فوائد البنجر للاطفال الرضع

فوائد البنجر للاطفال الرضع

فوائد البنجر للأطفال الرضع، نبات البنجر أو كما يعرف بالشمندر هو أحد النباتات ذات الجذور الحمراء، ذات نمو داخلي “تحت سطح التربة” يعتمد عليه قديمًا كمصدر رئيسي للغذاء من قبل الإنسان، كما أن له خواص علاجية لعدد من الأمراض المتمثلة في: ضغط الدم المرتفع، الأنيميا “حيث يعمل على رفع نسبة هيموجلوبين الدم بمعدل سريع، نظرًا لاحتوائه على عدد من العناصر الغذائية الضرورية والمعادن، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، ومضادّات الأكسدة، والألياف، والبروتين، ولهذا فهو يعد نبات غذائي هام ومفيد وخصوصًا في المرحلة العمرية للأطفال والرضع والذين هم في حاجة ماسة للعناية الغذائية ونظام الطعام المقدم لهم بدءً من عمر 6 أشهر، لذلك سنتناول خلال هذا المقال فوائد البنجر للأطفال الرضع بالتفصيل.

نصائح عند إعطاء الشمندر للرضع

  • بالرغم من أهمية البنجر للأطفال ومدى الفائدة التي يمد أجسادهم بها، إلا أنه لا ينبغي البدء في إعطائه للأطفال قبل مرور 6 أشهر أو في الفترة المتراوحة من 8:10 أشهر حيث يكون الجهاز الهضمي لدى الطفل قد تطور وبدأ في استيعاب المواد غير اللينة والخضراوات المسلوقة.

شاهد أيضًا: فوائد عصير البنجر للصداع النصفي

فوائد البنجر للأطفال الرضع

  • يوفر للجسم المعادن الضرورية لاكتمال وحدوث النمو بصورةٍ سليمة كـ الكالسيوم والحديد.
  • غني بفيتامينات A، B، C، D والتي قد يؤدي النقص بها لدى الأطفال لوقوع أمراض مختلفة كالكساح، لين العظام، الإسهال، تقرحات الفم.
  • يعمل كمنظف ومطهر لجسم الطفل، حيث إنه فور اقترانه مع خضار ثمار الجزر أو الخيار، يقوم بتطهير أجهزة الطفل الداخلية والتي من أمثلتها وأهمها الكلى.
  • يعمل على تحسين أداء الجهاز الهضمي وآلية عملية الهضم، كما يحد من الإمساك.
  • يعمل على تحسين صحة عضو الكبد لدى الإنسان، حيث إن التهابات الكبد واليرقان أحد أشد المؤثرات على شهية الطفل والمسببات نقص الوزن لدى الأطفال.
  • يحول دون الإصابة بمرض نقص بروتينات الحديد لدى الطفل، حيث يعمل الحديد المتوافر بالبنجر على زيادة معدل إنتاج كريات الدم الحمراء بأعداد كبيرة، كما يمد الخلايا بالأكسجين بالمعدل المطلوب، مما يؤدي إلى تحسن النمو الدماغي وكذلك تطور مفاهيم الإدراك لدى الطفل بطريقة طبيعية ودون أدنى تخوفات.
  • يمنع أمراض فقر الدم، حيث إن كمية كبيرة من الحديد تتولى آلية إنتاج كريات دم حمراء بأعداد كبيرة، والتي تقوم بدورها بنقل الأكسجين لأعضاء وأجهزة الجسم المختلفة بالتالي تحفيز تحسن وتطور الخلايا الدماغية خلال الأشهر الحديثة في حياة أو عمر الطفل.

فوائد أخرى للبنجر للأطفال الرضع

  • يسبب الشعور السريع بالشبع لدى الطفل ويساعده على النوم لساعات أكثر.
  • يحسن من حركة الأمعاء ويعمل كملين.
  • يعمل على زيادة كثافة العظام؛ نظرًا لغناه بعنصر الكالسيوم، المغنيسيوم، الزنك وهي مكونات العظام الأساسية.
  • ذا أثر جيد للقلب والأوعية الدموية، حيث يعمل على خفض معدل الكوليسترول بالدم والحفاظ على سلامة عضلة القلب وإبقائها في صحة جيدة.
  • زيادة معدل قدرة الجسم على التحمل، حيث أثبتت دراسات حول نبات الشمندر مدى أثره في تحسن أداء التمارين الجسدية الشاقة، مما يترتب عليه زيادة قدرة التحمل وتطور وتحسن الأداء.
  • الحد من الالتهابات، حيث إن عصير البنجر غني بالخميرة ذات الخواص المضادة للالتهاب، والالتهابات هي إحدى أعراض الجهاز المناعي التي تنجم عن التعرض لعدوى ما أو صدمة ما، ومن هذه الأعراض: التورم والاحمرار وشدة والآلام والتي تكون مصحوبة بالانزعاج الشديد، لذا فتناوله ذا أثر طيب ويقي من الأخطار الوعائية.
  • الحفاظ على صحة العين، حيث يضم عصير البنجر الخام لـ لوتيم وزيكسانثين وهما مادتان جديدتان لصحة العين وخصوصًا الشبكية.
  • أفضل طريقة لتقديم البنجر للأطفال هي الغلي أو الطبخ، حيث يحد الطبخ من تركيز النترات المتواجد.

