فوائد العنب الأخضر على الريق

فوائد العنب الأخضر على الريق

فوائد العنب الأخضر على الريق، العنب من الفاكهة كثيرة الانتشار والمعروفة ولها العديد من الفوائد لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية المختلفة.

ما هو العنب الأخضر؟

  • نبتة العنب عبارة عن كرمة مثمرة، تنتمي إلى عائلة الكرمة، والفصيلة الكرمية وهو من النباتات المزروعة منذ القدم، وعثر على حفريات أوراقه وبذوره وثماره.
  • يمكن أن يؤكل العنب طازجًا، أو يستخدم لتحضير العصير والمربى والخل والجيلي أو الزبيب والهلام، والعنب يأتي بأشكال وأحجام وألوان مختلفة.
  • بالإضافة إلى النكهات المختلفة التي تتراوح من الحلو إلى الحامض، ويمكن أيضًا أن يكون أخضر أو ​​أحمر أو أصفر أو أسود أو وردي أو بنفسجي.

القيمة الغذائية للعنب الأخضر

  • هذه القيمة الغذائية تكون موجودة في 100 جرام من العنب الأخضر الطازج، ماء 80.54 مل، سعرات حرارية 69 سعرات حرارية، وكربوهيدرات 18.1 جم.
  • سكر 15.48 جم، ألياف غذائية 0.9 جم، بروتين 0.72 جم، دهون 0.16 جم، كالسيوم 10 مجم، حديد 0.36 مجم، ماغنسيوم 7 مجم.
  • فوسفور 20 مجم بوتاسيوم 191 مجم صوديوم 2 مجم زنك 0.07 مجم، نحاس 0.127 مجم، منجنيز 0.071 مجم، سيلينيوم 0.1 مجم، فلور 7.8 مجم.
  • فيتامين ج 3.2 مجم، فيتامين ب 1 0.069 مجم، فيتامين ب 2 0.07 مجم، فيتامين ب 3 0.188 مجم، فيتامين ب 5 0.05 مجم، فيتامين ب 6 0.086 مجم.
  • حمض الفوليك 2 مجم، كولين 5.6 مجم، بيتا كاروتين 39 مجم، فيتامين أ 66 وحدة دولية، فيتامين هـ 0.19 مجم، فيتامين ك 14.6 مجم.

العناصر الغذائية في العنب الأخضر وفوائده

تصنف العناصر الغذائية من فوائد العنب، وهي كثير ومتعددة وفيما يلي سوف نتكلم عن كل عنصر بالتفصيل وهي كالتالي:.

1- غني بمضادات الأكسدة

  • إنها مركبات تساعد في إصلاح تلف الخلايا الذي تسببه الجذور الحرة، والتي تسبب الإجهاد التأكسدي المرتبط بالعديد من الأمراض المزمنة.
  • كالسرطان والسكري وأمراض القلب ويصل المحتوى العالي من مضادات الأكسدة وغيرها من المركبات النباتية المفيدة إلى 1600 مركب، وهي غنية في قشور وبذور العنب.
  • وتجدر الإشارة إلى أن العنب الأحمر يحتوي على المزيد من مضادات الأكسدة، ويرجع ذلك إلى محتواه العالي من الأنثوسيانين، وهو سبب اللون الأحمر.
  • مثال آخر على مضادات الأكسدة الموجودة في العنب هو ريسفيراترول، وتم تصنيفها على أنها بوليفينول، ووجدت مراجعة نشرت على medicina في عام 2016.
  • أن ريسفيراترول له فوائد عديدة على سبيل المثال، تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، وخفض مستويات السكر في الدم.
  • وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن العنب يحتوي أيضًا على بعض مضادات الأكسدة الأخرى، مثل فيتامين ج، لوتين، كيرسيتين، بيتا كاروتين، والليكوبين و حمض الإيلاجيك.

2- مصدر لفيتامين ك

  • العنب مصدر جيد لفيتامين ك، وكوب واحد يعادل 151 جرامًا، أي 28٪ من الكمية الموصي بها، وهو مهم لصحة العظام ويساعد على تخثر الدم.
  • يزيد نقص هذا الفيتامين من خطر الإصابة بالنزيف وقد يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام، ولكن لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحث لإثبات ذلك.

