كلام حزين عن الحب والفراق .. 26 عبارة عن الحب وعذاب الفراق بين الأحبة

كلام حزين عن الحب والفراق .. 26 عبارة عن الحب وعذاب الفراق بين الأحبة

كلام حزين عن الحب والفراق

الحب والفراق، لطالما اقترنا مع بعضهما البعض، فقدر المحبين الفراق، ربما لتكتمل عذابات الحب المختلفة في الدنيا، فنادراً عندما تجد اثنان يحبون بعضهما ويكملان الطريق سوياً، في هذا المقال نتعرف على آلام الحب والفراق من خلال العديد من العبارات الحزينة المعبرة عن الحب والفراق، فهيا بنا نتعرف على كلام حزين عن الحب والفراق من خلال النقاط التالية:

  • فإني وهم وقلبي خيال، وحبي سيبقى بعيد المنال فلا تعشقيني لأني المحال، هل تعرفين أنا من أكون؟ أنا الليل حين طواه السكون، فلا أنا طفل ولا أنا شيخ، ولا أنا أضحك مثل الشباب، تقاطيع وجهي خرائط حزن ، بحار دموع، تلال اكتئاب، فلا تعشقيني لأني العذاب، وإذا قلت يوماً بأنّي أحبّك فلا تسمعيني، فحبّي كلام، وحبي إليك بقايا انتقام لأنّي جريح، سأشتاق يوماً لكي أستريح، وأرغب يوماً أردّ اعتباري وأطفئ ناري، فأقتل فيك العيون البريئة فلا تعشقيني لأنّي الخطيئة.
  • ما أصعب أن تشعر بالحزن العميق، وكأنه كامن فى داخلك ألم عريق تستكمل وحدك الطريق، بلا هدف، بلا شريك، بلا رفيق وتصير أنت و الحزن و الندم فريق، وتجد وجهك بين الدموع غريق و يتحول الأمل الباقى إلى بريق.
  • لا تحزن ولا تيأس، ولا تذرف دموعك عند شاطئ البحر، ولا تخبر البحر بنبأ رحيلي، فهو أشدّهم حزناً عليً وهو أكثرهم معرفة بي.
  • اذا اكتشفت أنّ كل الأبواب مغلقةً، وأنّ الرّجاء لا أمل فيه، وأنّ من أحببت يوماً أغلق مفاتيح قلبه والقاها في سراديب النّسيان، هنا فقط أقول لك إنّ كرامتك أهم كثيراً من قلبك الجّريح حتّى وإن غطّت دماؤه سماء هذا الكون الفسيح فلن يفيدك أن تنادي حبيباً لا يسمعك، وأن تسكن بيتاً لم يعد يعرفك أحد فيه، وأن تعيش على ذكرى إنسان فرّط فيك بلا سبب، في الحب لا تفرّط فيمن يشتريك، ولا تشتري من باعك ولا تحزن عليه.
  • بعد الفراق لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له ألم البعاد؛ لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله، ويعود لنا قمراً جديداً، ولا تقف أمام البحر لتهيج أمواجه، وتزيد على مائه من دموعك؛ لأنّه سيرمي بهمّك في قاع ليس له قرار، ويعود لنا بحراً هادئاً من جديد، وهذه هي سنّة الكون، يوم يحملك ويوم تحمله.
  • كم أنا حزين وأشعر بالضعف حين أجد نفسي بعيداً عن من أحب، في وقت هو في أمس الحاجة إلى قلب يحبه ويقويه ويشد من أزره، إلى حضن يضمه يطمئنه يحميه من نفسه ومن غيره، كم أشعر بالأسف من نفسي وهو طالما دعاني أن أكون بجانبه.
  • الصوت ليس هو الصوت فقد تغيرت نبرته، وتبدلت، وأصبح لا يخرج إلا ألحان حزن وأسى، والقلب الذي طالما كان نبعاً للحب والحنان، امتلأ بجراح لا تقوى الأيام على علاجها.
  • يا ليت الزّمان يعود، والّلقاء يبقى للأبد، ولكن مهما مضينا من سنين سيبقى الموت هو الأنين، وستبقى الذّكريات قاموساً تتردّد عليه لمسات الوداع والفراق، والوداع والموت هو البقاء.
