فوائد وأضرار الرماد

فوائد وأضرار الرماد

فوائد وأضرار الرماد، الرماد هو مادة داكنة تتكون عند احتراق الأشياء مثل الدخان، ويتبقى بعد انفجار البركان وينتشر ليشمل الأماكن المحيطة وتوجد فوائد وأضرار للرماد.

تعريف الرماد

  • هو مادة لا تحترق وتنتج من بعد أن تحترق المواد العضوية كليًا، وتعرف مادة الرماد عند الكثير من الناس لأن فوائد وأضرار الرماد كثيرة.
  • إن للرماد استعمالات صناعية كبيرة، يشمل الرماد قبل أن يحترق على مواد عضوية بها عناصر مهمة مثل الكالسيوم واليود والجد والكلور والفسفور والبوتاسيوم.

أنواع الرماد

رماد الخشب ورماد القاع والرماد الناتج من احتراق الفحم، رماد السيجار، والرماد البركاني هو الرماد المكون من الصخور والزجاج والمعادن الأخرى التي تنتج أثناء حدوث الثوران والرماد المتطاير.

رماد الخشب

  • هو مادة تتكون من بقية مسحوق بعد احتراق الخشب، مثل حرق خشب في المنزل الموقد أو المحطة التي تولد الطاقة الصناعية ويستخدم بواسطة البستانيين كمصدر للبوتاس.
  • يستخدم كمصدر للسماد العضوي لكي يغذي التربة الزراعية، ويحتوي رماد الخشب على البوتاسيوم وكربونات الصوديوم، يستخدم في تحييد التربة الحمضية.
  • يشكل رماد الخشب تعديلًا للحلول المائية العضوية، لكي يحتل مكانة المركبات غير العضوية والتي تشتمل على الفسفور والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم.
  • لكي نتخلص من رماد الخشب يتم وضعه في مدافن النفايات، ولكن لزيادة التكاليف اللازمة للتخلص منه، وجدت بدائل صديقة للبيئة وهو استخدامه كسماد للتطبيقات الزراعية والحرجية.
  • رماد الخشب به نسبة مرتفعة من الفحم لذا يستخدم كعامل للتحكم في الرائحة وبالأخص في عمليات التسميد.
  • يستخدم في الزجاج المزجج، منذ تاريخ طويل جدا تبعًا للتقاليد الصينية واليابانية والكورية، وكان يستخدمه الخزافين الحرفيين، فهو يعمل على تقليل درجة انصهار الزجاج.
  • كما يمكن باستخدام رماد الخشب بصورة مباشرة يتم صناعة هيدروكسيد البوتاس أو الغسول الكاوي، لذا يتم استخدامه في صناعة صابون رماد الخشب.

رماد الفحم

  • ينتج رماد الفحم ويعرف بمخلفات احتراق الفحم من احتراق الفحم في محطات للطاقة تعمل بالفحم ويضم عددًا من المنتجات الثانوية الناتجة من حرق الفحم.
  • الرماد السلفي جزئ رماد خشن زاوي كبير، مما يؤدي إلى عدم القدرة على حمله في مدخنة الدخان هو يتم تشكيله في الجزء السفلي من فرن الفحم
  • خبث الغلاية هو رماد سفلي منصهر من حنفية الخبث والأفران من نوع الإعصار فيتحول إلى حبيبات ذي مظهر الزجاج أملس بعد أن يتم التبريد بالماء.
  • مادة ازالة الكبريت من غاز المداخن وهي مادة تبقى من عملية تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت من غلاية تعمل بالفحم وهي حمأة رطبة مكونة من كبريتات الكالسيوم أو مادة تعمل بالطاقة الجافة.
  • الرماد المتطاير هي مادة صغيرة جدًا ومسحوق فهي مكونة من السيليكا التي تصنع من حرق الفحم المطحون في المرجل بشكل دقيق.
  • يعاد استخدام رماد الفحم في الكثير من الفوائد البيئية والاقتصادية وفوائد متعلقة بالمنتج.
  • الفوائد البيئية تكون تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتقل الحاجة إلى أن تتخلص منها في مدافن النفايات، وينخفض استهلاك المواد الأخرى.
  • الفوائد الاقتصادية تتمثل في انخفاض تكاليف ترتبط بالتخلص من رماد الفحم، وتزيد الإيرادات من بيع رماد الفحم، والاتجاه لاستخدام رماد الفحم، بدلًا من استخدام مواد أخرى هي أكثر تكلفة.
  • فوائد المنتج تشمل القوة المحسنة وإمكانية تشغيل المواد والمتانة.

رماد القاع

  • الرماد السفلي هو شكل من الرماد الناتج في مرافق الحرق، يتم الحصول على هذه المواد بواسطة تفريغها من شبكة النقل لمحارق النفايات الصلبة بعد أن تحترق.
  • الرماد يضم كمية قليلة من المعادن الحديدية التي توجد به ويتم معالجة الرماد لكي يتم توحيد المواد وتزال الملوثات لاستخدامها كمركب، بعد أن تتم المعالجة تسمى المادة IBA المعالجة
  • يستخدم في تعبئة مجمعة، الأسفلت يعمل على إعادة الذوبان عند درجة 1200 C مئوية لكي يتم تشكيل الخبث، وهو مكثف للطاقة، أسمنت المواد المقيدة وفي كتل خفيفة الوزن، ورصف خرسانة.
  • إذا لم توجد أسواق محلية ل IBA للتخلص من المواد يتم وضعها في مكب النفايات.