3- مصدر لفيتامين ج

  • يحتوي العنب على فيتامين سي، وكوب واحد يساوي 151 جرامًا، وهو ما يمثل 27٪ من الكمية الموصي بها.
  • وهو يساعد على تقوية مناعة الجسم وإصلاح الأنسجة، مثل التئام الجروح.

4- مصدراً للبوتاسيوم

  • كوب من العنب الأخضر أو ​​الأحمر يزن 151 جرامًا أي يحتوي على 8٪ من الكمية الموصى بتناولها من هذا الفيتامين
  • الضروري لوظائف القلب والكلى، ونقل الإشارات العصبية وتقلص العضلات.

5- تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

  • وهي من فوائد العنب، أشارت مراجعة نشرت في مجلة التغذية في عام 2009 إلى أن تناول العنب والأطعمة الأخرى الغنية بالبوليفينول يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب، وجدت دراسة نشرت في المجلة الأوروبية للوقاية من القلب والأوعية الدموية وإعادة التأهيل في عام 2005
  • أن المركبات البوليفينول الموجودة في العنب الأحمر يمكن أن تحسن وظيفة بطانة الأوعية الدموية في مرضى القلب التاجي.

6- تحسين الوظائف الإدراكية

  • وجدت دراسة نُشرت في Frontiers in Pharmacology في عام 2017 أن تناول مكملات العنب لمدة 12 أسبوعًا يمكن أن يحسن الوظائف الإدراكية والفسيولوجية.
  • ومع ذلك، يمكن أن يحسن الانتباه والذاكرة واللغة لدى البالغين الأصحاء ويحسن حالتهم العصبية والنفسية.

7- التخفيف من أعراض التقدم بالسن

  • أظهرت بعض الدراسات أن تناول المنتجات التي تحتوي على مستخلص قشر العنب ومواد أخرى لمدة شهرين.
  • يمكن أن يحسن علامات تقدم سن معينة، مثل مرونة الجلد، ولكنه لا يحسن رطوبة الجلد أو مظهره.

8- خفض مستوى ضغط الدم

  • أظهرت دراسة نشرت في مجلة التغذية في عام 2012 أن البوليفينول الموجود في العنب يمكن أن يحفز استرخاء الأوعية الدموية ويخفض ضغط الدم.
  • ويقلل من قدرة بعض جزيئات الدم على الالتصاق بجدار الأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى أن تعمل الأوعية الدموية على تحسين متلازمة التمثيل الغذائي عند الذكور.

9- تقليل الإصابة بالمتلازمة الأيضية

  • وجدت دراسة أن استهلاك الرجال للعنب الكامل يمكن أن يحسن بعض عوامل الخطر المتعلقة بمتلازمة التمثيل الغذائي.
  • هذه مجموعة من الحالات التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ولوحظ أن تناول العنب الكامل المجفف بالتجميد لمدة 30 يومًا يقلل من ضغط الدم ويزيد من تدفق الدم.
  • ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد دليل على أن العنب يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري أو الأمراض الأخرى المتعلقة بمتلازمة التمثيل الغذائي.

10- تقليل الإصابة بتنكس الشبكية

  • وهو مرض مرتبط بالعمى ويتميز بتلف المستقبلات الضوئية والموت، وفي عام 2016 نشرت دراسة أولية لفئران “تنكس الشبكية” في مجلة “التغذية”.
  • وأظهرت الدراسة أن يمكن لنظام العنب الغذائي أن يحسن بنية ووظيفة الشبكية عن طريق الحفاظ على مستقبلات الضوء من خطر الإجهاد التأكسدي.
  • وتجدر الإشارة إلى أن الضمور البقعي المرتبط بالعمر (التنكس البقعي) هو أحد أمراض تنكس الشبكية.

