فوائد الحمص للحامل والجنين

فوائد الحمص للحامل والجنين

فوائد الحمص للحامل والجنين، يعد الحمص من أكثر المواد الغذائية أمانًا خلال الحمل، لاحتوائه على قيمة غذائية عالية، وهذا نتيجة احتوائه على البروتينات، والمعادن، وحمض الفوليك لهذا يعتبر مصدراً غذائياً صحياً للحامل، ويوجد من الحمص نوعان رئيسيان هما: نوع (Kabuli)، أما النوع الثاني (Desi-type).

ماذا تعرف عن الحمص

  • يعتبر الحمص جزءً من عائلة البقوليات، وفي حين أنه أصبح أكبر شعبية وتوسعاً في العالم كله في الآونة الأخيرة؛ إلا أنه قد نمى في دول الشرق الأوسط منذ آلاف السنين، ونتيجة طعمه وشكله الخارجي، فإنه محبب مع الكثير من الأطعمة والمكونات الأخرى كمصدر غني للفيتامينات والمعادن والألياف.
  • وقد يقدم الحمص مجموعة مختلفة من الفوائد الصحية؛ منها: تحسين عملية الهضم، والمساعدة في إدارة الوزن، والتقليل من خطر الإصابة من الكثير من الأمراض، وبالإضافة إلى هذا، فإن الحمص غني بالبروتين، وهو يمثل بديلاً ممتازًا للحوم في النظام الغذائي النباتي.

شاهد أيضًا: دقيق الحمص واستخداماته

الفوائد الصحية للحمص

تشمل فوائد الحمص الصحية ما يلي:

الحمص غني بالبروتين النباتي

  •  يعتبر الحمص مصدرًا كبيرًا للبروتين النباتي، مما يجعل منه الخيار الغذائي المناسب للأشخاص الذين لا يتناولون المنتجات الحيوانية؛ إذ توافر حصة واحدة من الحمص حوالي 3 غرام من البروتين، وهو مماثل لمحتوى البروتين الموجود في الأطعمة المشابهة له، مثل: الفاصوليا، والعدس الأسود.
  • كما أن البروتين الموجود في الحمص يساعد على تقوية الشعور بالشبع والحفاظ على الشهية تحت السيطرة، ويعرف أيضاً البروتين بأنه يتحكم بالوزن، وصحة العظام، والحفاظ على قوة العضلات.
  •  وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن جودة البروتين في الحمص، تغد أفضل من الأنواع الأخرى من البقوليات، لأنه يحتوي على كافة الأحماض الأمينية باستثناء الميثيونين.

يحمي من أمراض القلب

  • يعتبر الحمص مصدرًا كبيرًا للكثير من المعادن، مثل: المغنيسيوم والبوتاسيوم، إذ إن لها قدرة كبيرة على تقوية صحة القلب؛ لأن تلك المعادن يمكنها أن تمنع ارتفاع ضغط الدم، لأن ارتفاع الضغط هو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب.
  • بالإضافة إ إلى هذا فقد تم إثبات أن الألياف القابلة للذوبان في الحمص، يمكنها المساعدة في التقليل من مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار فيها، والتي قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب عند ارتفاعها.

ينظم الحمص سكر الدم

  • إن الحمص يتمتع بالكثير من الخصائص التي قد تساعد الفرد على تنظيم مستوى السكر في الدم، فالحمص إلى حد ما له مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض، وهو علامة على مدى سرعة ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الأطعمة.
  • وقد تبين أن الحميات الغذائية التي تحتوي على الكثير من الوجبات التي تتميز بنسبة منخفضة من مؤشر نسبة السكر في الدم يمكنها أن تساعد على إدارة نسبة السكر في الدم.
  •  وكما ذكر سابقًا أن الحمص يحتوي على الألياف والبروتين، وكلاهما معروف بدوره في تنظيم نسبة السكر في الدم، هذا لأن الألياف تقوم بإبطاء امتصاص النشويات.
  • مما يؤدي إلى ارتفاع في مستوى السكر في الدم بشكل تدريجي بدلًا عن ارتفاع حاد، وأيضًا قد تساعد تناول الأطعمة الغنية بالبروتين في الحفاظ على مستوى السكر في الدم صحي لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.
  • وفي إحدى الدراسات التي تم عملها، كان عند 19 شخصًا قد تناولوا وجبة تحتوي على مقدار 200 جرام من الحمص انخفاضًا بنسبة 21٪ في مستويات السكر في الدم، بمقارنةً تناولهم وجبة تحتوي على الحبوب الكاملة أو الخبز الأبيض.
  • ووجدت دراسة أخرى استمرت 12 أسبوعًا أن 45 شخصًا قد تناولوا مقدار 728 جرامًا من الحمص بصورة أسبوعية كان لديهم انخفاضًا ملحوظًا في مستوى الأنسولين خلال الصوم، وهو عامل هام في التحكم في نسبة السكر في الدم.
  • والأكثر من هذا، ربطت الكثير من الدراسات بين استهلاك الحمص مع انخفاض خطر الإصابة بأمراض مختلفة، بما في هذا: مرض السكري، وأمراض القلب، وفي الأغلب ما تنسب تلك التأثيرات إلى قدرة الحمص على خفض السكر في الدم.

