World Rabbit Science عام 2018 أن تناول المغلي من الخروب قد يساعد في زيادة تركيز الحيوانات المنوية لدى الرجال.

شاهد أيضًا: فائدة الخروب للمعدة

وقد تبين لنا مما ذكر مدى أهمية ثمرة الخروب عند تناولها بالأكل أو من خلال الشرب كالعصير، لما تحويه من قيمة غذائية كبيرة، فضلًا عن أنها تعمل على إنقاص الوزن الزائد، وهو ما يحلم به العديد ممن يعانون من السمنة.