كيفية دمج البنجر في غذاء الرضيع

  • قبل تجاوز طفلك عمر السنة لا ينبغي زيادة كمية البنجر المتناولة عن ملعقة واحدة، ولكن يمكنك ذلك عقب مرور العام الأول.
  • قد لا يستسيغ طفلك البنجر وحده؛ نظرًا لنكهته الترابية، لذا قومي بمزجه مع الخضر كالجزر والبطاطا بنوعيها.
  • احرصي على تنفيذ اختبار لمدة 4 أيام، خلال كل مرو يقدم طعام جديد لطفلك، احرصي على إضافة أي من الخضر أو الفاكهة أو المواد الغذائية الجديدة، مع مراعاة ملاحظة آثارها، حيث إذا ظهرت أي أنواع الحساسية عليك تجنب تقديمها للطفل.
  • ابدئي بإطعام طفلك البنجر بكميات بسيطة عقب انقضاء الشهر السادس، خلال هذه الفترة يكون الجهاز الهضمي قد بدأ في التطور ازدادت قدرته على هضم الأغذية المختلفة كالفواكه والخضراوات، ويتم ذلك بإعطاء الطفل ملعقتين صغيرتين من البنجر في صورة عصير ويتم تخفيفه باستخدام الماء المفلتر نظرًا لاشتماله على كمية هائلة من النترات التي قد تصعب من هضم البنجر من قبل معدة طفلك.
  • قومي بتقشير ثمرة من البنجر وامزجي عقب تقطيعها مع ثمرة من الجزر، وأضيفي إليهم 3 ملاعق من السكر الناعم وكوب من المياه الباردة واخلطيهم خلطًا جيدًا باستخدام الخلاط الكهربي.
  • قومي بتصفية العصير، عقب هذا احتفظي به خلال عبوة محكمة الغلق، كما يتاح لك إعطاء طفلك سم من عصير البنجر المخفف بواسطة قليل من الماء.
  • قومي بسلق البنجر، ثم اطحنيه جيدًا باستخدام الهاند بلندر مع عدد من الخضراوات مثل الكوسا الخضراء والجزر والبطاطا المسلوقة حتى تحصلي على خليط مستساغ وسهل التناول.

شاهد أيضًا: فوائد البنجر الأحمر للتخسيس

البنجر ومشاكل الشعر

  • يعاني عدد لا بأس به من النساء من مشاكل الشعر غير المتناهية والتي قد يعود سببها إلى مسببات طبيعية مثل الإفراط في التعرض لأشعة الشمس، أو الإفراط في غسل الشعر باستخدام المياه، كما قد يرجع إلى الإفراط في استخدام المواد الكيميائية الضارة مثل الصبغات وكذلك نتيجة التعرض للحرارة المستمرة النابعة من المكواة أو السيشوار الحراري وغيرها من طرق التجميل التي تودي بحياة الشعر وتتلفه.

حيث أن الوسائل السابقة تؤدي إلى: كثرة تساقط الشعر وعلاجه، تساقط وجفاف وتقصف الشعر، ناهيك عن المظهر غير البراق والملمس غير الناعم، وخسارة الشكل الصحي ومعدل الكثافة الطبيعي، لذا يجب الاتجاه للحلول الطبيعية الآمنة والفعالة التي تعيد للشعر حيويته ومنها البنجر والتي تتمثل فوائده في:

  •  مكافحة القشرة والقضاء عليها والحد من ظهورها بفروة الرأس.
  • علاج المشكلات المتعلقة وتساقط وتلف الشعر.
  • تقوية جذور الشعر وتمكينها من النمو الطبيعي.
  • استعادة بريق الشعر ولمعانه.
  • التمتع بشعر صحي وجميل.
  • يستخدم كبديل للصبغات الصناعية دون الأضرار الناتجة عنها.
  • لمضاعفة كثافة الشعر، نظرًا لغناه بحمض الفوليك

ويمكن استخدام البنجر بطريقتين:

الأولى:

  • في حين كنت تعانين من القشرة، عليك استخدام البنجر وذلك عبر خلطه مع قدر معين من خل الطعام وتدليك فروة الرأس به جيدًا بحركات لطيفة، عقب الانتهاء من هذا قومي بشطف شعرك بالمياه الدافئة.

الثانية:

  • في حين راودتك الرغبة في التمتع بشعر ذا لون بني محمر لطيف وجذاب، وذلك بمواد طبيعية مع تجنب آثار الكيماويات الضارة على الشعر، اخلطي كل من البنجر والحناء الطبيعية، افرديها على خصلات شعرك وتتمتعين بشعر مصبوغ طبيعي.

شاهد أيضًا: فوائد البنجر المسلوق للكبد

أخيرًا، فقد تحدثنا عبر فقرات هذا المقال عن ما هو البنجر ووصفه، أهمية البنجر بالنسبة للأطفال والرضع، الكميات المتاحة من البنجر للأطفال قبل وبعد عمر عام، طريقة دمج البنجر مع الطعام فوائد البنجر للشعر، وكافة الأمور المتعلقة بفوائد البنجر للأطفال الرضع.

Add Comment