فيروس كورونا: هل الإفراط في تناول الفيتامينات خطر على الجسم في حالة كوفيد 19؟ 3 نصائح طبية هامة

فيروس كورونا: هل الإفراط في تناول الفيتامينات خطر على الجسم في حالة كوفيد 19؟ 3 نصائح طبية هامة

تقوية الجهاز المناعي وفيروس كورونا

الفيتامينات والمكمّلات الغذائية لها دور كبير في تقوية الجهاز المناعي خاصة عند الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، فمن المعروف أن الجهاز المناعي يعتبر هو المسؤول الأول والأخير في علاج فيروس كورونا أو مواجهته، وهذا ما أكده الخبراء منذ بداية جائحة كورونا، لذلك نلقي الضوء على موضوع هام وهو الإجابة على هذا السؤال: هل الإفراط في تناول الفيتامينات خطر على الجسم في حالة كوفيد 19؟ حيث نعرض النصائح الطبية التي عرضها الأطباء والخبراء في العديد من التقارير الطبية.

ليست المكمّلات الغذائية وحدها هي من تعزز المناعة

إذا كنا نريد تعزيز المناعة من أجل مواجهة عدوى الفيروس الشرسة، فإن هناك العديد من الوسائل من بينها بالطبع تناول الفيتامينات والمكمّلات الغذائية باعتدال، حيث نصح الخبراء بضرورة تناول بعض أنواع من الفيتامينات هذا إلى جانب العديد من النصائح الغذائية الأخرى، فما هي نصائح الأطباء والخبراء في هذا الصدد؟ هذا ما نتعرف عليه من خلال النصائح التالية:

ممارسة التمارين الرياضية والإقلاع عن التدخين
هناك خطوات مهمة في حياة الإنسان، يجب أن يتخذها للحفاظ على مناعته والحفاظ على صحته خاصة في أيام الجائحة، أولها بالطبع هي ممارسة التمارين الرياضية التي تفرز العديد من الهرمونات المساعدة على تعزيز المناعة، هذا إلى جانب الإقلاع عن جميع العادات السيئة والتي من بينها بالطبع الإقلاع عن التدخين، حيث يعمل دخان السجائر على تدمير الجهاز المناعي بشكل كامل، لذلك لابد من الإقلاع تماماً عنه.

تنويع الوجبات الغذائية
من ضمن النصائح التي أكد عليها الخبراء ضرورة تنويع الوجبات الغذائية، حيث يجب أن يكون الطعام الصحي متوّعاً بين البروتينات والفيتامينات والكربوهيدرات والدهون الصحية وغيرها من العناصر، وبالتالي يجب أن تحتوي الوجبات الغذائية على الفواكه والخضروات بأنواعها والمكسرات والخبز الأسمر والحبوب والبذور وغيرها من العناصر المعدنية الأخرى، وهذا بلا شك يعزز المناعة ويجعلها في قوة ومنعة للحماية من فيروس كورونا ومضاعفاته.

تناول بعض أنواع الفيتامينات والمكمّلات الغذائية
نأتي للنصيحة الأخيرة التي يؤكد عليها الأطباء والخبراء، وهي تناول بعض المكمّلات الغذائية والفيتامينات ومن اهم هذه الفيتامينات فيتامين د وفيتامين أ وسي

وسنتناول أهمية كل فيتامين على حدة من خلال النقاط التالية:

  • فيتامين د: وهذا الفيتامين له العديد من الجوانب الصحية الهامة، حيث يعتبر نقص فيتامين د من الأمور التي تضعف المناعة، ويجب الحصول على هذا الفيتامين من خلال أشعة الشمس المشرقة، ومن خلال المكمّلات الغذائية في حالة النقص الشديد، لأن تناول هذا الفيتامين يساعد المناعة في مواجهة فيروس كورونا المستجد.
  • فيتامين أ: من الفيتامينات الذائبة والقابلة للذوبان في الجسم، وله العديد من الفوائد الهامة مثل قوة البصر، وكذلك حماية الكبد من التليف والحماية من المشكلات الجلدية، وبالتالي فإنه من ضمن الفيتامينات الهامة التي تعزز المناعة لمواجهة فيروس كورونا.
  • فيتامين سي: له ضرورة كبيرة في الحماية من العدوى، وعلى الرغم من التقارير التي تتحدث عن عدم جديته في ضبط أو تعزيز جهاز المناعة، إلا أنه من الفيتامينات الهامة التي يجب ان تكون متوفرة في الجسم للمساعدة والحماية من الأمراض والعدوى بشكل عام، وهذا حسب كلام الخبراء.

هذه النصائح الطبية التي تعتبر نصائح غالية في الحقيقة، لابد من القيام بها للحماية من العدوى التي تنتشر في خلال جائحة كورونا، فليس الغرض فقط تناول الفيتامينات والمكمّلات الغذائية دون النصائح الأخرى، لأنها قد تكون خطيرة في حال استعمالها دون ضوابط.

Responses