كم عدد ركعات صلاة التراويح أقلها وأكثرها

كم عدد ركعات صلاة التراويح أقلها وأكثرها

كم عدد ركعات صلاة التراويح أقلها وأكثرها، صلاة التراويح هي صلاة يتم تأديتها بعد صلاة العشاء في شهر رمضان فقط، وتستمر حتى وقت السحر، وفي هذا المقال نوضح كل ما يتعلق بصلاة التراويح، وكم عدد ركعات صلاة التراويح أقلها وأكثرها، حيث أنها من الأسئلة المتكررة عن الصلاة في رمضان.

صلاة التراويح

  • صلاة التراويح تعد بمثابة قيام الليل، إلا أنها تؤدى في شهر رمضان المبارك فقط، ويبدأ المسلمون القيام بصلاة التراويح بعد الانتهاء من صلاة العشاء وحتى وقت السحر، وهي من السنن المؤكدة عن الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، تصلى مثنى مثنى أي ركعتين ركعتين.
  • حيث كان الرسول الكريم يصلي صلاة التراويح في رمضان، إلا أنه لم ينتظم على أدائها كل ليلة، حتى لا تصبح بمثابة الفرض على الأمة الإسلامية، إلا أن أدائها له فضل عظيم.
  • وسميت صلاة التراويح بهذا الاسم بسبب الراحة التي يأخذها المصلين بعد أداء كل ركعتين بالسلام، ومن المتعارف عليه أن يتلقى المصلين درس ديني عن أمر معين بين الركعات، ومفرد تراويح ترويحة، أي استراحة.
  • مع العلم أن أداء صلاة التراويح في جماعة في المسجد أفضل من أدائها في البيت، إلا أن أدائها في المنزل لا يقلل من عظمة أجرها، فالمسلم الحافظ للقرآن يستطيع أدائها في المنزل بمفرده، ولا حرج في ذلك.
  • حيث أن المسلمين بدأوا يؤدون صلاة التراويح في جماعة في السنة الرابعة عشر من الهجرة النبوية في عهد الخليفة عمر بن الخطاب.

شاهد أيضًا : ما هو عدد ركعات صلاة القيام في رمضان

كم عدد ركعات صلاة التراويح أقلها وأكثرها؟

لم يرد في الأحاديث النبوية ما يوضح عدد ركعات صلاة التراويح بالضبط، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤدي صلاة التراويح إحدى عشر ركعة، حيث كان يصلي 4 ركعات منفصلات، ثم أربعة ركعات منفصلات، ثم يصلي 3 ركعات منفردات.

ويمكن أن يزيد المسلم عن هذا العدد من الركعات، حيث أن المسلمين في عهد الخليفة عمر بن الخطاب كانوا يصلون التراويح 20 ركعة، أما في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز كانوا يصلونها 36 ركعة، مع العلم أن أقل عدد ركعات يمكن تأديتها في صلاة التراويح هي 4 ركعات.

فضل صلاة التراويح

  • أداء المسلم صلاة التراويح دليل على الحرص على إحياء السنة النبوية الشريفة.
  • أداء صلاة التراويح في شهر رمضان فيها تقرب وإرضاء لله عز وجل.
  • يشعر المسلم في صلاة التراويح بالاطمئنان والراحة النفسية، كما يشعر أنه في معية الله تعالى.
  • يحصل المسلم بعد أداء صلاة التراويح على أجر عظيم وحسنات كثيرة.
  • يخرج المسلم من صلاة التراويح بقلب مطمئن ونفس راضية.
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: “كانَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ يرغِّبُ في قيامِ رمضانَ مِن غيرِ أن يأمرَهم بعزيمةٍ ثُمَّ يَقولُ مَن قامَ رمضانَ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ”.

شاهد أيضًا : ما هو سبب تسمية صلاة التراويح بهذا الاسم

الفرق بين صلاة التراويح والتهجد والوتر

صلاة التراويح

هي الصلاة التي يقوم المسلم بأدائها بعد صلاة العشاء وينتهي من قبيل الفجر بقليل (وقت السحر)، وكان النبي يؤديها 11 ركعة، 8 منفصلات و3 ركعات وتر، مع العلم أن النبي لم يحدد عدد ركعات معينة لصلاة التراويح.

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنّها قالت: “ما كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يزيدُ في رمضانَ ولا في غيرِهِ علَى إحدى عشرةَ رَكْعةً يصلِّي أربعًا فلا تسألْ عن حُسنِهِنَّ وطولِهِنَّ ثمَّ يصلِّي أربعًا فلا تسألْ عن حُسنِهِنَّ وطولِهِنَّ ثمَّ يصلِّي ثلاثًا قالت عائشةُ رضيَ اللَّهُ عنها فقلتُ يا رسولَ اللَّهِ أتَنامُ قبلَ أن توترَ قالَ يا عائشةُ إنَّ عينيَّ تَنامانِ ولا يَنامُ قلبي”.

صلاة التهجد

  • صلاة التهجد من الصلوات النافلة التي يتم تأديتها بعد صلاة العشاء وحتى آخر الليل (فبيل الفجر بقليل)، حيث قال الله عز وجل في كتابه الكريم: “وَمِنَ اللَّيْل فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَك”.
  • كما أنه من الأفضل قيام صلاة التهجد في آخر الليل، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخر الليل فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل”.
  • وسميت صلاة التهجد بهذا الاسم لأن التهجد هو الهجوم أو ترك النوم من أجل إقامة الصلاة، ولذلك المسلم أن يصلي قبل النوم فهو يصلي قيام ليل، أما المسلم الذي ينام في أول الليل، ثم يستيقظ من نومه في آخر الليل ويصلي، فهو يصلي صلاة التهجد.
  • مع العلم أن أقل عدد ركعات صلاة التهجد هو ركعتين، حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم: “إذَا قَامَ أَحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْل فَلْيَفْتَتِحْ صَلاَتَهُ بِرَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ”، أما بالنسبة لأثر عدد ركعات صلاة التهجد مختلف عليه، فيرجح الحنفية أنه 8 ركعات، أما المالكية يرجحون أنها 12 ركعة، وهناك من يرجح أنها 10 ركعات.

صلاة الوتر

صلاة الوتر هي الصلاة التي يختتم بها العبد يومه، يبدأ وقتها بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر، وسميت بصلاة الوتر لأنها تؤدى بصلاة ركعات فردية منفصلة، وأقل عدد من ركعات الوتر هو ركعة واحدة، ويمكن أداء 3 ركعات أو خمسة أو أكثر حسب الرغبة، مع العلم أنها لا تصلي ركعات زوجية.

أما عن طريقة أداء صلاة الوتر، فيمكن أن تؤدى بأشكال مختلفة، ومنها:

  • الصلاة ركعة واحدة.
  • الصلاة 3 ركعات دون الجلوس بينهم.
  • صلاة 3 ركعات مع التشهد في الركعة الثانية دون تسليم، وهو ما يشبه أداء صلاة المغرب.

شاهد أيضًا : ما المقصود بفقه الصيام والصلاة

وفي نهاية مقال كم عدد ركعات صلاة التراويح أقلها وأكثرها، نتمنى أن ينال المحتوى اعجابكم، وندعوا الله عز وجل أن يبلغنا ويبلغكم رمضان غير فاقدين ولا مفقودين، وانتظرونا في مقالات جديدة خلال الفترة القادمة.

Add Comment