يقلل من خطر الإصابة بالسرطان

  • يمكن أن تؤدي إضافة الحمص في النظام الغذائي بانتظام إلى تقليل خطر الإصابة بأنواع محددة من السرطان، إذ إن تناوله قد يشجع على إنتاج جسم الإنسان البوتيرات، وهو حمض دهني تم دراسة قدرته على التخلص من الالتهابات في خلايا القولون، وربما يقوم الحمص بالتقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

يحافظ على صحة العظام

  • يمكن أن يساعد كلاً من الحديد، والكالسيوم، والمواد المغذية الأخرى الموجودة في الحمص في بناء وقوة العظام الصحية، إذ أن الحمص يلعب دوراً في النظام الغذائي للأفراد الذين يبحثون عن الوقاية من هشاشة العظام.

يحافظ على مستويات الكولسترول في الدم

  •  اكتشفت دراسة صغيرة أن الأفراد الذين لديهم نسبة منخفضة من الكوليسترول الضار في دمهم يقومون بإتباع نظامًا غذائيًا يحتوي على الحمص، وقد أشار الباحثون إلى أن الألياف الموجودة به، قد تكون مسؤولة عن خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم.

شاهد أيضًا: أضرار الحمص على الكلى

الصحة النفسية

  • يحتوي كوب واحد من الحمص على مقدار 69.7 ملغ من الكولين، مما يساعد في وظائف المخ، والجهاز العصبي؛ إذ يلعب الكولين دورًا هاماً في نفسية الفرد، والتعلم، والذاكرة، والتحكم بالعضلات، وأيضاً في التمثيل الغذائي في الجسم.

القيمة الغذائية للحمص

  • يعتبر الحمص من أهم المصادر الغذائية للأشخاص النباتيين؛ لأنه غني بالبروتين الذي يعوض توقفهم عن تناول اللحوم، هذا بالإضافة إلى احتوائه على الكالسيوم، وحمض الفوليك، والمغنيسيوم، والمنغنيز، وكمية جيدة من النحاس، والزنك، ومعدني الفسفور والحديد، وأيضاً يحتوي على الكربوهيدرات، والألياف، والكثير من الفيتامينات، والدهون غير الضارة.
  • هذا في حين أن تناول سعرات حرارية أقل، مما يتم حرقه أمر ضروري لفقدان الوزن، من المهم التأكد من أن تلك السعرات الحرارية توفر العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

فوائد الحمص للحامل

  •  تجنب عيوب الأنبوب العصبي: يحتوي الحمص على حمض الفوليك والذي يقوم بحماية الجنين من الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي، والذي يصيب المرأة الحامل عادة في الشهور الأولى من الحمل.
  • الوقاية من فقر الدم: إن الحديد هو أحد مكونات الحمص التي تساعد في توليد خلايا الدم الحمراء بصورة كبيرة، والحمص يحتوي على ما يقرب من 22 ٪ من الحديد في كل 100 غرام من حصة الحمص، وبما أن الحديد الموجود به يقوي خلايا الدم الحمراء في الجسم وخاصةً عند المرأة الحامل.
  • مصدراً كبيراً للطاقة: تشعر المرأة الحمل بالإجهاد والتعب والإرهاق أثناء الأشهر الأولى من الحمل، ولهذا فإنها تحتاج إلى طاقة إضافية لتحمل ذلك الوزن الزائد في الرحم، ويوفر الحمص مستوى الطاقة التي تحتاجه المرأة الحامل، حيث تحتوي الوجبة الكاملة منه على الحديد والبروتينات وحتى مستويات السعرات الحرارية الضرورية.
  • تنمية الدماغ: إن الحمص يتكون من الكولين وهي مادة مغذية تساعد في نمو الدماغ وبناء أعصاب صحية، وهي تساعد الجنين بصورة غير مباشرة في نمو المخ والحبل الشوكي لديه.

تعزيز الصحة الشاملة الجنين

  • إن الحمص يحتوي على المنغنيز الذي يساعد في تطوير قوة العظام والغضاريف لدى الطفل.
  • يساعد الحمص أيضًا في حماية الخلايا، وفي استقلاب الأحماض الأمينية والكربوهيدرات.
  • تحتاج المرأة إلى حوالي 2 ملغ من المنغنيز في اليوم الواحد، فيمكنها أن تحصل على حوالي 1.69 ملغ من المنغنيز من كوب واحد من الحمص أي 164 جرام.

شاهد أيضًا: دقيق الحمص واستخداماته

وفي هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم فائدة الحمص الراجعة على الحامل والجنين، قيمته وفائدته الصحية، على أمل إفادتكم به.

Add Comment