  • لكم في الذّكرى شجوني من أجلها تدمع عيوني، فإذا طال الزّمان ولم تروني، فابحثوا عنّي على من أحبّوني، وإذا زاد الفراق ولم تروني، فهذا كلامي فيه تذكّروني.
  • اجعل في أيامك مجموعة من الصور الجميلة لهذا الإنسان الذي سكن قلبك يوماً، ملامحه وبريق عينيه الحزين، وابتسامته في لحظة صفاء ووحشته في لحظه ضيق، والأمل الذي كبر بينكما يوماً وترعرع حتى وإن كان قد ذبل ومات.
  • دعيني أمض وداري دموعك، لأنّي أخاف، سأرحل عنك وقلبي السّفينة، أجوب بقلبي الليالي الحزينة، فعذراً لأنّي سأمضي وحيداً، سأمضي بعيداً وإن عدت يوماً، فقولي بأنّك لا تعرفيني، فقلبي ظلام وحبي كلام ومازلت أرغب في الانتقام.
  • لا تحاول أن تعيد حساب الأمس، وما خسرت فيه، فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرّة أخرى، ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى، فانظر إلى تلك الأوراق التي تغطّي وجه السماء ودعك ممّا سقط على الأرض فقد صار جزءاً منها.
  • افتح قلبك ودع مشاعرك تظهر لأنّني في أعماقي لن أدعك ترحل، وسأفعل أيّ شيءٍ من أجلك، انظر ماذا فعلت بي، لقد سبّبت لي الألم وأعيش في هذه اللحظات ببؤسٍ شديد وقلبي لم يعد يحتمل.
  • غريبة هي الأيام عندما نملك السعادة لا نشعر بها، ونعتقد أننا من التعساء، ولكن ما إن تغادرنا تلك السعادة التي لم نقدّرها حق قدرها احتجاجاً، ربما علينا حتى تعلن التعاسة عن وجودها الفعلي، فنعلم أنّ الألم هو القاعدة وما عداها هو الشذوذ عن القاعدة ونندم ساعة لا يفيد الندم على ما أضعنا وما فقدنا.
  • رأيت شخصاً يبكي، فقلت ما الخبر؟ قال: الأسهم تلاشت وليس لها أثر، وطلبت من الصرّاف سلفة فاعتذر، وكل شيء زاد سعره إلّا البشر، الأغنام، والجمال، والدجاج، والبقر، والألبان، والأجبان، والفواكه، والخُضر، وابن آدم لا يزال ذليلاً ومحتقر، وازداد الفقر بين العوائل والأسر، والراتب ينتهي قبل نصف الشهر، والدنيا تسير من جرفٍ لمنحدر، فقلت له: إذا ابتليت بالهم والكدر قم وصلِّ لله ركعتين قبل السَحر، فهو يرزق من دعاه بجناتٍ ونهر، وتأمل في الطبيعة، وضوء القمر، واستمتع بشذى الورد ولون الزهر، واعلم بأن الحياة ليست دار مُستقر.
  • لا تضع كل أحلامك في شخص واحد، ولا تجعل رحلة عمرك وجهة شخص تحبه مهما كانت صفاته، ولا تعتقد أنّ نهاية الأشياء هي نهاية العالم، فليس الكون هو ما ترى عيناك، ولا تنتظر حبيباً باعك، وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك الحزين، فيعيد لأيامك البهجة، ويعيد لقلبك نبضه الجميل.
  • عندما تحين لحظة الوداع، تمتلئ الأعين بالدموع تتفجر براكين الأسى، فما أصعب لحظات الوداع، خاصّة مع من تُحبّ، وكأنّها جمرة تحرق القلب، وكأنها سارق يسرقُ العقل، وعندما تحين لحظة الوداع كلّ شيء يغيب ويموت، ويرحل ويحترق وينسى، ولا يبقى سوى قلبي الذي لا أدري أين هو؟ لا تبقى سوى نار الأشواق، تزداد في مدفأة الحُب ولا يبقى سِّوى قلب حائر وعين باكية.