الرماد البركاني

  • مكون من جزيئات نصف قطرها يقل عن 0,25 ملم وينتج من ثوران البراكين ويُحمل هذا الرماد لمسافات بعيدة.
  • وبعض العلماء يرون أن كميات كبيرة من الرماد تستطيع أن تؤثر على المناخ، عن طريق اختزال ضوء الشمس التي تأتي إلى الأرض.
  • يتكون الغبار البركاني من شظايا قطرها يصل إلى أقل من نصف سنتيمتر، ومعظم الغبار البركاني يقع معظمه فوق سطح الأرض، ويتحد مع بعضه البعض ليكون صخر الطفل البركاني.
  • يتحد الرماد البركاني أحيانًا مع الماء ويكون عند الغليان جدولًا من الطفح الوحلي وقد تصل سرعة جريان الطفح الوحلي 100 كم/س، ويكون مدمرًا بشكل كبير.

الرماد المتطاير

  • هو مادة مكونة من بقايا المواد بعد احتراقها، تحوي الأجسام الصغيرة جدا توجد مع غازات الدخان المتصاعدة، والرماد الذي لا يصعد يسمى برماد القاع، الرماد المتطاير ينتج عادةً من احتراق الفحم.
  • الرماد الذي لا يرتفع رماد القاع، والرماد المتطاير. وعادةً ما يشير إلى الرماد الناتج أثناء احتراق الفحم.
  • يتم الحصول على الرماد المتطاير من خلال المرسبات الكهروستاتيكية أو معدات ترشيح الجسيمات قبل أن يصل إلى غازات المداخن من المحطات التي تولد الطاقة التي تعمل بواسطة الفحم.
  • الرماد المتطاير يتكون من مكونات متنوعة بشكل كبير، كل الرماد يشتمل على كميات كبيرة من ثاني أكسيد السيليكون وأكسيد الكالسيوم.

فوائد الرماد

  • يعمل على نمو العشب في الحدائق عن طريق رش القليل منه في الحديقة ويساعد على إزهار النباتات المُثمرة وتوضع في كيس شبكي أو قطعة من القماش تسمح بمرور الماء وينقع في الماء لمدة أربعة أيام.
  • يستخدم بعد ذلك في الزراعة، يعمل على تقوية جذور الفاكهة يتم توزيع كمية ضئيلة منه حول الأشجار في القاعدة.
  • يستخدم كمبيد للآفات الطبيعية ومبيد للحشرات، بأن يخلط بالماء ويتم رشه على المزروعات ويستخدم في إذابة الجليد بشكل أسرع عن مداخل المنازل والسيارات فهو يُرش على تجمعات الجليد.
  • يستخدم في تنظيف المنزل فهو جيد للزجاج والأسطح، ويزيل البقع والصدأ عن طريق عمل عجينة الرماد الأبيض ويزيل البقع من الملابس والأقمشة.
  • كما يستخدم في إزالة الروائح الكريهة من الثلاجة، بملء وعاء بالرماد ويُترك في الثلاجة، ويتم تغييره كل يومين بالإضافة أن كان يستخدم لحفظ الجبن من التعفن والحفاظ عليها مدة أطول.

أضرار الرماد

  • الاستخدام المفرط للرماد ووضعه على الجلد يؤثر بالسلب على البشرة فيغير لونها لأنه يساعد في زيادة نسبة الليمون المتحكم في درجة اللون الخاص بالبشرة.
  • رماد الفحم يعمل على تأكسد الإفرازات الهرمونية للطبقات بالجلد والغدة الدرقية وهو يتسبب في ظهور البثور السوداء على الجلد وكتم مسار الشعرة، ويؤدي إلى أن يصاب الشخص بأمراض خطيرة مثل سرطان الجلد.
  • يحتوي رماد البراكين على غازات سامة، وبه جزيئات لها أضرار كثيرة تؤثر على صحة الإنسان.
  • وتؤثر سلبيًا على الجهاز التنفسي مثل سيلان في الأنف والشعور بضيق في التنفس والتهاب بالحلق وضعف الرئة وذلك على المدى البعيد، كما يضر بالعين ويتسبب في حدوث حكة أو خدوش في القرنية.
  • ويمكن أن يحدث تهيج في الجلد ومن جهة أخرى يتسبب رماد البراكين في تلوث مصادر المياه التي تحيط به.

قد تناولت المقالة فوائد وأضرار الرماد، نكون قد ذكرنا نبذة عن الرماد وتعريفه وتوضيح بعض أنواعه وكيفية تكون كل نوع بالإضافة إلى ذكر فوائد وأضرار الرماد.

Responses