فوائد أخرى للعنب الأخضر

  • تخفيف الإمساك، يحتوي العنب على الماء والألياف، مما يساعد الجسم على الاحتفاظ بالماء، وتنظيم حركة الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بالإمساك.
  • تقليل مخاطر الإصابة بمتلازمة التعب المزمن، تقليل السعال، تقليل الاسهال.

دراسات علمية لفوائد العنب الأخضر

  • أجريت دراسة أولية نشرت في مجلة التغذية عام 2015 على إناث الفئران التي خضعت لعملية استئصال المبيض.
  • وأظهرت الدراسة أن تناول العنب ومنتجاته يمكن أن يحسن جودة العظام وصحتها، لأنه يمكن أن يحسن استخدام الكالسيوم.
  • ويمنع عملية تسمى دوران العظام، وتشير إلى عملية ارتشاف العظم المتعلقة بتفكك خلايا العظام، ونقل الكالسيوم من خلايا العظام إلى الدم، ثم عملية تبادل العظام.
  • وقد يكون هذا بسبب مركبات البوليفينول الموجودة في العنب المشابهة للأستروجين النباتي، والتي يمكن أن تحسن العظام الصحة.
  • بالإضافة إلى تقليل الالتهاب، وهو عامل خطر لانخفاض جودة العظام، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان تناول كمية صغيرة من العنب الطازج.
  • أو تناول مستخلصات العنب المركزة له تأثير جيد على صحة العظام وأيض الكالسيوم في البشر.
  • يحتوي العنب أيضًا على العديد من المعادن وبعض الفيتامينات الضرورية لصحة العظام وتشمل، الكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور والماغنيسيوم والمنجنيز وفيتامين ك.
  • أظهرت دراسة علمية نُشرت في مجلة “Food Chemistry” عام 2011 أن مستخلص قشر العنب له فعالية في الحد من خطر الإصابة بالإنفلونزا والفيروسات.
  • أظهرت دراسة معملية نُشرت في مجلة “Natural Products Research” في عام 2015 أن مستخلص العنب الأحمر له فعالية
  • في تقليل محتوى الكائنات الحية الدقيقة حيث يرتفع محتوى المستخلص من مضادات الأكسدة.

فائدة العنب للاعب كمال الأجسام

  • العنب هو نوع من الفاكهة يمكن أن يدخل في نظام كمال الأجسام لأنه يمكن أن يحسن أداء الرياضيين.
  • لأنه ثبت أن مستخلص العنب يمكن أن يحسن توازن الإجهاد التأكسدي ومضادات الأكسدة للرياضيين أثناء المنافسات.
  • كما يمكن أن يحسن أداء لاعبي كرة اليد، فقد أظهرت دراسة نشرت في مجلة علوم الرياضة والطب في عام 2009.
  • أن هذا قد يرجع إلى قدرة مستخلص العنب على حماية الجسم من التلف أثناء التمرين، ولكن هذه العلاقة لا تزال بحاجة إلى مزيد من البحث.

فائدة العنب للرجيم

  • ركزت دراسات قليلة على فوائد العنب في إنقاص الوزن، ولكن وُجد أن ريسفيراترول في مستخلصات قشر العنب يمكن أن يقلل من تراكم الدهون
  • وخطر الإصابة بالسمنة عن طريق تنظيم عملية التمثيل الغذائي للدهون في الجسم.
  • وفقًا لدراسة معملية نُشرت في Nutrition Research and Practice في عام 2012، تمت دراسة تأثير مستخلص قشر العنب على وزن الجسم.
  • بالإضافة إلى ذلك، وفقًا لدراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في مجلة الزراعة وكيمياء الغذاء في عام 2012،
  • فإن المواد الكيميائية النباتية الموجودة في نوع من العنب يسمى rotundifolia تساعد في تقليل مخاطر حدوث مضاعفات التمثيل الغذائي المتعلقة بالسمنة.

ذكرنا في هذا المقال عن فوائد العنب الأخضر على الريق، كل ما يخص العنب وفوائده في أجزاء الجسم المختلفة، وتأثيره على صحة الجسم بشكل عام.

Add Comment