  • تعبت من شكوى همومي، تعبت أن أبكي، تعبت أن أتكلّم عن مآسي روحي، قد قتلني الوقت بأعذاره، وقد ذبحني وعمل على تجفيف نهاري، قد أخبئ أحزاني وآلامي أمامك وبداخلي قد أكون مذبوحاً، وأجامل الآخرين وأبتسم، ولكن أخاف أن تنزل دمعتي وأن تبوح ما بداخلي، وأقول أمامهم أنّني بخير، ولكن بداخلي يوجد جرح كبير.
  • اجعل في أيّامك مجموعة من الصور الجميلة لهذا الإنسان الذي سكن قلبك يوماً، ملامحه وبريق عينيه الحزين، ابتسامته في لحظة صفاء، ووحشته في لحظة ضيق، والأمل الذي كبر بينكما يوماً وترعرع حتّى وإن كان قد ذبل ومات.
  • غابت شمسك عن سمائي يا حبيبي، فأصبح الكون كلّه ظلامٌ دامس، أصبح الكون كلّه من دون أيّ ألوان، وملامح، وأصوات، لم يعد سوى صدى صوتك يرنّ في أذني، لم أعد أرى سوى صورة وجهك الحبيب، لم أعد أتذكّر إلّا صورة وجهك، ونظرات عينيك عند الوداع.
  • كنّا معاً دائماً نتقاسم الأفراح والأحزان، كنّا دائماً نحاول أن نسرق من أيّامنا لحظاتٍ جميلة، نحاول أن تكون هذه اللحظات طويلة، نحاول أن نحقّق سعادةً وحبّاً دائمين، حاولنا دائماً أن نبقى معاً لآخر العمر، لكن لم يخطر ببالنا أنّ الّلقاء لا يدوم، وأنّ القضاء والقدر هو سيّد الموقف، وأنّه ليس بيدنا حيلة أمام تصاريف القدر، وتقلّباته.
  • بعد الفراق لا تنتظر بزوغ القمر لتشكوا له ألم البُعاد؛ لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله، ويعود لنا قمراً جديداً، ولا تقف أمام البحر لتهيج أمواجه، وتزيد على مائه من دموعك؛ لأنّه سيرمي بهمّك في قاع ليس له قرار، ويعود لنا بحراً هادئاً من جديد، وهذه هي سنّة الكون، يوم يحملك ويوم تحمله.
  • إذا اكتشفت أنّ كل الأبواب مغلقةٌ، وأنّ الرّجاء لا أمل فيه، وأنّ من أحببت يوماً أغلق مفاتيح قلبه، وألقاها في سراديب النّسيان، هنا فقط أقول لك أنّ كرامتك أهمّ كثيراً من قلبك الجّريح، حتّى وإن غطّت دماؤه سماء هذا الكون الفسيح فلن يفيدك أن تنادي حبيباً لا يسمعك، وأن تسكن بيتاً لم يعد يعرفك أحدٌ فيه، وأن تعيش على ذكرى إنسان فرّط فيك بلا سبب، في الحبّ لا تفرّط فيمن يشتريك، ولا تشتري من باعك ولا تحزن عليه.
  • مِن المؤلم أن تتظاهر بما ليس في داخلك كي تحافظ على بقاء صورتك جميلة .. وأن تصافح بحرارة يداً تدرك تماماً مدى تلوّثها .. وأن تنحني لذل العاصفة كي لا تقتلعك من مكانك الذي تحرص على بقائك فيه .. وأن تبتسم في وجه إنسان تتمنّى أن تبصق في وجهه وتمضي.
  • مِن المؤلم أن تعاشر أناساً فرضت عليك الحياة وجودهم في محيطك .. وأن ترفع رأسك عالياً فترى الأقزام قد أصبحوا أطول قامةً منك .. وأن تغمض عينيك على حلم جميل .. وتستيقظ على وهم مؤلم.. وأن تقف فوق محطة الحياة في انتظار ما تعلم قبل سواك أنّه لن يأتي أبداً.
  • مِن المؤلم أن تشعر بأنكَ خسرت أشياء كثيرة لم يعد عمرك يسمح باسترجاعها .. وأن تلتقي شخصاً شاطرك نفسك يوماً فتكتشف أنّ مشاغل الحياة قد غيّبتك من ذاكرته تماماً .. أن تكون من أصحاب الأحاسيس التي لا تكذب وتتضخم بإحساس أنّ أحدهم قد يغادرك قريباً .. أن تصل يوماً إلى قناعة أنّ كلّ من مرّ بك أخذ جزءاً منك ومضى.

كانت تلك بعض العبارات والخواطر عن آلام الفراق والحب تعرفنا عليها من خلال هذه العبارات السابقة.

Responses